معلومات عن ظاهرة التنمر وأنواعه

هنا معلومات عن ظاهرة التنمر مفصلة

يعد التنمر ظاهرة قديمة ولكنها ظهرت بشكل منتشر في عصرنا الحالي، فأصبح يتعرض إليها الكثير من الأشخاص في الشارع أو المدرسة وحتى على المواقع الإلكترونية، ونظرا لخطورة هذه القضية سوف نتحدث عن نبذة من معلومات عن ظاهرة التنمر.

معلومات عن ظاهرة التنمر

ما هو التنمر؟

التنمر هو إحدى أشكال السلوك السلبي العدواني الغير مرغوب فيه، والذي يقوم به شخص ضد شخص آخر بشكل متكرر وقد تعدد أنواعه وأساليبه، وما يجعله أكثر خطورة انتشاره في مرحلة الطفولة خاصة في المدرسة مما ينتج عنه عواقب وخيمة تخلق لدى الطفل المتنمر عليه مشكلة حادة لا يستطيع معالجتها تصل به إلى الانعزال عن المجتمع الخارجي.

ولتقرأ عن: أسباب التنمر النفسية ومخاطره

أنواع التنمر

التنمر البدني

يعتبر التنمر البدني أكثر الأنواع انتشارا ووضوحا، ويظهر بشكل كبير في مرحلة الطفولة متمثل في استخدام العنف الجسدي بهدف الحصول على شيء معين خاصة لدى الأطفال الأكثر قوّة، ومن أشكال هذا التنمر:

  • الضرب.
  • الركل.
  • البصق.
  • كسر الأدوات.

التنمر اللفظي

يعتمد هذا النوع على الألفاظ المهينة للتقليل من شأن شخص آخر وإيذائه نفسيا، ولا يقتصر على مرحلة بعينها فقد يظهر في كل عمر ويعاني منها بشكل كبير الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أو ذو العيوب الخلقية، وقد أظهرت الأبحاث أن التنمر اللفظي له عواقب خطيرة يمكن أن تترك ندبات عاطفية عميقة، ومن ضمن أشكاله:

  • السخرية.
  • التعليقات الغير لائقة.
  • التهديد بالضرب.

التنمر العاطفي

يعد التنمر العاطفي خفي لا يلاحظه الآباء والمعلمون، يطلق عليه أيضا العدوان الترابطي، وهو نوع من أنواع التلاعب الاجتماعي يحاول المراهقون خلاله إيذاء أقرانهم أو تشويه مكانتهم الاجتماعية من خلال نشر الشائعات والتسبب في إحراجهم في الأماكن العامة لتقليل ثقتهم بأنفسهم.

التنمر الإلكتروني

يعتمد هذا النوع على استخدام المواقع الإلكترونية والهواتف الذكية لمضايقة شخص آخر أو تهديده أو إحراجه خاصة في مرحلة الشباب كونهم أكثر الفئات استخداما للأنترنت، وتتضمن أساليب التنمر الإلكتروني نشر صور مؤذية أو إرسال رسائل إلكترونية مهينة، وقد ساعد على انتشار التنمر الإلكتروني أن هذه التكنولوجيا الحديثة تجعل الأشخاص مجهولون وصعب الوصول إليهم.

اقرأ أيضًا: خطورة التنمر الإلكتروني على الطفل

التنمر الجِنسي

إن التنمر الجنسي من أبشع أنواع التنمر وأكثرهم انتشارا بين الشباب، حيث يستخدم فيه أفعال متكررة مضرة ومهينة مثل التلفظ بالإيماءات المبتذلة حول مظهر الفتاة أو ملابسها، ويعد هذا النوع الأكثر خطورة كونه يفتح الباب أمام الاعتداء الجنسي.

العلاقة بين التنمر والانتحار

إن العلاقة بين التنمر والانتحار علاقة معقدة فقد تشير بعض التقارير أن التنمر مهما بلغت شدته لا يؤدي إلى الانتحار بينما تشير تقارير أخرى بصورة مباشرة على خطورة التنمر وإن الانتحار ما هو إلا رد فعل طبيعي له، حيث يؤدي التنمر المستمر إلى اكتساب مشاعر العزلة والرفض والاستبعاد واليأس وكذلك الاكتئاب والقلق مما قد يسهم في السلوك الانتحاري.

وهنا لك: ما هو التنمر الجندري

الأعراض التي تظهر على الشخص المتنمر عليه

  • الخوف من الذهاب إلى المدرسة.
  • سوء وتدهور المستوى الأكاديمي، وضعف القدرة على التركيز.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • الاكتئاب.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • الامتناع عن الخروج.
  • ظهور علامات متكررة من الكدمات على جسم الطفل.
  • فقدان الكتب المدرسية.

أساليب علاج ظاهرة التنمر

  • الحرص على تعليم الطفل التعاطف مع الآخرين، فعندما يصبح قادرا علي التعامل مع الأفكار الجديدة والمشكلات فسوف يكون أقل عرضة للتنمر.
  • حث الطفل على المشاركة في الأنشطة التي تعزز من التفاعل الاجتماعي والعاطفي.
  • قيام المعلمون بمساعدة الطفل في تعلم زيادة الثقة بالنفس من خلال فهم ذاته وتقديرها.
  • تعزيز الشعور بالمجتمع المدرسي للتقليل من حدوث التنمر وحتي يكون كل طفل قادر علي التعامل مع هذه الظاهرة.
  • تنمية قدرات الطلاب في الدفاع عن أنفسهم أو عن الآخرين.
  • استخدام الفنون كونها أداة قوية تساعد الشباب على رؤية المواقف من وجهات نظر مختلفة باستخدام الدراما والأدب والفنون البصرية كوسيلة للمحادثة.
  • التحدث مع الأطفال عن مدى خطورة التنمر ووصفه بأنه شيئا قبيحا يجب ألا نجربه.

تناولنا اليوم مقال معلومات عن ظاهرة التنمر ووضحنا إليكم ما مدى خطورة هذه المشكلة المنتشرة في المجتمع.

مصادر: CitizensinformationVerywellfamilyLesley

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى