كوأموكس أسينو – CoAmox Acino | مضاد حيوي

دواعي استعمال كوأموكس أسينو

يستعمل كوأموكس أسينو (أموكسيسيلين + حمض الكلافولينيك) للعدوى بالجراثيم إيجابية- الجرم وسلبية- الجرم حيث تكون مسببات الأمراض حساسة لـ CoAmox Acino (خاصة الميكروبات، المقاومة للأموكسيسيلين، بسبب إنتاجها ليبيتا- لاكتاماز).

كوأموكس أسينو لاكتاب، والمُعلَّق 156,25 و312,5:
عدوى الأنف والأذن والحنجرة: التهاب اللوزتين، التهاب البلعوم، التهاب الحنجرة، التهاب الأذن الوسطى، التهاب الجيوب الأنفية (خاصة الناتجة عن العقدية الرئوية، المستدمية النزلية، الموراكسيلة النزلية، والعقدية المقيحة).
عدوى الجهاز التنفسي السفلي: التهاب الشعب الهوائية الحاد المصحوب بالعدوى الإضافية الجرثومية واستشراء/ تفاقم التهاب القصبات المزمن، الالتهاب الرئوي الجرثومي (خاصة الناتج عن العقدية الرئوية، المستدمية النزلية، أو الموراكسيلة النزلية).
عدوى السبيل البولي: التهاب الحويضة والكلية الحاد والمزمن، التهاب المثانة، التهاب الإحليل، وغيرها، والمتسببة عن الإشريكية القولونية.
العدوى المعوية المعدية: الحمى التيفودية، الحمى الباراتيفودية، وداء الشيغيلات (الدوسونتاريا الباسيلية).
الأمراض المنقولة جنسياً: السيلان (التهاب الإحليل النوعي).
عدوى الجلد والأنسجة الرخوة: خاصة الناتجة عن العنقودية الذهبية، والعقدية المقيحة.
عدوى الأمراض النسائية: التهاب البوق، التهاب الملحقات، التهاب بطانة الرحم، والتهاب المهبل الجرثومي.

كوأموكس أسينو 457 مُعلَّق: التهاب اللوزتين. عدوى الجهاز التنفسي السفلي. التهاب الأذن الوسطى.

يجب مراعاة التوصيات الرسمية المعنية بالاستخدام المناسب للمضادات الحيوية، خاصة توصيات الاستعمال التي تستهدف الوقاية من المقاومة المتزايدة للمضادات الحيوية.

موانع استعمال كوأموكس أسينو

لا يجب أن يوصف كوأموكس أسينو للمرضى الذين يعانون من فرط الحساسية للبنسلين، أو السيفالوسبورين، أو لأي من مكونات CoAmox Acino، أو للمرضى الذين ظهر عليهم أعراض اليرقان أو خلل في وظائف الكبد، خلال علاج سابق بكوأموكس أسينو.

كثرة داء وحيدات النوى المعدية، ابيضاض الدم: المرضى الذين يعانون من هذه الأمراض يوجد لديهم استعداد خاص لحدوث طفح جلدي.

تحذيرات واحتياطات خاصة عند الاستعمال

لا يجب أن يوصف كوأموكس أسينو 457 للمرضى الذين يعانون من وظائف الكلى المحدودة (معدل تصفية الكرياتينين أقل من 30 مل/ الدقيقة؛ انظر القسم “تعليمات الجرعة الخاصة”).

قبل البدء في العلاج بكوأموكس أسينو، يجب التأكد عما إذا كان المريض يعاني من التفاعلات الأرجية للبنسلين، أو لحمض الكلافيولنك، أو السيفالوسبورين، أو لأي عامل آخر يسبب التحسس.

يجب تجهيز إجراءات الإسعافات الطارئة في حالة حدوث أي تفاعلات تأقية أو تأقانية. هذه التفاعلات تتطلب الحقن الفوري للأدرينالين (يجب الحذر من اضطراب النظم القلبي). من الممكن تكرار جرعة الأدرينالين في حالة الضرورة. يجب أن يعطى أي مركب قشراني سكري عن طريق الحقن الوريدي (على سبيل المثال 250- 1000 مجم بريدنيزولون). من الممكن تكرار جرعة المركب القشراني السكري عند الضرورة. قد يكون من الضروري أيضاً توافر الأكسجين، الإستيرويدات الوريدية، وسيلة مناسبة للتهوية، بما فيها التنبيب، بالنسبة للأطفال، يجب أن تحسب الجرعة مع الأخذ في الاعتبار وزن الجسم والسن. يجب أيضاً أخذ أي علاج آخر في الاعتبار، مثل الحقن الوريدي لمضادات الهستامين، والاستبدال الحجمي. يجب ملاحظة المريض بعناية، تحسباً لظهور هذه الأعراض مرة ثانية.
الجرعات حسب حدة الخلل الوظيفي للكلى (انظر القسم “تعليمات الجرعة الخاصة”).

في حالة فترة العلاج المطولة، قد يحدث تكاثر للجراثيم غير – الحساسة والفطريات. إذا حدث هذا التكاثر، يجب البدء في أخذ العلاج المناسب بعد إجراء الفحوص اللازمة.

في حالة فترة العلاج المطولة، ينصح بإجراء فحوص دورية على وظائف الكلى، الكبد، ومكونات الدم.

في حالة حدوث اضطراب لوظائف الكبد، يجب استعمال كوأموكس أسينو بحذر.

وردت تقارير نادرة عن زيادة “زمن البروثرومبين” لدى المرضى الذين يتناولون CoAmox Acino. إلا أنه يجب مراقبة زمن البروثرومبين إذا كان المريض يتناول مضادات التخثر في نفس الوقت الذي يتعاطى فيه كوأموكس أسينو.

في حالة الاضطرابات المعوية المعدية الحادة المصحوبة بالقيء والإسهال، لا يُتوقع حدوث امتصاص كافي لكوأموكس أسينو. في هذه الحالة يفضل التحول لإعطاء كوأموكس أسينو عن طريق الحقن.

عند المرضى الذين يعانون من انخفاض الإفراغ البولي، لوحظ حدوث بيلة البلورات في حالات نادرة، خاصة عند العلاج بالحقن. قد يحدث الفشل الكلوي الحاد كنتيجة لتكون البلورات. إذا تم تناول جرعات عالية من أموكسيسيلين، يجب التأكد من تناول كمية كافية من السوائل، ومن إفراغ البول بصورة ملائمة، وذلك للتقليل من إمكانية حدوث بيلة البلورات بسبب الأموكسيسيلين. في حالة التركيز العالي للأموكسيسيلين في البول، فمن الممكن أن يترسب الأموكسيسيلين في قثطار/ قسطرة المثانة عند درجة حرارة الغرفة. لذا يجب فحص القسطرة بانتظام للتأكد من أن إفراغ البول طبيعي.

وردت تقارير نادرة عن التهاب القولون الغشائي الكاذب. إذا حدث هذا النوع من العدوى، يجب وقف الدواء فوراً وتناول العلاج المناسب.

يُمنع إعطاء مضادات التمعج مع كوأموكس أسينو.

من الممكن أن تقلل المضادات الحيوية الفموية من فعالية موانع الحمل الفموية، لذا يجب تحذير المرضى لاستعمال وسائل إضافية لمنع الحمل أثناء العلاج بكوأموكس أسينو.

يحتوي كوأموكس أسينو 156,25 و312,5 مُعلَّق على بنزوات الصوديوم، والذي يتسبب في التهيج الخفيف للجلد، والعينين، والغشاء المخاطي. قد يتزايد احتمال حدوث اليرقان عند حديثي الولادة.

التفاعلات مع المستحضرات الطبية الأخرى، وأشكال التفاعل الأخرى

البروبينيسيد: يثبط البروبينيسيد من الإطراح النبيبي الكلوي من الأموكسيسيلين، ولكنه لا يثبط من التخلص من حمض الكلافيولنك. الاستعمال المتزامن من البروبينيسيد مع CoAmox Acino، قد يتسبب في زيادة مستوى الأموكسيسيلين في الدم لفترات أطول. لذا لا يُنصح بالاستعمال المتزامن لهما.

موانع الحمل الفموية: التلف الذي يحدث للنبيت الجرثومي المعوي أثناء العلاج بأموكسيسيلين، قد يؤدي إلى تعطيل، أو حتى المنع الكامل للدوران المعوي الكبدي لموانع الحمل الفموية، مما يؤدي إلى انخفاض فعاليتها.

المضادات الحيوية الكابحة للجراثيم: يحدث تفاعل بين العقار والمضادات الحيوية الكابحة للجراثيم، لأن أموكسيسيلين يؤثر على الجراثيم، فقط في طور النمو.
الغليكوزيدات: يوجد احتمال حدوث تفاعل بين الدواء والغليكوزيدات (على سبيل المثال الديجوكسين)، لأن المضادات الحيوية قد تسبب تلف النبيت الجرثومي المعوي والذي يؤدي لزيادة امتصاص الغليكوزيدات عند بعض المرضى.

آلُّوبُوريُنول: استعمال آلُّوبُورينُول أثناء العلاج بأموكسيسيلين يزيد من وقوع التفاعلات الجلدية الأرجية.

لا يوجد معلومات خاصة بتفاعل كوأموكس أسينو مع الآلُّوبُورينُول.

الحمل/ الرضاعة
الحمل: لم تظهر الدراسات الإنجابية على الحيوانات (على الفئران والجرذان بجرعات تبلغ أكثر من 10 مرات الجرعة المستخدمة للبشر) لكوأموكس أسينو سواء بالفم أو عن طريق الحقن، أي آثار مشوهة في الأجنة.

في دراسة أجريت على بعض النساء بمزقة مبتسرة من غشاء الجنين، تبين أن العلاج الوقائي بكوأموكس أسينو من الممكن أن يرتبط بزيادة خطر حدوث التهاب معوي قولوني ناخر في الاطفال حديث الولادة (حدث التهاب معوي قولوني ناخر في 1,5% من الأطفال حديثي الولادة مع العلاج بكوأموكس أسينو مقارنة بنسبة 0,5% مع العلاج بدون CoAmox Acino).

لذا يجب ألا يستعمل كوأموكس أسينو أثناء الحمل إلا إذا كان هذا ضرورياً.

الرضاعة: تمر كميات زهيدة من كوأموكس أسينو في لبن الأم، لذا يوجد احتمال حدوث تفاعلات أرجية في المواليد الذين يعانون من الحساسية. نظرياً، من الممكن أن يحدث تلف في النبيت الجرثومي المعوي في الرضع، ولكن إلى الآن لم تُرصد هذه الحالات عند إعطاء الجرعة الموصى بها للدواء.

لذا يجب تجنب الرضاعة الطبيعية أثناء العلاج بكوأموكس أسينو.

الآثار على القدرة على القيادة واستخدام الآلات: بعض تفاعلات المرضى للدواء، والتي تختلف من فرد إلى آخر (انظر قسم “الآثار غير المرغوب فيها”) قد تؤثر على تركيز المريض، ومن الممكن أن تُضعف من قدرة المريض على قيادة السيارات أو تشغيل الماكينات.

الآثار غير المرغوب فيها

نسبة تكرار حدوث الآثار غير المرغوب فيها، من الشائعة جداً إلى النادرة، تم جمعها من البيانات المتعلقة بالدراسات الإكلينيكية التي أجريت على مدى واسع. نسبة حدوث الآثار غير المرغوب فيها الأخرى غير المرغوب فيها (والتي تبلغ نسبة حدوثها أقل من 1/ 10000)، تم جمعها أساساً من بيانات التقارير الميدانية (التقارير الواردة بعد تسويق الدواء) والتي ترتبط بنسبة التبليغ عن التأثيرات، وليس بنسبة الحدوث الفعلية لهذه التأثيرات.

تم استخدام النسب التالية في تصنيف نسبة حدوث الآثار غير المرغوب فيها: شائعة جداً ≥ 1/10، شائعة ≥ 1/100 إلى < 1/10، غير شائعة ≥ 1/1000 إلى < 1/100، نادرة ≥ 1/10000 إلى < 1/1000، نادرة جداً < 1/10000.

الالتهابات وتفشي الأمراض
شائعة: داء المبيضات المخاطي الجلدي.

أمراض الدم والجهاز الليمفاوي: نادرة: قلة الكريات البيض القابلة للضبط (بما فيها قلة العَدلاَت) وقلة الصفيحات. نادرة جداً: ندرة المحببات القابلة للضبط، فقر الدم الانحلالي. زيادة في زمن النزف وزمن البروثرومبين (قيمة اختبار كويك لوظيفة الكبد؛ انظر قسم “تحذيرات واحتياطات خاصة عند الاستعمال”).

التقارير الميدانية (بيانات ما بعد التسويق)؛ نادرة: كثرة الصفيحات.

أمراض الجهاز المناعي؛ نادرة جداً: الوذمة الوعائية العصبية، والتفاعل التأقي. متلازمة تشبه داء المصل، والالتهاب الوعائي الأرجي. تتطلب الصدمة التأقية الحقن الفوري للأدرينالين (انظر قسم “تحذيرات واحتياطات خاصة عند الاستعمال”).

بيانات الدراسات الإكلينيكية؛ شائعة: كثرة اليوزينيات القابلة للضبط (تفاعل أرجي).

التقارير الميدانية (بيانات ما بعد التسويق)؛ نادرة جداً: تفاعلات تأقية (مع أعراض مثل الأرتيكاريا، الحُمامَى الحكية، الوذمة الوعائية العصبية؛ ألم في البطن، القيء وأعراض أخرى في البطن؛ ضيق النفس والتشنج القصبي أو الوذمة الحنجرية؛ أعراض في الجهاز الدوري الدموي تتراوح بين هبوط في ضغط الدم وحدوث الصدمة التأقية). قد يحدث تفاعل هيكسهايمر أثناء علاج التيفوس، أو الزهري، أو داء البريميات. إذا حدث أي تفاعل أرجي، يجب وقف العلاج فوراً (انظر قسم “اضطرابات النسيج الضام والعضلي الهيكلي”).

اضطرابات الجهاز العصبي؛ غير شائعة: الدوار والصداع. نادرة جداً: فرط النشاط القابل للضبط والتشنجات الرمعية. يمكن أن تحدث التشنجات الرمعية لدى المرضى الذين يعانون من وظائف الكلى المحدودة، أما المرضى الذين يتناولون جرعات عالية من الدواء.

التقارير الميدانية (بيانات ما بعد التسويق)؛ نادرة جداً: الإثارة، القلق، الأرق، الارتباك، التغير في السلوك، النعاس، الضعف الحسي.

اضطرابات معوية معدية؛ شائعة جداً: الإسهال. شائعة: الغثيان، والقيء.

غالباً ما يحدث الغثيان عند تناول جرعة فموية عالية من الدواء. إذا حدثت أي تفاعلات معوية معدية، من الممكن التقليل منها بتناول كوأموكس أسينو عند بداية تناول الوجبات.

غير شائعة: عسر الهضم، فقد الشهية، الضغط المعدي، انتفاخ البطن.

نادرة: التهاب اللسان، والتهاب الفم.

نادرة جداً: التهاب القولون الناتج عن المضادات الحيوية (بما فيها التهاب القولون الغشائي الكاذب، والتهاب القولون النزفي).

يوجد تقارير عن تبدل اللون السطحي للأسنان عند الأطفال بعد استعمال المعلّق. من الممكن أن تقي النظافة الجيدة للفم من تبدل لون الأسنان، حيث يمكن التخلص منه بتنظيف الأسنان.

لسان أسود مُشعِر (فقط بعد استعمال الأشكال الصيدلانية الفموية).

أجريت دراسة مقارنة لمجموعات من الأطفال على 576 طفلاً في سن 9 سنوات، وقد بينت أن التسمم الفلوري لقواطع الفك العلوي قد ازداد بصورة ملحوظة بعد تعاطي أموكسيسيلين في سن صفر- 9 شهور.

قد يظهر التسمم الفلوري في صورة خطوط بيضاء، تبدل لون الأسنان إلى ألوان غير مُحببة من الناحية الجمالية، ظهور عش الميناء وحتى تشوه الأسنان.
بيانات الدراسات السريرية؛ شائعة جداً: لين البراز. شائعة: ألم في البطن.

اضطرابات كبدية صفراوية؛ غير شائعة: لوحظ زيادة متوسطة في مستويات ناقلة أمين الأسبارتات و/أو ناقلة أمين الألانين في المرضى الذين يتناولون كوأموكس أسينو. زيادة مؤقتة في إنزيم نازعة هيدروجين اللاكتات، وإنزيم الفسفاتاز القلوي. نادرة: التهاب الكبد، اليرقان المتعلق بالركود الصفراوي.

تزداد الخطورة نسبياً مع العلاج لفترة طويلة، وللفئة العمرية ≥ 65 سنة وعند الرجال. هذه التأثيرات الجانبية لم ترد عنها تقارير، إلا نادراً، في الأطفال. نسبة هذه التأثيرات الجانبية، تبلغ حوالي خمس مرات أعلى منها عند تناول أموكسيسيلين وحده.

تحدث هذه العلامات والأعراض عادة أثناء العلاج، أو بعد فترة قصيرة من انتهاء العلاج. إلا أنه في بعض الحالات الفردية قد تظهر الأعراض بوضوح بعد أسابيع قليلة من انتهاء العلاج، وعادة ما تكون قابلة للضبط. الآثار على الكبد قد تكون خطرة، وفي حالات نادرة جداً قد تؤدي للموت. إلا أن هذه الحالات حدثت، على سبيل الحصر، لدى المرضى الذين يعانون من مرض آخر خطير، أو الذين كانوا يتناولون في نفس الوقت أدوية لها تأثيرات جانبية محتملة، ومعروفة، على الكبد.

اضطرابات الجلد والأنسجة تحت الجلد؛ غير شائعة: طفح جلدي (في شكل طفح بُقعي حطاطي أو طفح حصبي الشكل) أو احمرار الجلد، أو الحكة، أو الأريتكاريا. نادرة: طفح وردي/ عديدة الأشكال. نادرة جداً: متلازمة ستيفنر – جونسون، تقشر الأنسجة المتموتة البشروية التسممي، التهاب الجلد الفقاعي التقشري، بثار طفحي عام حاد.

إذا حدث التهاب للجلد كتفاعل أرجي، يجب وقف العلاج.

اضطرابات كلوية وبولية؛ نادراً جداً: التهاب الكلية الخلالي، بيلة البلورات. اضطرابات وظائف الكلى مع زيادة نيتروجين يوريا الدم وزيادة نسبة الكرياتينين في مصل الدم.

الجرعة المفرطة
قد تؤدي الجرعة المفرطة من الدواء إلى حدوث أعراض معوية معدية واضطراب في توازن السوائل وتوازن الشوارد الكهربائية. من الممكن معالجة هذه الأعراض عن طريق تناول الفحم النباتي المنشط مع السوائل.

من الممكن التخلص من كوأموكس أسينو عن طريق الديال الدموي.

في حالة الجرعة المفرطة جداً من أموكسيسيلين، تظهر نسب عالية جداً في البول، خاصة بعد حقن الدواء.

وردت تقارير عن بيلة بلورات الأموكسيسيلين والفشل الكلوي الحاد المرتبط بها (انظر قسم “تحذيرات واحتياطات خاصة عند الاستعمال”).

آلية العمل

كوأموكس أسينو هو مضاد حيوي مبيد للجراثيم. أموكسيسيلين هو أمينوبنسلين جزئي التصنيع، ينتمي لمجموعة مضادات بيتا- لاكتام، وله نشاط مبيد للجراثيم، ضد الجراثيم إيجابية – الجرام والجراثيم سالبة- الجرام. يعتمد التأثير المبيد للجراثيم للأموكسيسيلين على تثبيط تخليق جدار الخلية الجرثومية، وذلك عن طريق تثبيط ناقلات البيتيد. الأموكسيسيلين ثابت ضد الأحماض، إلا أنه حساس لإنزيمات البنسليناز.

حمض الكلافيولنك هو بيتا- لاكتام له تأثير متوسط مضاد للجراثيم ضد بعض سلالات الجراثيم. التأثير الرئيسي لحمض الكلافيولنك هو تأثيره المثبط للإنزيم على أنواع كثيرة من إنزيمات بيتا- لاكتاماز.

من إنزيمات البيتا- لاكتاماز التي يثبطها حمض الكلافيولنك، العنقوديات، وكثير من إنزيمات بيتا- لاكتاماز المستحثة بالصبغيات والبلازميدات، في الميكروبات اللاهواية مثل العصوانية الهشة. هذا التثبيط يحمي الأموكسيسيلين ضد التدمير بإنزيمات بيتا- لاكتاماز، مما يمكن الأموكسيسيلين من الاحتفاظ بتأثيره كمضاد حيوي كاملاً.

التوليفة من الأموكسيسيلن وحمض الكلافيولنك، تعني أن عدداً كبيراً من الميكروبات والتي تكون عادة مقاومة للأموكسيسيلين بسبب إنتاج إنزيم بيتا – لاكتاماز، تصبح حساسة للعلاج. هذا الأثر المؤازر، يظهر في تركيز حمض الكلافيولنك في الجسم بعد التناول الفموي أو حقن الدواء.

الحرائك الدوائية

الامتصاص: يتم امتصاص أموكسيسيلين وحمض الكلافيولنك بشكل جيد في الأمعاء. من أجل تحقيق الامتصاص الأمثل، يجب أخذ الدواء في بداية تناول الوجبات. تتشابه منحنيات الامتصاص للمركبين؛ تتحقق أعلى مستويات للأموكسيسيلين وحمض الكلافيولنك في مصل الدم بعد حوالي 1- 1,5 ساعة بعد التناول الفموي للدواء. بعد تناول قرص 375 مجم (250/125)، تبلغ المستويات حوالي 5مجم/ لتر (أموكسيسيلين) و3مجم/ لتر (حمض الكلافيولنك).

الكمية الإجمالية التي يتم امتصاصها تبلغ حوالي 80% من الأموكسيسيلين و70% من حمض الكلافيولنك.

التوزيع: يرتبط أموكسيسيلين بنسبة تقارب 18% ببروتينات البلازما، وحمض الكلافيولنك بنسبة تقارب 25%. أحجام التوزيع هي 22 لتر للأموكسيسيلين و16 لتر لحمض الكلافيولنك. بما أن تركيزات عالية من أموكسيسيلين وحمض الكلافيولنك، تتحقق في مصل الدم، بعد التناول الفموي لكوأموكس أسينو، فإنه يتوقع حدوث نفاذ جيد في سوائل الجسم.

وجدت تركيزات علاجية للمواد الفعالة في أنسجة البطن، والمرارة، والجلد، والنسيج الشحمي، والنسيج العضلي، كما يوجد في سوائل الجسم التالية: السائل الزليلي، السائل الصفاقي، والسائل الجَنْبِيّ، والصفراء، والبلغم، والقيح.

تنتشر كل من المواد الفعالة خلال الحائل المشيمي؛ لم تظهر الدراسات الإنجابية على الحيوانات أي آثار ضارة؛ الدراسات الإكلينيكية على البشر لا تزال محدودة.

تركيز أموكسيسيلين في لبن الأم ضئيل. وجدت أيضاً كميات ضئيلة من حمض الكلافيولنك في لبن الأم. لم تثبُت أي تأثيرات ضارة على الرضيع من هذا الإفراز في لبن الأم، باستثناء احتمال حدوث بعض التفاعلات التحسسية.

الأيض: يتحول 10- 25% من أموكسيسيلين إلى الشكل المناظر غير الفعال حمض البنيسيلويك، والذي يُفرز عن طريق الكلى، يتحول 35- 60% من حمض الكلافيولنك إلى نواتج أيضية غير فعالة.

الإطراح: يتم التخلص من أموكسيسيلين وحمض الكلافيولنك أساساً عبر الكلى. بعد التناول الفموي للدواء بست ساعات، يتم التخلص من حوالي 60- 70% من الأموكسيسيلين و40- 65% من حمض الكلافيولنك في البول، في صورته الفعالة.

العمر النصفي للإطراح من أموكسيسيلين وحمض الكلافيولنك يبلغ حوالي 1- 1,5 ساعة، في حالة الوظيفة الطبيعية للكلى.

الحرائك في بعض الحالات السريرية الخاصة: في حالة الفشل الكلوي، يحدث تأخير في الإطراح الكلوي للمواد الفعالة؛ ويجب تعديل الجرعة في هذه الحالة تبعاً لحالة المريض. تركيز البلازما من المواد الفعالة ينخفض بحدة بسبب الديال الدموي.

بيانات السلامة في المرحلة ما قبل السريرية

إعطاء توليفة من الأموكسيسيلين والكلافيولانات معاً بنسبة (2: 1) أو الكلافيولانات بمفرده لم يتسبب في أي تأثير على جيل الآباء للجرذان أو الفئران فيما يتعلق بالازدواج السلوكي، الخصوبة، الحمل (بما فيها النمو المضغي أو الجنيني)، أو المخاض. بالإضافة لذلك، لم يُلاحظ أي آثار ضارة على النمو المضغي- الجنيني، أو أي آثار سلبية على قابلية الحياة، النمو، التطور، الوظيفة السلوكية أو الإنجابية، في نسل الجيل الأول.

تم اختبار كلافيولانات البوتاسيوم، حين إعطائه منفرداً وفي توليفة مع أموكسيسيلين (1: 2 أو 1: 4) في سلسلة شاملة من تجارب دراسة السمية للجينات، في المختبر (خارج الجسم الحي) وداخل الجسم الحي، حيث تم تسجيل عدة نقاط نهائية مختلفة. النتائج التي تم الوصول إليها أدت إلى استنتاج أن تعاطي الأموكسيسيلين أو الكلافيولانات لا يؤدي لأي أخطار سامة للجينات.

التأثير على الطرق التشخيصية

قد يعطي نتائج كاذبة عند تحديد نسبة الإستريول أثناء الحمل. بسبب التركيز العالي للأموكسيسيلين في البول، فإن قياس الغلوكوز بالطرق الكيميائية (مثل كاشف بنيديكت، أو محلول فهلنغ، أو اختبار كليني تست) من الممكن أن يتأثر (كأن يعطي نتائج إيجابية كاذبة). لذا يُنصح بقياس الغلوكوز بالطرق الإنزيمية (قياس أكسيداز الغلوكوز) باستعمال اختبارات مثل (ديكستروستيكس، أو دياستيكس، أو كلينيستيكس). من الممكن أن يعطي اختبار كومس المباشر نتيجة إيجابية، دون أن يكون قد حدث تحلل للدم. في التحليل الكروماتوغرافي للأحماض الأمينية في البول، من الممكن أن يؤدي الأموكسيسيلين أو نواتج تفكك الأموكسيسيلين، إلى ظهور بقع نينهيدرين- موجبة.

قد يحدث تداخل محتمل أثناء تحديد البروتين الكلي في البول ومصل الدم، باستعمال طرق تفاعل الألوان (تفاعل النينهيدرين حسب اختبار إيرليخ). قد ينتج تفاعل ألوان إيجابي كاذب عند تحديد البيلة السكرية.

من الممكن أن تظهر تركيزات عالية كاذبة لحمض اليوريك في مصل الدم، إذا استخدمت طريقة كُلابة النحاس. لا يؤثر الأموكسيسيلين في كل من طريقة فوسفات التنجستين وطريقة اليوريكاز لتحديد حمض اليوريك.

التخزين: احفظ الدواء بعيداً عن متناول ومرأى الأطفال. لا تستعمل CoAmox Acino بعد تاريخ الانتهاء الموضح “EXP” على العلبة الخارجية.

شروط التخزين: يحفظ جافاً في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.
التخزين بعد تحضير المعلق: من الممكن حفظ المعلقات في المبرد عند درجة حرارة 2 إلى 8 درجة مئوية لمدة سبعة أيام بعد تحضيره.

تحضير المعلقات
يتم تحضير المعلقات عادةً من قبل الصيدلاني.
كوأموكس أسينو 156.25 مُعلَّق (125/ 31.25 مجم)
قم برج زجاجة المسحوق. أضف ماء الصنبور بعناية (86 مل) حتى العلامة الموضحة على الزجاجة. رج الزجاجة جيداً واتركها جانباً لفترة قصيرة. أضف المزيد من الماء حتى العلامة، إذا كان ذلك ضرورياً. ينتج هذا التحضير 100 مل من المعلق الجاهز للاستعمال.

رج الزجاجة كل مرة قبل الاستعمال.

الممص الواحد سعة 2.5 مل = 78.1 مجم من العوامل الفعالة (62.5 مجم أموكسيسيلين، 15.6 مجم حمض الكلافيولنك). الممص الواحد سعة 5مل = 156.25 مجم من العوامل الفعالة (125 مجم أموكسيسيلين، 31.25 مجم حمض الكلافيولنك).

كوأموكس أسينو 312.5 مُعلَّق (250/ 62.5 مجم).

قم برج زجاجة المسحوق. أضف ماء الصنبور بعناية (85 مل) حتى العلامة الموضحة على الزجاجة. رج الزجاجة جيداً واتركها جانباً لفترة قصيرة. أضف المزيد من الماء حتى العلامة، إذا كان ذلك ضرورياً. ينتج هذا التحضير 100 مل من المعلق الجاهز للاستعمال.

رج الزجاجة كل مرة قبل الاستعمال.

الممص الواحد سعة 2.5 مل = 156.25 مجم من العوامل الفعالة (125 مجم أموكسيسيلين، 31.25 مجم حمض الكلافيولنك). الممص الواحد سعة 5 مل = 312.5 مجم من العوامل الفعالة (250 مجم أموكسيسيلين 62.5 مجم حمض الكلافيولنك).

كوأموكس أسينو 457 مُعلَّق (400/ 57 مجم).
قم برج زجاجة المسحوق. أضف ماء الصنبور بعناية (62 مل) حتى العلامة الموضحة على البطاقة الملصقة. رج الزجاجة جيداً واتركها جانباً لفترة قصيرة. أضف المزيد من الماء حتى العلامة الموضحة على البطاقة، إذا كان ذلك ضرورياً. ينتج هذا التحضير 70 مل من المعلّق الجاهز للاستعمال. رج الزجاجة كل مرة قبل الاستعمال.

الممص الواحد سعة 2.5 مل = 228.5 مجم من العوامل الفعالة (200 مجم أموكسيسيلين، 28.5 مجم حمض الكلافيولنك). الممص الواحد سعة 5مل = 457 مجم من العوامل الفعالة (400 مجم أموكسيسيلين، 57 مجم حمض الكلافيولنك).

صنع لدى شركة ليك، بريفاليا، سلوفينيا – لصالح شركة أسينو، ليزبرج، بازل- لاند، سويسرا.

دواء كوأموكس أسينو ، صورة CoAmox Acino

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

رأي واحد حول “كوأموكس أسينو – CoAmox Acino | مضاد حيوي”

أضف تعليق

error: