رانيتيدين – Ranitidine | لإرتجاع المريء وقرحة الإثنى عشر

رانيتيدين أقراص، أمبولات Ranitidine Tablets and Ampoules

الشكل الصيدلاني: رانيتيدين يوجد على شكل أقراص مغلفة 150 مجم أو 300 مجم. أمبولات 50 مجم /2 مل.
في جميع الأشكال الصيدلانية تقدم مادة رانيتيدين على هيئة ملح الهيدروكلورايد.

دواعي استعمال رانيتيدين

• الأقراص:
1. علاج قصير المدى لحالات قرحة الأنثى عشر النشطة، يتم الالتئام لمعظم المرضى خلال 4 أسابيع، لم تقيم الدراسات المتاحة حتى ألان مدى أمان استعمال رانيتيدين في حالات قرحة ألاثني عشر غير المركبة لفترات أكثر من 8 أسابيع.
2. علاج داعم لحالات قرحة الاثني عشر بجرعة منخفضة بعد – التئام القرح الحادة، لم تجر دراسات مقارنة محكومة – بعلاج إرضائي لفترات أطول من عام واحد.
3. علاج فرط إفراز العصارة المرضى (متلازمة زولينجر-أليمون،الثرى ألاصطباغي الدوري).
4. علاج قصير المدى لحالات قرحة المعدة الحميدة النشطة، يتم الالتئام لمعظم المرضى خلال 6 أسابيع، حيث لم تظهر فائدة من العلاج لفترة أطول من ذلك، لم تقيم الدراسات المتاحة إلى الآن مدى أمان استعمال رانيتيدين في قرحة المعدة الحميدة غير المركبة لفترات أكثر من 6 أسابيع.
5. علاج داعم لحالات قرحة المعدة الحميدة النشطة بجرعة منخفضة بعد التئام القرح الحادة، لم تجر دراسات مقارنة محكومة – بعلاج أرضائي لفترات أطول من عام واحد.
6. علاج حالات ارتجاع المريء ويحدث تحسن في الإعراض في خلال 24 ساعة من بدء استعمال رانيتيدين بجرعة 150 مجم مرتين يوميا.
7. علاج داعم لحالات التهاب المريء الأكال، تم إجراء دراسات مقارنة محكومة – بعلاج إرضائي لفترة 48 أسبوع.
يجب تناول مضادات الحموضة متزامنة عند الاحتياج لتقليل الألم للمرضى المصابين بقرحة الأنثى عشر وحالات قرحة المعدة الحميدة النشطة وحالات فرط الإفراز العصاري وحالات ارتجاع المريء والتهاب المريء الأكل.
• الحقن:
تستعمل رانيتيدين حقن لبعض المرضى بالمستشفيات لعلاج حالات فرط الإفراز العصاري المرضى أو قرح الاثني عشر العسيرة،أو كبديل قصير المدى للجرعات الفمية للمرضى الذين لا يستطعون تناول الدواء بالفم.

الجرعة وطريقة استعمال Ranitidine رانيتيدين

• الكبار: الأقراص:
قرحة ألاثني عشر وقرحة المعدة الحميدة: علاج الحالات الحادة:
نظام الجرعة القياسي لمرضى قرحة ألاثني عشر وقرحة المعدة الحميدة 150 مجم مرتين يوميا أو 300 مجم ليلا، في معظم حالات قرحة المعدة ألاثني عشر وقرحة المعدة الحميدة يتم الالتئام في خلال أربع أسابيع
يتم الالتئام عادة بعد أربعة أسابيع أخرى لمن لم يتم الالتئام لهم بعد الأربعة أسابيع الأولى.
في حالات قرحة الأثني عشر يتم الالتئام بجرعة 300 مجم مرتين يوميا بمعدلات أعلى منها بجرعات رانيتيدين 150 مجم مرتين يوميا أو 300 مجم ليلا، ولا ترتبط زيادة الجرعة بزيادة الآثار الغير مرغوب فيها.
العلاج طويل الأمد لعلاج حالات قرحة الأثني عشر وقرحة المعدة الحميدة لمدة طويلة تعطى جرعة 150 مجم ليلا.
يرتبط التدخين بارتفاع معدلات ارتداد قرحة الأثني عشر،ويجب تصح هؤلاء المرضى بوقف التدخين، وللذين لم يمتثلوا لمثل هذا النصح فان جرعة 300مجم ليلا تعطى فائدة علاجية اضافية عن نظام الجرعة 150 مجم.
قرحة المعدة المرتبطة بتعاطي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
لعلاج الحالات الحادة في القرح الناتجة بعد تعاطي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية أو المتزامنة مع تعاطى مضادات الالتهاب اللاستيرويدية ربما يكون من الضروري أن تمتد فترة العلاج من 8-12 أسبوع بجرعة 150 مجم مرتين يوميا أو 300 مجم ليلا.
للوقاية لمنع حدوث قرحة الاثني عشر المرتبطة بتعاطي الالتهاب اللاستيرويدية تعطي جرعة رانيتيدين 150مجم مرتين يوميا بالتزامن مع تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
قرحة الاثنى عشر المرتبطة بعدوى بكتريا هيليكوباكتر بايلورى.
جرعة رانيتيدين 300 مجم قبل النوم أو 150 مجم مرتين يوميا تعطي مع مستحضر أموكسيسيللين 750 مجم ثلاث مرات يوميا ومستحضر مترونيدازول 500 مجم ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوعين، ويستمر العلاج بمستحضر رانيتيدين فقط لمدة أسبوعين أضافيين، هذا النظام العلاجي يقلل بصورة كبيرة من معاودة ارتجاع قرحة الاثنى عشر.
قرحة ما بعد العمليات الجراحية.
نظام الجرعة القياسي لمرضى قرحة ما بعد العمليات 250 مجم مرتين يوميا يتم الالتئام في معظم الحالات في خلال أربعة أسابيع، يتم الالتئام عادة بعد أربعة أسابيع أخرى لمن لم يتم الالتئام الكامل لهم بعد الاربعة الاسابيع الأولي.
مرض الارتجاع المعدي –المريء:
لعلاج الحالات الحادة
حالات ارتجاع المريء الجرعة 150 مجم مرتين يوميا أو 300مجم ليلا تعطى لفترة تصل إلى 8 أسابيع أو إلى 12 أسبوع عند الضرورة.
لمرضى التهاب المريء من المتوسط إلى الحاد قد تزيد جرعة رنيتيدين إلى 150 مجم أربع مرات يوميا لمدة تصل إلى 12 أسبوع.
العلاج طويل الأمد:
لعلاج حالات ارتجاع المريء لمدة طويلة ينصح بجرعة 150 مجم مرتين يوميا.
لتخفيف ألم الأعراض:
لتخفيف ألم الأعراض المصاحبة لارتجاع الحمض من المريء ينصح بجرعة 150 مجم مرتين يوميا لمدة أسبوعين، وقد تمتد المدة لأسبوعين إضافيين للمرضى الذين لم تتم استجابتهم في الفترة الأولى بصورة مرضية.
متلازمة زولينجر-اليسون:
نظام الجرعة الابتدائي 150مجم ثلاث مرات يوميا، قد تزيد عند الحاجة.
• الجرعات حتى 6 جم يوميا محتملة بشكل جيد.
عسر الهضم العرضي المزمن:
نظام الجرعة القياسي لمرضى عسر الهضم العرضي المزمن 150مجم مرتين يوميا لمدة ستة أسابيع.
يجب مراجعة الفحص لأي مريض عند حدوث عدم استجابة للعلاج أو حدوث ارتداد للأعراض بعد فترة قصيرة من بدء العلاج.
الوقاية من متلازمة منديلسون:
تؤخذ جرعة 150مجم قبل التخدير بساعتين ويفضل اخذ جرعة 150مجم في الليلة السابقة، ومن الممكن استعمال الحقن كبديل متاح، للسيدات الحوامل أثناء الولادة.
تؤخذ جرعة 150 مجم كل ستة ساعات، وإذا ما كان هناك داعي لتخدير كلى ينصح بتناول إضافي لمضاد حموضة غير محدد (سترات صوديوم على سبيل المثال).
الوقاية من القرحة العصبية للمرضى ذوى الأمراض الخطيرة أو الوقاية من معاودة نزيف قرحة المعدة تؤخذ جرعة 150 مجم مرتين يوميا بدلا من الحقن عند بداية تناول الطعام بالفم.
الحقن: من الممكن إعطاء رنيتيدين كالآتي:
• حقن وريدي بطئ (على مدار 2 دقيقة ) بجرعة 50مجم تخفف لحجم 20مل،كل 6-8 ساعات.
• حقن بالري الوريدي المتقطع بمعدل 25مجم/ساعة لمدة ساعتين، وتكرر على فترات فاصلة من 6-8 ساعات.
حقن عضلي بجرعة 50 مجم كل 6-8 ساعات.
الوقاية من متلازمة منديلسون:
للوقاية من متلازمة منديلسون تؤخذ جرعة 50مجم بالحقن العضلي أو الحقن الوريدي البطيء (بفترة من 45-60 دقيقة) قبل إجراء التخدير الكلى.
الوقاية من القرحة العصبية للمرضى ذوى الإمراض الخطيرة أو للوقاية من معاودة نزيف قرحة المعدة.
للوقاية من القرحة العصبية للمرضى ذوى الإمراض الخطيرة أو للوقاية من معاودة نزيف قرحة المعدة من الممكن استمرار تناول الحقن حتى البدء بتناول الطعام بالفم.
المرضى الذين تعد حالاتهم خطرة من الممكن علاجهم بجرعة رانيتيدين أقراص 150مجم مرتين يوميا.
للوقاية من نزيف القرحة العصبية بالجهاز الهضمي العلوي لمرضى الحالات الخطرة يفض إعطاء جرعة ابتدائية 50مجم بالحقن الوريدي البطيء يليه الحقن بالري الوريدي المستمر بجرعة 0.125-0.250مجم/كجم/ساعة.
• الأطفال:
الجرعة المقررة بالفم لعلاج قرحة المعدة عند الأطفال من2 مجم/كجم إلى 4 مجم/كجم مرتين يوميا بحد أقصى 300 مجم رانيتيدين يوميا.
• لم يتم تقييم استعمال رانيتيدين حقن للأطفال حتى ألان.
حالات خلل وظائف الكلى:
يحدث تراكم لمادة رانيتيدين مما ينتج عنة ارتفاع في التركيز البلازمي لدى المرضى بخلل وظائف الكلى الشديد (إزاحة كرياتيلين أقل من 50مل/د)، لذا ينصح هؤلاء المرضى أن تكون جرعة رانيتيدين اليومية بالفم 150 مجم،والحقن بجرعات 25 مجم.

