نصائح قبل شراء نظارة طبية .. 11 ملحوظة هامة عند الاختيار

شراء نظارة طبية , Buy eyeglasses

إن الكثير منا في هذا العصر يحتاج إلى اقتناء نظارة طبية حتى في مراحل عمرية مبكرة، بل في مرحلة الطفولة أيضاً، فمعظمنا كباراً وصغاراً نقضي ساعات طوال نحدق في شاشات الكمبيوتر أو الهواتف أو التلفزيون، فضلاً عن قضاء الأوقات الطويلة في المذاكرة ومطالعة الكتب التي تبدء منذ الصغر وتستمر حتى التخرج.

كل تلك الأمور ساهمت في زيادة مشاكل الإبصار مثل ضعف الرؤية عن بعد، أو ضعفها عن قرب أو عدم وضوح الرؤية ليلاً، أو صعوبة في القراءة أو العمل على الكمبيوتر، أو غيره، وجعلت من اقتناء نظارة طبية أمراً ضرورياً، والبعض لا يمكنه الاستغناء عنها مطلقاً ولا يستطيع التحرك بدونها، ونظرًا لأهمية النظارة الطبية لدي من يقتنيها فإننا نكتب مقالا ننوه فيه إلى ما يجب مراعاته من نصائح قبل شراء نظارة طبية، فتابعونا.

نصائح قبل شراء نظارة طبية

حين يكون الحديث متعلقاً بالنظارة الطبية فينبغي تفهم الغرض من اقتنائها جيداً، بمعنى أن تحرص على شراء نظارة طبية بمواصفات قياسية بما يخدم احتياجك.

ولأجل ذلك فثمة ملاحظات ينبغي الانتباه إليها قبل القيام بشراء نظارة طبية ولعل أهمها ما يلي:

  1. التوجه لزيارة الطبيب وإجراء ما يلزم من فحوصات، والاستعانة به في تحديد المقاسات المناسبة للنظارة بحيث تعطيك أكبر درجة من الراحة والرؤية الواضحة.
  2. من الضروري أن تتعرف على المواصفات القياسية للنظارات وكيف تعرف أن واحدة أفضل من غيرها قبل شراء النظارة، فمثلا ينبغي اختيار نظارة بإطارات مناسبة ليست كبيرة ولا صغيرة بشكل مبالغ فيه، كما ينبغي أن تكون عدسة العين في منتصف الثلث الأعلى من النظارة، مما يضمن أفضل مستوى من الرؤية.
  3. تعرف على أنواع وتصنيفات النظارات الطبية قبل أن تقدم على الشراء، فتقف متحيراً حول ما يجب اختياره، فمثلاً تتنوع النظارات من حيث مادة الإطار فمنها المعدني والبلاستيكي ومنها المصنوع من التيتانيوم، ومن حيث الشكل الخاص بالإطار فيوجد نظارات بإطار كامل ونظارات بنصف إطار وأخرى بدون إطار، كما توجد نظارات خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء ونوع ثالث يصلح للجنسين، وهكذا مما يعني أن تحديد ما تريده قبل الإقبال على الشراء يوفر لك الوقت والجهد ويضمن لك اختياراً موفقاً.
  4. بما أن نظاراتك الطبية ستكون معك معظم الوقت فاحرص على اختيار واحدة تناسب ملامح وجهك واستدارته، وان يكون تصميمها ولون إطاراتها مناسباً لك بحيث تضفي عليك طابعاً من الذوق والأناقة ولا يكن اختيارك عشوائياً، ويمكنك الاستعانة بالبحث على الانترنت عن ألوان الإطارات وأشكالها المختلفة، والتعرف على ما يناسب شكل وجهك وملامحك، بحيث تبدوا في أعلى درجات تألقك، فمثلاً النظارات البيضاوية والمستديرة تناسب الوجه المربع، بينما الوجه المستطيل تناسبه النظارات الطويلة، والوجه غير المستطيل بزوايا ناعمة يناسبه النظارات المربعة، وهكذا.
  5. مهم أن تركز على جودة النظارة بما في ذلك إطاراتها، حتى لا تضطر لشراء أخرى بعد وقت قصير، لذا توجه إلى الأماكن الموثوق بها لتحصل على منتج موثوق به، حتى وإن كلفك الأمر نقوداً أكثر.
  6. عند شراء نظارة طبية يجب أن تختار ما يناسب ميزانيتك، فهناك تفاوت كبير في الأسعار واختلاف في الماركات التجارية، وفي الكماليات التي توفرها النظارة.
  7. إذا كنت تقتني نظارة طبية وترغب في شراء أخرى ولديك متسع من الوقت، فيمكنك البحث عن العروض المتميزة التي تقدمها بعض المتاجر على الانترنت، واختيار أفضلها، فتلك العروض تقدم منتج متميز بسعر مقبول تم تخفيضه.
  8. معظم النظارات الطبية تأتي بعدسات سميكة لأغراض الرؤية فيجب اختيار النظارات ذات الإطارات المتلائمة مع العدسات بحيث لا تبرز سماكتها بصورة واضحة.
  9. احرص على اختيار نظارة ذات إطارات خفيفة الوزن حتى لا تترك آثاراً على الأنف أو تتسبب في ألم خلف الأذن، ولعل أخف الإطارات وزناً الإطارات البلاستيكية، وإطارات التيتانيوم، غير أن البلاستيك يتأثر سلباً بالحرارة ويكون عرضة للتمدد وبالتالي حدوث توسع في الإطارات يعرضها للسقوط، وإن كان هو الأرخص من حيث الثمن إلا إنه يفضل شراء النظارات ذات الإطارات التيتانيوم.
  10. مهم جداً عند فحص النظارة الانتباه إلى السنّادات أو الحاملان الصغيران اللذين يوجدان على جانبي الأنف، فهما إما أن يكونا من البلاستيك أو السليكون، ويفضل المصنوعان من السيليكون لأن البلاستيك يمتص الحرارة ويترك علامة على جانبي الأنف مع طول الاستعمال.
  11. احرص على انتقاء نوع الزجاج الذي يناسبك من حيث كونه طبيعياً أو صناعياً، بعد التعرف على خصائص كل نوع، فالزجاج الطبيعي يتميز بكونه سهل التنظيف، ويحتفظ بجودته حتى مع الاستعمال الطويل، كما يتحمل الخدوش، وفي الوقت ذاته أثقل من الزجاج الصناعي، وقابليته للتلوين ليست كبيرة، كما إنه قابل للكسر مع التعرض للسقوط، في حين يتميز الزجاج الصناعي بكونه أخف وزناً بما يوازي نصف وزن الزجاج الطبيعي، قابليته للتظليل والتلوين كبيرة، وغير قابل للكسر بسهولة، كما يحتوى الزجاج الصناعي على حماية كبيرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية، كذلك يمكن أن تصنع كنه عدسات رقيقة جداً، ويمكن تقويته وتعزيزه بطبقة مانعة للغبار.

وفي الختام

نأمل أن نكون قد قدمنا لك عزيزي القارئ باقة من أهم نصائح قبل شراء نظارة طبية، والتي تضمن لك عملية شراء موفقة وتجربة مريحة في استعمال النظارة المناسبة لك على كافة المستويات.

هنا أيضًا تجد ٤ نصائح عند شراء نظارة شمسية يجدر بك الانتباه إليها قبل الاقتناء

أضف تعليق