١٩ معنى اسم الله التواب

أسماء الله الحسنى، معنى التواب، اسم الله

التواب اسم من أسماء الله عز وجل، والدليل قول الله جل وعلا “ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو التواب الرحيم”.

قول الله جل وعلا “وأنا التواب الرحيم”. وقول الله عز وجل “فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم”. فاسمه تواب.

معنى اسم الله التواب

فالله تواب والعبد تواب “إن الله يحب التوابين”. ومعنى أن الله تواب الذي لم يزل يتوب على التائبين، ويغفر ذنوب المذنبين المقصرين.

قال أهل العلم: وتوبة الله جل وعلا على عبده نوعان:

أولاً: أنه يوقع في قلب عبده التوبة إليه، يوقع في قلب العبد أن يتوب. فإذا تاب العبد يأتي النوع الثاني هو أن يتقبل الله هذه التوبة من عبده.

لذلك فإن الله جل وعلا طلب منا التوبة “وتوبوا إلى الله جميعاً لعلكم تفلحون”. “يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحاً”.

ومن رحمة الله جل وعلا بنا أنه يعلم نقصنا وضعفنا وأننا نذنب فأعطانا باب التوبة ووعدنا أن يتقبلها منا إذا كانت هذه التوبة توبة نصوحاً.

يتقبل الله جل وعلا التوبة من عباده، فحري بالعبد أن يكون تواباً رجاعاً، كلما أحدث ذنباً أحدث توبة.

لذلك، رب ذنب يكون سبباً في فلاحك واستقامتك وهو أن الله سبحانه وتعالى يرزقك الإنابة ويرزقك البكاء بين يديه والرجوع إليه.

ورُب طاعة تكون سبباً في دخولك النار كما يقول بن القيم، وذلك لأنك تغتر بطاعتك هذه وتتكل عليها، وتترك الطاعات والعبادات اعتماداً على هذه الطاعة، فيصيبك شيء من الرجاء، ويبتعد عنك الخوف، والعبد في هذه الدنيا يطير بجناحين، الرجاء والخوف.

يرجوا رحمة ربه ويخاف ذنوبه وتقصيره، فالتواب الذي يتوب على عباده، إذا علمنا هذا الاسم تبنا إلى الله ورجعنا وأنبنا إليه واستغفرنا وعلمنا أنه يقبل التوبة عن عباده، لم نقنط من رحمة الله، لنا رب تواب رحيم غفور، فلماذا يقنط العبد ويستسلم للشيطان؟

إن من محاربة الشيطان أن تكثر التوبة والاستغفار. ونبينا صلى الله عليه وسلم هو نبي الأمة غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كان يقول في المجلس “أستغفر الله وأتوب إليه”، فيتعبد لله عز وجل بهذا الاسم، اسم التواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى