من هو كارل ماركس؟ «الفيلسوف والمناضل وعالم الاقتصاد»

كارل ماركس , Karl Marx

كارل ماركس (Karl Marx) فيلسوف اشتراكي اجتماعي ومناضل ثوري وعالم اقتصاد ألماني، ولد بمنطقة الراين عام 1818 وكان أبوه محاميا يهوديا ناجحا اعتنق المسيحية.

وقد التحق ماركس بجامعتي بون وبرلين حيث درس القانون ولكنه التحق أيضا بمناهج أخري فنية وأدبية وشعرية وفلسفية وكذلك أتقن اللغتين الإنجليزية والإيطالية.

صار عضوا في النادي المسمي دكتور كلوب الثوري الليبرالي واكتسب شهرة محلية كمفكر ومناضل ثاقب الفكر شديد الجرأة في طرح المشكلات والإجابة عنها.

نال إجازته الجامعية من جامعة برلين كما حصل علي شهادة الدكتوراه من جامعة فيينا.

عكف علي دراسة شاملة للاقتصاد السياسي وأعمال كبار الكتاب الاقتصاديين الثوريين واتصل بالحركات الثورية في مختلف دول أوروبا، وعمل بالصحافة الثورية والتقي بمفكرين اشتراكيين وثوريين، كما التقي بفردريك إنجلز (Engels) وارتبطا بصداقة عقل وقلب استمرت حتي آخر العمر، حيث اتحد طريقهما منذ ذلك الحين وأصدرا معا البيان الشيوعي (Communist Manifesto) والمشهور اختصارا باسم المانيفستو في لندن عام 1848.

ساعد في إنشاء الاتحاد الدولي للعمال الذي عرف فيما بعد باسم الأممية الاشتراكية، ونال شهرة عالمية كزعيم ومناضل ثوري قوي الشيمة مناديا بشعار جديد هو: يا عمال العالم اتحدوا.

وتقوم فكرة ماركس علي أساسين فلسفيين هما المادية الجدلية والمادية التاريخية، وهي تقول بأن المجتمع الرأسمالي يستند إلي استغلال البورجوازية (الطبقة الرأسمالية العليا) للبروليتاريا (طبقة العمال الكادحين) وتذهب إلي أن الشيوعية (وهي المظهر السياسي للماركسية) سوف تتحقق عندما يفضي الصراع الطبقي إلي إطاحة البروليتاريا بالنظام الرأسمالي وإقامة ما يسمي بدكتاتورية البروليتاريا، وعندما ينشأ عن سقوط الدولة مجتمع لا طبقات فيه، ويعتبر لينين وتروتسكي وماوتسي تونج أكبر شارحي الماركسية.

وقد لخص الخطوات الثورية في إلغاء الملكية الخاصة للأرض، تأميم وسائل المواصلات، تأميم البنوك، فرض الضرائب التصاعدية، إلغاء الإرث، الملكية العامة لوسائل الإنتاج، وغيرها.

لقد كان لماركس تأثيره الفائق علي الطبقة العاملة والحركات الثورية جميعا في القرن العشرين، كما كان له تأثير يكاد لايقل عن ذلك في تطور الرأسمالية، فقد أرغمها علي التسليم بالزيادة المطردة في أجور العمال وعلي توفير ظروف عمل تلتقي في بعض الطريق مع المطالب الاشتراكية، وقد أصبح ماركس في نظر الملايين أسطورة فالذين أيدوه اعتبروه نبيا، والذين حاربوه اعتبروه شيطانا.

من أبرز أعماله التي نشرت وترجمت إلي معظم لغات العالم – غير المانيفستو – هو كتاب رأس المال حيث أتم المجلد الأول منذ عام 1867 وترك أعدادا هائلة من الملاحظات اللازمة للمجلدين الثاني والثالث اللذين أتمهما إنجلز بعد وفاة ماركس الذي توفي في مارس 1883 وصدر المجلدان عام 1894.

مقترحاتي لك أيضًا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: