زيتوكسانال – Zitoxanal | مسكن، ومضاد للالتهابات

زيتوكسانال كبسولات Zitoxanal Capsule / ديكلوفيناك بوتاسيوم Diclofenac potassium

التركيب: المادة الفعالة في زيتوكسانال هي: ديكلوفيناك بوتاسيوم (مشتق من حمض الفينيل خليك).
السواغ: سواغ لعمل كبسولات جيلاتينية رخوة.
الشكل الصيدلاني وكمية المادة الفعالة في كل وحدة، تحتوي الكبسولة الجيلاتينية الرخوة الواحدة على 50 مجم ديكلوفيناك بوتاسيوم.

الخواص/ الآثار:
آلية المفعول: ديكلوفيناك هو المكون الفعال في الزيتوكسانال، مركب غير ستيرويدي له خواص مسكنة ومضادة للالتهاب وخافضة للحرارة. ثبت بالتجربة أن ديكلوفيناك يثبط التخليق الحيوي للبروستاجلاندين ويعتبر ذلك عاملا أساسيا في آلية مفعوله إذ أن للبروستاجلاندينات تلعب دورا جوهريا مسببا للالتهاب والألم والحمى، ولا يؤدي ديكلوفيناك عند استعماله في زجاجيات المختبر بتركيزات تعادل تلك التي يبلغها في الإنسان إلى إخماد التخليق الحيوي للبروتيوجليكان في الغضروف.
الأثر العلاجي: نظرا لسرعة امتصاصها فإن الكبسولات الجيلاتينية الرخوة للزيتوكسانال تكون مناسبة بصفة خاصة للاستعمال في علاج الحالات الحادة المؤلمة والالتهابية التي ينبغي فيها عنصر السرعة في بدء المفعول (خلال 30 دقيقة)، في الحالات الالتهابية بعد الوضعية وبعد العمليات يؤدي ديكلوفيناك إلى التخفيف السريع التلقائي والألم عند الحركة ويقلل التورم الالتهابي ووذمة الجرح. بالإضافة إلى ذلك فإن المادة الفعالة قادرة على تخفيف الألم وتقليل كمية النزف في عسر الطمث الابتدائي وقد ثبت أيضا أن ديكلوفيناك يزاول مفعولا مسكنا في الحالات الأخرى من الألم المتوسط والشديد. في نوبات الصداع النصفي ثبت أن زيتوكسانال فعال في تخفيف الصداع النصفي ثبت أن زيتوكسانال فعال في تخفيف الصداع وتحسين أعراض الغثيان والقيء المصاحبة.

الحرائك الدوائية:
الامتصاص: يمتص الديكلوفيناك بسرعة وبالكامل من كبسولات ديكلوفيناك البوتاسيوم ويبدأ الامتصاص فورا بعد الإعطاء، وتكون الكمية الممتصة من جرعة مماثلة من ديكلوفيناك البوتاسيوم في شكل كبسولات مقاومة لعصارة الغدة. ويتم بلوغ تركيزات الذروة في البلازما بمتوسط 3.8 ميكرومول/ لتر خلال 20-60 دقيقة عقب تناول كبسولة واحدة 50 مجم، ولا يؤثر تناول الكبسولات على كمية ديكلوفيناك التي يتم امتصاصها ولكنه قد يؤخر بدء المفعول ويقلل معدل الامتصاص بدرجة طفيفة.
التوزيع: يرتبط ديكلوفيناك بنسبة 99.7% ببروتينات المصل، أساسا بالأليومين (99.4%) وقد تم حساب حجم التوزيع الظاهري بالقيمة 0.12-0.17 لتر/ كجم. ينفذ ديكلوفيناك إلى السائل الزليلي حيث يصل إلى تركيزات الذروة بعد 2-4 وساعات من بلوغ قيم الذروة في البلازما ويبلغ العمر النصفي الظاهري للاطراح من السائل الزليلي 3-6 ساعات. ويزيد التركيز في السائل الزليلي عن التركيز في البلازما بعد مدة لا تزيد عن ساعتين من بلوغ مستوى الذروة في البلازما ويظل أعلى منه لمدة تصل إلى 12 ساعة.
الأيض: يتم التحول الحيوي لديكلوفيناك بصفة جزئية بتكوين جلوكورونيد الجزئ السليم ولكنه يتم بصفة أساسية بعمليات أحادية ومتعددة لإضافة الهيدروكسيل والميثوكسيل. وينتج عن ذلك عدة مثيضات فينولة (3-هيدروكسي-4-هيدروكسي-5 هيدروكسي 4، 5 ثنائي هيدروكسي-2 هيدروكسي-4-ميثوكسي-الديكلوفيناك). ومعظمها يتم تحويله لاحقا إلى مقترنات جلوكورونيدية إثنان من المثيضات الفينولة لهما نشاط دوائي. ولكن بدرجة أقل كثيرا من الديكلوفيناك ذاته.
الإطراح: تبلغ تصفية الجسم الإجمالية للديكلوفيناك من البلازما 26356 ملليلتر/ دقيقة (المتوسط الانحراف المعياري) ويبلغ عمره النصفي النهائي في البلازما 1-3 ساعة أربعة من المثيضات وتشمل المثيضين النشطين، لها أيضا أعمار نصفية قصيرة في حدود 1-3 ساعات وأحد المثيضات (3-هيدروكسي-4-ميثوكسي-ديكلوفيناك) له عمر نصفي أطول كثيرا في البلازما. ولكنه فعليا عديم النشاط حوالي 60% من الجرعة يتم إخراجها في البول في شكل مثيضات مقابل 1% يتم إخراجه في شكل المادة الأصلية غير المتغيرة. أما بقية الجرعة فيتم إطراحها على هيئة مثيضات عن طريق الصفراء في البراز.

الحرائك الدوائية الدوائية في أحوال إكليتيكية خاصة:
لم تلاحظ أية اختلافات هامة متعلقة بسن المريض من جهة امتصاص الدواء أة أيضه أو إخراجه في مرضى الضعف الكلوي لا توحي حرائك الجرعة المفردة من الدواء بحدوث أي تراكم للمادة الأصلية مع النظام المعتاد للجرعة في المرضى الذين لديهم تصفية الكرياتينين 10 ملليلتر/ دقيقة تكون المستويات النظرية للمثيضات يتم التخلص منها في النهاية عن طريق الصفراء في مرض الضعف الكبدي (الالتهاب الكبدي المزمن أو التليف الكبدي المعاوض) لا تختلف حرائك الديكلوفيناك وأيضه عنهما في المرضى الذين لا يعانون من مرض كبدي.

دواعي استعمال زيتوكسانال

كعلاج قصير الأمد (بحد أقصى أسبوعين) للحالات الحادة التالية:
• الالتهاب والألم بعد العمليات الجراحية، على سبيل المثال عقب جراحات الأسنان أو العظام
• الحالات الالتهابية بعد الرضحية المؤلمة، مثل تلك الناجمة عن حالات الوثء.
• الحالات المؤلمة/ أو الالتهابية المتعلقة بأمراض النساء مثل عسر الطمث الابتدائي أو التهاب الملحقات.
• نوبات الصداع النصفي.
• كعلاج مساعد في حالات العدوى الالتهابية المؤلمة الشديدة بالأذن أو الأنف أو الحنجرة مثل التهاب البلعوم واللوزتين والتهاب الأذن.
• المتلازمات المؤلمة بالعمود الفقري.
• الروماتيزم غير المفصلي.
• تمشيا مع المبادئ العلاجية العامة، يجب علاج المرض الأصلي بالعلاج النوعي المناسب.
الحمى بمفردها ليست داعيا من دواعي الاستعمال.

الجرعة وطريقة الاستعمال
البالغون
الجرعة الموصى بها هي (100-150 مجم) يوميا في الحالات الأخف. وكذلك في الأطفال فوق سن 14 سنة يكفي عادة 100 مجم يوميا يجب دائما أن تقسم الكمية اليومية الإجمالية على 2-3 جرعات.
في عسر الطمث الابتدائي: يتم ضبط الجرعة بصفة فردية لكل مريضة على حدة وتكون بصفة عامة (50-150 مجم) في البداية يتم إعطاء الجرعة (50-100 مجم) وإذا لزم الأمر يمكن زيادة الجرعة على مدى عدة دورات طمثية إلى حد أقصى 200 مجم يوميا يتم البدء في العلاج بمجرد ظهور الأعراض الأولى ويستمر لبضعة أيام وفقا للاستجابة.
الصداع النصفي: يوصي بجرعة ابتدائية 50 مجم مع ظهور أول علامة لنوبة وشيكة في الحالات التي يتحسن فيها الألم بالقدر الكافي بعد ساعتين تقريبا من تناول الجرعة الأولى، يمكن إعطاء جرعة أخرى 50 مجم على فترات كل 6 ساعات بشرط ألا تزيد الجرعة الإجمالية عن 200 مجم خلال فترة 24 ساعة.

الأطفال
نظرا لشدة الجرعة فلا يوصي باستعمال كبسولات الزيتوكسانال في الأطفال أقل من 14 سنة.
لا توجد بيانات في الوقت الحالي عن استعمال الزيتوكسانال لعلاج الصداع النصفي في الأطفال.

طريقة الاستعمال: تبلغ الكبسولة الجيلاتينية الرخوة صحيحة مع السائل، ويفضل قبول تناول الطعام.

القيود على استعمال Zitoxanal زيتوكسانال

موانع استعمال زيتوكسانال:
القرحة الهضمية.
أن يعرف بوجود حساسية مفرطة للمادة الفعالة و/ أو أي نوع من السواغ.
كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب (NSAIDs) يحظر استعمال زيتوكسانال في المرضى الذين يتعرضون لنوبات ربو، شري (أرتيكاريا)، أو التهاب أنفي حاد بسبب حمض أستيل الساليسيليك أو الأدوية الأخرى ذات المفعول المثبط لإنزيم تخليق البروستاجلاندين.

الاحتياطات
كبسولات الزيتوكسانال ليس لها غلاف مقاوم للعصارة المعدية.
وقد يؤدي انطلاق المادة الفعالة داخل المعدة إلى حدوث تهيج موضعي للغشاء المخاطي للمعدة.
تستعمل كبسولات الزيتوكسانال للضرورة الحتمية فقط وتحت متابعة طبية دقيقة في المرضى الذين لديهم أعراض بالقناة الهضمية أو تاريخ سابق عن قرحة المعدة أو التهاب قولوني تقرحي أو داء كرون. أو ضعف بالوظيفة الكبدية. تكون الآثار المترتبة على النزف أو التقرح/ الثقب بالقناة الهضمية أشد خطورة بصفة عامة مع المرضى المسنين. ويمكن أن تحدث في أي وقت أثناء العلاج، مع أو بدون أعراض منذرة أو تاريخ سابق في الحالات النادرة التي يحدث فيها نزف أو تقرح بالقناة الهضمية في المرضى الذين يستعملون الزيتوكسانال يجب وقف الدواء.

نظرا لأهمية البروستاجلاندينات في الحفاظ على سريان الدم الكلوي يجب توخي الحذر الخاص في المرضى بضعف وظيفة القلب أو الكلى. وكذلك في المرضى المسنين، والمرضى الجاري علاجهم بمدرات البول والمرضى الذين لديهم استنفاذ لحجم السائل خارج الخلايا لأي سبب (مثلا أثناء أو بعد الجراحات الكبرى) لذا يوصي بمتابعة وظيفة الكلى كإجراء احتياطي عند استعمال زيتوكسانال في مثل هذه الحالات وفي المعتاد يؤدي وقف العلاج إلى العودة إلى حالة ما قبل العلاج. يوصي بتوخي الحذر في المرضى الطاعنين في السن تمشيا مع المبادئ الطبية الأساسية ويوصي بنوع خاص باستعمال أدنى جرعة فعالة في المرضى المسنين الواهنين أو أولئك ذوي الوزن المنخفض.

كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب قد ترتفع قيم واحد أو أكثر من إنزيمات الكبد أثناء العلاج بزيتوكسانال ومع أنه قد لوحظ ذلك في دراسات الإكلينيكية مع ديكلوفيناك ويحدث في حوالي 15% من المرضى. إلا أنه نادرا ما يكون مصحوبا بأعراض كما أن دلالته الإكلينيكية غير معروفة في معظم الحالات تكون الزيادات طفيفة وفي أحوال عارضة (2.5%) تكون الزيادات متوسط (<2->8 أضعاف الحد العلوي الطبيعي) وملحوظة (< 8 أضعاف الحد العلوي الطبيعي) فقط 1% تقريبا من الحالات في الدراسات الإكلينيكية المذكورة عاليه كان الارتفاع في قيم الإنزيمات الكبدية مصحوبا بتليف كبدي إكلينيكيا في 0.5% من الحالات. وقد عادت اقيم بصفة عامة إىل المستوى الطبيعي بعد وقف الدواء. ومع ذلك فيجب ملاحظة أن استعمال زيتوكسانال يقتصر فقط على العلاج قصير الأجل (بحد أقصى أسبوعين). يجب وقف استعمال زيتوكسانال إذا استمر اضطراب الوظيفة الكبدية أو ساء، وإذا ظهرت علامات أو أعراض إكلينيكية تشير إلى مرض كبدي (مثل الالتهاب الكبدي) أو إذا حدثت ظواهر أخرى (مثل كثرة الحمضات، الطفح، الخ) بالإضافة إلى ارتفاع قيم الإنزيمات الكبدية، وردت تقارير قليلة عن تفاعلات كبدية شديدة، وتشمل اليرقان، وحالات مفعزلة من الالتهاب الكبدي الخاطف ذي المسار القاتل.
قد يحدث الالتهاب الكبدي بدون أعراض منذرة، لذا يجب توخي الحذر عند استعمال زيتوكسانال في المرضى الذين لديهم برفيرية كبدية. حيث إنه يسبب بدء إحدى النوبات.

في المعتاد يلزم استعمال زيتوكسانال لفترة محدودة فقط في دواعي الاستعمال المذكورة عاليه غير أنه إذا تم إعطاؤه لفترة أطول خلافا للتوصيات الخاصة بالاستعمال فإنه يقصح كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب ذات الفاعلية الشديدة-بأن تؤدي اختبارات عد الدم على فترات منظمة.

كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب قد يؤدي زيتوكسانال بصفة مؤقتة إلى تثبيط تكدس الصفحيات. لذا يجب وضع المرضى الذين لديهم عيوب في التجلط تحت الملاحظة الدقيقة. كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب، قد يؤدي زيتوكسانال إلى حجب علامات وأعراض كنتيجة لخواصه الدوائية.

كما هو الحال مع الأدوية الأخرى غير الستيرويدية المضادة للالتهاب. قد تحدث تفاعلات أرجية. وتشمل التفاعلات الاستهدافية/ التأقائية بدون سابق تعرض للدواء.

تحدذير:
مخاطر على القلب والجهاز الوعائي: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يمكن أن تزيد من خطورة جلطات القلب والجهاز الوعائي وكذلك الأزمات والسكتات القلبية المميتة، تزيد بزيادة فترة الاستخدام وتزيد أيضا مع مرضى القلب والجهاز الوعائي أو من لديهم عوامل خطورة مرتفعة للإصابة بهذه الأمراض، يحظر استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لعلاج الألم في جراحات القلب المفتوح.

مخاطر على المعدة والأمعاء: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يمكن أن تتسبب في أعراض شديدة للمعدة والأمعاء تتضمن الالتهاب، النزف، القرح، ثقوب المعدة أو الأمعاء وهي أعراض من الممكن أن تكون مميتة، يمكن أن يحدث هذا في أي وقت أثناء فترة العلاج وبدون أعراض تحذيرية: كبار السن من المرضى معرضون بصورة أكبر لهذه الأعراض المعدية المعوية.

تحذيرات خاصة: يجب على المرضى الذين يعانون من الدوار أو غيره من اضطرابات الجهاز العصبي المركزي وتشمل الاضطرابات البصرية أن يمتنعوا عن القيادة أو تشغيل الآلات.

الحمل والإرضاع
الشهور الثلاثة الأولى والثانية: الحمل من الفئة ب.
لم تبين الدراسات على الحيوانات حدوث أي دليل على وجود مخاطرة على الجنين، غير أنه لم تجر دراسات ذات ضوابط على النساء الحوامل.
الشهور الثلاثة الأخيرة: الحمل من الفئة د.
يحظر استعمال زيتوكسانال نظرا لإمكانية حدوث إقفال مبتسر للقناة الشريانية و/ أو إخماد انقباضية الرحم.
عند إعطاء جرعات بالفم مقدارها 50 مجم كل 8 ساعات كانت المادة الفعالة المفرزة في لبن الثدي صغيرة بالقدر الكافي الذي لا يتوقع معه حدوث آثار مناوئة على الرضيع.

الآثار المناوئة

القناة الهضمية
بصورة عرضية: ألم في منطقة المعدة، تفاعلات هضمية أخرى مثل الغثيان، والقيء، والإسهال، والمغص البطيء، عسر الهضم، والانتفاخ، وفقدان الشهية.
نادرا: نزف من القناة الهضمية (قيء دموي، تغوط أسود، إسهال دموي) قرحة هضمية مع أو بدون نزف أو ثقب.
حالات منعزلة: التهاب الفم القلاعي، التهاب اللسان، أفات المريء، المرض الحجابي بالقناة الهضمية، اضطرابات بالأمعاء السفلية مثل الالتهاب القولوني النزفي غير النوعي واشتداد الالتهاب القولوني التقرحي أو داء كرون الامساك، التهاب البنكرياس.

الجهاز العصبي المركزي والمحيطي:
بصورة عرضية: صداع، ثقل بالرأس، دوار.
نادرا: تعب.
حالات منعزلة: اضطرابات حسية ويشمل تشوش الحس، اضطرابات الذاكرة، توهان، أرق، تهيج، اختلاجات، اكتئاب، قلق، كوابيس، رعاش، تفاعلات ذهنية، التهاب سحائي طاهر.

أعضاء الحس
حالات منعزلة: اضطرابات في الإبصار (ضعف حدة الإبصار، ازدواج الرؤية)، ضعف السمع، طنين، اضطرابات التذوق.

الجلد
بصورة عرضية: طفح.
نادرا: (أرتيكاريا).
حالات منعزلة: طفوح فقاعية، إكزيما، حمامي متعددة الأشكال، متلازمة ستيفنس-جونسون متلازمة ليبل (انحلال البشرة السمى الحاد)، احمرار الجلد، التهاب الجاد التقشري، سقوط الشعر، تحسس ضوئي، فرفرية (وتشمل الفرفرية الآرجية).

الكلى
نادرا: وذمة.
حالات منعزلة: قصور كلوي حاد، بيلة دموية، بيلة بروتينية، التهاب كلوي خلالي، المتلازمة الكلائية، نخز حلمي.

الكبد
بصفة شائعة: ارتفاع إنزيمات المصل الناقلة للأمين (إس جي أو تي، إس جي بي تي) في حالات عرضية يكون الارتفاع متوسط <) 3 أضعاف الحد العلوي للطبيعي أو ملحوظا (< 8 أضعاف الحد العلوي للطبيعي).
نادرا: التهاب كبدي مع أو بدون يرقان، ويكون في حالات منعزلة خاطفاً.

الدم
حالات منعزلة: قلة الصفحيات، قلة الكريات البيضاء، ندرة المحببات، فقر دم انحلالي، فقر دم لانسجي.

الحساسية المفرطة
نادرا: تفاعلات حساسية مفرطة مثل الربو والتفاعلات الاستهدافية/ التلقائية مع هبوط ضغط الدم.
حالات منعزلة: التهاب وعائي، التهاب رئوي.

الجهاز القلبي الوعائي
حالات منعزلة: خفقان، ألم في الصدر، ارتفاع ضغط الدم، قصور قلبي.

التأثيرات الدوائية:
الليثيوم، الديجوكسين: عند إعطائهما مع زيتوكسانال فإنه قد يؤدي إلى ارتفاع تركيزات الليثيوم والديجوكسين في البلازما.
مدرات البول: شأنه شأن سائر الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب، فإن زيتوكسانال قد يقلل فاعلية مدرات البول قد يؤدي العلاج المرافق بأحد مدرات البول المقتصدة للبوتاسيوم إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم في المصل والتي يجب بالتالي متابعتها على فترات منتظمة.
الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب: قد يؤدي الاستعمال المرافق للأدوية الجهازية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب إلى زيادة معدل حدوث الآثار غير المرغوبة.
مضاد التجلط: على الرغم من أنه لا يوجد في الأبحاث الإكلينيكية ما يوحي بأن زيتوكسانال يؤثر على مفعول مضادات التجلط، إلا أنه توجد تقارير منعزلة عن زيادة مخاطرة النزف في المرضى الذين يعالجون في نفس الوقت بزيتوكسانال وبمضادات التجلط لذا يوصي بوضع هؤلاء المرضى تحت الملاحظة الدقيقة.
مضادات مرض السكر: أظهرت الدراسات الإكلينيكية أنه من الممكن إعطاء زيتوكسانال مع الأدوية المضادة لمرض السكر التي تؤخذ بالفم بدون أن تؤثر على مفعولها الإكلينيكي. غير أنه توجد تقارير منعزلة عن حدوث كل من انخفاض وارتفاع سكر الدم أثناء العلاج بزيتوكسانال مما يحتم تعديل جرعة الأدوية المضادة لمرضى السكر.
ميثوتريكسات: يوصي بتوخي الحذر عند إعطاء الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب قبل أو بعد العلاج بميثوتريكسات بأقل من 24 ساعة، نظرا لإمكانية ارتفاع تركيزات الميثوتريكسات في الدم مما يؤدي إلى زيادة سميتها.
سيكلوسبورين: قد تتسبب آثار الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب على البروستاجلاندينات الكلوية في زيادة سمية السيكلوسبورين على الكلى.
المضادات الحيوية الكينولونية: وردت تقارير منعزلة عن حدوث اختلاجات قد تكون ناتجة عن الاستعمال المتزامن لمركبات الكينولون مع الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب.

تجاوز الجرعة
يتمثل أساسا التعامل مع التسمم الحاد بالأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب في الغجراءات الداعمة وعلاج الأعراض. ليست هناك صورة إكلينيكية نمطية مقترنة بتجاوز جرعة زيتوكسانال.
يتم اتخاذ الإجراءات التالية: منع الامتصاص بأسرع ما يمكن بواسطة غسيل المعدة وإعطاء الفحم النشط.
يرصي بإعطاء العلاج الداعم وعلاج الأعراض لمكافحة انخفاض ضغط الدم، والقصور الكلوي، والاختلاجات، وتهيج المعدة والأمعاء، والهبوط التنفسي.
لا يتوقع أن يكون للأساليب الخاصة مثل الإدرار الحيوي للبول أو الديلزة أو التورية الدموية أية فائدة في الإسراع بإطراح الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب وذلك بسبب ارتباطها الشديد بالبروتين واتساع نطاق أيضها.

معلومات أخرى حول زيتوكسانال Zitoxanal

مواد السواغ
المود الغير فعالة: بولي إيثلين جليكول 400
الغلاف الجيلاتيني: جيلاتين، جلسرول، سوربيتول، بروبيل بارابين، كارمويسين أحمر، ماء مقطر.

التخزين: يحفظ في مكان جاف وعند حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية، يحفظ بعيدا عن متناول الأطفال.
العبوة: علبة كرتون تحتوي على (شريط ألومنيوم بي في دي سي معتم 1 أو 2 أو 3) بكل 10 كبسولات جيلاتينية رخوة + نشرة داخلية.
إنتاج: الشركة العربية للمنتجات الجيلاتينية والدوائية (أراب كابس) لصالح شركة سويكال للصناعات الدوائية.

صورة,دواء,علاج, عبوة, زيتوكسانال , Zitoxanal
صورة: عبوة زيتوكسانال Zitoxanal
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: