سياسة خصوصية واتساب الجديدة تثير الجدل وتُنذر بنهايته

لقد أصبح معظم المواطنين يبحثون الآن عن تطبيقات أكثر أمانًا من تطبيق واتساب، وذلك لأنه بعد التحديث الجديد للتطبيق أصبح هناك بعض السياسات التي تسمح للتطبيق بتبادل معلومات المستخدم مع تطبيق فيسبوك واستخدام هذه المعلومات لأهداف اقتصادية ومن أجل شركات التسويق الإلكتروني.

هل يقوم تطبيق واتساب بنشر البيانات والمعلومات الخاصة بالمستخدمين على فيس بوك؟

يقول الأستاذ “حسن حامد”، خبير تكنولوجيا المعلومات، أن تطبيق واتساب يحصل على بعض المعلومات للمستخدم ويقوم بإعطائها إلى تطبيق فيسبوك، ولكن تطبيق فيسبوك لا يقوم بنشر هذه البيانات والمعلومات. كما أضاف أن تطبيق فيسبوك هو مجبر على الاحتفاظ بشكل آمن على هذه البيانات لأنه مصدر دخله الاقتصادي، كما أنه قد يقوم بتأجير هذه المعلومات لشخص آخر للحصول على المال.

يؤكد أ. “حسن”، أن هناك اختراق لخصوصية المستخدمين في معظم التطبيقات التي نستخدمها وليس فقط تطبيق واتساب، إضافة لذلك فإن هناك بعض التطبيقات المخصصة فقط لاختراق خصوصية المستخدمين  وهي متاحة ومنتشرة جدًا في الوقت الحالي; ومن أمثلة هذه التطبيقات هو تطبيق (face app)، كما أن هذا التطبيق مرتبط كذلك بأحد الأجهزة الأمنية في دولة ما.

والجدير بالذكر أنه عند الموافقة على سياسة وشروط الخصوصية لتطبيق فيس بوك فإن هذا يعطي لتطبيق فيس بوك الحق في استخدام الصور الخاصة بالمستخدمين لعمل إعلانات في الشوارع، وهذا ما لا يعرفه معظم الأشخاص. كما أن تطبيق جوجل كذلك يقوم بتسجيل البيانات الخاصة بالمستخدمين. كما أكد الأستاذ حسن أن هناك الكثير من سياسات الخصوصية التي لا يعلمها المستخدمين  لبعض التطبيقات تسمح لها باستخدام البيانات الخاصة بالمستخدمين وصورهم والتسجيلات وما إلى ذلك.

خصوصية واتساب , WhatsApp

لماذا قام تطبيق واتساب باستثناء دول أوروبا والمملكة المتحدة من التحديث الجديد؟

أردف الأستاذ “حامد”، أن هناك بعض القوانين التي تم إجراءها في أوروبا والمملكة المتحدة قبل عامين لاستخدام البيانات تمنع التطبيق من أخذ الإذن باقتحام خصوصية المستخدم والحصول على بياناته.

وكما قال الأستاذ “حسن”، أن “إيلون ماسك” قد قام بإلغاء تطبيق الفيس بوك وواتساب وغيرها من التطبيقات، ولكن يؤكد أن ذلك ما تم من أجل أفكار وأبعاد اقتصادية.

ختامًا، فإن تطبيق سيجنال يعتبر تطبيق مجاني، كما أنه متاح لجميع الأشخاص برؤية طريقة إنتاجه على عكس التطبيقات الأخرى. وتابع، أن (dark social) يعتبر الهدف الرئيسي لمعظم الشركات في الوقت الحاضر، وذلك من أجل البيع والشراء والإعلانات وغيرها.

أضف تعليق