ماكسميليان روبسبيير «Robespierre»

ماكسميليان روبسبيير , Robespierre

هو فعلا أحد أبرز رجال الثورة الفرنسية. ولد ماكسميليان روبسبيير عام ١٧٥٨ وقضي صباه في فقر شديد، ثم درس القانون ومارس المحاماة لفترة.

انتخب عضوا عن طبقة العامة في مجلس طبقات الأمة بعد قيام الثورة عام ١٧٨٩، ولكنه ظل مغمورا حتى زاد نفوذه في نادي اليعاقبة (وهو نادٍ سياسي) وصار زعيما له. هاجم دون نجاح سياسة الجيرونديين (وهم الجمهوريون المعتدلون) في إعلان الحرب علي النمسا.

صار عضوا في كومون باريس عام ١٧٩٢ ثم انتخب عضوا في المؤتمر الوطني في نفس العام ولمدة ٣ سنوات. سرعان مالمع اسمه ولعب دورا هاما في سحق الجيرونديين واختير عضوا بلجنة الأمن العام سنة ١٧٩٣ فصعد إلى المرتبة الأولي بين زعماء الثورة وتمكن من إزاحة أهم منافسيه وبدأ بمساعدة أعوانه فظائع الإرهاب الأعظم منذ سبتمبر ١٧٩٣ وشرع قانون ١٠ يونيو ١٧٩٤ الذي جعل لمحكمة الثورة السلطة العليا وأقام عبادة العقل وسعي إلي جعلها دين الدولة.

وفي ٢٧ يوليو ١٧٩٤ — بينما كان صديقه ومعاونه سان جوست يطالب بالمزيد من أعناق الخونة ثار أغلبية أعضاء المؤتمر دفاعا عن أنفسهم وأجازوا في ذات اليوم أمرا بالقبض علي روبسبيير ومحاكمته، وفعلا شرب من نفس الكأس الذي أذاقها لخصومه، فقد حوكم وصدر ضده الحكم بالإعدام.. وقد أعدم بالمقصلة التي حصدت آلاف الأرواح إبان الثورة الفرنسية وذلك في نفس العام (١٧٩٤).

وأخيرًا.. أدعوك أيضًا لتقرأ عن:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى