فيفا ماكس 3 – Viva-Max3 | لمحاربة أعراض الشيخوخة

يتركَّب فيفا ماكس 3 أقراص Viva-Max3:

كل قرص فيفا- ماكس 3 يحتوي على:

  • ن-أسيتيل-5 ميثوكسي تريبتامين (ميلاتونين): 3 مجم Melatonin.
  • بيريدوكسين هيدروكلورايد (فيتامين ب6): 10 مجم Pyridoxine.

الخواص

ميلاتونين هو أحد المكونات الطبيعية في جسم الإنسان ويفرز من الغدة الصنوبرية التي تتوسط المخ من خلف العينين. ويزيد إفراز هذه المادة أثناء الليل، إلا أن إفرازها يقل كلما تقدم العمر.

وعلى الرغم من أن هذه المادة قد تم إكتشافها منذ مدة طويلة إلا أن وظيفتها لم تكن معروفة على وجه التحديد.

وقد أثبتت مجموعة كبيرة من الدراسات الحديثة تأثيرات مادة كيلاتونين المفيدة والأعراض الناجمة عن قلتها عند تقدم العمر.

فيفا ماكس 3 هو الطريق الطبيعي لمحاربة أعراض الشيخوخة، زيادة المناعة، إقلال الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، بالإضافة إلى الإستمتاع بنوم هادئ.

وقد كانت أكثر الأبحاث فائدة هي تلك التي أثبتت أن أعلى معدل لإفراز ميلاتونين من الغدة الصنوبرية يتم بين العاشرة والعشرين من العمر، حيث يبدأ المعدل في الإنخفاض بعد هذه المرحلة حتي يصل إلى حوالي الثلث في الثلاثين من العمر وإلى أقل من الربع بعد الأربعين، مما جذب إنتباه العلماء إلى إجراء العديد من التجارب لمعرفة العلاقة بينه وبين الأمراض المختلفة التي قد تصيب الإنسان في مراحل العمر التالية والتي أوضحت أن تناول ميلاتونين يساهم بصورة فعالة وبنسبة عالية قد تصل إلى 90% في تجنب الأمراض التي تصيب الجسم فيما بعد الأربعين.

ويساعد فيتامين ب6 على زيادة الإفراز الطبيعي لمادة ميلاتونين.

في الوقاية من الشيخوخة

مضاد قوي للأكسدة: يهاجم ميلاتونين الشوارد الجامحة النشطة (مدمرات الخلايا) والتي تعتبر السبب الرئيسي لشيخوخة خلايا الجسم وتدميرها. لهذا فإن ميلاتونين يحافظ على حيوية وتكامل الخلايا.

تقوية الجهاز المناعي

يزيد ميلاتونين بوضوح عدد خلايا الجهاز المناعي ويحسن من آلية مقاومة الجسم ضد العدوى. كما يقوي ميلاتونين الجهاز المناعي في حالات الضغط العصبي والشيخوخة.

يساعد على إستمرارية صحة القلب: أثبتت الأبحاث الحديثة أن ميلاتونين يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم، كما يساعد على عدم ارتفاع ضغط الدم ويقلل من مخاطر إختلال ضربات القلب.

في الوقاية من السرطان

يساعد فيفا ماكس 3 في الوقاية من السرطان: أظهر عدد كبير من الدراسات أنه لم يحدث ظهور سرطان لحيوانات التجارب وذلك عند حمايتها بميلاتونين قبل حقنها بمواد مسببة للسرطان.

يبطئ من نوم السرطان المتكون: كما أظهر الدراسات المعملية أن ميلاتونين يثبط نمو عدد من خلايا السرطان.

يقوي علاجات السرطان الأخرى: وأثبتت الدراسات الإكلينيكية أنه عند إضافة ميلاتونين إلى علاجات السرطان الأخرى في الأورام التي لا تستجيب للعلاج قد تغيرت النتيجة بتقلص هذه الأورام.

في تجنب إضطرابات النوم

تعتبر إحدى الوظائف الرئيسية لميلاتونين هي عملية القيام بدور التنشيط الحيوي لخلايا الجسم أثناء النوم لذلك فإن ميلاتونين يلعب دوراً رئيسياً في عملية النوم الطبيعي حيث يساعد المرضى على ضبط الإيقاع الحيوي للجسم مع التوقيت الزمني. كما يساعد مرضى الأرق في الوصول سريعاً إلى مرحلة النوم العميق.

في مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)

أثبت أكثر من 72 بحثاً مختلفاً أن ميلاتونين وسيلة قوية تساعد في الوقاية من الإصابة بمرض الإيدز بنسبة تزيد عن 90% حيث ينشط عدداً من خلايا المناعة والمعروفة بنقصها في مرضى الإيدز.

في الوقاية من الأضرار البيئية

يساهم ميلاتونين في حماية جسم الإنسان ضد المواد والنواتج السامة والتي تخلق الجزيئات الحرة في الهواء أو الماء أو الطعام.

ملحوظة

يتوافر ميلاتونين في العديد من الأغذية الطبيعية التي يتناولها الإنسان والتي يفرزها أيضاً جسم الإنسان، ولذا فليس لميلاتونين أية أضرار معروفة. حيث أظهرت مئات الدراسات الآدمية والحيوانية أن ميلاتونين آمن وغير سام بجانب كونه مادة لا يدمنها الإنسان.

التأثير الفارماكولوجي

يعتبر ميلاتونين أقوى مضاد طبيعي للأكسدة في الجسم والذي يستطيع منع تلف الخلايا الشوارد الجامحة النشطة كما يعادل تأثيرها.

يذوب ميلاتونين في الدهون، وهو المضاد الوحيد للأكسدة الي يستطيع المرور من خلال جدار الخلية ويحمي جزيئات الحمض النووي من التأثيرات المدمرة للشوارد الجامحة.

نظراً لذوبان ميلاتونين في البروتين فإنه يستطيع أن يمر من خلال الحاجز الدموي المخي ليحمي خلايا المخ.

لملاتونين تأثيرات عديدة أخرى في تقوية الجهاز المناعي للجسم.

دواعي استعمال فيفا ماكس 3 أقراص

كمضاد للشيخوخة: بتأثيره المضاد للأكسدة يحافظ ميلاتونين على تكامل الخلايا ويقلل مخاطر عديد من الأمراض مثل: المياه البيضاء، روماتويد تامفاصل، والسكر.

حماية خلايا المخ من عديد من الامراض مثل: فقدان الذاكرة الشديد والشلل الرعاش، لذا فهو يؤخر حدوث الأمراض المعوقة في كبار السن.

حماية القلب ضد كثير من الأمراض حيث يسهم في ضبط حالات ضغط الدم المرتفع كما يقلل من مخاطر عدم إنتظام ضربات القلب. ويساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، كما يحافظ على صحة القلب.

ينشط الجهاز المناعي في كبار السن مما ينتج عنه الإبطاء من الشيخوخة بآليات مختلفة كما يمكن إستخدامه في كبار السن كعلاج دائم.

التغلب على الأرق وعلاج الأرق الناتج عن إختلاف التوقيت عند المسافرين: ضبط الساعة البيولوجية لتتناسق مع التوقيت الحقيقي في الأشخاص المسافرين والذين يعانون من إختلاف التوقيت. حيث ينظم عملية النوم والإستيقاظ ويعطي نوماً طبيعياً عميقاً كما ظهر في كثير من التجارب الطبية.

زيادة الرغبة والنشاط لدى الجنسين: حيث يزيد من تعدد مرات الإنتصاب وقوته في الرجال وزيادة الرغبة في مراحل سن اليأس عند السيدات.

الوقاية ضد كثير من أنواع الأورام: كما يبطئ من نمو السرطان عند تكونه.

مع الأنواع المختلفة من علاجات السرطان: إن إضافة ميلاتونين إلى علاجات السرطان المختلفة الكيميائية والإشعاعية والمناعية قد أعطى نتائج جيدة في حالات السرطان غير المستحب للعلاج خاصة سرطان المخ، المعدة، الرئة، الثدي، عنق الرحم، وحديثاً سرطان البروستاتا، كما ثبت أنه يقلل من سمية علاجات السرطان.

تقوية الجهاز المناعي في حالات العدوى: حيث يمكن إستخدامه لتحسين مقاومة الجسم ضد البكتريا والفيروسات.

تنظيم الإتساق المزاحي وعلاج حالات الإكتئاب: أثبتت التجارب الطبية وجود نقص في مستوى ميلاتونين لدى مرضى حالات الإكتئاب النفسي وأن مضادات الإكتئاب تزيد من مستواه.

الحماية من الأضرار البيئية: يقضي على تأثير الشوارد الجامحة والناتجة عن مبيدات الأعشاب والحشرات والتدخين وملوثات الهواء أو الماء أو الطعام.

في مرضى الإيدز: حيث ينشط بعض الخلايا في جهاز المناعة.

مع العقارات المثبطة للمناعة (مثل زيدوفيدين): يقلل ميلاتونين من تأثيراتها الجانبية.

إحتياطات

بصفة عامة يتقبل الجسم مادة ميلاتونين بسهولة بدون أضرار أو أعراض جانبية تذكر، ولكن يجب أن يستخدم بحرص في المرضى المصابين بإضطرابات هرمونية أو حساسية مفرطة لمكونات هذا الدواء.

كذلك يستخدم بحرص في المرضى الذين يستخدمون الأدوية المهدئة أو المضادة للإكتئاب أو أدوية القلب.كما يجب الإمتناع عن قيادة السيارات أو العمل على الآلات بعد أخذ ميلاتونين لعدة ساعات (ستة ساعات على الأقل) ولا يؤخذ أثناء النهار.

موانع استعمال Viva-Max3

  • في الأطفال والشباب حتي سن البلوغ.
  • أثناء الحمل والإرضاع.
  • في المرضى الذين يستخدمون علاج سيكلوسبوري.
  • في الرضى الذين يعانون من سرطان في جهاز المناعة مثل مرضى هودجيكن- لوكيميا وغيرها.

الجرعة وطريقة استعمال Viva-Max3

في علاج نقص ميلاتونين الناتج عن تقدم السن:

  • 40-55 سنة: نصف قرص قبل النوم يومياً.
  • 55-65 سنة: قرص قبل النوم يومياً.
  • 65 سنة فأكثر: من قرص إلى قرص ونصف قبل النوم يومياً.

الإستعمالات الأخرى

  • في حالات إختلاف مواعيد النوم بعد الطيران (غختلاف التوقيت): نصف قرص إلى ثلاثة أقراص تؤخذ قبل النوم يومياً حتى تنتظم مواعيد النوم.
  • لتقوية جهاز المناعة: قرص إلى ست أقراص حسب وصف الطبيب.
  • في حالات تغيير ساعات العمل: نصف قرص إلى قرص ونصف.
  • في حالات الأرق: نصف قرص إلى ثلاثة أقراص.

ملحوظة: جميع الجرعات تؤخذ ليلاً، ويجب تجنب المريض الضوء بعد تناولها.

العبوة: علبة بها ثلاث شرائط بكل شريط 10 أقراص.

إنتاج: شركة آمون للصناعات الدوائية (أبيك).

صورة , عبوة , دواء , أقراص , محاربة أعراض الشيخوخة , فيفا ماكس 3 , Viva-Max3
صورة: عبوة فيفا ماكس 3 Viva-Max3
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق