سبورانوكس – Sporanox | مضاد للفطريات واسع المدى

دواء سبورانوكس هو كبسولات للتناول عن طريق الفم؛ Sporanox Capsules. تحتوي كل كبسولة على 100 ملغم من إيتراكونازول في شكل كروي (Itraconazole)؛ وبالتالي فهو مضاد للفطريات واسع المدى.

محتويات

دواعي استعمال سبورانوكس العلاجية:

يُنصح باستخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج الحالات الآتية:

دواعي تتعلق بأمراض النساء:

  • داء المبيضات الفرجية المهبلية.

دواعي الاستعمال المتعلقة بالجلد/ الأغشية المخاطية/ العين:

  • الفطر الجلدي.
  • النخالية المبرقشة.
  • داء المبيضات الفموي.
  • التهاب القرنية الفطري.

فطر الأظافر الناتج عن فطريات جلدية و/ أو خمائر.

الأمراض الفطرية الجهازية.

  • داء المبيضات والرشاشيات الجهازية.
  • داء المكورات الخفية ويشمل (التهاب السحايا بالمكورات الحفية): فيما يتعلق بالمرضى الذين يُعانون من ضعف المناعة والمصابين بداء المكورات الخفية وكذلك جميع المرضى المصابين بداء المكورات الخفية في الجهاز العصبي المركزي يُنصح باستخدام سبورانوكس فقط عندما يكون الخط الأول للعلاج غير ملائم أو ثبت عدم فعاليته.
  • داء الهيستوبلازم.
  • داء الفطريات الجرثومية.
  • داء الشعريات المبوغة.
  • داء الفطريات الباراكوكسيدية.
  • أمراض فطرية أخرى نادرة جسدية أو مدارية.

دواعي الاستعمال المتعلقة بأمراض النساء

دواعي الاستعمال

داء المبيضات الفرجية المهبلية: الجرعة 200 ملغم مرتين يومياً أو 200 ملغم مرة واحدة يومياً- مدة العلاج: يوم واحد أو ثلاثة أيام.

دواعي الاستعمال المتعلقة بالجلد/ الأغشية المخاطية/ العين:

  • دواعي الاستعمال: الفطر الجلدي- الجرعة 200 ملغم مرة واحدة يومياً أو 100 ملغم مرتين يومياً- مدة العلاج: يوم سبعة أيام أو 15 يوماً.
  • مناطق عالية الكيراتين مثلما في حالات تينيا القدم الرياضي وتينيا راحة اليد- الجرعة: 200 ملغم مرتين يومياً أو 100 ملغم مرة واحدة يومياً- مدة العلاج: 7 أيام أو 30 يوماً.
  • النخالية المبرقشة: الجرعة 200 ملغم مرة واحدة يومياً- مدة العلاج 7 أيام.
  • داء مبيضات الفم: الجرعة 100 ملغم مرة واحدة يومياً- مدة العلاج: 15 يومياً.
  • عند بعض المرضى الذين يُعانون من ضعف المناعة (كأولئك المصابين بنقص كريات الدم البيضاء المتعادلة والمصابين بمتلازمة نقص المناعة المكتسب والمرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة الأعضاء)، قد تتناقص الإتاحة الحيوية الفموية لعقار إيتراكونازول من كبسولات سبورانوكس. وبناءاً على ذلك، قد يحتاج هؤلاء إلى مضاعفة الجرعة.
  • التهاب القرنية الناشئ عن عدوى فطرية: الجرعة 200 ملغم مرة واحدة يومياً- مدة العلاج 21 يوماً يجب تعديل مدة العلاج وفقاً للإستجابة الإكلينيكية.

فطر الأظافر الناتج عن فطريات جلدية و/ أو خمائر:

  • داء فطر الأظافر العلاج النبضي: الجرعة ومدة العلاج: يتكون العلاج النبضي من كبسولتين مرتين يومياً (200 ملغم مرتين يومياً) لمدة أسبوع واحد. يُنصح بإعطاء دورتين من العلاج النبضي في حالات عدوى أظافر أصابع اليد وإعطاء ثلاث دورات من العلاج النبضي في حالات عدوى أظافر أصابع القدم. ولابد من مرور فاصل زمني قدره 3 أسابيع بين دورات العلاج النبضي. سوف تتضح الإستجابة الإكلينيكية عندما يعود الظفر إلى النمو، بعد إيقاف العلاج.
  • موضع فطر الأظافر (أظافر أصابع القدم مع أو بدون إصابة أظافر أصابع اليد- الأسبوع الأول دورة العلاج النبضي الأولى)- الأسبوع الثاني والثالث والرابع: أسابيع خالية من إيتراكونازول- الأسبوع الخامس: دورة العلاج النبضي الثانية- الأسابيع السادس والسابع والثامن: أسابيع خالية من إيتراكونازول- الأسبوع التاسع دورة العلاج النبضي الثالثة.
  • أظافر أصابع اليد فقط الأسبوع الأول دورة العلاج النبضي الأولى، الأسبوع الثاني والثالث والرابع أسابيع خالية من إيتراكونازول، الأسبوع الخامس دورة العلاج النبضي الثانية، الأسابيع السادس والسابع والثامن والتاسع: أسابيع خالية من إيتراكونازول.

فطر الأظافر (العلاج المستمر) أظافر أصابع القدم مع أو بدون إصابة أظافر اليد: الجرعة 200 ملغم مرة واحدة يومياً، مدة العلاج 3 أشهر.

تتم إزاحة إيتراكونازول من أنسجة الجلد والأظافر بمعدل أبطأ من معدل إزاحته من البلازما. يتم الوصول إلى أفضل إستجابة إكلينيكية وفطرية بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من إيقاف العلاج بالنسبة لعدوى الجلد وبعد ستة إلى تسعة أشهر من إيقاف العلاج بالنسبة لعدوى الأظافر.

الأمراض الفطرية الجهازية

دواعي الاستعمال

  • داء الرشاشيات- الجرعة 200 ملغم مرة واحدة يومياً، متوسط مدة العلاج 1 2- 5 أشهر، ملاحظات: تُرفع الجرعة إلى 200 ملغم مرتين يومياً إذا كان المرض غزوي أو إنتشاري.
  • داء المبيضات- الجرعة 100- 200 ملغم مرة واحدة يومياً- 3 أسابيع- 7 أشهر، تُرفع الجرعة إلى 200 ملغم مرتين يومياً إذا كان المرض غزوي أو إنتشاري.
  • داء المكورات الخفية غير السحائية: 200 ملغم مرة واحدة يومياً، مدة العلاج شهرين إلى عام.
  • الالتهاب السحائي الناشئ عن المكورات الخفية: 200 ملغم مرتين يومياً، مدة العلاج شهرين إلى عام، الملاحظات: العلاج الحفاظي: أنظر “تحذيرات واحتياطات خاصة متعلقة بالاستعمال”.
  • داء الهيستوبلازم: 200 ملغم مرة واحدة يومياً- 200 ملغم مرة واحدة يومياً- 200 ملغم مرتين يومياً، مدة العلاج 8 أشهر.
  • داء الفطريات الجرثومية: 100 ملغم مرة واحدة يومياً- 200 ملغم مرتين يوميا، مدة العلاج 6 أشهر.
  • داء الشعريات المبوغة الجلدية الليمفية: 100 ملغم مرة واحدة يومياً، مدة العلاج 3 أشهر.
  • داء الفطريات الباراكوسيدية: 100 ملغم مرة واحدة يومياً، مدة العلاج 6 أشهر، الملاحظات: لا توجد معلومات متاحة حول فعالية كبسولات، الجرعة في علاج داء الفطريات جار الكوكسيدية لدى مرضى الإيدز.
  • داء فطري ملون: 100- 200 ملغم مرة احدة يومياً، مدة العلاج 6 أشهر.

يجب تعديل مدة العلاج وفقاً للإستجابة الإكلينيكية.

  • استخدام الدواء في علاج الأطفال: تُعتبر المعلومات الإكلينيكية المتعلقة باستخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج المرضى من الأطفال محدودة. لذا يحظر استخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج الأطفال ما لم تكن الفؤائد العلاجية المحتملة تفوق المخاطر المحتملة. أنظر “تحذيرات واحتياطات خاصة تتعلق باستعمال الدواء”.
  • استخدام الدواء لعلاج مرضى القصور الكبدي: تُعتبر المعلومات المتاحة حول استعمال إيتراكونازول الفموي لعلاج مرضى القصور الكبدي محدودة، ينبغي توخي الحذر عند إعطاء هذا الدواء لهذه الفئة من المرضى. (راجع خصائص الحركية الدوائية، فئات خاصة من المرضى، القصور الكبدي).
  • استخدام الدواء لعلاج مرضى القصور الكُلوي: تُعتبر المعلومات المتاحة حول استعمال إيتراكونازول الفموي لعلاج مرضى القصور الكُلوي قاصرة. ينبغي توخي الحذر عند إعطاء هذا الدواء لهذه الفئة من المرضى.

موانع استعمال كبسولات سبورانوكس

  • يُحظر استخدام كبسولات سبورانوكس بالنسبة للمرضى المعلوم إصابتهم بفرط الحساسية لعقار إيتراكونازول أو أي من سواغاته.
  • يحظر تناول أي من الأدوية التالية ذكرها متزامنة مع كبسولات سبورانوكس (راجع أيضاً التداخلات مع منتجات دوائية أخرى وصور أخرى من التداخل):
  • يحظر استخدام الأدوية التي يتم تأيضها بواسطة إنزيم CYP3A4 والتي يُمكن أن تُسبب إستطالة فاصلة “كيو تي”، ومنها عقار أستيميزول وبيبريديل وسيسابريد ودوفيتيلايد و ليفاسيتيل ميثادول (ليفوميثاديل) وميزولاستين وبيموزايد وكينيدين وسيرتيندول وتيرفينادين، بالتزامن مع كبسولات سبورانوكس لأن تناول أي منها تزامناً مع سبورانوكس قد يؤدي إلى إرتفاع تركيزات تلك الأدوية في البلازما مما قد يؤدي إلى إستطالة فاصلة “كيو تي” وكذلك حدوث اضطراب النظم البطيني المعروف بـ “تورساد دي بوا” في حالات نادرة.
  • مثبطات إنزيم الريدكتيز المختزل لـ (3- هيدروكسي- 3- ميثيل جلوتاريل- كوإنزيم إيه) ومن أمثلتها عقار لوفاستاتين وسيمفاستاتين.
  • ترايازولام وميدازولام الفموي.
  • قلوانيات إرجوت مثل داي هيدرو إرجوتامين وإرجومترين (إرجونوفين) وإرجوتامين وميثيل إرجومترين (ميثيل إرجونوفين).
  • نيسولديبين.
  • يحظر إعطاء كبسولات سبورانوكس للمرضى الذين تبدو عليهم دلائل إختلال وظيفي بطيني مثل قصور القلب الإحتقاني أو لديهم تاريخ مرضي للإصابة بقصور القلب الإحتقاني، إلا في علاج حالات العدوى التي تُهدد حياة المريض وغيرها من الحالات الخطيرة. أنظر تحذيرات احتياطات خاصة تتعلق باستعمال الدواء.
  • لابد من تجنب تناول كبسولات سبورانوكس أثناء فترة الحمل (بإستثناء الحالات التي تُهدد حياة المريضة). انظر “الحمل والإرضاع”.

ينبغي للنساء اللاتي يتمتعن بإحتمالية الإنجاب استعمال وسائل لمنع الحمل أثناء فترة تناولهن لعقار سبورانوكس. وينبغي لهن الإستمرار في استعمال وسائل فعالة لمنع الحمل بعد إنتهاء العلاج بعقار سبورانوكس وذلك لحين نزول الطمث.

تحذيرات واحتياطات خاصة تتعلق باستخدام الدواء

الآثار القلبية

في دراسة أجريت على أصحاء متطوعين وإستخدم فيها عقار سبورانوكس عن طريق الوريد، لوحظ حدوث إنخفاض مؤقت وغير عرضي في نسبة ضخ الدم من البطين الأيسر؛ والذي تلاشى قبل إعطاء الجرعة التالية عن طريق الوريد.

وما تزال العلاقة الإكلينيكية التي تربط هذه النتائج بالصيغ الفموية من العقار غير معروفة.

وقد تبين أن إيتراكونازول له تأثير سلبي على قوة إنقباض عضلة القلب كما صاحب استعمال سبورانوكس ورود تقارير تُفيد وقوع حالات من قصور القلب الإحتقاني.

وكان معدل تسجيل حدوث فشل القلب بين التقارير التلقائية بجرعة 400 ملغم- كجرعة إجمالية يومية- أعلى من معدل تسجيله بين التقارير التلقائية المتعلقة بالجرعات الإجمالية اليومية الأقل، مما يُشير بأن خطورة حدوث فشل القلب قد ترتفع مع زيادة الجرعة الإجمالية اليومية من عقار إيتراكونازول.

يحظر استخدام سبورانوكس للمرضى الذين يُعانون من قصور القلب الإحتقاني أو لديهم تاريخ مرضي للإصابة بقصور القلب الإحتقاني ما لم تكن الفائدة العلاجية أعلى من الخطورة المحتملة بصورة مؤكدة.

وعند إجراء هذا التقييم الفردي لمدى الفائدة العلاجية مقابل الخطورة المحتملة، فإنه ينبغي مراعاة عدة عوامل مثل شدة الحالة المرضية ونظام الجرعات (كإجمالي الجرعة اليومية على سبيل المثال) وعوامل الخطورة الفردية للإصابة بقصور القلب الإحتقاني.

وتتضمن عوامل الخطورة المُشار إليها الأمراض القلبية مثل أمراض الصمامات ومرض القلب الإقفاري؛ والأًمراض الرئوية الخطرة مثل مرض الرئة الإنسدادي المزمن؛ والفشل الكُلوي والاضطرابات الوذمية الأخرى.

مثل هؤلاء المرضى يجب أن يكونوا على علم بعلامات وأعراض قصور القلب الإحتقاني خلال فترة العلاج؛ وفي حالة ظهور مثل تلك العلامات والأعراض أثناء فترة العلاج، فإنه يتوجب إيقاف تناول كبسولات سبورانوكس.

يُمكن لحاصرات قنوات الكالسيوم أن تُسبب تأثيرات سلبية على قوة إنقباض عضلة القلب والتي قد تمثل إضافة إلى تأثيرات مماثلة يُسببها عقار إيتراكونازول.

إضافة إلى ذلك، فإن إيتراكونازول يُمكن أن يُثبط عملية أيض حاصرات قنوات الكالسيوم.

وبناءاً على ذلك، ينبغي توخي الحذر عند إعطاء إيتراكونازول متزامناً مع حاصرات قنوات الكالسيوم تحسباً لإرتفاع إحتمال الإصابة بقصور القلب الإحتقاني.

التداخلات المحتملة

يتسم سبورانوكس بإمكانية إحداث تداخلات دوائية ذات أهمية إكلينيكية. أنظر “التداخلات مع منتجات دوائية أخرى وصور أخرى من التداخل”.

انخفاض حموضة المعدة

ينخفض أيضاً لدى المرضى الذين يتناولون أدوية تُعادل الحمض المعدي (مثل هيدروكسيد الألومنيوم).

لذا، يجب تناول هذه الأدوية بعد مرور ساعتين على الأقل من تناول كبسولات سبورانوكس.

وفيما يتعلق بالمرضى الذين يُعانون من إنعدام حمض الهيدروكلوريك مثل بعض مرضى الإيدز وأولئك الذين يتناولون أدوية تثبط إفراز الحمض المعدي (مثل مضادات H2 ومثبطات مضخة البروتون)، فإنه يُنصح بتناول كبسولات سبورانوكس مع مشروب الكولا.

استخدام الدواء في العلاج الأطفال

تُعتبر المعلومات الإكلينيكية المتعلقة باستخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج المرضى من الأطفال محدودة.

لذا يحظر استخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج الأطفال ما لم تكن الفوائد العلاجية المحتملة تفوق المخاطر المحتملة.

التأثيرات الكبدية

قد يُصاحب استعمال سبورانوكس وقوع حالات نادرة جداً من السُمية الكبدية الخطيرة، بما في ذلك بعض حالات فشل الكبد الحاد الميت.

وقد حدثت معظم هذه الحالات للمرضى الذين كانوا يُعانون مسبقاً من أمراض كبدية، وأولئك الذين كانوا يُعالجون من أمراض فطرية جهازية، والذين كانوh مُصابين بحالات مرضية أخرى و/ أو كانوا يتناولون أدوية أخرى ذات سُمية كبدية.

بعض المرضى لم يكن لديهم أية عوامل خطورة واضحة للإصابة بأمراض كبدية.

لوحظ وقوع بعض هذه الحالات خلال الشهر الأول من فترة العلاج، بما في ذلك بعض الحالات التي حدثت خلال الأسبوع الأول.

وينبغي مراعاة مراقبة وظائف الكبد لدى المرضى الذين يتلقون العلاج بعقار سبورانوكس.

وينبغي إرشاد المرضى إلى المُسارعة إلى إبلاغ الطبيب المعالج حال ظهور علامات وأعراض قد تكون ناشئة عن التهاب كبدي مثل فقدان الشهية أو الغثيان أو القيء أو الإجهاد أو آلام البطن أو البول الداكن.

وينبغي إيقاف علاج هؤلاء المرضى بصورة فورية مع إجراء إختبارات وظائف الكبد.

فيما يتعلق بالمرضى الذين يُعانون من إرتفاع إنزيمات الكبد أو المصابين بمرض كبدي نشط أو الذين تعرضوا لسُمية كبدية من أدوية أخرى، فإنه يحظر البدء بعلاجهم إلا إذا كانت الفائدة العلاجية المتوقعة تجاوز خطر الإصابة الكبدية.

في مثل الحالات تكون مراقبة مستويات إنزيمات الكبد ضرورية.

القصور الكبدي

تُعد المعلومات المتاحة بشأن استخدام إيتراكونازول عن طريق الفم في علاج المرضى الذين يُعانون من قصور كبدي قاصرة.

وينبغي توخي الحذر عند إعطاء الدواء لهذه الطائفة من المرضى (إنظر خصائص الحركية الدوائية، فئات خاصة من المرضى، القصور الكبدي)

القصور الكُلوي

تتسم البيانات المتاحة بشأن استخدام إيتراكونازول الفموي لعلاج مرض القصور الكُلوي بالقصور. وينبغي توخي الحذر عند إعطاء الدواء لهذه الطائفة من المرضى.

مرضى ضعف المناعة

عند بعض المرضى الذين يُعانون من ضعف المناعة (كأولئك المصابين بنقص كريات الدم البيضاء المتعادلة والمصابين بمتلازمة نقص المناعة المكتسب والمرضى الذين خضعوا لعمليات زراعة الأعضاء)، قد تتناقص الإتاحة الفموية لكبسولات سبورانوكس.

المرضى المصابين بحالات من العدوى الفطرية الجهازية تُهدد حياتهم بشكل مباشر نظراً إلى خصائص الحركية الدوائية، فإنه لا يُنصح ببدء العلاج بكبسولات سبورانوكس بالنسبة للمرضى المصابين بحالات من العدوى الفطرية الجهازية تُهدد حياتهم بشكل مباشر.

مرضى الإيدز

فيما يتعلق بمرضى الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسب) الذين تلقوا أدوية لعلاج عدوى فطرية جهازية، مثل داء الشعريات البوغية أو داء الفطريات الجرثومية أو داء الهيستوبلازم أو داء المكورات الخفية (السحائي وغير السحائي)، والذين يُعتبرون عُرضة لخطر الإنتكاس، فإنه ينبغي للطبيب المعالج تقييم مدى احتياج المريض إلى علاج حفاظي.

فرط الحساسية المتقاطع

لا تتوفر لدينا معلومات حول فرط الحساسية المتقاطع بين إيتراكونازول وغيره من أدوية أزول المضادة للفطريات.

ويجب توخي الحذر عند وصف كبسولات سبورانوكس للمرضى المصابين بفرط الحساسية لأدوية أخرى من مجموعة أزول.

الاعتلال العصبي

في حالة حدوث إعتلال عصبي مما قد يكون ناجماً عن استخدام كبسولات سبورانوكس، فإنه يجب إيقاف العلاج.

فقد السمع

لقد وردت تقارير تُفيد حدوث صمم مؤقت أو دائم لدى المرضى الذين يتلقون العلاج بعقار إيتراكونازول.

وقد تضمنت العديد من تلك التقارير التناول المتزامن لعقار كينيدين وهو ما يُعتبر محظوراً (أنظر موانع الاستعمال والتداخلات مع منتجات دوائية أخرى وصور أخرى من التداخل، 3 تأثير إيتراكونازول على تأيض الأدوية الأخرى).

عادة ما يتم الشفاء من حالة فقد السمع عند إيقاف العلاج، إلا أنه قد يستمر لدى بعض المرضى.

التداخلات مع منتجات دوائية أخرى وصور أخرى من التداخل:

1- الأدوية التي تؤثر على إمتصاص إيتراكونازول: تُضعف الأدوية التي تُقلل حمضية المعدة من إمتصاص إيتركونازول مع كبسولات سبورانوكس (أنظر “تحذيرات واحتياطات خاصة تتعلق بالاستعمال”).

2- الأدوية التي تؤثر على تأيض إيتراكونازول:

يتم تأيض إيتراكونازول، بصفة أساسية، من خلال إنزيم الصبغ الخلوي CYP3A4.

وقد تم إجراء دراسات تناولت التداخل الدوائي مع كل من عقار ريفامبيسين وريفابيوتين وفينيتوين، والتي تُعد محفزات قوية لإنزيم CYP3A4.

ونظراً لأن الإتاحة الحيوية لكل من إيتراكونازول وهيدروكسي- إيتراكونازول كانت منخفضة- في ضوء نتائج تلك الدراسات- إلى الحد الذي ربما خفض من فعالية الدواء بدرجة كبيرة، فإنه يُنصح بتجنب استعمال إيتراكونازول مجتمعاً مع تلك المُحفزات الإنزيمية القوية.لا تتوفر معلومات مبنية على دراسة منهجية فيما يتعلق بالمُحفزات الإنزيمية الأخرى، مثل كاربامازيبين و فينوباربيتال و أيزونيازيد، إلا أن حدوث تأثيرات مماثلة يُعد أمراً متوقعاً.

قد تتسبب المثبطات القوية لهذا الإنزيم، مثل ريتونافير وإندينافير وإندينافير وكلاريثروميسين وإريثروميسين، في زيادة الإتاحة الحيوية لعقار إيتراكونازول.

3- تأثير إيتراكونازول على تأيض الأدوية الأخرى:

قد يُثبط إيتراكونازول من تأيض الأدوية الي تم تأيضها أصلاً بواسطة عائلة الصبغ الخلوي 3A. وقد يؤدي هذا إلى زيادة و/ أو إستطالة تأثيراتها، بما يشمل تأثيراتها الجانبية. عند استعمال أي من المنتجات الدوائية استعمالاً متزامناً مع إيتراكونازول، فإنه ينبغي مراجعة النشرة المرفقة لمعرفة مسار تأيض هذا الدواء. بعد إيقاف العلاج، تنخفض تركيزات إيتراكونازول في البلازما تدريجياً، بحسب الجرعة ومدة العلاج (أنظر “خصائص الحركية الدوائية”).

وينبغي أخذ هذا الأمر بعين الإعتبار عند بحث التأثير التثبيطي لعقار إيتراكونازول على الأدوية التي يتم تناولها كمتزامنة معه.
الأمثلة:

يحظر استخدام الأدوية التالية مع عقار إيتراكونازول:

  • يحظر استخدام كل من عقار إستيميزول وبيبريديل وسيسابريد ودوفيتيلايد وليفاسيتيل ميثادول (ليفوميثاديل) وميزولاستين وبيموزايد وكينيدين وسيرتيندول وتيرفينادول مع عقار سبورانوكس لأن تناول أي منها تزامناً مع سبورانوكس قد يؤدي إلى إرتفاع تركيزات تلك الأدوية في البلازما مما قد ينجم عنه إستطالة فاصلة “كيو تي” وكذلك حدوث اضطراب النظم البطيني المعروف بـ “تورساد دي بوا” في حالات نادرة.
  • مثبطات إنزيم الريدكتيز المختزل لـ (3- هيدروكسي- 3- ميثيل جلوتاريل- كوإنزيم إيه) والتي يتم تأيضها بواسطة إنزيم CYP3A4 ومن أمثلتها لوفاستاتين وسيمفاستاتين.
  • ترايازولام وميدازولام الفموي.
  • قلوانيات إرجوت مثل داي هيدرو إرجوتامين وإرجومترين (إرجونوفين) وإرجوتامين وميثيل إرجومترين (ميثيل إرجونوفين).

نيسولديبين.
ينبغي توخي الحذر عند تناول إيتراكونازول متزامناً مع حاصرات قنوات الكالسيوم وذلك لإرتفاع إحتمالية حدوث قصور القلب الإحتقاني. وإضافة إلى إحتمالية حدوث تداخلات في الحرائك الدوائية المتعلقة بإنزيم CYP3A4 الذي يعمل كوسيط في عملية تأيض الأدوية، فإن حاصرات قنوات الكالسيوم يُمكن أن تُسبب تأثيرات سلبية على قوة إنقباض القلب والتي قد تُمثل إضافة إلى تأثيرات مماثلة يُسببها عقار إيتراكونازول.

ينبغي توخي الحذر عند استعمال الأدوية التالية، وكذلك مراقبة تركيزاتها في البلازما وتأثيراتها أو تأثيراتها الجانبية. كما يجب خفض جرعات تلك الأدوية- إذا إقتضت الحاجة- في حالة تناولها متزامنة مع إيتراكونازول:

  • مضادات التجلط الفموية؛
  • مثبطات إنزيم بروتييز بفيروس نقص المناعة البشري، ومنها إندينافير وريتونافير وساكينافير؛
  • بعض مضادات الأورام مثل بوسلفان ودوسيتاكسيل وترايميتريكسات وقلوانيات فينسا؛
  • حاصرات قنوات الكالسيوم التي يتم تأيضها بواسطة إنزيم CYP3A4 ومنها أدوية داي هيدروبيريدين وعقار فيراباميل؛
  • بعض الأدوية المثبطة للمناعة: سيكلوسبورين وراباميسين (ويُعرف أيضاً باسم سيروليماس) وتاكروليماس؛
  • مثبطات إنزيم الريدكتيز المختزل لـ (3- هيدروكسي- 3- ميثيل جلوتاريل- كوإنزيم إيه) والتي يتم تأيضها بواسطة إنزيم CYP3A4 ومن أمثلتها عقار أتورفاستاتين؛
  • بعض الجلوكوكورتيكوستيرويدات مثل بوديسونيد وديكساميثازون وفلوتيكازون وميثيلبريدنيزولون؛
  • ديجوكسين (من خلال تثبيط البروتين السكري- بيه)؛
  • أدوية أخرى: ألفنتانيل وألبرازولام وبروتيزولام وباسبيرون وكاربامازيبين وسيلوستازول ودايسوبيراميد وإباستين وإليتريبتان وفنتانيل وهالوفانترين وميدازولام عن طريق الوريد وريبوكسيتين وريباجلينايد وريفابيوتين.

= لم يلاحظ حدوث تداخل بين إيتراكونازول وإي من عقار زيدوفيودين أو عقار فلوفاستاتين.

لم يلاحظ وجود تأثيرات محفزة من قبل إيتراكونازول على تأيض إيثينيل إستراديول أو نورإيثيستيرون.

4- تأثيرات الدواء على الإرتباط بالبروتينات: أظهرت الدراسات المعملية عدم وجود تداخلات- فيما يتعلق بالإرتباط ببروتينات البلازما- بين إيتراكونازول وكل من إيميبرامين وبروبرانولول وديازيبام وسيميتيدين وإندوميثاسين وتولبيوتامايد وسلفاميثازين.

الحمل والإرضاع

لابد من تجنب استخدام سبورانوكس أثناء فترة الحمل بإستثناء الحالات التي تُهدد حياة الأم حيث تكون الفائدة العلاجية المحتملة للأم أعلى من الضرر المحتمل على الجنين (أنظر “موانع الاستعمال”).

من خلال دراسات أجريت على الحيوانات، تبين أن إيتراكونازول يُسبب سُمية إنجابية (أنظر “معلومات السلامة قبل الاستعمال الإكلينيكي”).

ما تزال المعلومات المتاحة عن استخدام سبورانوكس أثناء فترة الحمل محدودة.

أثناء خبرة ما بعد التسويق، وردت تقارير تُفيد وقوع حالات تشوهات خلقية.

وقد تضمنت تلك الحالات تشوهات هيكلية وتشوهات تناسلية بولية وأخرى قلبية وعائية وتشوهات بالعين وكذلك حالات تشوهات صبغية تشوهات متعددة.

لم يثبت وجود علاقة سببية تربط تلك الحالات بعقار سبورانوكس.

لم تسفر البيانات الوبائية المتعلقة بالتعرض لعقار سبورانوكس أثناء الثلاثة أشهر الأولى من فترة الحمل- غالباً لدى المريضات اللواتي تلقين علاجاً قصير الأمد لداء المبيضات الفرجية المهبلية- عن زيادة خطورة حدوث التشوهات الخلقية مقارنة واللاتي لم يتعرضن لأي من مسببات تشوه الأجنة المعروفة.

النساء اللاتي يتمتعن باحتمالية الإنجاب

ينبغي للنساء اللاتي يتمتعن بإحتمالية الإنجاب استعمال وسائل لمنع الحمل أثناء فترة تناولهن لعقار سبورانوكس.

وينبغي لهن الإستمرار في استعمال وسائل فعالة لمنع الحمل بعد إنتهاء العلاج بعقار سبورانوكس وذلك لحين نزول الطمث.

الإرضاع

يتم إفراز قدر ضئيل جداً من عقار إيتراكونازول في لبن الأم المرضعة.

وبناءاً على ذلك، تجب الموازنة بين الفوائد المتوقعة للعلاج بكبسولات سبورانوكس مقابل الخطورة المحتملة على الرضيع.

وإن كان هناك من شك، فإنه ينبغي للمريضة أن تتجنب الرضاعة الطبيعية.

تأثيرات الدواء على القدرة على القيادة وتشغيل الآلات

لم يلاحظ وقوع تأثيرات للدواء على القدرة على قيادة المركبات أو تشغيل الآلات.

التأثيرات غير المرغوبة

التجارب الإكلينيكية

توضح القائمة المدرجة أدناه الأحداث العكسية التي تم تسجيل حدوثها بين المرضى الذين تضمنتهم تجارب مقارنة بعقار وهمي تم فيها استخدام كبسولات سبورانوكس لعلاج داء الفطريات الجلدية وفطريات الأظافر.

وتتضمن القائمة كافة الأحداث العكسية (التي يبلغ معدل حدوثها أو يجاوز 1%) التي تم تسجيل وقوعها بين المرضى الذين تم علاجهم بكبسولات سبورانوكس.

وقد أصيب ما يقرب من 28% ممن عولجوا بعقار سبورانوكس و 23% ممن عولجوا بالعقار الوهمي بواحد على الأقل من الأحداث العكسية.

وقد تم تلخيص الأحداث العكسية المسجلة بصرف النظر عن التقييم السببي الذي أجري من قبل الباحثين.

وقد كانت أكثر الأحداث العكسية وقوعاً- في التجارب الإكلينيكية متعلقة بالقناة الهضمية.

القائمة رقم 1

الأحداث العكسية المسجل وقوعها بين المرضى الذين عُولجوا بعقار سبورانوكس والتي يبلغ معدل حدوثها أو يجاوز 1%.

  • الجسم ككل: سبورانوكس العدد= 929 (5.8%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (5.9%).
  • إصابة: سبورانوكس العدد= 929 (2.9%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (3.0%).
  • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي والطرفي: سبورانوكس العدد= 929 (5.7%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (6.4%).
  • صداع: سبورانوكس العدد= 929 (4.0%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (5.0%).
  • اضطرابات القناة الهضمية: سبورانوكس العدد= 929 (9.0%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (6.5%).
  • غثيان: سبورانوكس العدد= 929 (2.4%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (2.6%).
  • إسهال: سبورانوكس العدد= 929 (2.3%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (2.0%).
  • ألم بالبطن: سبورانوكس العدد= 929 (1.8%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (1.4%).
  • عُسر هضم: سبورانوكس العدد= 929 (1.7%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (0.9%).
  • إنتفاخ: سبورانوكس العدد= 929 (1.3%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (0.5%).
  • اضطرابات الكبد والصفراء: سبورانوكس العدد= 929 (2.2%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (1.1%).
  • خلل بوظائف الكبد: سبورانوكس العدد= 929 (1.0%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (0.3%).
  • اضطرابات الجهاز التنفسي: سبورانوكس العدد= 929 (6.0%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (5.7%).
  • التهاب الأنف: سبورانوكس العدد= 929 (2.0%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (2.1%).
  • عدوى بالجزء العلوي من الممر التنفسي: سبورانوكس العدد= 929 (1.8%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (1.1%).
  • التهاب الجيوب الأنفية: سبورانوكس العدد= 929 (1.7%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (1.2%).
  • اضطرابات الجلد وملحقاته: سبورانوكس العدد= 929 (5.1%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (2.1%).
  • طفح جلدي: سبورانوكس العدد= 929 (2.5%)، والعقار الوهمي العدد= 661 (0.6%).

تتضمن القائمة رقم 2 التفاعلات الدوائية العكسية المستلقاة من التقارير التلقائية الواردة أثناء خبرة ما بعد تسويق سبورانوكس (بكل صيغة) في أرجاء العالم.

وقد تم ترتيب التفاعلات الدوائية العكسية بحسب معدلات وقوعها، باستخدام الإصطلاحات التالية:

  • شائع جدًا: أكبر من أو يُساوي 10/ 1.
  • شائع: أكبر من أو يُساوي 100/ 1 و أقل من 10/ 1.
  • غير شائع: أكبر من أو يُساوي 1000/ 1 و أقل من 100/ 1.
  • نادر: أكبر من أو يُساوي 10000/ 1 و أقل من 1000/ 1.
  • نادر جداً: أقل من 10000/ 1 ويتضمن التقارير المنعزلة.

إن معدلات التكرار التي تقل عن هذا إنما تعكس معدلات تسجيل التفاعلات الدوائية العكسية.

القائمة رقم 2

تقارير التفاعلات الدوائية العكسية التي وردت بعد التسويق:
• اضطرابات الدم والجهاز الليمفي: نادر جداً: نقص كريات الدم البيضاء ونقص كريات الدم البيضاء المتعادلة ونقص الصفائح الدموية.
• اضطرابات الجهاز المناعي: نادر جداً: مرض المصل؛ الوذمة الوعائية العصبية؛ التفاعلات التأقية؛ التفاعلات شبه التأقية؛ تفاعلات الحساسية.
• اضطرابات التأيض والتغذية: نادر جداً: إرتفاع مستوى الدهون الثلاثية بالدم، إنخفاض مستوى البوتاسيوم بالدم.
• اضطرابات الجهاز العصبي: نادر جداً: الإعتلال العصبي الطرفي، إنحراف الإحساس، ضعف وظيفة الإحساس، الصداع، الدوار.
• اضطرابات العين: نادراً جداً: اضطرابات بصرية، تشمل تشوش الرؤية وإزدواج الرؤية.
• اضطرابات الأذن والتيه السمعي: نادراً جداً: الطنين، فقد السمع المؤقت أو الدائم.
• اضطرابات قلبية: نادر جداً: قصور القلب الإحتقاني.
• اضطرابات تنفسية وصدرية وحيزومية. نادراً جداً: وذمة رئوية.
• اضطرابات القناة الهضمية: نادراً جداً: ألم بالبطن، تقيؤ، عُسر هضم، غثيان، إسهال، إمساك، اضطراب حاسة التذوق.
• اضطرابات الكبد والمرارة: نادر جداً: سُمية كبدية خطيرة (وتشمل بعض حالات الفشل الكبدي الحاد المميت)، الالتهاب الكبدي، إرتفاعات إنعكاسية في مستويات إنزيمات الكبد.
• اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد: نادر جداً: التحلل التنكرزي السُمي للبشرة، متلازمة ستيفين- جونسون، الطفح الوردي متعدد الشكل، الالتهاب الجلدي التوسفي، الالتهاب الوعائي المُجزئ لخلايا الدم البيضاء، الشرى، تساقط الشعر (الحاصة)، فرط الحساسية للضوء، طفح جلدي، حكة جلدية.
• اضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي والنسيج الضام: نادر جداً: آلام عضلية، آلام المفاصل.
• اضطرابات الكُلى والمسالك البولية: نادر جداً: زيادة مرات التبول، سلس البول.
• اضطرابات الجهاز التناسلي والثدي: نادر جداً: اضطرابات الطمث، خلل بوظبفة الإنتصاب.
• اضطرابات عامة وحالات تحدث في موضع تناول الدواء: نادر جداً: وذمة.

تجاوز الجرعة

لا توجد معلومات متاحة حول تجاوز الجرعة.

في حالة تجاوز الجرعة، ينبغي اتخاذ الإجراءات الداعمة، يُمكن إجراء غسيل المعدة خلال الساعة الأولى من ابتلاع الدواء، ويُمكن إعطاء فحم نباتي نشط إذا اعتبر ذلك ملائماً.

لا يُمكن التخلص من إيتراكونازول عن طريق الديلزة الدموية.

لا يوجد ترياق خاص لهذا الدواء.

الخصائص الدوائية

خصائص الديناميكية الدوائية

يتمتع إيتراكونازول، وهو أحد مشتقات ترايازول، بنشاط واسع المدى. تُبين الدراسات المعملية أن إيتراكونازول مضاد للفطريات واسع المدى للفطريات المسببة للأمراض لدى البشر وذلك عند تركيزات تتراوح عادة من أقل من أو يُساوي 0.025 إلى 0.8 ميكروجرام/ مل.

تتضمن هذه الفطريات: الفطريات الجلدية (نوع الفطريات الشعرية ونوع البزيرات الدقيقة وفطرة البشرة التدفي)؛ الخمائر (نوع المبيضات ويشمل المبيضات البيض ومبيضات جلابراتا ومبيضات كروزي، والمكورات الخفية حديثة التكوين، ونوع مالاسيزيا ونوع الشعريات البوغية ونوع الفطر الأرضي الشعري)؛ ونوع الرشاشيات؛ ونوع الهيستوبلازم وباراكوكسيديات براسيلينسيس؛ نوع الفطر الشعبري البزيري شينكياي؛ ونوع فونيسا؛ ونوع الطوقيات البوغية؛ والفطريات الجرثومية الجلدية؛ وسودالليشيريا بودياي؛ بينيسيليوم مارنيفياي؛ وأنواع أخرى مختلفة من الخمائر والفطريات.

تُعتبر كل مبيضات كروزي ومبيضات جلابراتا ومبيضات تروبيكاليس هي أقل أنواع المبيضات تأثراً، مع كون بعض المنعزلات تُظهر مقاومة واضحة- معملياً- لعقار إيتراكونازول.

وتتمثل الأنواع الرئيسية من الفطريات التي لا يُثبطها عقار إيتراكونازول في الفطريات المقترنة (مثل نوع ريزوباس ونوع ريزوميوكور ونوع ميوكور ونوع أبسيديا)، ونوع فيزاريام، ونوع سيكدوسبوريام، ونوع سكوبيولاريوبسيس.

لقد أظهرت الدراسات المعملية أن إيتراكونازول يُقلل من تكوين إرجوستيرول في الخلايا الفطرية. إرجوستيرول هو عبارة عن أحد المكونات الحيوية للغشاء الخلوي في الفطريات. وتؤدي إختلال تكوينه إلى تأثير مضاد للفطريات بدرجة قوية.

خصائص الحركية الدوائية

السمات العامة للحركية الدوائية

لقد تمت دراسة الحرائك الدوائية لعقار إيتراكونازول لدى الأشخاص الأصحاء ولدى فئات خاصة من المرضى وكذلك عقب إعطاء المرضى جرعات منفردة وعقب إعطائهم جرعات متعددة.

بوجه عام، يتم إمتصاص إيتراكونازول بصورة جيدة.

ويصل الدواء إلى ذرة تركيزاته في البلازما في غضون ساعتين إلى خمس ساعات من تناوله عن طريق الفم. ويخضع إيتراكونازول لعملية تأيض كبدي شاملة ليُعطي عدداً كبيراً من النواتج الأيضية.

والناتج الأيضي الرئيسي هو هيدروكسي- إيتراكونازول، حيث تصل تركيزاته في البلازما إلى ما يقرب من ضعف تركيزات الدواء الذي لم يطرأ عليه تغير.

وتبلغ فترة العمر النصفي النهائي لعقار إيتراكونازول ما يقرب من 17 ساعة بعد تناول جرعة منفردة وتزداد حتى تتراوح بين 34 و 42 ساعة مع تكرار الجرعة.

وتتسم خصائص الحركية الدوائية لعقار إيتراكونازول باللاخطية، وبالتالي يتراكم الدواء في البلازما بعد تناول جرعات متعددة.

ويصل الدواء الدواء إلى تركيزات مستقرة في غضون 15 يوماً، مع بلوغ قيم أقصى تركيز بلازمي إلى 0.5 ميكروجرام/ مل و 1.1 ميكروغرام/ مل و 2.0 ميكروجرام/ مل عقب تناول الدواء عن طريق الفم بجرعات 100 ملغم مرة واحدة يومياً و 200 ملغم مرة واحدة يومياً و 200 ملغم مرتين يومياً، على التوالي.

وبمجرد إيقاف العلاج، تنخفض تركيزات إيتراكونازول في البلازما حتى تصل إلى تركيز يتعذر تعيينه وذلك في غضون 7 أيام.

تنخفض تصفية إيتراكونازول عند الجرعات العالية وذلك إنما يرجع إلى كون آلية التأيض الكبدي للدواء قابلة للتشبع.

يتم إفراز إيتراكونازول على هيئة نواتج أيضية خاملة في البول (35% تقريباً) وفي البراز (54% تقريباً).

الإمتصاص

يتم إمتصاص إيتراكونازول سريعاً بعد تناوله عن طريق الفم. ويصل الدواء- الذي لم يطرأ عليه تغير- إلى ذروة تركيزاته في البلازما في غضون ساعتين إلى خمس ساعات من تناول جرعة منه عن طريق الفم.

تبلغ الإتاحة الحيوية المطلقة لعقار إيتراكونازول ما يُقارب 55%.

وتبلغ الإتاحة الحيوية الفموية أقصاها إذا تم تناول الكبسولات فور تناول وجبة كاملة.

التوزيع

يرتبط 99.8% من عقار إيتراكونازول الموجود في البلازما ببروتينات البلازما، ويقوم الألبيومين بالدور الرئيسي في عملية الارتباط حيث يرتبط بـ 99.6% من الناتج الأيضي هيدروكسيل- إيتراكونازول.

ويتسم العقار بإنجذابه الملحوظ إلى الدهون. 0.2% فقط من عقار إيتراكونازول الموجود بالبلازما يبقى حراً.

يتم توزيع إيتراكونازول داخل الجسم في حجم ظاهري كبير (يجاوز 700 لتر) مما يشي بتوزيعه داخل الأنسجة بشكل واسع: وجد أن تركيزات العقار في كل من الرئة والكُليه والكبد والعظام والمعدة والطُحال والعضلات كان أعلى من التركيزات المقابلة في البلازما بما يُعادل ضعفين إلى ثلاثة أضعاف.

كانت نسب تركيزات العقار في المخ إلى تركيزاته في البلازما حوالي 1.

إن امتصاص الدواء إلى داخل الأنسجة المحتوية على الكيراتين. الجلد على وجه التحديد، يفوق تركيزاته في البلازما بما يصل إلى أربعة أضعاف.

التأيض

يتم تأيض إيتراكونازول بواسطة الكبد بصورة شاملة ليُعطي عدداً كبيراً من النواتج الأيضية.

والناتج الأيضي الرئيسي هو هيدروكسي- إيتراكونازول، الذين يتمتع- معملياً- بنشاط مضاد للفطريات يُقارب نشاط إيتراكونازول.

وتصل تركيزات هيدروكسي- إيتراكونازول في البلازما إلى ما يقرب من ضعف تركيزات إيتراكونازول.

وفقاً لما تبين من واقع الدراسات المعملية، يكون CYP3A4 هو الإنزيم الرئيسي المستخدم في عملية تأيض إيتراكونازول.

الإفراز

يتم إفراز إيتراكونازول- على هيئة نواتج أيضية خاملة- في البول بنسبة 35% في غضون أسبوع واحد ويُفرز في البراز بنسبة تُقارب 54%.

يُمثل الإفراز الكُلوي للدواء الأصلي ما يقل عن 0.03% من الجرعة، بينما يتراوح إفراز الدواء- الذي لم يطرأ عليه تغير- في البراز من 3% إلى 18% من الجرعة.

نظراً لأن إعادة توزيع إيتراكونازول من الأنسجة

إيتراكونازول من هذه الأنسجة ترتبط بتجدد البشرة. على العكس من البلازما، يستمر تركيز الدواء في الجلد لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد انتهاء فترة أربعة أسابيع من العلاج ويستمر في كيراتين الأظافر- حيث يُمكن الكشف عن إيتراكونازول بعد بدء العلاج بأسبوع واحد- لستة أشهر على الأقل عقب نهاية فترة علاجية قدرها 3 أشهر.

فئات خاصة من المرضى

القصور الكبدي

يتم تأيض إيتراكونازول في الكبد بصفة رئيسية.

وقد تم إعطاء جرعة فموية منفردة (كبسولة تركيز 100 ملغم) لإثني عشر مريضاً ممن يُعانون من تليف الكبد ولستة أشخاص أصحاء كمجموعة مقارنة؛ وتم قياس كل من أقصى تركيز بلازمي والمساحة الواقعة تحت المنحنى وفترة العمر النصفي النهائية لعقار إيتراكونازول ومقارنة النتائج بين المجموعتين.

كان متوسط أقصى تركيز بلازمي لعقار إيتراكونازول منخفضاً بدرجة ملحوظة (نسبة 47%) لدى مرضى التليف الكبدي.

وقد استطال متوسط فترة العمر النصفي لإزاحة الدواء مقارنة بما وجد لدى الأشخاص الذين لا يُعانون من قصور كبدي (37 ساعة مقابل 16 ساعة على التوالي).

كان إجمالي التعرض لعقار إيتراكونازول، بناءاً على المساحة الواقعة تحت المنحنى، متماثلاً لدى كل من مرضى التليف الكبدي والأشخاص الأصحاء.

لا توجد معلومات متاحة فيما يتعلق بمرضى التليف الكبدي أثناء الاستعمال طويل الأمد لعقار إيتراكونازول. (أنظر جزئيات “الجرعة وطريقة تناول الدواء” و “تحذيرات واحتياطات خاصة تتعلق بالاستعمال”).

• القصور الكُلوي: تُعد المعلومات المتاحة حول استخدام إيتراكونازول عن طريق الفم لعلاج مرضى القصور محدودة. لذا ينبغي توخي الحذر عند إعطاء الدواء لتلك الفئة من المرضى.

معلومات السلامة قبل الاستعمال الإكلينيكي

تم اختبار إيتراكونازول من خلال مجموعة قياسية من دراسات السلامة غير الإكلينيكية.

تبين الدراسات التي تناولت السُمية الحادة لعقار إيتراكونازول في كل من الفئران والجرذان والخنازير الهندية والكلاب وجود هامش أمان كبيرز وقد أسفرت الدراسات التي تناولت السُمية الفموية الأقل من مزمنة لدى كل من الجرذان والكلاب عن وجود العديد من الأعضاء أو الأنسجة المستهدفة: قشرة الغدة جار الكُلوية والكبد وجهاز الخلايا البلعمية أحادية النواة وكذلك اضطرابات في تأيض الدهون تتضح من خلال ظهور خلايا الورم الأصفر في أعضاء مختلفة.

عند الجرعات العالية، أظهرت الفحوصات النسيجية لقشرة الغدة جار الكُلوية وجود تورم إنعكاسي مع تضخم خلوي في كل من النطاق الشبكي والنطاق الحزيمي، والذي تُصاحب في بعض الأحيان مع ترقق النطاق الكبيبي.

وقد تبين حدوث تغيرات كبدية إنعكاسية عند الجرعات العالية.

لوحظ حدوث تغيرات طفيفة في الخلايا شبه الجيبية وتكون فجوات في الخلايا الكبدية، ويُشير التغير الأخير إلى حدوث خلل وظيفي خلوي، ولكن بدون ظهور التهاب كبدي أو تنكرز خلوي كبدي يُمكن رؤيته.

وتتسم التغيرات النسيجية في جهاز الخلايا البلعمية أحادية النواة- بصفة أساسية- بوجود خلايا آكلة ضخمة مع مادة بروتينية متزايدة في أنسجة متنية مختلفة.

لا يوجد من الدلائل ما يُشير إلى إحتمالية أن يتسبب إيتراكونازول في إحداث طفرات.

إيتراكونازول ليس مسرطناً إبتدائياً في الجرذان والفئران. ومع ذلك، فقد إرتفاع معدل حدوث ساركوما الأنسجة الرخوة في ذكور الجرذان، مما يرجع إلى زيادة التفاعلات الالتهابية المزمنة غير الورمية في النسيج الضام كنتيجة لإرتفاع مستويات الكوليستيرول وتكدس الكوليستيرول في النسيج الضام.

لا يوجد ما يدل على حدوث تأثير إبتدائي على الخصوبة تحت العلاج بعقار إيتراكونازول. وقد وجد أن إيتراكونازول يُسبب إرتفاعاً مرتبطاً بالجرعة في سُمية الأمهات وسُمية الأجنة وإحداث تشوهات بالأجنة لدى الجرذان والفئران عند الجرعات العالية.

في الجرذان، تمثلت تشوهات الأجنة في عيوب هيكلية كبيرة؛ وفي الفئران، تمثلت في فتق الدماغ وكبر حجم اللسان.

لوحظ انخفاض عام في كثافة المعادن بالعظام لدى صغار الكلاب بعد إعطائهما إيتراكونازول لفترات طويلة.

في ثلاث دراسات تناولت سُمية الدواء واستخدمت الجرذان، أحدث إيتراكونازول عيوباً بالعظام. شملت هذه العيوب إنخفاض نشاط الصفيحة العظمية وترقق المكتنز من العظام الكبيرة وزيادة هشاشة العظام.

معلومات إضافية عن Sporanox سبورانوكس

الخصائص الصيدلانية

  • قائمة السواغات: تشمل المكونات الخاملة للكبسولات على كريات السكر وهيبروميللوز وماكروجول. تحتوي الكبسولة نفسها على ثاني أكسيد التيتانيوم وإنديجوتين ثنائي سلفونات الصوديوم وإريثروسين صوديوم وهلام.
  • مدة الصلاحية: أنظر تاريخ الصلاحية المدون على العلبة الخارجية.

احتياطات خاصة لحفظ الدواء

  • يُحفظ في درجة حرارة تتراوح من 15 إلى 30 درجة مئوية.
  • يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.

طبيعة ومحتويات العلبة

سبورانوكس متوفر على هيئة كبسولات وردية وزرقاء، تحتوي 100 ملغم من عقار إيتراكونازول في شكل كروي، ويتم تسويقها داخل علب فقاقيع تحتوي عل 4 أو 14 أو 15 أو 60 كبسولة.

  • سعر سبورانوكس 100 ملجم؛ عبوة بها 14 كبسولة: 108 جنيه مصري.
  • سعر دواء سبورانوكس 100 ملجم؛ عبوة بها 4 كبسولات: 42 جنيه مصري.

بواسطة: Janssen-Cilag يانسن للأدوية.

صورة, عبوة, سبورانوكس, Sporanox
صورة: عبوة سبورانوكس Sporanox
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: