نورمافاستن – Normafasten | لضغط الدم المرتفع، قصور القلب

نورمافاستن Normafasten / بيريندوبريل Perindopril

• لا يُستخدم هذا الدواء أثناء الحمل حيث أنه قد يتسبب في إصابة أو وفاة للجنين.

• ماذا يوجد بهذه الصفحة؟
1- ما هي أقراص نورمافاستن ولماذا تُستخدم؟
2- ما هي المعلومات التي تحتاج معرفتها قبل أن تأخذ أقراص نورمافاستن؟
3- كيف تستخدم أقراص نورمافاستن؟
4- الأعراض الجانبية المحتملة.
5- كيف تُحفظ أقراص نورمافاستن؟
6- محتويات العبوة ومعلومات أخرى.

1. ما هي/ دواعي استعمال أقراص نورمافاستن ؟

تحتوي أقراص نورمافاستن على مادة البيريندوبريل وهي تنتمي لمجموعة أدوية تُسمى مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسن (ACE) تعمل هذه المجموعة عن طريق توسعة الأوعية الدموية مما يُسهل على القلب عملية ضخ الدم لسائر أعضاء الجسم.

• يُستخدم نورمافاستن للحالات الآتية:
– علاج إرتفاع ضغط الدم (ضغط الدم المرتفع).
– علاج حالات القصور في القلب (حالة لا يستطيع فيها القلب أن يضخ كميات كافية من الدم تكفي إحتياجات الجسم).
– لتخفيض خطر التعرض للحوادث القلبية مثل النوبات القلبية لدى المرضى المُصابين بمرض الشريان التاجى المستقر (حالة يكون فيها الإمداد الدموي للقلب قليل أو به سدد) ومن تعرضوا لنوبة قلبية مسبقاً أو يُعانون من الإحتشاء القلبي أو لدى من خضعوا لعملية قلبية أو لعملية توسيع شرياني لتحسين ضخ الدم إلى القلب (أو من خضعوا لعملية لتحسين ضخ الدم إلى القلب عن طريق توسعة الشرايين المُغذية له).

2. ما هي المعلومات التي تحتاج معرفتها قبل أن تأخذ أقراص نورمافاستن؟
• لا تستخدم أقراص نورمافاستن إذا:
– كانت لديك حساسية تجاه مادة البيريندوبريل أو أي من مكونات الدواء الأخرى (مذكورة تفصيلاً في الفقرة رقم 6 من هذه الصفحة) أو لأي من مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين الأخرى.
– لو كنت عانيت في الماضى من الصفير أثناء التنفس، إنتفاخ في الوجه أو اللسان أو الحنجره، حكة شديدة، طفح جلدي، إغماء، أو شعور بالدوار.

• في حالات الحمل:
– إذا كنت تُستخدم مادة الأليسكايرين (دواء لعلاج الضغط المرتفع) وتُعانى من مرض السكر أو إضطراب وظائف الكُلى.
• إذا كانت أي من الحالات السابقة تنطبق عليك. تحدث مع الطبيب الخاص بك ولا تستخدم أقراص نورمافاستن.
لا يُستخدم هذا الدواء أثناء الحمل حيث أنه قد يتسبب في إصابة أو وفاة للجنين.

• التحذيرات والإحتياطات:
تحدث مع طبيبك أو الصيدلي قبل إستخدام نورمافاستن إذا:
– كان لديك ضيق في صمام القلب الأورتى أو تضخم في عضلة القلب أو ضيق في الشرايين الكُلويه (الشرايين التي تُغذى الكُلى بالدم).
– كنت تُعاني من أي مشاكل أخرى بالقلب.
– كنت تُعاني من أي مشاكل بالكبد.
– كنت تُعاني من أي مشاكل بالكُلى. أو إذا كنت تخضع للغسيل الكُلوى.
– كنت مريض بمرض كولاجيني وعائي مثل الذئبة الحمامية الجهازية أو تصلب الجلد.
– كنت مريض بمرض السكر.
– طُلب منك أن تتبع نظام غذائي قليل الملح أو أن تستخدم بديل لملح الطعام يحتوي على البوتاسيوم.
– كنت ستُجري عملية أو ستخضع لعملية تخدير كُلى.
– كنت ستقوم بعملية إزالة للكوليستيرول من الدم بإستخدام جهاز.
– كنت تأخذ أو ستأخذ علاج يُقلل من حساسية لدغات النحل والزنابير.
– كنت قد عانيت مؤخراً من إسهال أو قيء أو كنت تُعاني من الجفاف.
– كنت من أصحاب البشرة السمراء. قد تكون أكثر عرضه للوذمه الوعائية. وقد يكون تأثير هذا الدواء الخافض لضغط الدم الخاص بك أقل منه على المرضى أصحاب البشرة غير- السمراء.
– كنت قد أخبرت من قبل الطبيب أنك لا تتحمل بعض أنواع السكر.

• كنت تستخدم أياً من الأدوية التالية لعلاج إرتفاع ضغط الدم:
– دواء من مجموعة الأدوية المانعة لمستقبلات الأنجيوتنسين (ARB) (المعروفة أيضاً بإسم سارتان. مثل فالسارتان، تيلميسارتان، إربيسارتان). وذلك تحديداً إن كنت تُعاني من مشاكل في الكُلى بسبب مرض السكر.
– مادة الاليسكايرين (دواء لعلاج الضغط المرتفع).
– قد يطلب طبيبك التأكد من وظائف الكُلى، ضغط الدم. ونسبة بعض الأملاح في الدم على فترات زمنية منتظمه أيضاً يُرجى مراجعة المعلومات المكتوبة تحت عنوان “لا تستخدم أقراص نورمافاستن إذا” في هذه الصفحة.
– يجب أن تُخبرى طبيبك أن كنت حامل (أو تظنين أنك حامل). يُمنع إستخدام أقراص نورمافاستن في الحمل. حيث أنه قد يتسبب في إصابة بالغة أو فاة للجنين في الحمل (يُرجى مراجعة فقرة الحمل في الصفحة).
– في حالة الشعور بضيق في الصدر وإنتفاخ في الوجه واللسان (وذمة وعائية عصبية). يجب إبلاغ الطبيب في الحال وإيقاف العلاج بأقراص نورمافاستن هذا ينطبق على كل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسن (ACE).

• الأطفال والمراهقين: لا يُنصح بإستخدام أقراص نورمافاستن للأطفال والمراهقين أقل من 18 سنة.

• الأدوية الأخرى وأقراص نورمافاستن: أخبر الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تستخدم، قد إستخدمت، أو تنوي إستخدام أدوية أخرى.

• قد يحتاج طبيبك إلى تغيير الجرعة و/ أو إتخاذ الإحتياطات الأخرى: إذا كنت تستخدم دواء من مجموعة الأدوية المُثبطة لمستقبلات الأنجيوتنسين (ARB) أو دواء يحتوي على مادة الأليسكايرين (أيضاً يُرجى مراجعة المعلومات المكتوبة تحت عنوان “لا تُستخدم أقراص نورمافاستن إذا” وتحت عنوان “التحذيرات والإحتياطات” في هذه الصفحة).

• بالتحديد، تحدث مع الطبيب قبل إستخدام أقراص نورمافاستن إذا كنت تأخذ:
– أدوية لعلاج إرتقاع ضغط الدم وذلك يتضمن الأليسكايرين والأدوية المُدره للبول (الأدوية التي تزيد كمية البول التي تُنتجها الكُلى).
– الأدوية المُدره للبول التي تحافظ على البوتاسيوم، مثل التريامتيرين أو الأميلورايد أو المُكملات التي تحتوي على البوتاسيوم أو بدائل الملح المحتوية على البوتاسيوم.
– مُدرات البول التي تحافظ على البوتاسيوم والتي تُستخدم لعلاج قصور القلب مثل الإبليرينون والسبايرونولاكتون بجرعات تتراوح ما بين 12.5 و 50 مجم يومياً.
– الليثيوم (للهوس أو الإكتئاب).
– العقاقير المضادة للإلتهاب غير الستيرويدية مثل (الإبيوبروفين الدايكلوفيناك) والجرعات العالية من الأسبيرين المُستخدمة لتسكين الآلام.
– أدوية مرض السكر (الأنسيولين أو أقراص الميتفورمين).
– باكلوفين (يُستخدم لعلاج تصلب العضلات في أمراض مثل مرض التصلب المتعدد).
– أدوية الأمراض العقلية مثل الإكتئاب، القلق، الفصام (مثل مضادات الإكتئاب ثلائية الحلقات ومضادات الذهان).
– الأدوية المُثبطة للمناعة التي تُستخدم لعلاج أمراض المناعة الذاتية أو الأدوية التي تُستخدم بعد عمليات زراعة الأعضاء مثل تاكروليماس وسيكلوسبورين.
– تزايميثوبريم (لعلاج العدوى).
– إستراميوستين (يُستخدم في علاج السرطان).
– ألوبيورينول (لعلاج النقرص).
– بروكيناميد (لعلاج ضربات القلب الغير مُنتظمه).
– الأدوية التي توسع الأوعية الدموية (مثل النيترات).
– هيبارين (لزيادة سيولة الدم) قد يؤثر أيضاً على نسبة البوتاسيوم في الدم.
– الأدوية التي تُستخدم لرفع ضغط الدم المخفض، الصدمة العصبية أو الأزمة الربوية (مثل الإيفيدرين، النورادرينالين والأدرينالين).
– الأدوية التي تُستخدم لعلاج أنواع معينة من السرطان أو الأورام (تيمسيروليماس).
– الأليسكايرين، وهي مادة تُستخدم لعلاج إرتفاع ضغط الدم، لا تُستخدم أقراص نورمافاستن إذا كنت تستخدم الأليسكايرين وتُعاني من مرض السكر أو مرض كُلوي حاد.
إسأل طبيبك إذا كنت غير متأكد ما هي هذه الأدوية، أخبر طبيبك إذا كنت قد إستخدمت أياً من هذه الأدوية في الماضي وتوقفت الآن.

• أقراص نورمافاستن مع الطعام والشراب: يوصى بإستخدام أقراص نورمافاستن في الصباح قبل الأكل، شرب الكحول مع أقراص نورمافاستن قد يجعلك تشعر بالدوار، إستشر طبيبك ما إذا كان يُمكنك شرب الكحول أثناء تناول هذا الدواء؟

• الحمل والإرضاع: إذا كنت حامل أو تقومين بالإرضاع، أو تظنين أنك حامل أو تنوين الحمل، إستشيري الطبيب أو الصيدلي قبل إستخدام هذا الدواء.
• لا يُستخدم هذا الدواء أثناء الحمل حيث أنه قد يتسبب في إصابة أو وفاة للجنين.
أخبري طبيبك إذا كنت تقومين بالإرضاع الطبيعي أو على وشك البدء في الإرضاع الطبيعي. لا يُنصح بإستخدام أقراص نورمافاستن للأمهات التي تقوم بالإرضاع الطبيعي. فقد يختار لك الطبيب علاج بديل إذا كنت ترغبين في الإرضاع الطبيعي. خاصة إذا كان طفلك حديث الولادة أو وُلد ونموه غير مُكتمل (مبتسر).

• قيادة السيارات وتشغيل الآلات: أقراص نورمافاستن عادة لا تؤثر على اليقظة، ولكن الدوار أو الضعف نتيجة لإنخفاض ضغط الدم قد يظهر في بعض الحالات إذا ظهرت عليك تلك الأعراض، قد يؤثر ذلك على قدرتك على القيادة وتشغيل الآلات.

• معلومات مهمة عن بعض مكونات أقراص نورمافاستن: هذه الأقراص تحتوي على اللاكتوز، إذا كنت قد أُخبرت من قبل الطبيب أنك لا تتحمل بعض أنواع السكر، إتصل بالطبيب قبل أخذ هذا المنتج الدوائي.

• معلومات مهمة عن فئات معينة من المرضى: أقراص نورمافاستن لا يجب أن تُعطى للأطفال.

3. كيف تستخدم أقراص نورمافاستن؟

سيُحدد لك الطبيب الجرعة المناسبة للبدء في العلاج. قد تزيد هذه الجرعة بناءاً على حالتك أو على الأدوية الأخرى التي تستخدمها. إستخدم أقراص نورمافاستن حسب إرشادات الطبيب يجب دائماً مراجعة الطبيب أو الصيدلي في حالة عدم التأكد من الإرشادات. لا تقوم بتغيير الجرعة بدون أن يطلب منك الطبيب ذلك.
يُمكن إستخدام أقراص نورمافاستن بمفردها أو مع أدوية أخرى لتخفيض إرتفاع ضغط الدم. يتم بلع قرص نورمافاستن بكوب من الماء ويُفضل أن يكون ذلك في نفس الموعد من كل يوم في الصباح وقبل الوجبة.

• الجرعات المعتادة:
– إرتفاع ضغط الدم:
4 مجم (نصف قرص) مرة واحدة يومياً بعد شهر من العلاج، يُمكن زيادة الجرعة إلى 8 مجم (قرص) مرة واحدة يومياً إذا لزم الأمر. 8 مجم يومياً هي أقصى جرعة يومية موصى بها.
– للمرضى كبار السن (65 عاماً أو أكثر) ذوي ضغط الدم المرتفع الجرعات تكون:
2 مجم مرة واحدة يومياً، علماً بعد شهر من العلاج يُمكن زيادة الجرعة إلى 4 مجم (نصف قرص) مرة واحدة يومياً ومن ثم إلى 8 مجم (قرص) مرة واحدة يومياً إذا لزم الأمر هي أقصى جرعة يومية موصى بها.

• إذا كنت تستخدم أدوية مُدرة للبول:
قد يطلب منك الطبيب إيقاف إستخدامها لمدة يومين أو ثلاثة أيام قبل البدء في إستخدام أقراص نورمافاستن وذلك لمنع حدوث هبوط في ضغط الدم.
إذا لزم الأمر. يُمكن إعادة إستخدام الأدوية المُدرة للبول مرة أخرى بعد البدء في إستخدام أقراص نورمافاستن.
إذا كان من الصعب إيقاف إستخدام الأدوية المُدرة للبول. يُمكنك إستخدام 2 مجم من مادة بيريندوبريل. سيُخبرك الطبيب أو الصيدلي ما عليك فعله بالضبط.
• قد يطلب منك الطبيب البدء بجرعة 2 مجم إذا:
– كان الضغط لديك مرتفع جداً.
– كانت كمية الماء الموجودة في جسمك غير كافية (الجفاف).
– كانت نسبة الملح في الدم منخفضة.
– كانت لديك مشكلة في القلب مما يعني أنه يجد صعوبة في ضخ الدم للجسم.
– لديك إرتفاع في ضغط الدم نتيجة لضيق الأوعية الدموية في الكُلى.
• قصور القلب:
2 مجم يومياً للبدء، بعد أسبوعين يُمكن زيادة الجرعة إلى 4 مجم (نصف قرص) يومياً وهي الجرعة القصوى الموصى بها لمرضى قصور القلب.
• مرضى الشريان التاجي المستقر:
– الجرعة المعتادة للبدء هي 4 مجم (نصف قرص) مرة واحدة يومياً.
– بعد أسبوعين يُمكن زيادة الجرعة إلى 8 مجم (قرص) يومياً. وهي الجرعة القصوى الموصى بها لهذه الحالة.
• المرضى كبار السن الذين يُعانون من مرض الشريان التاجي المستقر:
– 2 مجم يومياً.
– بعد أسبوع يُمكن زيادة الجرعة إلى 4 مجم (نصف قرص يومياً).
– بعد أسبوع آخر يُمكن زيادة الجرعة إلى 8 مجم (قرص) يومياً وهي الجرعة القصوى.
زيادة الجرعة بالتدريج السابق يكون فقط في حالة تحمل الجرعة الأقل بشكل جيد.
• الإستخدام في الأطفال: لا يوصى بإستخدام هذا الدواء للأطفال.

• إذا أخذت أقراص نورمافاستن بكمية أكبر من ما يجب:
إذا إبتلعت عدد كبير من الأقراص. يجب إبلاغ الطبيب أو الصيدلي أو إبلاغ أقرب مركز إسعافات وطوارئ في الحال.
– الأعراض الآتية قد تظهر: الصدمة، مشاكل في الكُلى، التنفس السريع، ضربات قلب سريعة، ضربات قلب غير منتظمة، ضربات قلب بطيئة، الشعور بالدوار أو الإضطراب، السُعال.
العّرض المتوقع ظهوره في الغالب في حالة الجرعة الزائدة هو إنخفاض ضغط الدم والذي قد يُشعرك بالدوار أو الإغماء إذا حدث ذلك، الإستلقاء مع رفع القدمين قد يُساعدك.

• إذا نسيت أن تأخذ أقراص نورمافاستن: من المهم أن تأخذ الدواء بإنتظام يومياً فهذا يُحسن من كفاءة العلاج ولكن إذا نسيت أن تأخذ جرعة من نورمافاستن. تناول الجرعة التالية في موعدها المعتاد ل، لا تُضاعف الجرعة لتعويض الجرعة المنسية.

• إذا أوقفت إستخدام أقراص نورمافاستن: لا توقف إستخدام أقراص نورمافاستن بدون التحدث مع الطبيب، الأدوية المُستخدمة لعلاج إرتفاع ضغط الدم أو لعلاج قصور القلب عادة ما تُستخدم مدى الحياة إذا أوقفت إستخدام أقراص نورمافاستن قد تسوء حالتك الصحية إذا كان لديك أي أسئلة بخصوص هذا المنتج، إسأل الطبيب أو الصيدلي.

4. الأعراض الجانبية:
مثل كل الأدوية، هذا الدواء قد يُسبب بعض الأعراض الجانبية مع العلم أنها لا تظهر على كل من يستخدم الدواء.
إذا ظهرت عليك أي من الأعراض الآتية، يجب عليك إيقاف إستخدام الدواء في الحال وإبلاغ الطبيب فوراً:
– تورم الوجه، الشفاه، الفم، اللسان، أو الرقبة، الصعوبة في التنفس.
– دوار شديد أو إغماء.
– ألم شديد في البطن.
– الأعراض السابقة تظهر في حالة نادرة الحدوث تُدعى وذمة وعائية. والتي قد تظهر بسبب إستخدام أي دواء من مجموعة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) في حالة حدوث ذلك، يجب الذهاب إلى المستشفى والعلاج فوراً.

• الأعراض الجانبية الشائعة (قد تظهر في 1 من كل 10 أشخاص):
– الصداع، الشعور بالدوار أو التعب، الشعور بالطنين في الأذن، الشعور بالدوار نتيجة لإنخفاض ضغط الدم.
– الكحة، ضيق التنفس.
– الشعور بالغثيان أو الإعياء، ألم المعدة،عُسر الهضم، الإسهال، أو الإمساك.
– الطفح الجلدي أو الحكة، تقلص العضلات، الشعور بالتعب.

• الأعراض الجانبية الغير الشائعة (قد تظهر في 1 من كل 100 أشخص):
– تغيرات في المزاج أو في نمط النوم.
– الشعور بالضيق في الصدر، الصفير أثناء التنفس وقصر النفس.
– جفاف الفم، وذمة وعائية (الصفير أثناء التنفس المصحوب بإنتفاخ الوجه، اللسان أو الحلق والحكة الشديدة وإحمرار الجلد مع الشعور بالضعف الشديد أو الدوار).
– إضطرابات في الكُلى.
– الحكة الشديدة أو الطفح الجلدي الشديد، تكّون مجموعات من الحبوب فوق الجلد، ضعف جنسي.
– التعرق.
– زيادة في نسبة الحمضات (نوع من أنواع كرات الدم البيضاء).
– نُعاس، صوم، خفقان، عدم إنتظام دقات القلب، الذهاب في الأوعية الدموية، حساسية للضوء، ألم مفصلي، ألم عضلي، شعور بالضيق، وذمة طرفية، حمى، هبوط، تغير في نسب التحاليل، إرتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم التي تعود إلى طبيعتها عند وقف الدواء، إنخفاض مستوي الصوديوم، نقص السكر في الدم في حالة مرضى السكر، وزيادة اليوريا في الدم وزيادة الكرياتيين في الدم.

• نادرة (قد يؤثر على ما يصل إلى 1 في 1000 شخص):
تغيير في نسب التحاليل، زيادة مستوى إنزيمات الكبد، وإرتفاع مستوى البيليروبين في الدم.

• الأعراض الجانبية نادرة الحدوث (قد تظهر في 1 من كل 10،000 شخص):
– الشعور بالإضطراب.
– مشاكل بالقلب (ضربات القلب الغير منتظمة، ألم القلب الذي يظهر أثناء الذبحة الصدرية، النوبة القلبية، السكتة الدماغية).
– نوع نادر من إلتهاب الصدر (الإلتهاب الرئوي اليوزيني)، رشح الأنف أو إنسداده، حمامي عديدة الأشكال.
– فشل كُلوي حاد.
– تغيرات في الدم مثل إنخفاض في كرات الدم الحمراء والبيضاء، إنخفاض في الهيموجلوبين، إنخفاض في عدد الصفائح الدموية.
– إلتهاب البنكرياس (الذي يؤدي إلى ألم شديد في البطن والظهر).
– إلتهاب الكبد.

• الإبلاغ عن الأعراض الجانبية: إذا شعرت بأي أعراض جانبية، تحدث مع الطبيب أو الصيدلي يتضمن هذا أي أعراض جانبية حتى وإن لم تُذكر في هذه النشرة.

5. كيف تُحفظ أقراص نورمافاستن؟
– يُحفظ هذا الدواء بعيداً عن مرأى ومتناول الأطفال.
– لا يُحفظ في درجة حرارة أعلى من 30 درجة مئوية.
– لا تستخدم هذا الدواء بعد تاريخ إنتهاء صلاحيته المطبوع على العلبة الخارجية بعد كلمة “EXp. Date”، تاريخ الصلاحية يُعبر عن آخر يوم في الشهر، لا تتخلص من الدواء في الصرف الصحي أو في مخلفات المنزل، إسأل الصيدلي عن كيفية التخلص من الدواء المُنتهي الصلاحية سيُساهم هذا في حماية البيئة.

6. محتويات العبوة ومعلومات أخرى:
• ما تحتوي عليه أقراص نورمافاستن؟
– المادة الفعالة هي بيريندوبريل إربيومين.
كل قرص نورمافاستن 8 مجم يحتوي على بيريندوبريل إربيومين 8 مجم المُكافئة لـ 6.676 مجم بيريندوبريل.

– المحتويات الأخرى (المواد غير الفعالة) هي: مانيتول، بوفيدون، السيلولوز البلوري الدقيق، ثاني أكسيد السيليكون، بيكربونات الصوديوم، لون قرمزي، أكسيد الحديد الأحمر، وستيرات الماغنسيوم.

• ما هو شكل أقراص نورمافاستن وما هي محتويات العبوة؟
– أقراص نورمافاستن 8 مجم قابلة للتقسيم.
– كل عبوة تحتوي على شريط واحد به 10 أقراص.

• مُنتج لصالح: (شركة فارما- نت إيجبت).
• إنتاج: شركة المجموعة المصرية للصناعات الدوائية- مصر).

صورة, عبوة ,نورمافاستن, Normafasten
صورة: عبوة نورمافاستن Normafasten
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق