عبارات عن ليلة القدر جميلة

عبارات عن ليلة القدر جميلة

مما لا شك فيه أن المناسبات الهامة على كل المستويات تكون ملهمة لنا وباعثة على الإبداع والكتابة والحديث، خاصّة مثل ليلة القدر، حيث أنها بأهميتها وخصوصيتها تحمل على التأمل والتدبر والتفكر، وتدفع إلى إمعان النظر مما يؤدي في النهاية إلى انتاج بعض الأفكار المتميزة والرؤى الرائعة، وإذا كان هذا حالنا مع المناسبات الاجتماعية أو الاحتفالات الخاصة على سبيل المثال، فما بالنا بالمناسبات الدينية والمعالم المقدسة لشريعتنا الإسلامية، تلك المناسبات الخاصة والتي تنعكس خصوصيتها بشكل كبير علينا وعلى أحوالنا في الدنيا والآخرة، وعلى علاقتنا بخالقنا كما تعيد صياغة سلوكياتنا ودرجة قربنا من الخالق عز وجل، وتقييمنا لعباداتنا.

وهنا سوف نستغل مناسبة ليلة القدر لنكتب مقال بعنوان (عبارات عن ليلة القدر) تعبر عن مشاعرنا واهتمامنا وما نعرفه عن تلك الليلة الغرّاء الطيبة المباركة فتابعونا.

أجمل عبارات عن ليلة القدر

  • ليلة القدر هي تجسيد لكل معاني اللطف والرحمة والكرم الرباني، ففيها عروض خاصة جاوزت المدى في كرمها وسخائها، كيف لا وعبادتها تفضل عبادة ألف شهر؟ كيف لا وفيها يضاعف الثواب ويعظم الأجر؟ كيف لا وفيها تتنزل الرحمات والبركات والنفحات الربانية على الدنيا بأسرها، ويشمل السلام أركان الكون من أوله إلى آخره.
  • ليلة القدر كنز للطائعين والمتيقظين الحريصين على تحصيل الثواب والفوز بالدرجات العلى، كنز لمن يحمل في قلبه توبة ويقرر عوة إلى ربه، كنز لمن يحمل في قلبه هماً ضاق به وقلت حيلته عن دفعه، كنز لمن يحمل بين جوانحه أمنية غالية ودعوة ملحة، فكل هؤلاء يجدون في ليلة القدر كنزً من الرجاء والوعد بالعطاء واللطف والبركة، وبينما هي كذلك لفئة من المؤمنين والتائبين وذوي الحاجات والمتعلقة قلوبهم بما عند الله عز وجل فإنها حسرة وحرمان على الغافلين والغارقين في اللهو والمعاصي، حسرة على المصرين على الكبائر، وحسرة على من يسيئون تقدير الفرص ولا يفلحون في اغتنامها على الوجه الذي قد يغير حياتهم إلى الأبد.
  • ليلة القدر هي ليلة تقدر فيها أرزاق الخلق ومصائرهم وسعادتهم وشقائهم فيما يستقبلون من عامهم، فما أروع أن نلقاها بقلوب مستبشرة وعقول متطلعة ومتفائلة وأرواح تبحر في بحور الرجاء والأمل وحسن الظن فيما عند الله، رائع أن نستقبلها بتوبة واستغفار ودعاء، فالتوبة تحررنا من قيود المعاصي لنستقبل عامنا وننتظر أقدارنا بالرضا والسكينة والطمأنينة، والدعاء هو زخر لنا يبقى نفعه لعامنا المقبل بل لآخر عمرنا، وينفعنا أيضاً عند لقاء خالقنا عز وجل.
  • ولأننا مسلمون فإن منابع الخير لا تنضب عندنا والنفحات الربانية لا تلبث أن تعاودنا بين وقت وآخر، ولطائف الله عز وجل ورحماته لا تفارقنا في معظم أحوالنا، فتجود علينا الشهور بشهر لا يضاهيه شهر في كرمه وجوده وبركته وخصوصيته، وتجود علينا الأيام بيوم بركة وخير من طلوع شمسه حتى غيابها، وهو يوم عرفة، ولكن تظل تلك الليلة الغالية خير ما تجود به الليالي، وتظل هي تاج لمواسم البركة والرجاء والعطاء، فهي تزورنا مرة واحدة كل عام لتمسح على قلوبنا وتنسينا آلام العام، ونودعها كل آمال عامنا المقبل ورجائنا وأمنياتنا ونحن على يقين أن الله لن يردنا خائبين وأنه سوف يمن علينا بما يجبر خواطرنا.

المزيد من العبارات عن ليلة القدر

  • ليلة القدر ضمان وأمان لمن أخلص نيته وصلح عمله وأصلح ما بينه وبين ربه، فهي فرصة ذهبية للخروج من ذنوب ومعاصي وخطايا ما مضى من العام، بكثرة الاستغفار والتوبة النصوح وتجديد العزم على عدم العودة، وهو ضمان بإذن الله لعام مقبل ملؤه السلامة والعافية بالتوجه إلى الله بالدعاء المحفوف بالرجاء، والوقوف ببابه وطلب العافية والسلامة والسعادة منه عز وجل، طلب تملأه الثقة واليقين وحسن الظن بالله، ويتوجه التسليم والرضا بما أراد وبما قضى وحسن التوكل عليه وترك الأمور إليه.
  • ولعل لية القدر تحل بنا كضيف كريم الطلة عالي المقام، تبشر الدنيا بالخير والسلام، تزورنا مرة واحدة في العام وتستحق منا الحرص والاهتمام، والاحتفاء والإكرام، فهي كضيف غالي عزيز يحل بقوم فتحل معه البركة والخير والسعادة، وتتم بقدومه النعم، ويضع القلب أوزاره من الهموم والمتاعب ويلقي أثقاله ليحملها عنه من تكفل برزقه وقدر له حياته وموته وكتب له تفاصيل قدره في تلك الحياة، فيجدر بنا أن نكرم مثل هذا الضيف ونتشمر لاستقباله ونسعى للاحتفال به على أفضل وجه يرضي الله عنا، استعدوا لليلة القدر، أحسنوا استقبالها، اغتنموها فلعل ما تحمل من الخير هذا العام يذهب بشقاء سائر الأعوام، ويترك للقلب كنزاً من الرضا والطمأنينة والسلام.
  • من يترك ليلة القدر تمر مرور الكرام، دون أن يحفل بها أو ينتبه لها فإما أن يكون غافلاً عن فضلها، أو مغروراً بعمله أو مستغنيا عن فضلها وبركتها، وهذا وذاك لعمري من الخاسرين، فيا رب وفقنا إلى إحياء ليلة القدر واكتب لنا فيها البركة والخير والأجر، واجعل حلولها بنا كريماً وعطائك لنا فيها سخياً وواسعاً، واجعل أيامنا من بعدها خير وأوفر رزقاً، وأطيب عيشاً من أيامنا قبلها يا كريم، ولا تخرجنا منها إلا وقد غفرت لنا وكتبت لنا الستر والصحة والعافية والسلامة وقدرت لنا كل أسباب السعادة والنجاة في الدنيا والآخرة.

هذه مجموعة لأدعية ليلة القدر أيضًا

اللهم استجب دُعائنا

كانت تلك طائفة من أجمل (عبارات عن ليلة القدر) كتبناها بمداد التقدير والتبجيل والإجلال وفقنا الله وإياكم لحسن الاغتنام والانتفاع بها.

أضف تعليق