سترافيس – Stravis | خافض لضغط الدم لمن يُعانون من إرتفاعه

١. ما هو/ دواعي استعمال حبوب سترافيس ؟

ينتمي لوسارتان (Losartan)، وهو المادة الفعالة في دواء سترافيس (Stravis) إلى مجموعة من الأدوية المعروفة بإسم مضادات مستقبلات الأنجيوتنسين الثاني. أنجيوتنسين الثاني هو عبارة عن مادة تنتج في الجسم وترتبط بمستقبلات في الأوعية الدموية، تؤدي إلى تقويتها. ومما يؤدي إلى زيادة في ضغط الدم. يمنع اللوسارتان من إرتباط أنجيوتنسين الثاني بهذه المستقبلات، مما قد يُسبب في إرتخاء الأوعية الدموية وهذا بدوره يُخفض ضغط الدم. يُبطء اللوسارتان من تدني وظائف الكلى في المرضى الذين يُعانون من إرتفاع ضغط الدم وداء السكري من النوع الثاني.

يُستخدم سترافيس في

  • علاج المرضى الذين يُعانون من إرتفاع ضغط الدم.
  • حماية الكُلى في مرضى السكري النوع الثاني والذي ثبت بالفحوصات المعملية لديهم وجود خلل في وظائف الكُلى مع وجود البيئة البروتينية أكبر من أو تساوي ٠.٥ جرام يوميًا (وهي الحالة التي يحتوي فيها البول على كمية غير طبيعية من البروتين).
  • علاج المرضى الذين يُعانون من قصور القلب المزمن وعندما يكون العلاج بأدوية معينة تُسمى مثبطات محولات أنجيوتنسين (مثبطات ACE، والأدوية المستخدمة لخفض إرتفاع ضغط الدم) غير مناسباً من قبل الطبيب، وفي حالة أستقر فشل القلب مع أحد مثبطات ACE فيجب عدم تحويل المريض إلى سترافيس.
  • المرضى الذين يُعانون من إرتفاع ضغط الدم وسماكة البطين الأيسر، وقد أتضح أن سترافيس يُخفض خطر الإصابة بالجلطة الدماغية (مؤشر الحياة).

٢. قبل القيام بتناول أو إستعمال Stravis سترافيس

يجب عدم تناول سترافيس إذا كان لديك

  • حساسية (حساسية مفرطة) من اللوسارتان أو أي من مكونات هذا الدواء.
  • إذا كنت مصاباً بقصور شديد في وظائف الكبد.
  • إذا كنت حاملاً لأكثر من ٣ أشهر (يُفضل ترك سترافيس في أوائل الحمل، أنظري فقرة الحمل والرضاعة الطبيعية).

الإحتياطات عند إستعمال سترافيس

  • يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تُصبحين) حاملاً. لا يُوصى بتناول سترافيس في مرحلة الحمل ويجب عدم تناوله بعد الأشهر الثلاثة الأولى، حيث أنه قد يُسبب ضرراً شديداً لجنينك إذا إستُخدم في تلك المرحلة.
  • من المهم أن تخبر الطبيب أو الصيدلي، إذا كنت تُعاني أياً من هذه الأعراض:
  1. إذا كان لديك تاريخ مسبق بالوذمة الوعائية (تورم في الوجه، الشفتين، الحلق و/ أو اللسان).
  2. إذا كنت تُعاني من القيء أو الإسهال المفرط والمؤدي إلى فقدان شديد للسوائل و/ أو الملح في الجسم.
  3. إذا كنت تتلقى مدرات البول (الأدوية التي تزيد من كمية المياه التي تمر من خلال الكُليتين) أو تخضع لأي تقييد في تناول الملح الغذائي مما يؤدي إلى فقدان السؤائل والملح من الجسم.
  4. إذا كنت مصاباً بتضييق أو إنسداد الأوعية الدموية المؤدية إلى الكليتين أو إذا كنت قد خضعت لزرع الكُلى في الآونة الأخيرة.
  5. إذا كنت مُصاباً بقصور في وظيفة الكبد.
  6. إذا كنت تُعاني من قصور في القلب مع أو بدون الإختلال في وظائف الكُلى، يُصاحب ذلك عدم إنتظام ضربات القلب المهددة للحياة. يجب توخي الحذر بصفة خاصة عندما تتناو حاصرات البيتا في نفس الوقت.
  7. إذا كان لديك خلل في صمامات القلب أو عضلة القلب.
  8. إذا كنت تُعاني من مرض القلب التاجي (الذي يُسببه إنخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية للقلب) أو من الأمراض الدماغية الوعائية (الناجمة عن إنخفاض الدورة الدموية في الدماغ).
  9. إذا كنت تُعاني من فرط الالدوستيرون الإبتدائية (متلازمة مرتبطة بزيادة إفراز هرمون الالدوستيرون من قبل الغدة الكظرية، والناجمة عن خلل في الغدة).

التداخلات الدوائية

من أخذ سترافيس مع أي أدوية أخرى أو أعشاب أو مكملات غذائية:
يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تأخذ أو تناولت في الآونة الأخيرة أي أدوية أخرى، بما في ذلك الأدوية التي تم الحصول عليها دون وصفة طبية أو الأدوية العُشبية والمنتجات الطبيعية.

عليك توجيه رعاية خاصة لنفسك إذا كنت تتناول الأدوية التالية مع تناولك لعلاج سترافيس:

  • أدوية أخرى مخفضة لضغط الدم لأنها قد تقلل من ضغط الدم لديك. ويُمكن أيضاً أن ينخفض ضغط الدم عن طريق واحد من الأدوية / المجموعات التالية: مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات، مضادات الذهان، باكلوفين، اكيفوستين.
  • الأدوية التي تحفظ البوتاسيوم وقد تزيد مستويات البوتاسيوم (على سبيل المثال مدعمات البوتاسيوم وبدائل الأملاح التي تحتوي على بوتاسيوم أو الأدوية التي تحفظ البوتاسيوم مثل مدرات البول “الأميلورايد، تريامتيرين، سبيرونولاكتون” أو الهيبارين).
  • العقاقير غير الإستيرويدية المضادة للإلتهاب مثل إندوميثاسين، بما في ذلك، مثبطات كوكس٢ (ويُمكن إستخدام الأدوية التي تقلل من الإلتهابات، وتُساعد على تخفيف الألم) لأنها قد تُقلل من تأثير اللوسارتان في خفض ضغط الدم. إذا كان هناك خلل في وظائف الكُلى، فإن الإستخدام المتزامن مع هذه الأدوية قد يؤدي إلى تدهور في وظائف الكُلى.
  • الأدوية التي تحتوي على الليثيوم يجب عدم تناولها مع اللوسارتان دون متابعة دقيقة من قبل الطبيب. وقد يكون المناسب إتخاذ تدابير وقائية خاصة (مثل إختبارات الدم).

تناول سترافيس مع الطعام أو الشراب: يُمكن تناول سترافيس مع أو بدون الطعام.

الحمل والرضاعة الطبيعية

إذا كنت حاملاً: يجب أن تُخبري طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تصبحين) حاملاً. ومن الطبيعي أن ينصحك الطبيب بالتوقف عن تناول سترافيس قبل أن تُصبحين حاملاً أو في أقرب وقت بعد معرفتك بأنك حامل. وسوف ينصحك الطبيب بتناول دواء أخر بدلاً من سترافيس. لا يًنصح بتناول سترافيس في المرحلة المبكرة من الحل، ويجب عدم تناوله بعد مُضي ٣ أشهر من الحمل. لأنه قد يُسبب ضرراً جسيماً لطفلك إذا ما إستُخدم بعد الشهر الثالث من الحمل.

إذا كنت مرضعة: أخبري طبيبك إذا كنت تُرضعين طفلك رضاعة طبيعية أو على وشك أن تبداي الرضاعة الطبيعية. لا يُنصح بتناول سترافيس من قبل الأمهات اللواتي يُرضعن رضاعة طبيعية، وسوف يختار الطبيب علاجاً آخر إذا كنت ترغبين في الرضاعة الطبيعية. وخاصة إذا كان طفلك حديث الولادة، أو وُلد قبل إكتمال فترة الحمل.

إسألي طبيبك أو الصيدلي للحصول على المشورة قبل أتخاذ أي دواء.

إستخدام سترافيس للأطفال والمراهقين: تم دراسة إستخدام سترافيس في الأطفال والمراهقين. ولمزيد من المعلومات التحدث مع طبيبك.

تأثير سترافيس على القيادة وإستعمال الآلات: لم تُجر أي دراسات عن تأثيره على القدرة على القيادة وإستعمال الآلات. ومن المُستبعد أن يؤثر سترافيس على قدرتك على قيادة سيارتك أو إستعمال الآلات. ومع ذلك، وكما هو الحال مع العديد من الأدوية الأخرى المُستخدمة لعلاج إرتفاع ضغط الدم. قد يُسبب دوخة ودوار لدى بعض الناس. إذا واجهت الدوخة أو الدوار يجب إستشارة الطبيب قبل مزاولة مثل هذه الأنشطة.

٣. طريقة إسعمال سترافيس

تناول دائماً سترافيس حسبما وصفه لك الطبيب. سيُقرر لك طبيبك الجرعة المناسبة من سترافيس حسب حالتك الصحية وحسب الأدوية الأخرى التي تتناولها. من المهم أن تستمر بتناول سترافيس طوال الفترة التي حددها الطبيب لك حتى تستمر بالسيطرة الجيدة على ضغط الدم لديك.

الكبار من المرضى المُصابين بإرتفاع ضغط الدم: يبدأ العلاج عادة بـ ٥٠ ملجم من اللوسارتان (قرص واحد من سترافيس ٥٠ ملجم) مرة واحدة يوميًا. وينبغي التوصل إلى أقصى تأثير لخفض ضغط الدم بعد ٣-٦ أسابيع من بداية العلاج.

في بعض المرضى قد يتم زيادة الجرعة في وقت لاحق إلى ١٠٠ ملجم من اللوسارتان ( قرصين من سترافيس ٥٠ ملجم) مرة واحدة يوميًا إذا كان لديك الإنطباع بأن تأثير اللوسارتان قوي جداً أو ضعيف جداً فيُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي.

إستخدامها في الأطفال والمراهقين (٦-١٨ سنة): الجرعة الإبتدائية الموصى بها بدءاً من المرضى الذين يزنون ما بين ٢٠-٥٠ كلجم هي ٠.٧ ملجم من اللوسارتان لكل كيلو جرام من وزن الجسم تُعطى مرة واحدة في اليوم (حتى يصل إلى ٢٥ ملجم من سترافيس) يُمكن للطبيب زيادة الجرعة إذا لم يتم التحكم في ضغط الدم.

المرضى البالغين المُصابين بإرتفاع ضغط الدم ومرض السكري النوع الثاني: يبدأ العلاج بـ ٥٠ ملجم لوسارتان (قرص واحد من سترافيس ٥٠ ملجم) مرة واحدة في اليوم. وقد يتم زيادة الجرعة في وقت لاحق حتي ١٠٠ ملجم لوسارتان (قرصين من سترافيس ٥٠ ملجم) مرة واحدة يوميًا إعتماداً على إستجابة ضغط الدم لديك.

يُمكن إعطاء أقراص الوسارتان مع أقراص أدوية أخرى لخفض ضغط الدم غيرها (مثل مدرات البول، وحاصرات قناة الكالسيوم، وحاصرات ألفا أو بيتا، والمستحضرات التي تعمل مركزياً) وكذلك مع الأنسولين وغيرها من الأدوية التي تستخدم عادة لخفض مستوى الجلوكوز في الدم (السلفونيل يوريا على سبيل المثال، والجليتازونات، ومثبطات جاوكوزيديز).

المرضى البالغين الذين يُعانون من قصور القلب: يبدأ العلاج عادة مع ١٢.٥ ملجم لوسارتان (قرص واحد تركيز ١٢.٥ ملجم) مرة واحدة في اليوم. وبشكل عام، ينبغي زيادة الجرعة أسبوعياً بشكل تدريجي (أي ١٢.٥ ملجم يوميًا في الأسبوع الأول، و ٢٥ ملجم يوميًا خلال الأسبوع الثاني ، و ٥٠ ملجم يوميًا خلال الأسبوع الثالث، و ١٠٠ ملجم يوميًا خلال الأسبوع الرابع، و ١٥٠ ملجم يوميًا خلال الأسبوع الخامس) ويتم تحديد الجرعة المناسبة لك من قبل الطبيب، الجرعة القصوى التي تُستخدم من اللوسارتان هي ١٥٠ جرام مرة واحدة في اليوم، وذلك وفقاً لحالتك.

في علاج قصور القلب، عادة ما يتم الجمع بين اللوسارتان ومدر البول (الدواء الذي يزيد كمية الماء التي تمر من خلال الكُليتين) و/ أو الديجيتاليس (الأدوية التي تُساعد جعل القلب أقوى وأكثر فعالية) و/ أو حاصرات البيتا.

الجرعة مع مجموعات خاصة من المرضى: قد ينصح الطبيب بتناول جرعة أقل، خصوصاً عندما تبدأ المُعالجة لبعض المرضى الذين يتناولون جرعاً عالية من مدرات البول، في المرضى الذين يُعانون من خلل في وظائف الكبد أو في المرضى الذين تزيد أعمارهم عن ٧٥ عاماً، من المستحسن إستخدام اللوسارتان في المرضى الذين يُعانون من إختلال كبدي حاد.

تناول الدواء

يجب إبتلاع الأقراص مع كوب من الماء. ويجب عليك أن تحاول أن تتناول جرعتك اليومية في نفس الوقت تقريباً من كل يوم. ومن المهم أن تستمر في تناول سترافيس حتى يُخبرك طبيبك خلاف ذلك.

إذا تناولت سترافيس أكثر مما يجب: إذا تناولت بطريق الخطأ أقراص كثيرة جداً، إتصل بطبيبك فوراً. وأعراض الجرعة الزائدة هي إنخفاض في ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، وربما إنخفاض ضربات القلب.

إذا نسيت إستعمال سترافيس: إذا نسيت أن تتناول جرعتك اليومية بطريق الخطأ، تناول فقط الجرعة التالية المعتادة لا تأخذ جرعة مُضاعفة لتعويض القرص المنسي إذا كان لديك أي أسئلة أخرى حول إستخدام هذا المنتج. إسأل طبيبك أو الصيدلي.

٤. الأعراض الجانبية

على غرار جميع لأدوية، قد يتسبب سترافيس بآثار جانبية، بالرغم من أنها لا تحدث مع الجميع.

إذا واجهتك ما يلي، توقف عن إستعمال اللوسارتان وأخبر الطبيب فوراً أو توجه إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى لكم.
تفاعلات فرط الحساسية (طفح جلدي، حكة، تورم في الوجه، والشفاة، والفم أو الحنجرة مما قد تُسبب صعوبة في البلع أو التنفس).

وهذا هو أحد الآثار الجانبية الخطيرة والنادرة، والذي يحدث في أكثر من ١ من أصل ١٠٠٠٠ مريض ولكن أقل من ١ من أصل ١٠٠٠ مريض. وإذا حدث لك فإنك تحتاج إلى عناية طبية عاجلة أو العلاج في المستشفى.

وتُصنف الآثار الجانبية للأدوية على النحو التالي:

  • شائعة جداً: يؤثر على أكثر من ١ مستخدم من ١٠.
  • شائعة: يؤثر ١-١٠ مستخدم من ١٠٠.
  • غير شائع: يؤثر ١-١٠ مستخدم من ١٠٠٠.
  • نادر: يؤثر ١-١٠ مستخدم من ١٠٠٠٠.
  • نادر جداً: يؤثر على أقل من واحد من ١٠٠٠٠ مريض.
  • غير معروف: لا تُعرف التكرارية من البيانات المتاحة.

تم الإبلاغ عن الآثار الجانبية التالية مع سترافيس (Stravis)
الأعراض الجانبية الشائعة: الدوخة، إنخفاض ضغط الدم، الوهن، التعب، السكر القليل في الدم (نقص سكر الدم)، الكثير من البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم)، تغييرات في وظائف الكُلى بما فيها الفشل الكلوي، إنخفاض عدد خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، زيادة اليوريا في الدم والكرياتينين والبوتاسيوم في الدم في المرضى المًصابين بقصور في القلب.

الأعراض الجانبية الغير شائعة: نُعاس، صدع، إضطرابات النوم، شعور بزيادة معدل ضربات القلب (خفقان)، ألم شديد في الصدر (الذبحة الصدرية)، إنخفاض في ضغط الدم (وخاصة بعد فقدان الكثير من الماء من الجسم داخل الأوعية الدموية على سبيل المثال في المرضى الذين يُعانون من قصور القلب الحاد أو تحت العلاج بمدرات البول وبجرعة عالية)، هبوط الضغط الإنتصابي المتعلق بالجرعة مثل هبوط ضغط الدم الذي يتضح عند تغيير الوضع من الإضطجاع إلى الوقوف، ضيق في التنفس (صعوبة التنفس)، ألم في البطن، إمساك شديد، الإسهال، غثيان، القيء، حساسية (الشرى)، حكة، طفح جلدي، تورم موضعي (وذمة)، كحة.

الأعراض الجانبية النادرة: فرط حساسية، وذمة وعائية، إلتهاب الأوعية الدموية (إلتهاب الأوعية الدموية بما في ذلك فرفرية هينوك شونلاين)، خدار والإحساس بالوخز (تنميل)، الإغماء (الغثيان)، نبضات سريعة جداً وغير نظامية (الرجفان الأذيني)، نوبة دماغية (جلطة)، إلتهاب الكبد، إرتفاع مستويات الألانين أماينو ترانس فيريز الدم (ALT) ويختفي عادة مع توقف تناول العلاج.

الأعراض الجانبية الغير معروفة: إنخفاض عدد الصفائح الدموية، الصداع النصفي، خلل في وظيفة الكبد، آلام العضلات والمفاصل، أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، آلام الظهر وإلتهاب المسالك البولية، زيادة الحساسية للشمس (ضيائية)، العجز الجنسي، ألم غير مبرر في العضلات مع لون داكن في البول (لون الشاي) (وتحلل العضلات)، إلتهاب البنكرياس (البنكرياس)، إنخفاض مستويات الصوديوم في الدم (نقص صوديوم الدم)، الإكتئاب، الشعور العام بالإعياء (التوعك)، الرنين، الأزيز، هدير، أو طرقعة الأذن (الطنين).

الآثار الجانبية عند الأطفال هي مماثلة لتلك التي ظهرت لدى البالغين: إذا إزداد أي من الآثار الجانبية سوءاً أو إذا لاحظت أي آثار جانبية غير المدرجة في هذه الصفحة، يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي.

٥. ظروف تخزين سترافيس

أحفظه بعيداً عن متناول الأطفال. ولا تستخدم سترافيس بعد تاريخ إنتهاء الصلاحية المطبوع على العبوة. وإحفظ سترافيس في العبوة الأصلية من أجل حمايته من الضوء أو الرطوبة. لا تفتح عبوة القرص حتى تكون على إستعداد لأخذ الدواء. يُخزن في درجة حرارة أقل من ٢٥ درجة مئوية.

وهذه قائمة من أدوية الضغط الأخرى

٦. معلومات إضافية عن Stravis

ما هي محتويات سترافيس

المادة الفعالة: هي بودرة لوسارتان بوتاسيوم (ما يُعادل لوسارتان بوتاسيوم ٥٠ ملجم أو ١٠٠ ملجم). والمواد الإضافية: مايكروكرستللين سيليلوز (الأس الهيدروجيني ١٠٢)، كروسكارميللوز صوديوم، كوللويدال سيليكا لا مائي، ماغنسيوم ستيريت، وأوبادري أبيض كمادة مغلفة)

الشكل الصيدلاني لسترافيس (Stravis) ووصفه وحجم عبوته

  • سترافيس ٥٠ ملجم أقراص مغلفة محدبة من الجهتين، دائرية الشكل، أقراص مغلفة باللون الأبيض، مطبوع عليها “MC٩٥” على جانب واحد والجهة الأخرى منبسطة.
  • سترافيس ١٠٠ ملجم أقراص مغلفة محدبة من الجهتين، دائرية الشكل، أقراص مغلفة باللون الأبيض، مطبوع عليها “MC٩٤” على جانب واحد والجهة الأخرى منبسطة.
  • سترافيس ٥٠ ملجم و ١٠٠ ملجم أقراص مغلفة بشريط ألومنيوم من نوع بي في سي/ بي أي/ بي في دي سي (أبيض).

حجم العبوة: تحتوي كل عبوة من سترافيس ٥٠ ملجم أو ١٠٠ ملجم على ٢٨ قرص مغلف.

إسم وعنوان مالك رخصة التسويق والمصنع: (شركة المنتجات الطبية والتجميلية المحدودة “الرياض فارما”).

صورة, عبوة, سترافيس, Stravis
صورة: عبوة سترافيس Stravis
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: