نصائح لقضاء رحلة سياحية هادئة في بيروت

صورة , بيروت , Beirut , لبنان
بيروت – لبنان

التعريف بمدينة بيروت

بيروت هي المدينة الأكبر والعاصمة في لبنان، وتمتاز بحضاريتها وتنوعها الثقافي وسكانها الودودين ولياليها المزدهرة دائمًا، كما تمتاز بمعالمها التاريخية العريقة والعتيقة، في بيروت الكثير والكثير للإستمتاع والترفية، إلا أن الحصول على إقامة ورحلة سياحية هادئة فيها يلزمه التعرف على بعض المعلومات ومراعاة بعض المحاذير والتحذيرات.

وقبل الكلام عن نصائح السفر إلى بيروت (Beirut)، لزمت الإشارة إلى أن السياحة إليها يُناسبها كل فصول العام، فهي ذات مناخ مذهل في فصلي الربيع والخريف، وفي الصيف تتمتع بالأجواء الدافئة المعتدلة وتكثر فيها المهرجانات والكرنفالات والعروض الصيفية الرائعة، أما في الشتاء في حاضنة لمحبي التزلج على الجليد واللعب بالثلوج على قمم التلال.

أبرز النصائح للحصول على رحلة سياحية هادئة وآمنة في بيروت

إلتقاط الصور: يُحذر في بيروت إلتقاط الصور لأفراد الجيش أو منشآته حتى وإن كانت في خلفية الصورة فقط خاصةً في مناطق الجنوب، فهذا التصرف يُعرض صاحبه للغرامة المالية تارةً وقد يتفاقم الأمر ويتطور إلى الإستجواب على يد رجال المخابرات اللبنانية تارةً أخرى، ومن ناحية أخرى يلزم إستئذان السكان المحليين قبل إلتقاط الصور لهم أو لممتلكاتهم لأنهم رغم سجيتهم الهادئة والمضيافة يتحولون إلى الشراسة العنيفة فور وقوع مثل هذه التصرفات من الضيوف.

العادات والتقاليد: مازالت القرى المحيطة ببيروت محتفظة بعاداتها وتقاليدها القديمة في كل شيء، فهم ودودون حقًا للدرجة التي تصل بهم إلى دعوة الغرباء لتناول طعام الغذاء في أحد بيوت القرية دون سابق معرفة، إلا أن الإخلال بعاداتهم يحول طريقة تعاملهم إلى نوع آخر من الخشونة والعدوانية خاصةً إذا تعلق الأمر بالنساء، فاحذر تسلم.

سيارات الأجرة: سيارات الأجرة مريحة جدًا وسريعة في التنقل داخل بيروت، إلا أنه من الأسلم السؤال عن التكلفة أو الإتفاق مع السائق على تشغيل العداد قبل بدء الرحلة، فالعادة المكتسبة لسائقي التاكسي هناك هي إستغلال الغرباء لدفع المزيد من المال.

أطفال الشوارع: للأسف تكثر في بيروت ظاهرة أطفال الشوارع المستغَلين من جماعات منظمة تدفع بهم إلى أعمال التسول والسرقة، فلا تُقدم لهم المال لأنهم لن يستفيدوا منه والأولى تقديم وجبه لهم إن كنت ترغب في المساعدة، كذلك لا يصح شراء أي منتج منهم لعدم جودة هذه المنتجات نهائيًا وحتى لا تقع فريسة لكمين سرقة تكتشف بعد إتمام عملية الشراء بفراغ جيبك من النقود وأنت لا تشعر.

الألغام الأرضية: للأسف مازال جنوب بيروت يعاني من الألغام الأرضية النشطة إلى الآن، لذا وجب توخي الحذر عند زيارة قلعة بوفورت أو سجن الخيام.

إهدار المال في بيروت: بيروت من المقاصد السياحية الباهظة الثمن في كل شيء، فحاول قدر المستطاع أن تضع لها ميزانية ملائمة، وحاول أيضًا أن تتوخى إهدار المال فيما لا يفيد فيها حتى لا تفقد كل مالك في الأيام الأولى للرحلة وأنت لا تشعر، واسعى دائمًا خلف الأنشطة الترفيهية المجانية أو المنخفضة التكلفة مثل زيارة المتاحف والجلوس على مقاهي وسط المدينة فهي أقل سعرًا من غيرها في الأحياء الراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى