معلومات عن جريدة الأهرام

معلومات عن جريدة الاهرام

سوف نعرض عليكم اليوم في المقال التالي في المزيد أهم المعلومات عن جريدة الأهرام التي لا تخفى عن أي شخص، صحيفة مصرية تُعد من أهم وأشهر واقدم الصحف التي قد أوسست وانتشرت بشكل كبير، حيثُ  أن هذه الصحيفة قد تأست في مصر يوم ٢٧ ديسمبر من عام ١٨٧٥م، وتُعد هذه الجريدة صحيفة قومية قام بتأسيسها بشارة تقلا وسليم تقلا “الأخوين”، ومن الجدير بالذكر أن هذه الصحيفة بدأت كجريدة أسبوعية تنشر ٤ صفحات، ثُم تطورت هذه الصحيفة إلى أن أصبحت جريدة يومية، بل أنها أصبحت تطبع ٣ طبعات بشكل يومي، بالإضافة لكون هذه الجريدة تطبع لها طبعات دولية، فتنتقل صفحات الجريدة عن طريق الأقمار الصناعية.

أهم معلومات عن جريدة الاهرام

تاريخ الجريدة

يرجع تاريخ الجريدة إلى عام ١٨٧٥، وكان صدور العدد الأول للجريدة يوم ٥ أغسطس عام ١٨٧٦، حيثُ صدر العدد الأول في منطقة المنشية في مدينة الأسكندرية، وكانت بداية هذه الصحيفة بشكل أسبوعي حيثُ كانت تنشر في يوم السبت من كل أسبوع، ولكن بعد مرور شهرين فقط من نشر الصحيفة تم تحويلها إلى صحيفة يومية.

بدأت الجردية في التطور والتقدم حتى أنه بدأت توزع هذه الصحيفة في مصر والشام، ثُم بعد ذلك تم نقل مقر الجريدة من الإسكندرية إلى القاهرة في شهر نوفمبر من عام ١٨٩٩.

يُعد “سليم تقلا” هو أول من توظف كرئيس تحرير لجريدة الأهرام، فقد تولى منصب رئيس التحرير من عام ١٨٧٦ إلى عام ١٨٩٢، وقد كان يرى سليم أن الصحافة مهنة سامية تحمل صاحبها مسؤلية الإبتعاد عن الخطأ والتنزه عن التعبيرات الغير ملائمة، حيثُ كان يتحرى عن كل ما ينشر في الصحيفة بشكل دقيق، وكانت في هذه الفترة تشتهر الجريدة بأسلوبها السلس والواضح، كما أنها كانت دائمًا من الصحف المعاصرة للزمن.

وتولى بعد “سليم تقلا” هذا المنصب أخوه “بشارة” الذي كان له دورر كبير أيضًا إضافة ثقافة مختلفة للصحيفة فقد ابتعد عن طرق الكتابة التقليدية التي كانت قد انتشرت بشكل كبير، واعتمد على اللغة السهلة التي تتناسب مع جميع الثقافات، فكانت تخاطب جميع من يقرأ مع مراعاة الاختلاف في الثقافات.

ملكية الجريدة ومدى نفوذ الحكومة

تمتلك مؤسسة الأهرام جريدة الأهرام، كما أن للحكومة المصرية حصة كبيرة من أسهم المؤسسة، حيثُ ان للحكومة السيطرة التامة على المؤسسة ولهم أحقية تعيين المحررين، كما أن الحكومة تمارس على الجريدة الرقابة بشكل جزئي، وقد كان شاهد على ذلك في عصر الرئيس المخلوع حسني مبارك، حيثُ أن جريدة الأهرام كانت مهمشة بشكل واضح من قبل الأحزاب المعارضة لحكمه، وتجنبت الصحيفة نشر الأنتقادات الوجهه للحكومة فابتعد عنها الناس.

أبرز الكتاب في جريدة الأهرام

تضمنت جريدة الأهرام العديد من أعلام كبيرة في الصحافة ولاادب الذين مروا وكتبوا في الصحيفة بالتناوب لمدة ١٣٠ سنة، منهم:

  • نجيب محفوظ (قد حصل على جائزة نوبل في الأدب في عام ١٩٨٨).
  • سلامة موسى.
  • طه حسين.
  • يوسف إدريس.
  • ذكي نجيب محمود.
  • إحسان عبد القدوس.
  • محمد حسنين هيكل.
  • إدوارد سعيد.
  • حميد دباشي.
  • أهداف سويف.
  • صباح حمامو.
  • أنيس منصور.
  • عزمي بشارة.
  • جوزيف مسعد.
  • فكري أباظة.

ومن هذه القائمة يتضح مدى حرص الجردية منذ بداية نشأتها على أختيار كتابها بعناية من أبرز الأدباء والمفكرين في العصر، مثل أحمد لطفي، ومحمود سامي البارودي، وأحمد شوقي، ومصطفى لطفي المنفلوطي وغيره الكثير.

رؤساء تحرير الجريدة

  • علاء ثابت.
  • محمد عبد الهادي علام.
  • عبد الناصر سلامة.
  • أسامة سرايا.
  • إبراهيم نافع.
  • علي حمدي الجمال.
  • أحمد بهاء الدين.
  • محمد حسنين هيكل.
  • أحمد الصاوي محمد.
  • عزيز ميرزا.
  • أنطون الجميل.
  • داوود بركات.
  • خليل مطران.

المصادر: ١، ٢، ٣.

أضف تعليق