نواهي استعمال Ranitidine رانيتيدين: ينهى استعمال مستحضر رانيتيدين بأنواعه للمرضى ذوى الحساسية من أى من مكونات المستحضر.

التحذيرات والاحتياطات

الأقراص: (عامة):
1. الاستجابة العرضية للعلاج بمستحضر رانيتيدين لا يحول دون احتمالية وجود سرطان بالمعدة.
2. نظرا لأن إخراج مادة رانيتيدين من الجسم يتم ابتدائيا عن طريق الكلى، فيجب ضبط الجرعات للمرضى بخلل في وظائف الكلى (انظر الجرعة وطريقة الاستعمال).
يجب المراقبة الحذرة للمرضى بخلل في وظائف الكبد حيث أن ايض رانيتيدين يتم في الكبد.
3. تفترض تقرير نادرة أن رانيتيدين قد يسبب نوبات بورفيرية (خلل في أيض البورفيرين) للمرضى المصابين بحالات بورفيريا حادة، لذا يجب تجنب استعمال رانيتيدين لمن لهم تاريخ مرضى بالبورفيريا الحادة.
الحقن: (العامة):
1. الاستجابة العرضية للعلاج بمستحضر رانيتيدين لا يحول دون احتمالية وجود سرطان بالمعدة.
2. نظرا لان إخراج مادة رانيتيدين من الجسم يتم ابتدائيا عن طريق الكلى، فيجب ضبط الجرعات للمرضى بخلل في وظائف الكلى (أنظر الجرعة وطريقة الاستعمال). يجب المراقبة الحذرة للمرضى بخلل في وظائف الكبد حيث أن أيض رانيتيدين يتم في الكبد.
3. في دراسات ضابطة على متطوعين عاديين تم ملاحظة ارتفاع في إنزيمات الكبد (sgpt) وفى مثل هذه الظروف عن إعطائهم مضادات الهيستامين 2 عن طريق الحقن الوريدي بجرعات أكبر من الموصى بها لفترة 5 أيام أو أكثر، لذا فمن الحكمة للمرضى الذين يتلقون العلاج بالرانيتيدين عن طريق الحقن بالوريد بجرعة >100 مجم 4 مرات يوميا لفترة 5 أيام أو أكثر أن يراقبوا مستويات إنزيمات الكبد (sgpt) بدءا من اليوم الخامس وحتى الانتهاء من تناول العلاج المتبقي بالحقن.
4. نادرا ما تم تسجيل حدوث بطء في ضربات القلب عند الحقن السريع للرانيتيدين والذي عادة ما يحدث مع المرضى الذين لديهم استعداد مسبق لحدوث اضطراب في ضربات القلب.
لا يجب تزايد معدل سرعة الحقن عن الموصى به (أنظر الجرعة وطريقة الاستعمال).
5. تفترض تقارير نادرة أن رانيتيدين قد يسبب نوبات بورفيرية (خلل في أيض البورفيرين) للمرضى المصابين بحالات بورفيريا حادة لذا يجب تجنب استعمال رانيتيدين لمن لهم تاريخ مرضى بالبورفيريا الحادة.

التفاعلات الدوائية:
ان مستويات مادة رانيتيدين بالدم عند تناولها بالجرعات القياسية المقررة لا تثبط الصبغات الخلوية الكبدية المرتبطة بالوظيفة الجهازية لانزيم الأوكسيجيناز، ويستتبع ذلك أن جرعات مستحضر رانيتيدين العلاجية المعتادة لا تحفز زيادة تأثيرات الأدوية التي يتوقف مفعولها بواسطة هذا الإنزيم، وهذه الأدوية تتضمن دينزييام، لجنوكايين، فينيتوين، بروبرانولول، ثايوفيللين، وارفارين.
لا يوجد دليل على تفاعلات دوائية بين رانيتيدين واموكسيمسيللين ومترونيدازول.
عند تناول جرعة كبيرة من مادة ساكرالفيت (2 جم) أثناء تناول رانيتيدين بالفم فإنها تؤدى لتقليل امتصاص الأخير، ولا يظهر هذا تأثير إذا ما تم تناول ساكرالفيت بعد مدة فاصلة ساعتين.

الاستعمال أثناء الحمل والرضاعة: تعبر مادة رانيتيدين من المشيمة، وتفرز في لبن الأم، مثل الأدوية الأخرى لا يستعمل مستحضر رانيتيدين أثناء فترتي الحمل أو الرضاعة إلا إذا ما اعتبر ذلك ضروريا.

التأثير على قيادة و استعمال آلات: لا يوجد.

صورة , عبوة , دواء , رانيتيدين, 300 Ranitidine
صورة: عبوة رانيتيدين300 Ranitidine

الأعراض الجانبية

الأقراص: تم تسجيل الآثار الجانبية التالية في تجارب إكلينيكية أو بالاستعمال الروتيني لمرضى تم علاجهم بمستحضر رانيتيدين، ولم تتضح علاقة تلك الآثار مع العلاج بمستحضر رانيتيدين في كثير من الحالات، ويبدو أن الصداع، والذي قد يكون شديدا في بعض الأحيان، له علاقة بتناول مستحضر رانيتيدين.
الجهاز العصبي المركزي نادرا ما يحدث إجهاد، دوار، نعاس، أرق وترشح أذني.تم تسجيل بعض الحالات النادرة من الارتباك العقلي، الهياج، الاكتئاب والهلوسة والتي غالبا ما تظهر في المرضى ذوى الحالات الشديدة.
توجد تقرير نادرة بحدوث تغيم رجعى (غير مستديم) في الإبصار، مفترض كنتيجة لتغير في التكيف البصري.توجد تقارير نادرة بحدوث إختلالات حركية لا إرادية رجعية (غير مستديمة).
قلبية – وعائية مثل كل مضادات مستقبلات الهيستامين2 تم تسجيل حالات نادرة بعدم انتظام ضربات القلب مثل: تسارع عضلة القلب، بطء عضلة القلب، توقف حزمي أذيني – بطيني، دقات بطينية مبتسرة.
الجهاز الهضمي
إمساك، إسهال، غثيان/قيء عدم ارتياح/ألم بطني وقد تم تسجيل حالات نادرة من التهاب حاد بالبنكرياس.
كبدية تم تسجيل حالات عرضية لالتهابات كبدية (بالخلايا الكبدية أو بالقنوات الكبدية أو بكلاهما معا) مع أو بدون صفراء وفى مثل هذه الظروف يجب التوقف الفوري للعلاج بالرانيتيدين – هذه التغيرات تكون عادة رجعية (غير مستديمة)، ولكن في بعض الظروف النادرة حدثت وفاة، وتم تسجيل حالات نادرة لفشل كبدى، ومع متطوعين عاديين حدث ارتفاع في نسب إنزيمات الكبد حتى ضعف مستوياتها قبل العلاج مع 6 من 12 متطوع تلقوا جرعة 100 مجم بالحقن الوريدي أربع مرات يوميا لمدة 7 أيام، ومع 4 من 24 متطوع تلقوا جرعة 50 مجم بالحقن الوريدي أربع مرات يوميا لمدة 5 أيام.
عضلية عظمية تم تسجيل حالات نادرة لألم بالمفاصل وألم بالعضلات.
الجهاز الدموي الليمفاوي تم حدوث تغير في عدد كريات الدم (قلة كريات الدم البيضاء، نقص الكريات المحببة، قلة الصفائح الدموية) لبعض المرضى وهى عادة أعراض رجعية (غير مستديمة)، وقد تم تسجيل حالات نادرة لنقص شديدة بالكريات المحببة وفقر دم شامل مصحوب في بعض الأحيان بتنسج أو نقص نخاعي، وبشكل أكثر ندرة تم تسجيل حالات فقر دم انحلالي مناعي مكتسب.
غدد صماء أظهرت دراسات حاكمة أجريت على الحيوانات والإنسان عدم استنارة لهرمون الغدة النخامية مع رانيتيدين، وعدم تنشيط أثر مضاد للذكورة، وقد تم تلاشى التثدي الذكورى والعنة الذكرية (المسببة بالسايميتيدين) مع مرضى فرط إفراز العصارة حين تم إحلاله بالرانيتيدين، وعلى أي الأحوال فقد تم تسجيل حالات عرضية من العنة الذكرية وفقدان الرغبة الجنسية لبعض المرض الذكور ممن تلقوا العلاج بالرانيتيدين ولكن هذه الحالات لم تختلف عما يحدث لعموم مجموع السكان.
الجلد وخلايا تحت الجلد طفح جلدي متضمنا حالات نادرة من الطفح الحمامي المتشكل وحالات نادرة من القراع والالتهاب الوعائي.
الجهاز التنفسي اقترحت دراسة وبائية زيادة خطورة نشوء حالات التهاب رئوي لبعض الأشخاص ممن يتناولون مضادات مستقبلات الهيستامين2 عند مقارنتهم بالمرضى اللذين أوقفوا العلاج بهذه المضادات مع خطورة نسبية منضبطة ملحوظة.
() وعلى أي الأحوال لم يتم ثبوت علاقة عرضية بين استعمال مضادات مستقبلات الهيستامين2 وحدوث التهاب رئوي.
أخرى حالات نادرة من تفاعلات الحساسية (مثلا: نقص الشعب الهوائية، حمي، طفح جلدي) صدمة مستهدفيه، ارتشاح وعائي عصبي،التهابات كلوية خلالية حادة وزيادة بسيطة كريالينين المصل.
• الحقن: تم تسجيل حدوث ألم مؤقت في مكان الحقن مع حدوث حرقان أو هياج موضعي مع استعمال رانيتيدين بالحقن الوريدي. تم تسجيل الحالات التالية بما في دراسات إكلينيكيه أو مع التعامل الروتيني لمرضى تم علاجهم برانيتيدين عن طريق الفم أو بالحقن، ولم تتضح علاقة تلك الآثار مع العلاج بمستحضر رانيتيدين في كثير من الحالات، ويبدو أن الصداع والذي قد يكون شديدا في بعض الأحيان له علاقة بتناول مستحضر رانيتيدين.
الجهاز العصبي المركزي نادرا ما يحدث إجهاد، دوار، نعاس،أرق وترشح أذني، تم تسجيل بعض الحالات النادرة من الارتباك العقلي، الهياج، الاكتئاب والهلوسة والتي غالبا ما تظهر في المرضى ذوى الحالات الشديدة توجد تقرير نادرة بحدوث تقييم رجعى (غير مستديم) في الأبصار مفترض كنتيجة تتغير في التكييف البصري.
توجد تقارير نادرة بحدوث اختلالات حركية لا إرادية رجعية (غير مستديمة).
قلبية – وعائية مثل كل مضادات مستقبلات الهيستامين2 تم تسجيل حالات نادرة بعد انتظام ضربات القلب مثل: تسارع عضلة القلب توقف حزمي أذيني – بطيني، دقات بطينية مبتسرة.
الجهاز الهضمي إمساك، إسهال، غثيان، قيء عدم ارتياح/ألم بطني وقد تم تسجيل حالات نادرة من التهاب حاد بالبنكرياس.
كبدية مع المتطوعين عاديين حدث ارتفاع في نسب إنزيمات الكبد حتى ضعف مستوياتها قبل العلاج مع 6 منت 12 متطوع تلقوا جرعة 100 مجم بالحقن الوريدي أربع مرات يوميا لمدة 7 أيام، ومع 4 من 24 متطوع تلقوا جرعة 50مجم بالحقن الوريدي أربع مرات يوميا لمدة 5 أيام تم تسجيل حالات عرضية لالتهابات كبداية (بالخلايا الكبدية أو بالقنوات الكبدية أو بكلاهما معا) مع أو بدون صفراء، وفى مثل هذه الظروف يجب التوقف الفوري للعلاج برانيتيدين، هذه التغيرات تكون عادة رجعية (غير مستديمة)، ولكن في بعض الظروف النادرة حدثت وفاة، وتم تسجيل حالات نادرة لفشل كبدى.
عضلية عظمية تم تسجيل حالات نادرة لألم بالمفاصل وألم بالعضلات.
الجهاز الدموي الليمفاوي تم حدوث تغير في عدد كريات الدم (قلة كريات الدم البيضاء، نقص الكريات المحببة، قلة الصفائح الدموية) لبعض المرضى وهى عادة أعراض رجعية (غير مستديمة، وقد تسجيل حالات نادرة لنقص شديد بالكريات المحببة وفقر دم شامل مصحوب في بعض الأحيان بنسج أو نقص نخاعي، وبشكل أكثر ندرة تم تسجيل حالات فقر دم انحلالي مناعي مكتسب.
غدد صماء أظهرت دراسات حاكمة أجريت على الحيوانات والإنسان عدم استثارة لهرمون الغدة النخامية مع رانيتيدين، وعدم تنشيط أثر مضاد للذكورة، وقد تم تلاشى التثدي الذكورى والعنة الذكرية (المسببة بالسايميتيدين) مع مرضى فرط إفراز العصارة حين تم إحلاله بالرانيتيدين، وعلى أي الأحوال فقد تم تسجيل حالات عرضية من العنة الذكرية وفقدان الرغبة الجنسية لبعض المرض الذكور ممن تلقوا العلاج بالرانيتيدين ولكن هذه الحالات لم تختلف عما يحدث لعموم مجموع السكان.تم تسجيل حالات نادرة من أعراض وحالات اضطرابات في الثدي مثل التثدي ألذكوري وزيادة في إفراز اللبن في الذكور والإناث.
الجلد وخلايا تحت الجلد طفح جلدي متضمنا حالات نادرة من الطفح الحمامي المتشكل وحالات نادرة من القراع والالتهاب الوعائي.
الجهاز التنفسي اقترحت دراسة وبائية زيادة خطورة نشوء حالات التهاب رئوي لبعض الأشخاص ممن يتناولون مضادات مستقبلات الهيستامين2 عند مقارنتهم بالمرضى اللذين أوقفوا العلاج بهذه المضادات مع خطورة نسبية منضبطة ملحوظة.
() وعلى أي الأحوال لم يتم ثبوت علاقة عرضية بين استعمال مضادات مستقبلات الهيستامين2 وحدوث التهاب رئوي.
أخرى حالات نادرة من تفاعلات الحساسية (مثلا: نقص الشعب الهوائية، حمي، طفح جلدي، كثرة……بالدم) صدمة مستهدفيه، ارتشاح وعائي عصبي،التهابات كلوية خلالية حادة وزيادة بسيطة كريالينين المصل.

فرط الجرعة:

إن مادة رانيتيدين ذات مفعول محدد مجدا ومن غير المتوقع حدوث مشاكل تلى تناول جرعة مفرطة من مستحضر رانيتيدين بأنواعه.
يجب أعطاء علاج داعم بما يتناسب مع الأعراض.
الديناميكية الدوائية
أليه العمل مادة رانيتيدين تعمل بشكل محدد وسريع كمضاد لمستقبلات الهيستامين2، حيث تقوم بتنشيط الإفراز الأساسي والنشط للحمض المعدي، مخفضة حجم كل من مكونات بالعصارة المعدية.
التأثيرات الديناميكية مادة رانيتيدين ذات مفعول طويل نسبيا، لذا فان جرعة فميه 150مجم تكبت بشكل فعال إفراز الحمض المعدي لفترة 12 ساعة.
الدلائل الإكلينيكية أظهرت أنة باتحاد مادة رانيتيدين عند تناولها عن طريق الفم مع اموكسيسيللين ومترونيدازول تحدث إبادة لبكتريا هيليكوباكتر بابلورى تصبب حوالي 95% من المرضى بقرحة الاثنى عشر و 80% من المرضى بقرحة المعدة.

الحركية الدوائية

الامتصاص: الحيوية لمادة رانيتيدين بالفم ثابتة بنحو 50% ويصل اعلي تركيز بلازمي طبيعيا من 300-550….جرام /مل ويحدث في خلال 2الى 3 ساعات بعد التناول أقصى الجرعة 155 مجم ويتناسب تركيز مادة رانيتيدين في البلازما طرديا مع الجرعة النسبية حتى 300مجم ويحدث امتصاص لمادة رانيتيدين سريعا بعد الحقن العضلي ويصل لأعلى تركيز بلازمي عادة في خلال 15 دقيقة بعد الحقن.
الايض لا تتأيض مادة رانيتيدين بشكل كبير ويكون ايضها مماثلا لكل من الجرعة بالفم أو بالحقن الوريدي، حوالي 6% من الجرعة تفرز بالبول على هيئة إن أوكسايد و 2% على هيئة أس –أوكسيد و2% على هيئة ديسميثايل رانيتيدين و1-2% على هيئة مشابه حمض فيوريك.
الإخراج أظهرت دراسات متوازنة لجرعة 150مجم رانيتيدين أن نسبة 93% من جرعة الحقن الوريدي خرجت عن طريق البول ونسبة 5% خرجت عن طريق البراز، ونسبة من 60-70% من الجرعة ألفميه خرجت عن طريق البول ونسبة 26%خرجت عن طريق البراز، وأظهر تحليل البول الخارج في أول 24 ساعة بعد تناول الجرعة أن 70% من جرعة الحقن الوريدي و35% من الجرعة ألفميه تم إخراجهما بصورة غير متحولة، ويتم الإخراج مبدئيا بالإفراز الأنبوبي الكلوي، ويكون نصف الإخراج من 2-3 ساعات.
بيانات الأمان ما قبل –الإكلينيكية لا توجد بيانات إضافية ذات علاقة.

تحذيرات خاصة بالتخزين:

الأقراص رانيتيدين أقراص ذات كسوة غشائية، ويجب أن تحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية.
الحقن
• تحفظ بعيد عن الضوء.
• لا يجب تعقيم الأمبولات بجهاز الأرتكلاف (جهاز التعقيم بالبخار المضغوط).
• تخزن في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية.
• الحقن امبولات زجاجية شفافة نوع 1.

تعليمات استخدام رانيتيدين

رانيتيدين حقن تتوافق مع محاليل الري الوريدي الآتية:
صوديوم كلورايد 0.9% دكستروز 5%. صوديوم كلورايد 0.18% ودكستروز 4% صوديوم بيكربونات 4.2% محلول هارتمال.
يجب التخلص من الجزء الغير مستخدم من خليط المحلول بعد 24 ساعة من أعداده.

العبوة:

رانيتيدين 150 مجم أقراص: علبة تحتوى على 2 شريط بكل شريط 10 أقراص مغلفة.
رانيتيدين 300 مجم أقراص: علبة تحتوى على 1 شريط به 10 أقراص مغلفة.
رانيتيدين 50 مجم/2مل أمبولات: علبة تحتوى على 5 امبولات.
تحفظ كل الأدوية بعيدا عن متناول الأطفال.

إنتاج: شركة المهن الطبية للأدوية.

صورة,عبوة ,رانيتيدين , Ranitidine
صورة: عبوة رانيتيدين Ranitidine 150
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق