اكتساح تطبيق سيجنال الجديد للواتساب ينقله من مجرد بديل آمن إلى الصدارة

لقد كثر في الآونة الأخيرة أعداد المستخدمين والمتوجهين لتحميل تطبيق سيجنال، اعتقادًا منهم بأن هذا التطبيق أصبح تطبيق أكثر أمانًا عن تطبيق واتساب بعد التحديث الجديد. ولكن هذا التطبيق يعتبر مشابه بشكل كبير لتطبيق واتساب إلا في نقطة تبادل المعلومات مع فيس بوك التي يقوم بها تطبيق واتساب، وهذا السبب الرئيسي الذي يدفعهم إلى التوجه لتطبيق سيجنال للحفاظ على بعض الخصوصية.

هل يعتبر تطبيق سيجنال هو البديل الآمن لتطبيق واتساب؟

يقول “فيصل السيف”، مختص في الأخبار التقنية، أن تطبيق سيجنال لا يعتبر البديل الأساسي والأمثل لتطبيق واتساب؛ وذلك لأن نوع التشفير للمحادثات في سيجنال هي نفسها المستخدمة في واتساب، ولكن يختلف الاثنان في طريقة التعامل مع البيانات. وأضاف “فيصل” أن تطبيق سيجنال وتطبيق تليجرام يستخدم كتطبيق ثانوي منذ عام تقريبًا، وهو يعتبر تطبيق محادثات جيد قد يفي بالغرض حاليًا لدى بعض المستخدمين.

يؤكد “السيف”، أن أهم ميزة موجودة في تطبيق سيجنال هي ميزة الخصوصية؛ فمسألة الخصوصية في التطبيق تتمحور حول إمكانية وضع كلمة سر في كل مرة يتم فيها تشغيل التطبيق، ونفس الأوامر موجودة تقريبًا في واتساب.

تابع “فيصل”، أن تطبيق سيجنال (Signal Private Messenger) بالرغم من أنه تطبيق مشفر في مسألة البيانات، ولكن الشيء الأساسي أن هذه البيانات يتم حفظها مباشرة على الجهاز، وهو نفس نوع التشفير ونوع الأمان للمحادثات والصور والفيديوهات الموجودة في تطبيق واتساب.

Whatsapp , Signal

مقارنة بين مميزات تطبيق سيجنال وتطبيق واتساب

أردف “فيصل”، أن محتوى المحادثات في تطبيق سيجنال هو نفس المحتوى في واتساب ولا يحتوي على أي ميزة إضافية.

أما بالنسبة للجروبات فهناك ميزة تشفير بعض محتوى الجروبات أقل من تشفير واتساب، كما أن مكالمات الفيديو والمكالمات الجماعية هي نفسها الموجودة في التطبيقين.

إضافة لذلك فإن تطبيق سيجنال يُمَكن المستخدم من استخدام رقم آخر غير رقم الجوال الرئيسي ولكن يتم اعتماد رقم واحد فقط ضمن أرقام جوجل.

ولقد أكد “فيصل” أن نفس الخصائص هي مشتركة تقريبًا بين التطبيقين، ولكن الفرق أن واتساب يعطي بعض البيانات لفيسبوك لاستخدامها في الإعلانات، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يدفع المستخدمين للانتقال إلى تطبيق سيجنال بدلًا من تطبيق واتساب.

والجدير بالذكر أن معظم المواطنين لا يعرفون بأمر التحديث الجديد لتطبيق واتساب، والذي يعرف هم الأشخاص المطلعون فقط على الأخبار التقنية، وهذا يمنع الانتقال بشكل كامل لتطبيق سيجنال. ولكن كما يقول أن هذا الانتقال لتطبيق سيجنال والتزاحم عليه أو على غيره من التطبيقات سوف ينتهي في النهاية وتعود الناس لاستخدام تطبيق الواتساب بشكل طبيعي.

كما أكد أن التزايد في تحميل تطبيق سيجنال لا يدل على عالمية هذا التطبيق في التبني.

ومما لا شك فيه أن المحاولة التي تمت لنقل البيانات والمعلومات الخاصة من تطبيق واتساب إلى تطبيق سيجنال هي محاولة فاشلة ولم تتم، كما يؤكد أن التطبيقات التي تقوم بذلك تكون تطبيقات غير آمنة للاستخدام.

ولهذا السبب ينصح “فيصل” بعدم الوثوق في مثل هذه المعلومات وتحميل التطبيق بدلًا من ذلك، وإذا لم ينال التطبيق على إعجاب الأشخاص فيمكن التراجع عن ذلك، بينما إذا تم الانتقال بشكل كامل من قِبل الأشخاص لتطبيق سيجنال فسوف يتم استحداث طريقة لنقل المحادثات والبيانات.

ختامًا، أكد “السيف”، أن تطبيقات الفيديو رائجة بشكل كبير عن تطبيقات المحادثات ولكن في الدول التي تحتوي على بنية تحتية من الانترنت وبيانات جيدة وهذا في الدول الكبيرة والرائدة، أما باقي الدول فتعتمد على الرسائل النصية ثم تطبيقات المحادثات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: