صور حب جامدة رومانسية للعشاق

صور حب جامدة Twitter بدون كتابة

ومع باقة صور حب جامدة التي معنا، وددنا أن نجعل هناك رومانسية سهلة وسلسة، تكثيف محطات الحب للعشاق وجعل الامر يبدوا وكأنهُ هالة من نور فيّاض.

الحب في بعض الأحيان قد يقتل الحبيب، قد يجعله في حالة من التعاسة، ألم تسمع يومًا جملة قيلت في العديد من المناسبات، والتي يكون لها سبب، وسمعت مَنْ قال أن من الحب ما قتل، في الحقيقة إن هذا الأمر هو حقيقي، فمن الممكن أن تقتل حبيبك بسبب الحب الذي تحبه له، ومن الممكن أن تقتل الحب ذاته، وفي هذا كارثة لا يمكن أن تحتمل بالطبع، فهذا يعني دمار للإنسان، وللعلاقة بشكل مباشر، فسوف نقوم هنا بسرد العديد من القصص التي توضح معنى هذه الجملة التي نقولها، وبالفعل هل من الممكن أن يقتل الحب الإنسان، أو هل من الممكن أن تتغير المشاعر بالفعل، وتشعر وأن كل شيء في هذه الحياة انتهى بالفعل؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال السطور القادمة.

من الحب ما قتل

في البداية يجب أن نتعرف على هذا المثل الذي يقال، وهو ومن الحب ما قتل، أو الدبة التي قتلت صاحبها، هناك رواية منتشرة وتعني أن الدبة كانت تحب شخص للغاية، وهو صاحبها، وكانت تخاف عليه بشكل كبير للغاية، وكانت تتمنى له الرضا فقط، ولا تريد أي شيء يتعسه أو يجعل الحياة تعيسة بالنسبة له، كل هذا يؤكد على مدى الحب الذي تحبه هذه الدبة لصاحبها، حب لا يمكن أن يتم وصفه، بل ومن الممكن أن لا تجده في الإنسان، حالة بين الحيوان وبين الإنسان، يكون حب خالص للغاية.

ولكن في يوم أراد الرجل أن يستريح، وبالفعل جلس تحت شجرة وأراد أن ينام برهة من الوقت، ولكن كانت هناك ذبابة في غاية الإزعاج له، لم يكن لديه القدرة على النوم بسبب ما قامت به هذه الذبابة، والدبة تتابع صاحبها، ويزعجها بالطبع ما يزعج هذا الرجل، فما كان منها إلا أن قامت بإحضار حجر كبير، وقامت بإلقاءه على الرجل حتى تقتل صاحبها على الفور، ظنًا منها بأنها بذلك سوف تقوم بقتل الذبابة، لا بقتل صاحبها، هذا ما قامت به الدبة وكان بدافع الحب، ولا شيء غير الحب، ولهذا فهي دمرت حياة صاحبها إلى الأبد، وبدافع الحب، لا الكره أو أنها لا تريده أن يبقى على وجه الأرض، وهكذا البشر.

انظر: صور حب فيس بوك رومانسية جديدة

هناك العديد من العلاقات التي نجدها في حياتنا، والتي تؤكد على كون هناك أمر ما يجعلك تشعر بالغضب تجاه الحبيب، تعرف أنه يحبك، ولكنه يدمرك، ويدمر ذاتك، بل وفي بعض الأحيان قد تكون هذه المشاعر قاتلة للحب نفسه، ونقوم هنا بذكر هذه الأمثلة التي يجب عليك أن تنتبه إليها حتى لا تخسر حبيبك إلى الأبد، أو حتى تخسر الحب بينكما، بل وإن إدراكها يجعل الحب بينكما في غاية السعادة، دون أن يكون هناك العديد من المشاكل التي تجعلك غير متقبل للفرد الآخر، ولكل ما يقوم به.

إن كنت تغير فهذا من حقك الطبيعي، وهو إعلان عن الحب دون شك، ولكن المشكلة في هذا الأمر هو أنك في غاية التعاسة عندما يتحول الحب إلى قدر كبير من الغيرة، والغيرة بدلًا ما هي عادية فهي حالة كبيرة من الشك، وبهذا تكون في حالة من التعاسة مع شريك حياتك وإلى الأبد، فأنتَ لا تعبر عن مشاعرك فقط، بل تشك في كل شيء، وهنا يدق ناقوس الخطر، أنتَ في حالة من التعاسة مع هذا الحبيب، أنتَ تكون في حالة من الغضب والضيق والتبرم من هذا الشخص، ومع الوقت لا تشعر بالثقة والراحة والأمان بسبب هذه المشاعر القاتلة والمدمرة، على الرغم من كونك تعبر عن حبك، وقد لا يكون الأمر متطور إلى الدرجة التي تجعلك في حالة من التعاسة الحقيقية إلى هذا الأمر، أو قد يكون لديك الرغبة في الشك لهذه الدرجة، ولكن التصرفات دلت على ذلك، حالة من الحب تنقلب في النهاية بسبب الغيرة، ومن هنا نجد أن الحب بالفعل قتل صاحبه، وقتل الحب نفسه.

في علاقة أخرى تجد طرف ينتقد طرف آخر على الدوام في كل شيء، فأنتَ تكون في حالة من الغضب بسبب هذا الانتقاد على الرغم من كون الطرف الآخر لا يريد أن يدمرك، هو فقط يريد أن يجعلك في حالة من الرضا والتكيف مع الآخرين، يريدك في أحسن صورة، ويريد أن يجعلك في حالة من الرضا مع الآخرين، أن يكون لديك الرغبة في أن تجد حبيبك في أحسن مكانة، فهذا أمر جيد للغاية، ولكن المشكلة في الانتقاد الدائم بشكل لا يقبله الطرف الآخر، ومن هنا تبدأ المشاكل فيما بينكما، تكون حالة من الغضب المستمر، ويكون هناك حالة من الرغبة في انتهاء هذه العلاقة، ويكون هذا بالطبع تدمير لعلاقة الحب فيما بينكما، ويرجع السبب في ذلك هو أن العلاقة فيما بينكما أصبحت غير قابلة للاستمرار.

فالطرف الآخر لا يفهم شيء من هذا الانتقاد غير أنك تريد أن تدمره، وأن كل شيء يقوم به هو غير صحيح على الدوام، وغير قابل لأن يقوم في يوم بعمل أي شيء جيد في حياته، مما يجعل الطرف الآخر في حالة من الضيق لأن كل شيء يقوم به لا يمكن أن يعجب حبيبه، وإن كانت لديه الرغبة في أن يقوم بعمل شيء حلو وجيد، يتوقف عن عملها حتى لا يتعرض إلى الانتقاد، ولا يمكن أن يفهم في أي لحظة أي شيء عن هذا الحبيب، ومن هنا نجد أن العلاقة تنتهي بالفعل نتيجة لهذا الأمر، على الرغم من كون هناك طرف لا يكن قصده غير الحب، ولكنه عبر عن هذه المشاعر بطريقة خطأ جعلت الطرف الآخر غير متقبل لهذه المشاعر التي يشعر بها الطرف الآخر، وغير متقبل أن يكمل حياته مع هذا الشخص بهذا الشكل.

لهذا فلا بد وأن يكون هناك مسافة بين المفاهيم وبعضها، ولا بد وأن نحاول إيصال كافة الأمور بطريقة صحيحة ومناسبة، ونجعل الطرف الآخر على فهم جيد بها، حالة من السعادة الحقيقية التي تجعل هذه العلاقة جيدة بالحق، فالحب هو شيء جميل ولكن قتله وتدميره هو أمر صعب، أن تشعر بالحب هو أمر جميل.

ولكن أن تجعل مَنْ تحبه كاره لهذه العلاقة الغير عادية فأنتَ بالفعل تدمر الحياة بينك وبينه، وتجعلها مستحيلة بالفعل، فالحبيب يريد الحب، ويريد مساحة من الأمان والخصوصية والراحة، لا بد وأن يكون الطرف الآخر لديه نوع من السعادة الحقيقية التي تجعل كل شيء في هذه الحياة على ما يرام، لا بد وأن يكون الحب هو أمر جيد للغاية، ولا بد وأن يكون الحب شيء عظيم يجعلك تشعر بالطرف الآخر.

فلا تدمر حبيبك، واستمع له، ولرغباته، ولا تقتله بحبك هذا، ولا تقتل الحب بيدك، وحافظ على حُبّك، وعلى مشاعرك هذه، فلا بد وأن يكون الحب هو أهم شيء في حياتك، تسعى له، وتسعى للحفاظ عليه، فالحب هو كل شيء في هذه الحياة، ولكن عندما يكون الجميع من حولك متفاهمين لكل التفاصيل الحياتية، فأنتَ بالفعل تكون انتهيت من أي شيء معقد، وحافظت على شريكك إلى الأبد.

أجمل صور حب جامدة

وهنا رومانسية للعشاق مع صور حب جامدة يُمكن جعلها بمثابة طوق من فيض مشاعر الغرام والهيام، حب صادق ورومانسية فيّاضة.

صورحب جامدة فيس بوك FACEBOOK

صورحب جامدة FACEBOOK

صورحب FACEBOOK جامدة جدا

صورحب جامدة رومانسية FACEBOOK

صورحب جامدة للعشاق فيس بوك

صورحب وعشق جامدة للفيس بوك

صورحب وعشق جامدة للفيس بوك

صورحب حب جامد تويتر

صورحب جامدة Twitter

صورحب Twitter جامد

صورحب جامدة فيس بوك FACEBOOK

صورحب جامدة FACEBOOK

صورحب FACEBOOK جامدة جدا

صورحب جامدة رومانسية FACEBOOK

صورحب جامدة للعشاق فيس بوك

صورحب وعشق جامدة للفيس بوك

صورحب حب جامد تويتر

صورحب جامدة Twitter

صورحب Twitter جامد

وإليك: صور حب غزل وعشق للنهاية

أضف تعليق