هل يجوز صيام عاشوراء لمن عليه قضاء؟

هل يجوزر صيام عاشوراء لمن عليه قضاء؟

سؤال يتردد على ألسنة وأفئدة الكثيرين: هل يجوز صيام عاشوراء لمن عليه قضاء؟ ونحن هنا سنُفيدكم بالجواب؛ من مصادره الموثوقة في دار الإفتاء؛ جزاهم الله خيرا.

صيام عاشوراء مع القضاء

يجوز صوم العاشر من محرم بنية قضاء رمضان ويحصل القضاء وفضل عاشوراء، والأفضل صوم القضاء بنية تخصه والتطوع بعاشوراء وتاسوعاء بنية تخصهما.

قال الشيخ الزرقاني في شرحه على مختصر خليل: (تردد بعض شيوخ علي الأجهوري في حصول ثواب يوم عاشوراء مطلقا زيادة على سقوط الفرض وعدمه مطلقا أو الأول إن كانت عادته صيامه تطوعا وإلا فالثاني. قلت الأظهر حصوله إن نواه مع نية القضاء قياسا على غسل الجمعة على الجنابة لا إن لم ينوه). والله تعالى أعلم.

فضل صوم يوم عاشوراء كما ورد عن النبي ﷺ

إن الحديث المعروف الذي يحفظه معظمنا لهو أكبر دليل على مدى الفضل العظيم الذي يناله المسلم من صيام يوم عاشوراء؛ والذي قال فيه رسولنا المصطفى ﷺ «يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ».

فتخيَّل معي؛ لو أن هناك عرضًا على مسلم أن يصوم يومًا واحدًا ويكون هذا هو جزاءه وثوابه! أيفوّت أحدنا ثمار هذا العمل القليل والذي يعقبه أجر عظيم!

لماذا نصوم يوم عاشوراء وما هي قصته التاريخية؟

نصوم يوم عاشوراء تعبدا لله ولأنه يكفر السنة التي قبله، وتاريخه أنه كان يوم يصومه من قبلنا لأنه يوم كانت تكسى فيه الكعبة.

وقد بيّنا من قبل أيضًا: بالدليل.. الحكمه من صيام عاشوراء

أتتكم الفتوى أعلاه، وهذا الجواب على سؤال: هل يجوز صيام عاشوراء لمن عليه قضاء؟ بواسطة المركز الرسمي للإفتاء بدولة الإمارات العربية المتحدة؛ فجزاهم الله خيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى