نورفير – Norvir | للسيطرة على تلوث HIV (فيروس الإيدز)

نورفير أقراص مطلية Norvir Tablets / ريتونافير Ritonavir

المادة الفعالة وكميتها: يحتوي كل قرص من نورفير على:
Ritonavir 100 mg: ريتونافير 100 ملغ
لقائمة المواد غير الفعالة الكاملة الرجاء مراجعة فقرة 6 “معلومات إضافية” في هذه الصفحة.

إرشادات:
إقرأ الصفحة بتمعن حتى نهايتها قبل إستعمالك للدواء. تحتوي هذه الصفحة على معلومات موجزة عن الدواء. إذا توفرت لديك أسئلة إضافية، راجع الطبيب أو الصيدلي، وصف هذا الدواء لعلاج مرضك. لا تعطيه للآخرين. فهو قد يضرهم حتى ولو بدا لك أن مرضهم مشابه لمرضك.
يستعمل نورفير لدى أطفال من عمر سنتين وما فوق، لدى مراهقين وكبار الذين أصيبوا ب HIV الفيروس المسبب للإيدز. لا يوصي بإستعمال نورفير لدى أطفال بعمر سنتين وما دون ذلك.

1) لأي غرض مخصص نورفير

يحتوي نورفير على المادة الفعالة ريتونافير، ينتمي نورشير إلى فصيلة مثبطات البروتياز المستعملة للسيطرة على تلوث HIV. يعطي الدواء نورفير لوحده أو بمشاركة أدوية أخرى مضادة ل HIV من أجل السيطرة على تلوث HIV. يتناقش معك طبيبك حول مزيج الأدوية الصحيح بالنسبة لك.

الفصيلة العلاجية: من مثبطات البروتياز.

2) قبل إستعمال Norvir

لا يجوز إستعمال الدواء إذا:
• كنت حساسا (أليرجي) للمادة الفعالة أو لأحد المركبات غير الفعالة الإضافية التي يحتويها الدواء (لقائمة المركبات غير الفعالة أنظر الفقرة 6 «معلومات إضافية»).
• وجد لديك مرض كبدي شديد.
• كنت تتناول حاليا واحد من بين الأدوية التالية:
– أستيميزول أو ترفينادين (أدوية التي تستعمل عادة لمعالجة أعراض الحساسية من الجائز أن تتوفر هذه الأدوية بدون وصفة طبيب).
– أميودارون، بيبريديل، درونيدارون، إنكائينيد، فليكائينيد، بروبافنون، كينيدين (أدوية تستعمل لتنظيم نظم القلب).
– إرغوتامين، ديهيدرو إرغوتامين (أدوية لعلاج الشقيقة).
– إرغونوفين، ميتيل إرغونوفين (أدوية لإيقاف الأنزفة الشديدة التي يمكن حدوثها بعد الولادة أو الإجهاض). – ميدازولام فموي (يؤخذ عن طريق الفم)، فلورازييام، إستازولام، كلورازييات، ديازبام وتريازولام (أدوية للحث على النوم و / أو لتخفيف القلق).
– بيموزيد، كلوزابين (أدوية لمعالجة الأفكار أو الشعور الشاذ).
– كويتيابين (دواء لمعالجة إنفصام الشخصية، إضطراب ثنائي القطب وإضطراب إكتئابي رئيسي).
– لورازيدون (دواء لعلاج الإكتئاب).
– رانولازين (دواء لعلاج ألم مزمن في الصدر [ذبحة صدرية ]).
– بروبوكسيفين، بيروكسيكام، بيتيدين (أدوية لتخفيف الألم).
– سيزابريد (دواء للتخفيف من مشاكل معينة في المعدة).
– ريفابوتين (دواء لمنع لمعالجة تلوثات معينة)•.
– فوريكونازول (دواء لعلاج التلوثات الفطرية)•.
– لوفاستاتين، سيمفاستاتين (دوائين لتخفيض الكولسترول في الدم).
– الفوزوسين (دواء لعلاج تضخم غدة البروستات).
– حمض الفوسيديك (دواء لعلاج التلوثات الجرثومية).
– سيلدينافيل، عند معاناتك من مرض رئوي يسمى إرتفاع ضغط الدم الرئوي.
– pulmonary arterial hypertension الذي يسبب صعوبة التنفس. بإمكان المعالجون الذين لا يعانون من إرتفاع ضغط الدم الرئوي، تناول سيلدينافيل المعالجة العجز الجنسي (impotence) تحت مراقبة طبية (أنظر الفقرة 2 «إذا كنت تتناول، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحك للطبيب أو الصيدلي عن ذلك»).
– أفانافيل أو فاردينافيل (أدوية لمعالجة العجز الجنسي).
– كولشيسين (دواء لعلاج النقرس)، إذا وجدت لديك مشاكل في الكلى و / أو الكبد (أنظر فقرة 2 «إذا كنت تتناول، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحك للطبيب أو الصيدلي عن ذلك»).
– منتجات حاوية على عشبة العرن = هيبيريكوم بيرفوراتوم، لأن هذا الأمر قد يوقف تأثير نورفير المرغوب به، أحيانا، تستعمل عشبة العرن في الأدوية النباتية التي تباع بدون وصفة طبية.
• قد يقرر طبيبك بأنه يمكنك تناول ريفابوتين و / أو فوريكونازول مع نورفير بمقدار دوائي منخفض (booster) لكن لا يجوز تناول مقدار دوائي كامل من نورفير سوية مع هذين الدوائين.
إذا كنت تتناول واحد من الأدوية التي ذكرت آنفا، إسأل الطبيب عن تبديله لدواء آخر أثناء تناول نورفير.
الرجاء قراءة قائمة الأدوية في فقرة 2 «إذا كنت تتناول، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحك للطبيب أو الصيدلي عن ذلك بالنسبة لتناول نورفير مع أدوية أخرى تتطلب الإنتباه الخاص.

تحذيرات خاصة تتعلق بإستعمال Norvir:
إستشر طبيبك قبل تناول نورفير.
معلومات هامة:
• إذا كنت تتناول نورفير بمشاركة أدوية أخرى مضادة للفيروسات الرجعية، من المهم أيضا أن تقرأ بشكل جيد نشرات المستهلك المرفقة مع هذه الأدوية. من الجائز أن تجد معلومات إضافية بتلك النشرات بالنسبة للحالات التي يجب فيها الإمتناع عن تناول نورفير.
إذا توفرت لديك أسئلة إضافية حول نورقير ( ritonavir) أو حول أدوية إضافية وصفت لك، راجع الطبيب أو الصيدلي.
• نورفير لا يشفي من تلوث HIV أو الإيدز.
• لا يزال الأشخاص الذين يتناولون نورفير بإمكانهم تطوير تلوثات أو أمراض أخرى مرتبطة بتلوث HIV أو الإيدز. لذلك، من المهم أن تخضع لمراقبة الطبيب المعالج أثناء تناول نورفير.
• لا يزال بإمكانك عدوى الآخرين ب HIV أثناء فترة تناول هذا الدواء، رغم أن الخطورة تنخفض مع علاج ناجع بمضاد فيروسي رجعي.
إستشر الطبيب المعالج بالنسبة الوسائل الحذر المطلوبة وذلك لتجنب عدوى أشخاص آخرين.

قبل العلاج ب نورفير، إحك للطبيب إذا

• كنت تعاني أو عانيت في الماضي من:
• سابقة لمرض في الكبد.
• إلتهاب الكبد B أو C وكنت تتعالج بمشاركة أدوية مضادة للفيروسات الرجعية، نظرا لأنك معرض لخطورة أكبر لتطور رد فعل خطير لا بل يشكل خطرا على الحياة جراء التأثير على الكبد. من الجائز أن يحتاج الأمر إجراء فحوص دم روتينية للتأكد من سلامة الأداء الوظيفي للكبد.
• الناعور، نظرا لأنه بلغ عن زيادة في الأنزفة لدى مرضى الناعور الذين يتناولون أدوية من هذا النوع (مثبطات بروتياز). سبب حدوث ذلك هو أمر غير معروف. من الجائز أن يحتاج الأمر تناول دواء إضافي يساعد على تخثر الدم (Factor VIII)، لإيقاف الأنزفة.
• مشاكل في إنتصاب القضيب التناسلي، نظرا لكون أدوية علاج مشاكل إنتصاب القضيب التناسلي قد تؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم وإلى إنتصاب متواصل للقضيب التناسلي.
• السكري، نظرا لأنه بلغ عن حالات لتفاقم أو تطور السكري لدى مرضى معينين الذين يتناولون مثبطات بروتياز.
• مرض الكلى، لأنه من الجائز أن يضطر الطبيب فحص الجرعات الدوائية للأدوية الإضافية التي تتناولها (مثل مثبطات الروتياز). اخلال فترة العلاج بالدواء، إحك للطبيب إذا كنت تشعر:
• إسهال أو تقيؤ لا يتحسنان (متواصلين)، لأن هذا الأمر من شأنه أن يضعف من نجاعة الأدوية التي تتناولها.
• غثيان، تقيؤات أو الام في البطن، لأنها قد تدل على إلتهاب البنكرياس (pancreatitis). بعض المرضى الذين يتناولون نورفير يمكن أن تتطور مشاكل شديدة في البنكرياس لديهم. يجب إبلاغ الطبيب بأسرع ما يمكن إذا إنطبق عليك هذا الأمر.
• أعراض لتلوث – بلغ الطبيب في الحال. لدي بعض المرضى الذين يعانون من تلوث HIV متقدم (إيدز) والذين يبدأون علاجا مضادا ل HIV، يمكن أن تتطور لديهم أعراض لتلوثات حدثت لديهم في الماضي حتى لو لم يكونوا على علم بإصابتهم بها. يمكن تعليل ذلك بأن إستجابة جهاز مناعة الجسم تتحسن وتساعد الجسم على محاربة هذه التلوثات.
بالإضافة للتلوثات العرضية، قد تحدث أيضا إضطرابات مناعية ذاتية (حالة تحدث عندما يهاجم فيها جهاز المناعة نسيج سليم في الجسم) بعد بدء تناول أدوية لعلاج تلوث ال HIV الخاص بك.
قد تتطور إضطرابات مناعية ذاتية بعد أشهر عديدة من بدء العلاج. من أجل تلقي العلاج المطلوب، يجب إبلاغ الطبيب على الفور إذا كنت تلاحظ أعراض لتلوث أو أعراض أخرى، مثل: ضعف العضلات، ضعف يبدأ في اليدين وراحتي القدمين ويتقدم إلى القسم العلوي من الجسم، ضربات قلب (خفقان)، رجفة أو فرط
النشاط.
• تصلب المفاصل، أوجاع والام مفصلية (خاصة في منطقة الفخذ، الركبة والكتف) وصعوبات في الحركة، بلغ الطبيب المعالج لأن تلك المشاكل يمكن أن تكون علامة التلف العظم (osteonecrosis – نخر العظم). بعض المرضى الذين يتناولون عدة أدوية مضادة للفيروسات الرجعية يمكن أن يتطور لديهم هذا المرض.
• الام عضلية، حساسية أو ضعف العضلات، خاصة بالمشاركة مع علاج مضاد للفيروسات الرجعية، الذي يشمل مثبطات البروتياز و قرائن النوكليوزيدات. في حالات نادرة تبين أن تلك الإضطرابات العضلية كانت خطيرة (أنظر الفقرة 4 الأعراض الجانبية»).
• دوار، الشعور بإغماء، إغماء أو عدم إنتظام نظم القلب.
قد يقاسي بعض المرضى الذين يتناولون نورثير من تغيرات في فحص التخطيط الكهربائي للقلب (ECG) (تغير في النشاط الكهربائي في القلب) – بلغ الطبيب إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب أو مشاكل في نظم القلب (مشكلة في التوصيل).
• إذا كنت تعاني من أية مشكلة طبية أخرى، إستشر طبيبك بأسرع ما يمكن.

الأطفال والمراهقون: لا يوصي بإستعمال نورفير لدى أطفال بعمر سنتين وما دون ذلك.

تناول أدوية أخرى مع Norvir

إذا كنت تتناول، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحك للطبيب أو للصيدلي عن ذلك. بالأخص إذا كنت تتناول:
هناك عدة أدوية ممنوع تناولها على الإطلاق سوية مع نورفير. أنظر أعلاه قائمة الأدوية في الفقرة 2 «لا يجوز إستعمال الدواء إذا». هنالك أدوية أخرى التي يمكن إستعمالها فقط في ظروف معينة كما هو مفصل أدناه. تنطبق التحذيرات التالية عندما يعطى نورفير بالجرعة الدوائية الكاملة. مع ذلك، قد تنطبق هذه التحذيرات أيضا عندما يعطى نورفير بجرعات دوائية منخفضة أكثر (booster) بمشاركة أدوية إضافية.
إحك للطبيب إذا كنت تتناول واحد أو أكثر من الأدوية المذكورة لاحقا، لأنه يجب توخي الحذر الخاص:
– سيلدينافيل، تادالافيل (دوائين للعجز الجنسي). من الجائز أن يحتاج الأمر تخفيض الجرعة الدوائية و / أو وتيرة إستعمال هذه الأدوية من أجل تجنب حدوث أعراض إنخفاض ضغط الدم والإنتصاب المتواصل للعضو التناسلي الذكري.
لا يجوز تناول نورقير مع سيلدينافيل إذا كنت تعاني من مرض رئوي يسمى إرتفاع ضغط الدم الرئوي – pulmonary arterial hypertension (أنظر أيضا في الفقرة 2 «لا يجوز إستعمال الدواء إذا»). إحك للطبيب إذا كنت تتناول تادالافيل لإرتفاع الضغط الشرياني الرئوي.
– كولشيسين (دواء للنقرس). لأن نورفير قد يرفع من نسبة هذا الدواء في الدم.
لا يجوز تناول نورفير مع كولشيسين إذا وجدت لديك مشاكل في الكلية و / أو الكبد (أنظر الفقرة 2 «لا يجوز إستعمال الدواء إذا» أعلاه).
– ديجوكسين (دواء للقلب). من الجائز أن يحتاج الطبيب إلى ملاءمة الجرعة الدوائية من ديجوكسين وإجراء متابعة لتفادي حدوث مشاكل في القلب.
– أدوية لمنع الحمل («أقراص منع الحمل » ) الحاوية على إتينيل إستراديول، لأن نورفير قد يقلل من نجاعة هذه الأدوية. عوضا عن ذلك يوصي بإستعمال الكوندوم أو وسائل منع حمل أخرى غير هورمونية. من الجائز أيضا أن تلاحظي أنزفة رحمية غير منتظمة إذا تم تناول هذه الأدوية الهورمونية بالإشتراك مع نورفير.
– روسوفاستاتين، أتورفاستاتين (دوائين لنسب الكولسترول المرتفعة) نظرا الأن نورفير قد يرفع نسب هذين الدوائين في الدم. إستشر طبيبك قبل تناولك لأي دواء لخفض الكولسترول في الدم مع نورفير (أنظر أيضا في الفقرة 2 «لا يجوز إستعمال الدواء إذا»).
– ستيروئيدات (مثل: بريدنيزولون، فلوتيكازون بروبيونات، ديكساميتازون، تريامسينولون)، نظرا لأن نورقير قد يرفع نسب هذه الأدوية في الدم، الأمر الذي قد يؤدي إلى متلازمة كوشينغ (تطور وجه مستدير) وتناقص في إنتاج هورمون الكورتيزول، من الجائز أن يرغب طبيبك بخفض الجرعة الدوائية للستيروئيد أو يجري متابعة حثيثة أكثر للأعراض الجانبية لديك.
– ترازودون (دواء مضاد للإكتئاب). نظرا لأنه قد تحدث أعراض جانبية مثل غثيان، دوار، إنخفاض في ضغط الدم، وإغماء عند تناوله مع نورفير.
– ريفامبيسين وساكوينافير (دوائين لعلاج السل ولعلاج HIV حسب الترتيب).
نظرا لأنه قد يحدث ضرر شديد للكبد عند تناولهما مع نورفير.
– ريوسيجوات، بوسينتان (دوائين لعلاج إرتفاع ضغط الدم الرئوي). نظرا لأن نورفير قد يرفع نسب هذين الدوائين في الدم.
هناك أدوية لا يجوز تناولها سوية مع نورفير نظرا لأن تأثيرها قد يزداد أو يقل عند تناولها بصورة متزامنة من الجائز أن يطلب منك الطبيب في حالات معينة إجراء فحوص معينة، يغير الجرعة الدوائية أو يقوم بإجراء مراقبة ومتابعة لعلاجك بشكل دائم. لذلك، عليك إبلاغ الطبيب إذا كنت تتناول أية أدوية، بما في ذلك تلك التي إشتريتها بشكل مستقل أو أدوية نباتية، لكن من المهم بشكل خاص إبلاغ الطبيب بشأن الأدوية التالية:
– أمفيتامين أو مشتقات الأمفيتامين.
– مضادات حيوية (مثل: إريتروميسين، كلاريتروميسين).
– أدوية لعلاج السرطان (مثل: أفاتينيب، سيريتينيب، فينيتوكلاكس، فينكريستين، فينبلاستين، داساتينيب، نيلوتينيب).
– أدوية مضادة للتخثر (مثل: ريفاروكسابان، فوراباكسار، وارفارين).
– أدوية مضادة للإكتئاب (مثل: ترازودون، سيرترالين، باروكسيتين، نورتريبتيلين، نيفازودون، إيميبرامين، فلوأوكسيتين، ديزيبرامين، أميتريبتيلين).
– أدوية لعلاج الفطريات (مثل: كيتوكونازول، إيتراكونازول).
– مضادات الهيستامين (مثل: لوراتادين، فيكسوفينادين).
– أدوية مضادة للفيروسات الرجعية بما في ذلك مثبطات البروتياز – HIV (أمبرينافير، أتازانافير، دارونافير، فوسأميرينافير، إيندينافير، نلفينافير، ساكوينافير تيبرانافير)، مثبطات (non – nucleoside reverse transcriptase ( NNRTI(ديلا فيردين، إيفاقيرنز، نيفيرابين) وأدوية أخرى (ديدانوسين، مارافيروك، رالتيجرافير، زيدوفودين).
– دواء لعلاج السل (بيداكويلين، ديلامانيد)؛
– دواء مضاد للفيروسات لعلاج تلوث ناجم عن فيروس إلتهاب الكبد المزمن من نوع HCV ) C ) لدى الكبار (سيميبريفير).
– دواء لعلاج القلق، بوسبيرون.
– أدوية لعلاج الربو، تيوفيللين، سالميتيرول.
– أتوفاكون، دواء لعلاج نوع معين لإلتهاب الرئتين والملاريا.
– بوبرنورفين، دواء لعلاج الألم المزمن.
– بوبروبيون، دواء للتوقف عن التدخين.
– أدوية لعلاج الصرع (مثل: فينيتوئين، لاموتريجين، ديفالبرويكس، كاربامازيبين).
– أدوية لعلاج مشاكل القلب (مثل: ديزوبيراميد، ميكسيليتين وحاجبات قنوات الكالسيوم مثل: أملوديبين، ديلتيازيم، نيفيديبين).
– مثبطات جهاز المناعة (مثل: تاكروليموس، سيكلوسبورين، إيفيروليموس).
– مورفين وأدوية شبيهة بالمورفين لتسكين الآلام القوية (مثل: ميتادون، فنتانيل).
– أدوية للحث على النوم (مثل: زولبيديم، البرازولام) وميدازولام الذي يعطي بالحقن.
– أدوية مهدئة (مثل: تيوريدازين، ريسبيريدون، هالوبيريدول).
– كولشيسين، دواء لعلاج النقرس (gout).
هنالك أدوية لا يمكن تناولها أبدا مع نورفير. أنظر أعلاه قائمة الأدوية في الفقرة 2 «لا يجوز إستعمال الدواء إذا».
إستعمال الدواء والطعام: يجب تناول أقراص نورفير سوية مع الطعام.

الحمل والإرضاع:
إذا كنت تعتقدين بأنك حامل، تخططين للحمل أو مرضعة، من المهم أن تتناقشي مع الطبيب المعالج عن ذلك.
هناك معلومات بإسهاب حول إستعمال ريتونافير (المادة الفعالة ب نورفير) خلال فترة الحمل. بشكل عام، النساء الحوامل تلقين ريتونافير بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بمقدار دوائي منخفض (booster) سوية مع أدوية أخرى من فصيلة مثبطات البروتياز. لم يظهر أن نورفير قد زاد من إحتمالية تطور عيوب خلقية بالمقارنة العامة السكان.
قد يطرح نورفير في حليب الأم. يتوجب على الأمهات الحاملات لفيروس HIV الإمتناع عن إرضاع أطفالهن، وذلك لتجنب العدوى.

السياقة وإستعمال الماكنات: من شأن نورفير أن يسبب الدوار. إذا كنت تشعر بأن الدواء يؤثر عليك بهذا الشكل، يجب الإمتناع عن السياقة وإستعمال الماكنات.

3) كيفية إستعمال الدواء؟

يجب الإستعمال حسب تعليمات الطبيب دائما.
عليك التأكد من طريقة إستعمال الدواء مع الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن واثقا.
الجرعة الدوائية وطريقة العلاج يحددان من قبل الطبيب فقط.
لا تتجاوز الجرعة الدوائية الموصى بها.
يجب بلع الأقراص بشكلها الكامل. لا يجوز المضغ، الكسر أو السحق.
يجب تناول الدواء مع الطعام. يجب المواظبة في العلاج كما أوصيت من قبل الطبيب.
يجب تناول نورفير كل يوم وذلك للسيطرة على مرضك، دون أن يكون هناك صلة بتحسن شعورك العام، إذا منعك عرض جانبي من تناول نورفير حسب إرشادات الطبيب، فعليك إبلاغ الطبيب عن ذلك على الفور. في الفترات التي تعاني فيها من إسهالات من الجائز أن يقرر الطبيب الذي يعالجك أن هناك حاجة بإجراء مراقبة ومتابعة إضافية.
دائما إحتفظ بكمية كافية من نورفير لكي لا ينفذ عندك الدواء في الرحلات أو عند المبيت في المستشفى، تأكد من أن بحوزتك كمية كافية من نورفير إلى أن تتمكن من إقتناء الدواء مجددا.

إذا تناولت بالخطأ جرعة دوائية أكبر:
إذا تناولت جرعة دوائية أكبر من الجرعة التي وصفها لك الطبيب أو إذا بلع طفل بالخطأ من الدواء، توجه حالا إلى الطبيب أو توجه لغرفة الطوارئ في المستشفى وأحضر معك علبة الدواء.
إذا تناولت جرعة دوائية مفرطة، من الجائز أن تعاني من خدر، شعور بنخز أو الشعور بوخز.

إذا نسيت تناول أقراص نورفير:
يجب تناول جرعة حال تذكرك.
إذا تذكرت قريبا لموعد تناول الجرعة القادمة، فتناول الجرعة الدوائية القادمة فقط في الوقت الإعتيادي وإستشر الطبيب. لا يجوز تناول جرعة دوائية مضاعفة للتعويض عن الجرعة الدوائية المنسية.

إذا توقفت عن تناول نورفير:
لا يجوز التوقف عن العلاج بالدواء بدون إستشارة الطبيب، حتى ولو طرأ تحسن على وضعك الصحي. إن الفرصة الأفضل للتعامل مع مقاومة الفيروس للأدوية، هي تناول نورفير بحسب توصية الطبيب.
لا يجوز تناول الأدوية في العتمة! يجب تشخيص طابع الدواء والتأكد من الجرعة الدوائية في كل مرة تتناول فيها دواء. ضع النظارات الطبية إذا لزم الأمر ذلك.

4) الأعراض الجانبية

كما بكل دواء، إن إستعمال نورفير قد يسبب أعراضا جانبية عند بعض المعالجين. لا تندهش من قائمة الأعراض الجانبية. من الجائز ألا تعاني أيا منها.
من الجائز أن تحدث زيادة في الوزن وبنسب الجلوكوز والشحوم في الدم خلال فترة العلاج با HIV. هذا الأمر متعلق بشكل جزئي بتحسين صحتك ونمط حياتك، وبالنسبة لإرتفاع نسب الشحوم في الدم، يتعلق الأمر أحيانا بالأدوية ذاتها المستعملة لعلاج ال HIV. يفحص طبيبك هذه التغيرات.
كذلك، فإن الأعراض الجانبية ل نورفير، عندما يعطي سوية مع أدوية أخرى مضادة للفيروسات الرجعية، تتعلق بالأدوية الأخرى. لذا، من المهم أن تقرأ بتمعن فقرة الأعراض الجانبية في نشرات الأدوية الأخرى.
أعراض جانبية شائعة جدا (قد تؤثر على أكثر من 1 من بين 10 أشخاص):
• ألم في أعلى أو أسفل البطن.
• تقيؤ.
• إسهال (قد يكون شديد).
• غثيان.
• إحمرار الجلد (flushing)، الشعور بسخونة.
• صداع.
• دوار.
• ألم في الحنجرة.
سعال.
• فساد المعدة أو صعوبة في الهضم.
• الشعور بتنمل أو خدر في اليدين، في راحتي القدمين، من حول الشفتين والفم.
• الشعور بضعف إرهاق.
• طعم سيء في الفم.
• تضرر الأعصاب الذي قد يؤدي لضعف والألم :حكة.
• طفح.
• آلام في المفاصل والظهر.
أعراض جانبية شائعة (قد تؤثر على حتى 1 من بين 10 أشخاص):
• ردود فعل تحسسية تشمل طفح جلدي (من الجائز حدوث إحمرار، بروز وحكة)، انتفاخ شديد للجلد ولأنسجة أخرى.
• أرق.
• قلق.
• إرتفاع الكولسترول.
• إرتفاع التريجليسيريدات.
• داء النقرس (Gout).
• نزف في المعدة.
• إلتهاب الكبد وإصفرار الجلد أو إصفرار القسم الأبيض من العينين.
• زيادة التبول.
• تناقص الأداء الوظيفي الكلوي.
• إختلاجات.
• إنخفاض مستويات الصفيحات الدموية.
• عطش (تجفاف).
• أنزفة شديدة غير عادية أثناء الطمث.
• غازات.
• فقدان الشهية للطعام.
• تقرحات في الفم.
• آلام عضلية، حساسية أو ضعف العضلات.
• سخونة.
• فقدان الوزن.
• تغيرات في نتائج فحوص الدم (مثل تغير في تعداد الدم وكيمياء الدم).
إرتباك.
• صعوبة الإنتباه.
• إغماء.
• تشوش الرؤية.
• إنتفاخ اليدين وراحتي القدمين.
• إرتفاع ضغط الدم.
• ضغط دم منخفض والشعور بإغماء عند الإنتقال لوضعية الوقوف.
• الشعور ببرودة في اليدين وراحتي القدمين.
• حب الشباب.
أعراض جانبية غير شائعة (قد تؤثر على حتى 1 من بين 100 شخص):
• نوبة قلبية.
السكري.
• فشل كلوي.
أعراض جانبية نادرة (قد تؤثر على حتى 1 من بين 1000 شخص):
رد فعل جلدي شديد أو يشكل خطرا على الحياة يشمل حويصلات (متلازمة ستيفنس – جونسون، نخر الطبقة الخارجية للجلد – toxic epidermal necrolysis).
• رد فعل تحسسي خطير (صدمة إستهدافية).
• نسب مرتفعة للسكر في الدم.
يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تتقيأ، تشعر بغثيان أو تعاني من آلام في البطن، نظرا لأنها قد تشكل علامة لإلتهاب البنكرياس. كذلك، يجب إطلاع الطبيب إذا كنت تشعر بتصلب في المفاصل، أوجاع أو آلام (خاصة في الفخذ، في الركبة وفي الكتف) وصعوبة في الحركة، نظرا لأنها قد تشكل علامة الحدوث نخر في العظم (osteonecrosis). المعلومات إضافية، أنظر الفقرة 2 «قبل إستعمال الدواء».
لدى مرضى الناعور من نوع A و B كانت هناك عدة تقارير عن حدوث نزف زائد أثناء هذا العلاج أو علاج آخر بمثبطات البروتياز. إذا حدث لك هذا الأمر، راجع الطبيب بشكل فوري.
بلغ عن حالات الحصول نتائج شاذة لفحوص وظائف الكبد، إلتهاب الكبد (hepatitis) وفي حالات نادرة يرقان، وذلك لدى مرضي عولجوا ب نورفير.
بعض المرضى عانوا من أمراض أخرى أو تناولوا أدوية أخرى، من الجائز أن يتفاقم مرض الكبد لدى المرضى الذين يعانون من مرض كبدي أو إلتهاب الكبد.
لقد كانت هناك تقارير عن حدوث آلام عضلية، حساسية أو ضعف العضلات، خاصة بمشاركة أدوية لتخفيض نسب الكولسترول مع علاج مضاد للفيروسات الرجعية يشمل مثبطات البروتياز وقرائن النوكليوزيدات.
في حالات نادرة هذه الإضطرابات في العضلات كانت خطيرة (تفكك نسيج العضل).
في حال حدوث ألم عضلي متواصل أو مجهول السبب، حساسية، ضعف أو تقلصات، توقف عن تناول الدواء وتوجه إلى الطبيب أو إلى قسم الطوارئ في المستشفى القريب بأسرع ما يمكن راجع الطبيب بأسرع ما يمكن إذا كنت تشعر بأعراض تدل على حدوث رد فعل تحسسي بعد تناول نورفير مثل: طفح، شرى أو صعوبات في التنفس. إذا ظهرت و / أو تفاقمت إحدى الأعراض الجانبية أو إذا كنت تلاحظ عرض جانبي لم يذكر في القائمة أعلاه، يجب إبلاغ الطبيب، الصيدلي، غرفة الطوارئ في المستشفى عن ذلك أو إذا كان الأمر طارئا، توجه لتلقي علاجا طبيا بشكل فوري.

5) كيفية تخزين الدواء؟
• تجنب التسمم! يجب حفظ هذا الدواء وكل دواء آخر في مكان آمن بعيدا عن مجال رؤية ومتناول أيدي الأطفال و / أو الرضع، وذلك لتفادي إصابتهم بالتسمم.
• لا تسبب التقيؤ بدون تعليمات صريحة من الطبيب.
• لايجوز إستعمال الدواء بعد إنقضاء تاريخ الصلاحية (exp.date) الذي يظهر على ظهر العلبة. يشير تاريخ الصلاحية إلى اليوم الأخير من نفس الشهر.
• يجب التخزين بدرجة حرارة الغرفة.
• يجب حفظ أقراص نورفير بعلبتها الأصلية في مكان بارد وجاف لحمايتها من الرطوبة.

6) معلومات إضافية:
يحتوي الدواء بالإضافة للمادة الفعالة أيضا:
القرص:
Copovidone (K value 28), Anhydrous Calcium Hydrogen Phosphate, Sorbitan Laurate, Colloidal Anhydrous Silica, Sodium Stearyl Fumarate.

طلاء القرص:
Hypromellose 2010 (6 mPas), Titanium Dioxide, Macrogols type 400, Hydroxypropyl Cellulose, Hypromellose 2010 (15 mPais), Talc, Macrogol Type 3350, Colloidal Anhydrous Silica, Polysorbate 80.

كيف يبدو الدواء وما هو محتوي العلبة:
نورفير أقراص – قرص بيضوي لونه أبيض حتى كريما، مطبوع في جانب واحد الشعار Abbott corporate وفي الجانب الثاني مطبوع عليه الرمز NK.

• حجم العلبة:
– قنينة تحتوي على 30 قرصا.
– قنينة تحتوي على 60 قرصا.
• من الجائز ألا تسوق كافة أحجام العبوة.
• إسم المنتج وعنوانه: AbbVie Ltd، مايدنهد، إنكلترا.

صورة , عبوة , دواء , لعلاج فيروس الإيدز , نورفير , Norvir
صورة: عبوة نورفير Norvir
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق