سيلوكسان – Ciloxan | محلول معقم للعين

سيلوكسان Ciloxan / سيبروفلوكساسين Ciprofloxacin

محلول مُعقم للعين (سيبروفلوكساسين “0.3%”)

• الصانع: (الكون كوفرير شركة مُساهمة، إن في ريكسفيج 14، 2870 بيورس- بلجيكا).

• التركيب: سيبروفلوكساسين هيدروكلوريد 3.5 مجم (بما يُكافئ 3.0 مجم من قاعدة سيبروفلوكساسين)- كلوريد بنزالكونيوم 0.06 مجم- خلات صوديوم- مانيتول- حمض خليك جليدي- داي صوديوم إديتات- حمض هيدروكسيد صوديوم- ماء مُنقى كمية كافية حتى 1 ملليلتر.

• الشكل، طريقة الإستعمال، والتعبئة:
– محلول مُعقم للعين والأذن.
– عبوة ذات قطارة دروبتينر تحتوي على 5 ملليلتر.

• الخواص الدوائية:
• الخواص الميكروبيولوجية:
– يحتوي سيلوكسان على سيبروفلوكساسين هيدروكلوريد، وهو مُعد خصيصاً للإستعمال في العين والأذن. هذا المحلول يصلح بصفة خاصة لعلاج الحالات التي تحتاج إلى مفعول موضعي غير جهازي.
– يُزاول سيبروفلوكساسين مفعولاً مُبيداً ومُثبطاً للبكتيريا، وهو مفعول ناتج عن إعاقة إنزيم جايريز الحمض النووي DNA، الذي تحتاجه البكتيريا لتخليق الحمض النووي DNA. وبالتالي فإن المعلومات الحيوية الصادرة من كرموسومات البكتيريا تُصبح غير قادرة على الإستنساخ مما يؤدي إلى إنهيار الأيض البكتيري.
– يُزاول سيبروفلوكساسين مفعولاً قوياً جداً في زجاجيات المُختبر ضد الغالبية العُظمى للجراثيم السالبة الجرام بما فيها سودوموناس أيروجينوزا. هو أيضاً فعّال ضد البكتيريا الموجبة الجرام، مثل المكورات العنقودية (الستيافبلوكوكس) والمكورات السبحية (الستربتوكوكس). الجراثيم اللاهوائية لها قابلية أقل بصفة عامة.
– تنشأ المقاومة ضد سيبروفلوكساسين بصفة غير شائعة.
– لا تحدث المقاومة البكتيرية التي تتم عن طريق البلازميد مع المُضادات الحيوية من فئة الفلوروكينولون. وقد ثبت أن سيبروفلوكساسين له أكبر نشاط مُضاد للبكتيريا من بين جميع مُركبات المينولون، غير أنه شوهدت مقاومة موازية من هذه المجموعة من مُثبطات الجايريز.
– نظراً لإسلوب المفعول المُميز، فلا توجد مقاومة متبادلة بين سيبروفلوكساسين والمركبات الأخرى المُضادة للبكتيريا التي لها تركيبات كيميائية مُختلفة، مثل المُضادات الحيوية من نوع البيتا- لاكتام، ومُركبات الأمينوجلايكوسايد، والتتراسيكلين، والمضادات الحيوية من نوع الماكروليد والببتيد وكذلك مُشتقات السلفوناميد، وترايميثوبريم، ونيتروفيوران.

• خواص الحرائك الدوائية: بعد إستعمال سيبروفلوكساسين موضعياً في العين يتم أيضاً إمتصاصه جهازياً. وقد تراوحت المستويات في البلازما في المتطوعين من كمية غير قابلة للقياس إلى 4.7 نانوجرام/ ملليلتر (أي أقل 450 مرة تقريباً عن المستويات التي يتم إكتشافها بعد تناول 250 مجم بالفم).
– عقب الإستعمال الموضعي في الأذن، يُمكن إعتبار الإمتصاص الجهازي مُهملاً. كانت المستويات في البلازما غير قابلة للقياس بعد ساعة من إستعمال القطرة في الأذن، حتى إذا كانت طبلة الأذن مثقوبة.

• البيانات الإكلينيكية:

دواعي استعمال سيلوكسان:

– يوصى بإستعمال سيلوكسان لعلاج قروح القرنية وحالات العدوى السطحية بالعين ومُلحقاتها، الناجمة عن سلالات يُفترض أن يُعرف أنها حساسة لسيبروفلوكساسين، ولا سيما سودوموناس إيروجينوزا وغيرها من البكتيريا السالبة الجرام المُقاومة للعلاجات المُعتادة.
– يوصى أيضاً بإستعمال سيلوكسان في حالات الإلتهاب الموضعي أو المُنتشر بالأذن الخارجية المصحوب بتفاعل إلتهابي شديد، والناتج عن سلالات حساسة لسيبروفلوكساسين.
• الجرعة وطريقة الإستعمال:
• قروح القرنية:
يُستعمل سيلوكسان بالفواصل الزمنية التالية، حتى أثناء الليل:
– في اليوم الأول: ضع نقطتين في العين المُصابة كل 15 دقيقة في أول 6 ساعات، ثم نقطتين في العين المُصابة كل 30 دقيقة لبقية اليوم.
– في اليوم الثاني: ضع نقطتين في العين المُصابة كل ساعة.
– في اليوم الثالث حتى اليوم الرابع عشر: ضع نقطتين في العين المُصابة كل 4 ساعات. إذا إحتاج المريض لعلاج أطول من 14 يوماً، يتم تحديد نظام الجرعة بحسب إستحسان الطبيب المُعالج.

• حالات العدوى البكتيرية السطحية بالعين ومُلحقاتها: خلال أول يومين ضع نقطة واحدة أو نقطتين في كيس المُلتحمة للعين المُصابة (أو العينين المُصابتين) كل ساعتين أثناء النهار. ثم نقطة واحدة أو نقطتين كل 4 ساعات أثناء النهار إلى حين تزول العدوى البكتيرية.

• الإستخدام في الأذن:
– أولاً نظف بعناية القناة السمعية الخارجية. يُفضل إستخدام المحلول في درجة حرارة الغرفة، وأفضل لو كان في درجة حرارة الجسم، لأنه بهذه الطريقة يُمكن تجنب تنبيه الدهليز؛
– يتم تقطير المُستحضر في قناة الأذن الخارجية، الجرعة هي 3 إلى 4 نقط، 2 إلى 4 مرات يومياً، أو أكثر تكراراً إذا لزم الأمر؛
– يجب على المريض أن يستلقي أولاً على الجانب الأخر بالنسبة للإصابة، ويُفضل أن يظل مُستلقياً في هذا الوضع لمدة 5 إلى 10 دقائق؛
– بعد التنظيف الموضعي، يُمكن أن يوضع في القناة فتيل مُشبع من الشاش أو سدادة من القطن ماصة للماء، وتُترك عادة في موضعها لمدة يوم إلى يومين، ولكنها يجب أن تُشبع بالمُستحضر مرتين يومياً؛
– بصفة عامة، لا تزيد مدة العلاج عن 5 إلى 10 أيام؛ وفي حالات قد يطول العلاج، ولكن في هذه الحالات، يوصى بالتأكد من حساسية الجراثيم الموضعية. كما هو الحال مع جميع المُستحضرات المُضادة للبكتيريا، قد يؤدي الإستعمال المُطول إلى فرط نمو الجراثيم غير الحساسة أو الفطريات.

• موانع استعمال سيلوكسان Ciloxan:
– الحساسية المُفرطة لأي من مكونات هذا الدواء؛
– يحظر إستعمال سيلوكسان في المرضى الذين لديهم حساسية مُفرطة تجاه مُركبات الكينولون الأخرى.

• الآثار غير المرغوبة:
قد تحدث حرقة موضعية، تعب في العين، حكة، الإحساس بوجود جسم غريب، تقشر حافة الجفن، بلورات/ قشور/ إحمرار المُلتحمة، والشعور بمذاق كريه عقب التقطير.
– قد يحدث أيضاً إعتلال القنرية/ إلتهاب القرنية، تفاعلات أرجية، وذمة بالجفن، زيادة إفراز الدموع، عدم إحتمال الضوء، إرتشحات بالقرنية، غثيان، وضعف الإبصار. لا يُمكن إستبعاد حدوث تفاعلات حساسية مُفرطة.
– في مرضى قرحة القرنية، مع الإستعمال المُتكرر للدواء، شوهدت رواسب بيضاء وقد زالت مع الإستمرار في إستعمال سيلوكسان. والرواسب لا تمنع الإستمرار في إستعمال سيلوكسان، ولا يؤثر بشكل مناوئ على المسار الإكلينيكي لعملية الشفاء.
– عند الإستعمال في الأذن، لا تُسبب المكونات سوى القليل من التحسن. ولكن كما هو الحال مع أي مادة يتم إستعمالها على الجلد، فمن المُمكن دائماً أن يحدث تفاعل أرجي تجاه أي من المكونات.

• إحتياطات خاصة:
– كما هو الحال مع المُستحضرات الأخرى المُضادة للبكتيريا، فإن الإستعمال المُطول لسيبروفلوكساسين قد يؤدي إلى فرط نمو الجراثيم غير الحساسة، وتشمل الفطريات؛ في حالة حدوث عدوى فوقية، يتم إستعمال العلاج المُناسب؛
– يتم فحص المريض بإستخدام المجهر الحيوي ذو المصباح المشفوق (مع الإستعمالات في العين)، إذا تطلبت الحالة الإكلينيكية ذلك.
– يوقف إستعمال سيبروفلوكساسين عند أول ظهور لطفح جلدي أو أي علامة أخرى تدل على وجود تفاعل حساسية مُفرطة.
– وردت تقارير عن حدوث تفاعلات حساسية مُفرطة (تفاعلات إستهدافية) خطيرة/ وفي بعض الأحيان قاتلة، بعضها عقب الجرعة الأولى، في المرضى الذين يتلقون علاجاً جهازياً بالكينولون.
– التفاعلات الإستهدافية الخطيرة تتطلب علاجاً طارئاً فورياً بالإبيفرين (الأدرينالين) وغيره من وسائل الإنعاش، وتشمل الأكسجين، والسوائل في الوريد، ومُضادات الهستامين في الوريد، ومُركبات الكورتيكوستيرويد، والأمينات الضاغطة، والإعتناء بالمسالك الهوائية، بحسب الدواعي الإكلينيكية.

• اللاتوافقات: المحاليل القلوية (القاعدية).

• الإستعمال أثناء الحمل والإرضاع:
– حيث أنه يتم إجراء دراسات ذات ضوابط في النساء الحوامل، فلا ينبغي إستعمال سيلوكسان أثناء الحمل إلا إذا كانت الفائدة المرجوة تُبرر المُخاطرة الكامنة على الجنين.
– لم يتم إستقصاء ما إذا كان سيبروفلوكساسين يُفرز في لبن الإنسان. لذلك يجب توخي الحذر عند إستعمال سيلوكسان في الأمهات المُرضعات.

• التأثيرات الدوائية:
لم يتم إجراء دراسات نوعية على التأثيرات الدوائية مع المحلول العيني سيبروفلوكساسين. ولكن ثبت أن الإستعمال الجهازي لبعض مُركبات الكينواون يؤدي إلى زيادة تركيزات الثيوفيلين في البلازما، ويُعيق أيض الكافيين، ويُشدد آثار مُضاد التجلط الذي يؤخذ بالفم، وارفارين، ومُشتقاته، وقد وردت تقارير عن حدوث إرتفاعات عابرة في كرياتينين المصل في المرضى الذين يتلقون سيكلوسبورين بالتزامن مع الإستعمال الجهازي لسيبروفلوكساسين.

• التأثير على القدرة على القيادة وتشغيل الآلات: لا يوجد بيانات عن تأثير سيلوكسان عند إستعماله تحت هذه الظروف.

• تجاوز الجرعة: في حالة إستعمال جرعة موضعية مُفرطة من سيلوكسان، يتم إزالة الجرعة الزائدة بماء الصنبور.

معلومات إضافية عن قطرة Ciloxan سيلوكسان

• التخزين:
– يتم التخزين في درجة حرارة 2 إلى 30 درجة مئوية؛ ويُحفظ بعيداً عن الضوء.
– يُحفظ بعيداً عن متناول أيدي الأطفال.

• العمر الرفي:
– للزجاجة غير المفتوحة: أنظر تاريخ إنتهاء الصلاحية على العبوة بعد العلامة “EXP” (شهر/ سنة).
– تخلص من المُستحضر بعد شهر واحد من فتح الزجاجة.

• بواسطة: الكون / ألكون كوفرير شركة مُساهمة، إن في ريكسفيج 14 بي- 2870 بيورس- بلجيكا.

صورة, عبوة ,سيلوكسان, Ciloxan
صورة: عبوة سيلوكسان Ciloxan
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: