معلومات عن طائر الدودو المنقرض

معلومات عن طائر الدودو

يعد طائر الدودو من أنواع الطيور المنقرضة، وقد كان يعيش في جزر موريشيوس وريونيون ذات يوم، وقد تعرف عليه العلماء من خلال الحفريات الخاصة به، وفيما يلي بعض المعلومات المهمة عن هذا الطائر.

معلومات عن طائر الدودو

١. مواصفات طائر الدودو

كان طائر الدودو ضمن أنواع الطيور الكبيرة، فقد بلغ طوله حوالي ثلاثة أقدام، وكان يتمتع بريش رمادي ناعم على جسمه، بينما يغطي ذله ريش أبيض، كان لطائر الدودو أجنحة صغيرة وكان عظمه ضعيف، لذا كان لا يقوي هذا الطائر على الطيران.

يمكن أن يصل وزن هذا الطائر الضخم إلى أكثر من ٢٠ كجم، كما كان يمتلك منقارًا مميزًا أصفر أو أخضر اللون، كما كان هذا المنقار ثقيلاً ومنحنياً ويصل طوله إلى ٩ بوصة، وربما كان يمثل له آلة الدفاع الحقيقية الوحيدة؛ حيث كان يستطيع من خلاله لدغ من يحاول إلحاق الضرر به.

٢. نظامه الغذائي

يعد طائر الدودو من الطيور الآكلة للحوم، كما كان يتغذى أيضًا على الفاكهة والمكسرات والبذور والجذور والمحار، كان هذا الطائر لا يحتاج إلى الطير في الجو، حيث كان يعيش في مناطق بها الكثير من الطعام، لذا لم يكن مضطراً إلى السفر بحثًا عن الطعام.

٣. مكانه

كان طائر الدودو مستوطنًا في جزيرة موريشيوس، التي تقع على بعد ٥٠٠ ميل من الساحل الشرقي لمدغشقر، وقد كان طائر الدودو في المقام الأول ضمن طيور الغابات، وأحيانًا كان يغامر ويقترب من الخط الساحلي، ومنذ أكثر من ٢٦ مليون عام، وجد هذ الطائر، الذي يشبه الحمام، أثناء استكشافه للمحيط الهندي جزر المسكارين واستقر بها، وبسبب وفرة الطعام وعدم وجود حيوانات مفترسة، لم يجد هذ الطائر أي سبب للمغادرة، فاستقر في هذه الجزيرة.

٤. انقرض طائر الدودو

يبدو أن طائر الدودو قد انقرض في نهاية القرن السابع عشر، وحتى وقت قريب، كانت آخر رؤية مؤكدة لطائر الدودو في جزيرة موريشيوس (مسقط رأسه) في عام ١٦٦٢، ولكن تقدير عام ٢٠٠٣ الذي قام به ديفيد روبرتس وأندرو سولو وضح أن انقراض طائر الدودو كان عام ١٦٩٠، كما تم اكتشاف أول هيكل عظمي كامل من طائر الدودو في جزيرة موريشيوس في عام ٢٠٠٧.

٥. سبب انقرض طائر الدودو

لم يكن لطائر الدودو أعداء طبيعيون على جزيرة موريشيوس، فقد كانت الحياة سهلة وممتعة بالنسبة لهذا الطائر حتى أواخر القرن السادس عشر عندما اكتشف البشر جزر ماسكارين، فعلى الرغم من حقيقة أن البشر كانوا أكبر بكثير منهم، إلا أن طيور الدودو لم تكن خائفة من هؤلاء المتسللين، مما جعلهم فريسة سهلة الاصطياد.

ونُوصيك بإلقاء نظؤة عن كثب على

قُتل بعضهم على أيدي البحارة الباحثين عن تغيير في النظام الغذائي، وقُتل البعض الآخر على أيدي الفئران والقطط والخنازير والقرود التي جلبها معهم البحارة، أو ربما يعزو سبب انقراض هذه الطيور إلى الجوع، حيث قام الغزاة بإزالة الغابات الغنية بالفواكه، ومن المحتمل أيضًا أن يكون انقراضها بسبب الظواهر المعقدة المتمثلة في تغيير النظام البيئي والسلوك البشري.

٦. أين يبني طائر الدودو عشه؟

على عكس معظم الطيور الأخرى التي تبني أعشاشها على الأشجار، يبني طائر الدودو عشه على الأرض، وهذا بسبب أنه غير قادر علي الطيران، ولم يكن من الضروري بالنسبة له حماية عشه؛ لأنه لم يكن لديه حيوانات مفترسة طبيعية على جزيرة موريشيوس قبل قدوم البشر إليها.

٧. هل يتمكن طائر الدودي من الجري؟

لا يستطيع طائر الدودو الطيران، لكنه يجري على الأرض بسرعة فائقة رغم حجمه الكبير، وقد قام العلماء باستنتاج هذه الحقيقة بناءً على الهيكل العظمي لطائر الدودو وحجم أرجله.

وإليك كذلك هنا معلومات عن الغراب مكتوبة مختصرة

المراجع: Softschools , Facts , Artsandculture

أضف تعليق