عشرة أسباب تدفعك للسفر إلى بوخارست

Bucharest , بوخارست , رومانيا , صورة

ما هي مدينة بوخارست

بوخارست رومانيا (Bucharest) واحدة من أسلم وأرخص الوجهات السياحية وأكثرها روعها في القارة الأوروبية، فهي مدينة تمتلك ماضي مثير وحياة مفعمة بالحيوية، كما أنها تمتلك حدائق كبيرة وكثيرة، إلى جانب العديد من المتاحف التقليدية والمكشوفة، فضلًا عن أنها أهم مدينة صناعية وتجارية في البلاد، كما أنها أحد أكبر المدن في جنوب شرق أوروبا.

ما هي العوامل الدافعة للسفر إلى بوخارست

والعوامل الدافعة للسفر إلى بوخارست كثيرة ومتشعبة، إلا أننا اخترنا أكثرهم متعة وإهتمامًا للسائح.

تحتفظ بالكثير لكل مسافر: تمتلك بوخارست العديد من أوجه المتعة والترفية لزائريها بما يتناسب مع رغبات وميول كل واحد فيهم، فهي مركز أنيق وعالمي ذو شوارع كبيرة ونظيفة، وهي المالكة للكثير من المطاعم والمقاهي والنوادي الليلية الجميلة، وهي الحاضنة لكثير من المعالم التاريخية والمراكز الثقافية والحدائق المثالية. والخلاصة أنها ستُلبي وتُشبع رغبات الزائر أيًا كان نوعها، وقلما يبحث السائح عن متعة ما ولا يجدها في هذه المدينة.

المدينة مزيج رائع من فنون العمارة: بوخارست ممتلئة بالكنوز المعمارية العتيقة والقريبة التاريخ من الأديرة والكنائس والفيلات المهيبة والقصور، وحتى إن لم يُستخدم المبنى كمقصد سياحي أو أثري إلا أن تصميمه الخارجي يحكي تاريخًا شهد عليه.

التاريخ المتشابك: المشاهد التاريخية في بوخارست ذات قصص وحكايا قديمة، فمنها الراوي لتاريخ المدينة الشيوعي، ومنها ما هو دال على فترة الحربين العالميتين الأولى والثانية وما بينهما، ومنها مشاهد قائمة تحكي أساطير خرافية تتعلق بمصاصي الدماء، إنه تاريخ متشابك وغريب رغم كونه منفصل الأيدلوجيا والخط الفكري.

الشوارع الآمنة: بوخارست أكثر عواصم أوروبا أمنًا، حيث تتراجع معدلات الجريمة فيها كل عام.

الطبيعة في كل مكان: رغم أنها مدينة رأسمالية عملية كغيرها من عواصم أوروبا، إلا أنها تتميز بالمساحات الخضراء الشاسعة والكثير من الحدائق والمتنزهات المتنوعة، وهو ما يسمح للسياح بالإسترخاء في الهواء الطلق وسط الأشجار والزهور بنسائمها العليلة.

مطعم كبير: بوخارست مكان مثالي لتجربة كل أصناف الطعام من مطابخ عالمية مختلفة، ففيها المطاعم المتخصصة بمأكولات من مطابخ بعينها مثل الفرنسي والإيطالي والمغربي والتركي، وفيها المطاعم المتخصصة في الطعام الروماني التقليدي، وفيها المطاعم التي تجمع بين هذا وذاك، كما أنها تتميز بإنخفاض أسعار الإقامة والأكل والشرب.

الحياة الصاخبة: الرومانيون يحبون الحفلات والمهرجانات ويُقيمونها في الشوارع في عطلة نهاية الأسبوع بإستمرار، كما هو الحال في أحياء فلوراسكا والمنطقة المحيطة بحديقة هيراستراو وشارع ليبسكامي، فهي مركز لا مثيل له للمرح.

المعارض للجميع: تكثر في شوارع بوخارست المعارض الشعبية والغير رسمية لكثير من الفنون والثقافات والمواضيع التاريخية.

بلد المتاحف: تضم بوخارست وحدها أكثر من ستين متحفًا منها السياسي والفني والتاريخي والعسكري والثقافي والتذكاري، كما أن فيها العديد من المتحف التي تضم كنوز الفن للرومانيين القدماء، وفيها متحف التاريخ الذي يضم العديد من القطع الأثرية الذهبية النادرة.

الإستمتاع بقليل من المال: بوخارست وجهة سياحية تقدم للسائحين جميع الخدمات المطلوبة بأسعار معقولة جدًا، ففيها يمكن إستخدام وسائل النقل العامة الأكثر تطورًا بين الدول الأوروبية، فضلًا عن إنخفاض أسعار الطعام فيها، هذا إلى جانب مجانية العديد من المزارات السياحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: