ما هي رؤية 2030

صورة , الإستثمار , رؤية 2030

يتناول موضوعنا اليوم مناقشة بعض النقاط الخاصة برؤية 2030، في البداية سنقوم بتوضيح ما هي رؤية 2030 بشكل عام والدول التي قامت بوضع هذه الرؤية، ما هي رؤية مصر 2030، الدوافع لإطلاق رؤية مصر 2030، وأهدافها.

ما هي رؤية 2030 بشكل عام؟

رؤية 2030 هي عبارة عن رؤية شاملة، تم وضع أسسها وأهدافها وبرامج تنفيذها من أجل رفع المستوى الإقتصادي، البيئي والإجتماعي للدولة والنهوض بهم.

ما هي رؤية مصر 2030؟

هي عبارة عن رؤية توافق الفكر بين السعودية، الامارات، ومصر. تم طرح رؤية مصر 2030 من قبل رئيس الجمهورية في مؤتمر الشباب الوطني الرابع والذي تم إنعقاده بمدينة الإسكندرية، كان الهدف من طرح هذه الرؤية هو وضع خطة للنهوض بمجال الإستثمار، الإقتصاد والتجارة بمصر، بالإضافة إلى مواجهة خطر الإرهاب والزيادة السكانية ووضع خطة واضحة لحل تلك المشاكل خلال الفترة المقبلة.

دوافع إطلاق رؤية مصر 2030

  • وضع أسس وقواعد للخطط والإستراتيجيات التنموية متوسطة وقصيرة الأجل.
  • تمكين المجتمع المدني والبرلمان من متابعة أداء مؤسسات الدولة.
  • التوافق مع أهداف التنمية المستدامة الدولية لفترة ما بعد عام 2015.
  • التوافق مع إستراتيجية التنمية المستدامة لافريقيا لعام 2063.

أهداف رؤية مصر 2030

حدوث نهضة بمصر لتصبح ضمن قائمة أفضل 30 دولة على المستويات التالية: حجم الإقتصاد، مكافحة الفساد، تنافس الأسواق، التنمية البشرية، جودة الحياة.

التركيز على ثلاث أبعاد وهي: البعد الإقتصادي، البعد الإجتماعي، والبعد البيئي.

محاور رؤية 2030

  • التنمية الإقتصادية.
  • الإهتمام بالطاقة.
  • تطوير المعرفة والبحث العلمي.
  • الشفافية وكفاءة المؤسسات.
  • الإعتماد على الثروة البشرية والتي يمثل الشباب نسبة 60% منها.

أهداف رؤية مصر 2030

  • خفض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي بمصر لتصبح 75% بدلا من 92.7%.
  • خفض نسبة العجز لتصبح 2.28% بدلا من 11.5%.
  • رفع معدل النمو الإقتصادي ليصبح 12% بدلا من 4.2%.
  • زيادة التنوع والتنافسية في مختلف المجالات الإقتصادية.
  • توفير فرص متساوية وعادلة لجميع فئات المجتمع في مختلف المجالات.
  • حسن إستغلال الموارد.
  • تحسين كفاءة المؤسسات الحكومية من خلال تطبيق مبدأ الشفافية والمسائلة.
  • جودة الحياة عن طريق توفير أسس تعليم سليمة للجميع، السكن، وسائل المواصلات، وبيئة نظيفة وصحية وآمنة للمواطن.

وضع البعد البيئي من ضمن المحاور الأساسية في كافة القطاعات التنموية والإقتصادية بشكل يحقق أمن الموارد.

أهداف وزارة الإستثمار في رؤية مصر 2030

  • على المدى البعيد، جذب الإستثمارات الأجنبية لرفع معدلها لتصبح 30 مليار دولار قبل عام 2030.
  • على المدى القريب، جذب الإستثمارات الأجنبية لرفع معدلها لتصبح حوالي 15 مليار دولار خلال الفترة من ثلاث إلى خمس سنوات قادمة.
  • طرح عدد من المناطق الإستثمارية الجديدة.
  • إنشاء مركز للترويج للإستثمار وتشجيع الإستثمار الأجنبي.
  • عمل تعديلات جديدة على قانون الإستثمار من خلال عمل صياغة موحدة للجانب الإستثماري.
  • تيسير إجراءات ترخيص المشاريع الإستثمارية.

المشاكل التي قد تعوق خطة النمو الإقتصادي في رؤية مصر 2030

  • ضعف بيئة الأعمال المحفزة والجاذبة للإستثمار.
  • عدم وضوح أليات حماية حقوق المستثمرين.
  • صعوبة الإجراءات الإدارية المطلوبة للإستثمار.
  • وجود مدفوعات غير مباشرة لدى بعض الجهات.

وفي النهاية أريد أن أؤكد أن رؤية مصر 2030 لن تتم ولن تُنفذ إلا عن طريق تكاتف جميع جهات المجتمع من حكومة، قطاع خاص، مجتمع مدني، مرأة، وذوي الإحتياجات الخاصة لتحقيق تلك الأهداف والعمل على تنفيذها قبل عام 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: