رانتوديل ريتارد – Rantudil-Retard | مسكن للآلام ومضاد للالتهابات

رانتوديل ريتارد كبسولات Rantudil-Retard / أسيميتاسين Acemetacin

معلومات لمستخدم رانتوديل ريتارد كبسولات ممتدة المفعول 90 ملجم للاستخدام للبالغين.
المادة الفعالة: أسيميتاسين.

اقرأ كل ما بهذه الصفحة بعناية قبل أن تبدأ بتناول Rantudil-Retard.
– احتفظ بهذه الصفحة. فقد تحتاج إلى قراءتها مرة أخرى.
– إذا كانت لديك أي أسئلة إضافية، اسأل الصيدلي الذي تتعامل معه.
– Rantudil-Retard تم وصفه لك. لا تعطيه للآخرين. فقد يضرهم حتى لو كانت أعراضهم هي نفس أعراضك.
– إذا لاحظت أن أيًا من الآثار الجانبية لهذه الدواء أصبحت جسيمة، أو لاحظت ظهور أي أعراض جانبية لم ترد في هذه الصفحة، فضلًا أخبر طبيبك المعالج أو الصيدلي الذي تتعامل معه.

هذه الصفحة تحتوي على ما يلي:
1- ما هي كبسولات رانتوديل ريتارد وفيم تستخدم.
2- ما يجب مراعاته قبل تناول كبسولات رانتوديل ريتارد
3- كيفية تناول كبسولات رانتوديل ريتارد
4- الأعراض الجانبية المحتملة.
5- كيفية حفظ كبسولات رانتوديل ريتارد
6- معلومات إضافية.

1. ما هي كبسولات رانتوديل ريتارد Rantudil-Retard وفيم تستخدم

رانتوديل ريتارد هو عقار مسكن للآلام ومضاد للالتهابات (وهو ينتمي إلى مجموعة مسكنات الألم ومضادات الالتهاب غير الاستيروبدية).

دواعي الاستعمال:
يستخدم Rantudil-Retard كعلاج موضعي للألم والالتهاب في الحالات الآتية:
– الالتهاب الحاد في المفاصل وتشمل آلام النقرس.
– الالتهاب المزمن في المفاصل، وخاصة في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي (التهاب مزمن متعدد بالمفاصل).
– مرض بيكتيرو (التهاب الفقار اللاصق) وغيرها من أمراض المفاصل الالتهابية في العمود الفقري.
– التهيج الناجم عن اضطرابات تحلل المفاصل والعمود الفقري (التهاب المفاصل، وداء الفقار).
– متلازمة الالتهاب الروماتيزمي في الأنسجة الرخوة
– التورم المؤلم م/ أو الالتهاب النابع للاصابات
نظرًا للإفراز ممتد المفعول لمادة أسيميتاسين، فإن رانتوديل ريتارد يكون غير مناسبًا كعلاج ابتدائي للاضطرابات التي تتطلب مفعولًا سريعًا.

2. ما يجب مراعاته قبل تناول كبسولات رانتوديل رريتارد Rantudil-Retard

لا تقم بتناول كبسولات رانتوديل ريتارد في الحالات الآتية:
– إذا كنت تعاني من فرط التحسس (الحساسية) تجاه المادة الفعالة أسيميتاسين، أو إندوميثاسين أو أي من المكونات الأخرى لRantudil-Retard.
– إذا تعرضت لأي تفاعل سيء (مثل أزمات الربو، احتقان الأنف، أو تفاعلات جلدية) بعد استخدام حمض أسيتيل ساليسيليك و/ أو أي دواء آخر من مجموعة مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية (NSAIDS)
– إذا كان لديك اضطرابات غير معلومة السبب تتعلق بتكوين الدم أو تجلط الدم.
– إذا كانت تعاني حاليًا من تقرحات بالمعدة أو الأمعاء أو لديك تاريخ مسبق من تكرار الإصابة بتلك التقرحات أو النزيف (على الأقل مرتين منبتتين من التقرحات أو النزيف).
– إذا كان لديك تاريخ من النزيف المعدي المعوي أو ثقب بالمعدة أو الأمعاء متعلق باستخدام مسبق لمسكنات الألم من مجموعة مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية (NSAIDS)
– إذا كنت تعاني من نزيف معدي معوي أو نزيف بالأوعية الدموية بالمخ أو نزيف بأي مكان آخر.
– إذا كنت تعاني من فشل حاد بالقلب (قصور كفاءة القلب).
– إذا كنت في الثلث الأخير من الحمل.

ينبغي توخي الحذر عن تناول رانتوديل ريتارد في الظروف الآتية:
فيما يلي وصف متى يجب عليك تناول رانتوديل ريتارد فقط تحت شروط معينة (بمعنى على فترات متباعدة أو جرعات أقل وتحت الإشراف الطبي) ومع وجود الحرص، فضلًا، اسأل طبيبك المعالج بهذا الشأن.
هذا ينطبق أيضًا في حالة تأثرك بهذه الحالات مسبقًا.

فيما يتعلق بأمان الجهاز الهضمي:
يجب تجنب استخدام رانتوديل ريتارد بالتزامن مع مضادات الالتهاب غير الإستبروبدية- بما فيها تلك التي تسمى مثبطات إنزيم كوكس- 2- (مثبطات إنزيم سيكلوأوكسيجنيز الانتقالية).
قد يؤدي استخدام أقل جرعة فعالة من Rantudil-Retard لأقل فترة زمنية إلى خفض الأعراض الجانبية لRantudil-Retard.

المرضى من كبار السن:
عقب استخدام مسكنات الألم من مجموعة مضادات اللتهاب غير الاستيرويدية، الأعراض الجانبية (خصوصًا النزيف والإثقاب المعدي والمعوي، والذي قد يكون مهددًا للحياة في بعض الأحيان) قد تحدث بشكل كبير مع كبار السن. لذلك، يستلزم الأمر العناية الطبية الخاصة عند معالجة المرضى من كبار السن.

النزيف المعدي المعوي، والتقرحات والإثقاب:
تم رصد حالات من النزيف المعدي المعوي، أو التقرحات أو الإثقاب مع وجود نتائج مميتة عند استخدام مسكنات الألم من مجموعة مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية. هذه الأعراض الجانبية قد تحدث في أي وقت أثناء تناول العلاج، مع أو بدون سابق إنذار و/ أو تاريخ مسبق من الإصابات الخطرة في القناة الهضمية.
تزداد خطورة الإصابة بنزيف معدي معوي أو تقرح أو إثقاب مع زيادة جرعات المسكنات من مجموعة مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية، وفي حالة المرضى ذوى تاريخ من الإصابة بتقرح، خصوصًا إذا تعقدت الحالة بوجود نزيف أو إثقاب (انظر الفقرة 2: “لا تقم بتناول رانتوديل ريتارد، في الحالات الآتية) وكذلك في حالة المرضى من كبار السن، لذلك في حالة هؤلاء المرضى يجب بدء العلاج بأقل جرعة متاحة.
في حالة هؤلاء وكذلك المرضى اللازم لهم العلاج بشكل متزامن بجرعة قليلة من حمض أسيتيل ساليسيليك أو أدوية أخرى قد تزيد من خطورة الإصابة بمرض الجهاز الهضمي، يجب الأخذ في الاعتبار العلاج بواسطة أدوية تعتمل على حماية الطبقة المخاطية للمعدة (على سبيل المثال ميزوبروستول أو مثبطات مضخة البروتون).
إذا كان لديك تاريخ من وجود أعراض جانبية بالقناة الهضمية وخصوصًا إذا كنت مريض، قديم يجب عليك الإبلاغ عن أي أعراض غير معتادة بمنطقة البطن (وخصوصًا النزيف المعدي المعوي) خصوصًا في بداية العلاج.
يجب عليك الحذر في حالة تناولك في نفس الوقت لأدوية تعمل على زيادة خطورة الإصابة بتقرح أو نزيف، مثل الكورتيكوستيرويدات التي يتم تناولها عن طريق الفم، مضادات التجلط مثل الوارفارين، مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية والتي يتم استخدامها لعلاج الاكتئاب، أو مثبطات تجمع الصفائح الدموية مثل حمض أسبتيل ساليسيليك (انظر الفقرة 2: “تناول رانتوديل ريتارد مع أدوية أخرى”).
في حالة تعرضك للإصابة بنزيف أو تقرح بالقناة الهضمية عند تناول رانتوديل ريتارد يجب التوقف عن تناول العلاج في الحال.
في حالة المرضى الذين لديهم تاريخ من أمراض الجهاز الهضمي (التهاب القولون التقرحي، ومرضى كرون) ينبغي توخي الحذر عند استخدام مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية، حيث قد تؤدي إلى تفاقم حالتهم (يرجى الرجوع إلى القسم 4).

التأثيرات المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية:
المنتجات الدوائية مثل رانتوديل ريتارد قد تكون مرتبطة بزيادة طفيفة في خطر الإصابة بالنوبات القلبية (“احتشاء عضة القلب”) أو السكتة الدماغية. تزداد تلك الخطورة مع زيادة الجرعة وزيادة فترة العلاج. لذلك يجب عليك عدم تجاوز الجرعة الموصي بها و/ أو فترة العلاج، إذا كنت مصابًا بمشاكل بالقلب أو إذا كنت قد تعرضت بالفعل لسكتة دماغية، أو إذا كنت تعتقد في خطورة تعرضك لمثل هذه الأمراض (على سبيل المثال: إذا كنت مصابًا بارتفاع ضغط الدم أو مرض الشكر أو ارتفاع مستوى الكوليستيرول أو إذا كنت من المدخنين)، يجب عليك مناقشة العلاج مع طبيبك المعالج أو الصيدلي.

التفاعلات الجلدية:
في حالة العلاج بواسطة مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية، قد تحدث في حالات نادرة جدًا تفاعلات جلدية خطيرة مصحوبة باحمرار الجلد وتكوين بثور- بعضها قد يصاحب نتائج مميتة- قد تم رصدها (التهاب الجلد التقشيري، متلازمة ستيفنز جونسون وانحلال البشرة/ متلازمة لي يل السامة، انظر الفقرة 4) خطورة حدوث مثل هذه التفاعلات تبدو عالية خصوصًا عندما يتم البدء في العلاج، كما حدث في معظم هذه الحالات خلال الشهر الأول من العلاج. عند أول ظهور طفح جلدي، أو تقرحات في الأغشية المخاطية أو أي علامات أخرى من تفاعلات الحساسية، يجب عليك التوقف عن تناول رانتوديل ريتارد ويجب عليك استشارة طبيبك فورًا.

معلومات إضافية:
يجب استخدام رانتوديل ريتارد بعد إجراء تقييم دقيق لنسبة المخاطر والمنافع:
– في حالة بعض الاضطرابات الخلفية لتكوين الدم مثل البورفيريا الحادة المتقطعة).
– في حالة بعض الأمراض ذاتية المناعة (الذئبة الحمراء و/ أو داء الكولاجين المختلط (وهو مرض النسيج الضام المختلط) المراقبة الطبية ستكون مطلوبة في الحالات الآتية:
– في حالة المرضى المصابين مسبقًا بتليف بالكبد.
– في حالة الفشل الوظيفي الحاد للكبد.
– بعد التدخل الجراحي مباشرة.
– في حالة المرضى المصابين بالحساسية (مثل تفاعلات الجلد التحسسية تجاه الأدوية، أو الربو، أو حمى القش) أو احتقان الأنف المزمن أو مرض انسداد الشعب الهوائية المزمن.
من النادر جدًا حدوث تفاعلات تحسسية حادة خطيرة (مثل صدمة الحساسية). عند أول ظهور لأي أعراض حادة للحساسية مع تناول رانتوديل ريتارد، يجب التوقف عن تناول العلاج واتخاذ كل ما يلزم من التدابير الطبية لعلاج هذه الأمراض.
أسيميتاسين قد يسبب تثبيط مؤقت في تراكم الصفائح الدموية. لذلك يجب مراقبة المرضى الذين يعانون من اضطرابات تخثر الدم بعناية.
إذا كنت تتناول أدوية لخفض سكر الدم، يجب فحص مستوى السكر لديك بالدم كإجراء وقائي.
تناول رانتوديل ريتارد لفترة طويلة يتطلب إجراء رصد لوظائف الكبد والكلى وفحص للدم بصورة منتظمة.
أخبر/ استشر طبيبك المعالج أو طبيب أسنانك إذا كنت تتناول رانتوديل ريتارد قبل إجراء أي جراحة.
استخدم الأدوية المسكنة للألم لفترة طويلة قد يسبب الصداع والذي يجب عدم علاجه حتى بجرعات عالية من الدواء، استشر طبيبك المعالج إذا كنت تصاب بالصداع بشكل متكرر رغم تناولك رانتوديل ريتارد.
بشكل عام، استخدام الأدوية المسكنة بشكل معتاد، خصوصًا في حالة استخدام العديد من المواد الفعالة المسكنة بشكل متزامن، قد يؤدي إلى تلف دائم للكلى مع خطورة حدوث الفشل الكلوي (اعتلال الكلى بسبب المسكنات).
من غير الشائع، رؤية تغيرات بالشبكية (ضمور الشبكية الصيفي) وتغيم القرنية أثناء العلاج طويل الأمد بواسطة إندوميثاسين، وهو الأيض الرئيسي لمادة أسيميتاسين. عدم وضوح الرؤية قد يكون العرض النمطي، وهذا يتطلب إجراء فحص شامل من قبل طبيب العيون. ومع ذلك. وبما أن هذه التغيرات قد تحدث أيضًا بدون أعراض ينصح فحص العيون بصورة منتظمة في حالة المرضى الخاضعين لتناول أسيميتاسين لفترة طويلة. ويوصي في ظهور أي من هذه التغيرات، التوقف عن العلاج.
مثل بعض الأدوية الأخرى التي تحد من تكوين البروستاجلاندين، رانتوديل رينارد قد يزيد من صعوبة حدوث الحمل، لذلك، يجب عليك إبلاغ طبيبك المعالج إذا كنت تخططين للحمل أو إذا كانت لديك مشاكل في حدوث الحمل.

الأطفال والمراهقين:
لا ينصح باستخدام رانتوديل ريتارد في حالة الأطفال والمراهقين لقلة المعلومات المتوفرة حول استخدام Rantudil-Retard لتلك الفئة من العمر.
معلومات هامة حول بعض مكونات رانتوديل رينارد:
Rantudil-Retard يحتوي على سكر اللبن، لذلك، فضلًا استشر طبيبك المعالج قبل البدء في تناول Rantudil-Retard إذا كنت تعلم بعدم تحملك لبعض أنواع السكر.

تناول رانتوديل ريتارد مع أدوية أخرى:
فضلًا أخبر طبيبك المعالج بشأن أي أدوية أخرى تتناولها حاليًا أو مؤخرًا، بها فيها تلك التي حصلت عليها بدون وصفة طبية.
تناول رانتوديل ريتارد بشكل متزامن مع ديجوكسين (وهو دواء يستخدم لزيادة نتاج عمل القلب) فينيتوين (وهو دواء يستخدم لعلاج التشنجات) أو الليثيوم (وهو دواء يستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية) قد يزيد من تركيز هذه الأدوية في الدم. لذلك، يجب ملاحظة نسبة الليثيوم في الدم.
قد يضعف استخدام رانتوديل ريتارد من تأثير الأدوية المدرة للبول والأدوية الخافضة لضغط الدم.
قد يضعف استخدام رانتوديل ريتارد من تأثير مثبطات الإنزيم المحول لأنجيوتنسين (وهي أدوية تستخدم لعلاج فشل القلب وارتفاع ضغط الدم) بالإضافة إلى الاقتران باستخدام هذه الأدوية قد يزيد من خطورة الفشل في وظائف الكلى.
تناول رانتوديل ريتارد بشكل متزامن مع مدرات البول المدخرة للبوتاسيوم (وهي مجموعة من الأدوية التي تعمل على التخلص من الماء من الجسم) قد يؤدي إلى زيادة مستوى البوتاسيوم بالدم. لذلك، من الضروري مراقبة مستوى البوتاسيوم في الدم.
تناول راتنوديل ريتارد بشكل متزامن مع أدوية أخرى مضادة للالتهاب ومسكنة للألم من نفس المجموعة (مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية) أو مع جلوكوكورتيكويدرات يزيد من خطورة حدوث قرحة أو نزيف بالجهاز الهضمي.
مثبطات تجمع الصفائح الدموية مثل حمض أسينيل الساليسيليك وبعض الأدوية المضادة للاكتئاب (مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقاضية/ SSRI) قد تزيد من خطر نزيف الجهاز الهضمي.
تناول رانتوديل ريتارد خلال 24 ساعة قبل أو بعد استخدام ميثوتريكسيت قد يزيد من مستوى ميثوتريكسبت مما قد يزيد من أعراضه الجانبية الغير مرغوب فيها.
استخدام سيكلوسبورين (وهو دواء يستخدم للوقاية من رفض الجسم لزراعة الأعضاء، وأيضًا لعلاج الأمراض الروماتيزمية) بشكل متزامن مع بعض مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية قد يزيد من خطورة تلف الكلى. مثل هذا التأثير لا يمكن استبعاده عند استخدام سيكلوسبورين مع أسيميتاسين.
الأدوية التي تحتوي على بروبينسيد أو سلفيتيرازون (وهو دواء لعلاج النقرس) قد تبطئ من إفراز أسبمبتاسين خارج الجسم، مما قد يؤدي إلى تراكم رانتوديل ريتارد في الجسم مما قد يزيد من أعراضه الجانبية الضادرة.
اقتران استخدام رانتوديل ريتارد مع الأدوية المثبطة لتخثر الدم قد يزيد من خطورة حدوث النزيف.
لذلك يجب مراقبة حالة تخثر الدم للمريض عند استخدام رانتوديل ريتارد بشكل متزامن مع هذه الأدوية.
في الأبحاث السريرية تم رصد تفاعل مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية مع سلفونيل يوريا (وهي أدوية تعمل على تقليل نسبة السكر بالدم) إلى الآن، لم يتم رصد تفاعل مادة أسيميتاسين وهي المادة الفعالة في رانتوديل ريتارد مع السلفونيل يوريا. ومع ذلك، ينصح بمراقبة مستوى السكر بالدم عند اقتران استخدام رانتوديل ريتارد مع تلك الأدوية.
فيروسيميد (مدر للبول) يزيد من إفراز أسيميتاسين خارج الجسم.
يجب عدم استخدام رانتوديل ريتارد مع ترامترين حيث توجد خطورة لحدوث فشل بالكلى عند المرضى المعالجين بإندوميثاسين في الدم، وهو الأيض الرئيسي لمادة أسيميناسين (مما قد يسبب نزيف حاد بالجهاز الهضمي قد يؤدي إلى الموت)
أسيميتاسين قد تؤخر من إفراز المضادات الحيوية من مجموعة البينيسيللين.
ينصح باتخاذ الحرص بشكل خاص عند استخدام رانتوديل ريتارد بشكل متزامن مع أدوية أخرى قد تؤثر على الجهاز العصبي المركزي أو مع شرب الكحول.

تناول رانتوديل ريتارد مع الطعام والشراب: يجب تجنب شرب الكحول قدر الإمكان عند تناول رانتوديل ريتارد.

الحمل:
يجب عليك إبلاغ طبيبك المعالج إذا اكتشفت أنك حامل أثناء تناول رانتوديل ريتارد لفترة طويلة، حيث يجب تجنب تناول مادة أسيميتاسين خلال الثلثين الأول والثاني من الحمل بدون استشارة الطبيب. يجب تجنب تناول رانتوديل ريتارد خلال الثلث الأخير من الحمل لما له من تأثير ضار على كل من الأم والجنين.
فترة الإرضاع:
كمية قليلة من مادة أسيميتاسين وهي المادة الفعالة في رانتوديل ريتارد، والأيض الرئيسي لها قد يفرز في لبن الثدي، لذلك يجب تجنب تناول رانتوديل ريتارد خلال فترة الإرضاع قدر الإمكان.
الخصوبة:
قد يزيد رانتوديل من صعوبة حدوث الحمل، لذلك، يجب عليك إبلاغ طبيبك المعالج إذا كنت تخططين للحمل أو إذا كانت لديك مشاكل في حدوث الحمل.

القيادة واستخدام الآلات:
قد يسبب استخدام رانتوديل ريتارد بجرعات عالية أعراضًا جانبية تؤثر على الجهاز العصبي المركزي مما قد يسبب إرهاق ودوخة. في بعض الحالات الفردية، هذه التأثيرات قد نحد من القدرة على القيادة و/ أو استخدام الآلات خصوصًا عند تناول الدواء مع الكحول. مما قد يؤدي بك إلى عدم القدرة على التفاعل بشكل سريع في حالة حدوث حادث مفاجئ وغير متوقع. لا تحاول قيادة السيارات أو المركبات الأخرى في هذه الظروف. لا تقم بتشغيل الأدوات الكهربائية أو الآلات. لا تعمل من دون موطئ قدم آمن.

3. كيفية تناول رانتوديل ريتارد Rantudil-Retard

قم دائما بتناول رانتوديل ريتارد تمامًا كما أخبرك طبيبك المعالج. في حالة عدم تأكدك تحقق من خلال طبيبك المعالج أو الصيدلي.
ما لم يخبرك طبيبك المعالج بغير ذلك، تكون الجرعات المعتادة كالآتي:
الجرعة الصحيحة من أسيميناسين تعتمد على مدة شدة الخلل المراد علاجه. الجرعة الموصى بها للبالغين تتراوح ما بين 30 إلى 180 ملجم في اليوم، تقسم على 1- 3 جرعات منفصلة.
لا ينصح باستخدام رانتوديل ريتارد في حالتي الأطفال والمراهقين حيث لا توجد معلومات كافية حول استخدام Rantudil-Retard في تلك المرحلة العمرية

الجرعة اليومية (بالكبسولات) الجرعة المفردة: (بالكبسولات) العمر
1-2 (بما يكافئ 90- 180 ملجم أسيميتاسين 1 (بما يكافئ 90 ملجم أسيميتاسين) البالغين

الجرعة في حالة نوبات النقرس الحادة:
الجرعة المعتادة لعلاج نوبات النقرس الحادة- حتى تهدأ الأعراض- تكون 180 ملجم أسيميناسين في اليوم- قد تحتاج إلى جرعات أعلى إذا تم وصفها لك بشكل خاص من قبل طبيبك المعالج، بالنسبة للمرضى الذين ليس لديهم خلل مسبق بالجهاز الهضمي يمكنهم تناول 120 ملجم أسيميتاسين في بداية العلاج متبوعة ب 60 ملجم أسيميتاسين كل 6 ساعات، علمًا بأن الجرعة القصوى المسموح بها في اليوم هي 300 ملجم أسيميتاسين. في اليوم الثاني من العلاج يمكن تناول نفس الجرعة إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك، إذا لم تكن هناك حاجة يجب إنقاص الجرعة.
طريقة تناول الجرعة:
كبسولات ممتدة المفعول:
يجب ابتلاع كبسولة رانتوديل ريتارد كاملة مع ما يكفي من الماء أو أي سائل على معدة ليست فارغة. إذا كنت تعاني من خلل بالمعدة فينصح بتناول رانتوديل ريتارد أثناء وجبات الطعام.
فترة العلاج:
بالنسبة للمرضى المصابين باضطرابات روماتيزمية يمكنهم تناول رانتوديل ريتارد لفترة طويلة من الوقت. سيقرر لك طبيبك المعالج المدة التي يجب أن تستمر فيها على تناول رانتوديل ريتارد.

في حالة تناول رانتوديل ريتارد أكثر مما ينبغي:
قم دائمًا بتناول رانتوديل ريتارد تمامًا كما أخبرك طبيبك المعالج أو باتباعك لتعليمات الجرعة المدرجة في هذه الصفحة إذا كنت تشعر بعدم التخلص من الأعراض لديك بشكل تام، لا تقم بزيادة الجرعة من تلقاء نفسها، ولكن عليك استشارة طبيبك المعالج.
وتشمل أعراض الجرعة الزائدة اضطرابات الجهاز العصبي المركزي مثل الصداع، والدوخة، والارتباك وعدم التركيز والنعاس وفقدان الوعي وآلام في البطن أيضًا والغثيان والقيء.
وبالإضافة إلى ذلك، نزيف في الجهاز الهضمي، وعرق وارتفاع ضغط الدم، وتراكم السوائل في الجسم، وانخفاض إفراز البول، وظهور الدم في البول ويمكن حدوث خلل في وظائف الكبد والكلى.
ليس من المعروف وجود ترباق معين.
إذا كنت تشك في أنك تعرضت لجرعة زائدة، استشر طبيبك المعالج فسوف يتخذ القرار بشأن أي تدابير إضافية اعتمادًا على شدة التسمم.

في حالة نسيان تناول رانتوديل ريتارد:
لا تقم بمضاعفة الجرعة لتعويض الجرعة المنسية.
إذا كانت لديك أي أسئلة إضافية بشأن استخدام Rantudil-Retard، اسأل طبيبك المعالج أو الصيدلي.

4. الأعراض الجانبية المحتملة

مثل جميع الأدوية قد يسبب رانتوديل ريتارد أعراضًا جانية، وإن لم تكن تحدث لكل من يتناول Rantudil-Retard.
تقييم الأعراض الجانبية يعتمد على معدل تكرار حدوثها كالآتي:
شائعة جدًا: تحدث لأكثر من 1 لك 10 مستخدمين لRantudil-Retard.
شائعة: تحدث لأقل من 1 لكل 10 وأكثر من 1 لكل 100 مستخدم لRantudil-Retard.
غير شائعة: تحدث لأقل من 1 لكل 100 وأكثر من 1 لكل 1000 مستخدم لRantudil-Retard.
نادرة: تحدث لأقل من 1 لكل 1000 وأكثر من 1 لكل 10.000 مستخدم لRantudil-Retard.
نادرًا جدًا: تحدث في 1 أو أقل لكل 10.000 مستخدم لRantudil-Retard.
غير معلومة: لا يمكن معرفة معدلها من المعلومات المتاحة.

الأعراض الجانبية محتملة الحدوث:
يجب الأخذ في الاعتبار أن الأعراض الجانبية تعتمد أساسًا على الجرعة وقد تختلف من مريض لآخر.
الأعراض الجانبية الأكثر شيوعًا التي تم رصدها هي تلك التي تؤثر على القناة الهضمية. تقرحات المعدة/ الإثني عشر، بالإضافة إلى ثقب و/ أو نزيف المعدة أو الأمعاء- والتي قد تكون مميتة أحيانًا- قد تحدث، خصوصًا في حالة كبار السن (ارجع إلى الفقرة 2: “ينبغي توخي الحذر عند تناول رانتوديل ريتارد في الحالات الآتية). غثيان تقيؤ، إسهال، انتفاخ، إمساك، مشاكل بالهضم، ألم بالبطن، براز قطراني، دم مع القيء، التهاب تقرحي بالمعدة، (التهاب تقرحي في الأغشية المخاطية بالفم) تفاقم التهاب القولون ومرضى كرون تم رصدها بعد تناول رانتوديل ريتارد (ارجع إلى الفقرة 2: “ينبغي توخي الحذر عند تناول رانتوديل ريتارد في الحالات الآتية”) وبمعدل أقل تم رصد التهاب المعدة، بشكل خاص، نزيف الجهاز الهضمي يعتمد على الجرعة وفترة تناول العلاج.
وقد تم رصد أعراض أخرى مثل الوذمة (احتباس الماء في الأنسجة) وارتفاع ضغط الدم وفشل القلب المصاحبة للعلاج بواسطة مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية.
المنتجات الطبية مثل رانتوديل ررينارد قد تترافق مع زيادة طفيفة في خطر الإصابة بالنوبات القلبية (احتشاء عضلة القلب) أو السكتة الدماغية.
اضطرابات القلب:
نادرة جدًا: خفقان، وأعراض الذبحة الصدرية، (ألم وإحساس بضيق في الصدر) وفشل القلب (قصور وظيفي بالقلب).
اضطرابات الدم والجهاز الليمفاوي:
نادرة جدًا: فقر الدم الانحلالي (فقر الدم/ انخفاض في الدم بسبب تسارع غير طبيعي في انهيار خلال الدم الحمراء) واضطرابات تكوين الدم (فقر الدم، نقص كريات الدم البيضاء، تدرة المحببات، نقص الصفيحات الدموية).
الأعراض الأولية يمكن أن تشمل: الحمى، التهاب الحلق، تقرحات سطحية في الفم، وأعراض تشبه الانفلونزا تعب شديد، نزيف في الأنف ونزيف من الجلد.
في هذه الحالات يجب التوقف فورًا عن تناول Rantudil-Retard ويجب استشارة الطبيب المعالج، يجب عليك، عدم استخدام أي مسكن أو خافض للحرارة لعلاج تلك الأعراض من تللقاء نفسك.
يجب مراقبة صورة الدم على فترات منتظمة للمرضى المتلقين لهذا العلاج لفترة طويلة.
حيث من الممكن أن يؤثر Rantudil-Retard على تخثر الدم مما قد يسبب احتمالية حدوث نزيف.
اضطرابات الجهاز العصبي:
شائعة اضطرابات الجهاز العصبي المركزي مثل الصداع، والنعاس، والخمول والدوخة.
نادرة جدًا: ضعف الحساسية، الضعف العضلي، التعرق، واضطرابات في حاسة التذوق، وضعف الذاكرة، واضطرابات النوم، ورعشات تناول رانتوديل ريتارد قد يزيد من أعراض الصرع ومرض الشلل الرعاش.
اضطرابات العين:
غير شائعة: يمكن ملاحظة حدوث ازدواج الرؤية، تغيرات في الشبكية (تنكس الشبكية الصبغي) وتغيم القرنية خلال العلاج طويل الأمد بإندوميثاسين الأيض الرئيسي لمادة أسيميتاسين. الأعراض النمطية قد تكون عدم وضوح الرؤية (انظر الفقرة 2: ينبغي توخي الحذر عند تناول رانتوديل ريتارد”).
اضطرابات الأذن:
نادرة جدًا: ضجيج بالأذن (طنين) وضعف مؤقت في السمع.
اضطرابات الجهاز الهضمي:
شائعة جدًا: اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، خسارة طفيفة بالدم من الجهاز الهضمي والذي قد يسبب فقر الدم في حالات استثنائية.
شائعة: عسر الهضم، وانتفاخ البطن، وتقلصات في البطن، وفقدان الشهية، وقرحة المعدة أو الإثني عشر (مصحوبة أحيانًا بنزيف وانتقاب).
غير شائعة: يمكن أن يظهر الدم في القيء أو البراز أو الإسهال.
نادرة جدًا: التهاب في الغشاء المخاطي للفم، والتهاب اللسان، تقرحات على المريء، (مما يسبب تلف في بطانة المريء) وشكاوي في أسفل البطن (على سبيل المثال، التهاب ونزيف غير محدد من القولون) وتدهور مرض كرون أو التهاب وتقرح القولون (التهاب تقرحي في القولون) والإمساك وتضيق الأمعاء والتهاب البنكرياس.
في حالة وجود آلام أقوى في الجزء العلوي من البطن، أو القيء الدموي، أو وجود براز أسود و/ أو دموي يجب التوقف عن تناول رانتوديل ريتارد واستشارة الطبيب.
اضطرابات في الكلى والمسالك البولية:
غير شائعة: زيادة احتباس الماء في الجسم (وذمة مثل الوذمة الطرفية) وخصوصًا في المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط و/ أو اختلال وظائف الكلى.
نادرة جدًا: ضعف حاد في الكلى (قصور وظيفي بالكل) وظهور بالروتين في البول، وظهور دم في البول (البيلة الدموية) أو تلف الكلى (التهاب الكلية الخلالي، المتلازمة الكلوية، نخر حليمي) أو اضطرابات المثانة.
الانخفاض في إفراز البول، والوذمة والتوعك العام قد تكون أعراض لمرض في الكلى أو حتى الفشل الكلوي.
اضطرابات الجلد والأنسجة تحت الجلد:
غير شائعة: تساقط الشعر.
نادرة جدًا: حكة والتهاب غير معد بالجلد، (إكزيما) تقرحات التهابية بالأغشية المخاطية (الحمامي)، وفرط التحسس تجاه الضوء (رهاب الضوء) نزيف بالجلد (أيضًا مرتبط بالحساسية) التهاب الجلد التقشيري والطفح الجلدي مصحوبًا باحمرار ويثور في الجلد، والتي يمكن أن تأخذ مسارًا خطيرًا مثل متلازمة ستيفنز جونسون وانحلال البشرة السمي (متلازمة لي يل).
اضطرابات التمثيل الغذائي والتغذية:
نادرة جدًا: زيادة مستويات السكر في الدم (فرط سكر الدم) وإفراز السكر/ الجلوكوز في البول (البول السكري).
العدوى والتفشي:
في حالات نادرة جدًا تدهور الالتهاب المسبب بواسطة العدوى (على سبيل المثال زيادة التهاب اللفافة الناحر) تم وصفه مع استخدام مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية والتي تشمل رانتوديل ريتارد.
اضطرابات الأوعية الدموية:
نادرة جدًا: ارتفاع ضغط الدم.
اضطرابات الجهاز المناعي:
شائعة: تفاعلات تحسسية، مثل الطفح الجلدي والحكة.
غير شائعة: الطفح القراصي.
نادرة جدًا: من الممكن حدوث تفاعلات تحسسية عامة والتي قد تعبر عن نفسها كالآتي: حدوث وذمة في الوجه أو الجفون، تورم اللسان، تورم الحنجرة (صندوق الصوت) مع انقياض في الشعب الهوائية، قصور في التنفس قد يتطور إلى أزمات ربو، تسارع ضربات القلب، انخفاض ضغط الدم قد يصل إلى صدمة مهددة للحياة.
في حالة حدوث أي من هذه الأعراض يجب الحصول فورًا على المساعدة الطبية فقد يحدث هذا التفاعل عند استخدام Rantudil-Retard للمرة الأولى.
نادرة جدًا: التهاب الأوعية الدموية الناجم عن الحساسية والتهاب الرئتين (الالتهاب الرئوي).
اضطرابات الكبد والمرارة:
شائعة: ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد بالدم (التراتساميناسات).
غير شائعة: تلف الكبد (التهاب الكبد مع أو بدون يرقان، مع اتخاذ دورة مداهمة في حالات نادرة جدًا وأحيانًا بدون أعراض مسبقة).
لذلك، يجب مراقبة وظائف الكبد للمريض على فترات منتظمة.
اضطرابات الثدي والجهاز التناسلي:
نادرة جدًا نزيف مهبلي.
اضطرابات نفسية:
شائعة: انفعالات.
نادرة: توتر.
نادرة جدًا: اضطرابات نفسية، وارتباك وقلق، وكوابيس، وارتجاف، وذهان، وهلوسة، واكتئاب وفقدان مؤقت للوعي والذي يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة.
تناول رانتوديل ريتارد قد يزيد من شدة أعراض الأمراض النفسية الموجودة مسبقًا
يرجى ملاحظة أن المبادئ المتعلقة بالسلوك فيما يتعلق ببعض الأعراض الجانية مذكورة أعلاه.
إذا لاحظت أن أي من الأعراض الجانبية أصبح جسيمًا، أو إذا لاحظت ظهور أي أعراض جانبية لم يتم ذكرها في هذه الصفحة، فضلًا أخبر طبيبك المعالج.

5. كيفية تخزين رانتوديل ريتارد Rantudil-Retard

يحفظ Rantudil-Retard بعيدًا عن نظر ومتناول الأطفال.
لا تقم بتناول رانتوديل ريتارد بعد انتهاء تاريخ الصلاحية المذكور على العبوة وعلى الشريط بعد كلمة <يستخدم قبل>.
ظروف التخزين: يحفظ Rantudil-Retard في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.

6. معلومات إضافية عن Rantudil-Retard

محتويات كبسولة رانتوديل ريتارد:
المادة الفعالة هي: أسيميتاسين.
كل كبسولة ممتدة المفعول تحتوي على 90 ملجم أسيميتاسين.
مكونات أخرى هي:
سيللاسيفات، جيلاتين، مونوهيدرات اللاكتوز، ستيرات المغنسيوم، سلفات دوديسيل الصوديوم، بوفيدون 25، كروسيوفيدون، السبليكا الغروية اللامائية، التلك، ثلاثي الأستين، أكسيد الحديديك (III) هيدرات أكسيد الحيديك أكسيد الحديديك (III، II)، ثاني أكسيد التيتانيوم,

شكل كبسولات رانتوديل ريتارد ومحتويات العبوة:
تتوافر كبسولات رانتوديل ريتارد في عبوات تحتوي كل منها على (N1) 20و (N2) 50و (N3) 100 كبسولات ممتدة المفعول. لون الجزء العلوي من الكبسولة بني معتم، ولون الجزء السفلي من الكبسولة أصفر معتم.
يصنع الشريط من ألومنيوم صلب مركب مقاوم للأطفال، يمكن إخراج الكبسولة بسهولة عبر الضغط على نهاية الشريط.

يصنع بواسطة الدوائية. مصنع الأدوية بالقصيم المملكة العربية السعودية. لصالح: ميدا الألمانية كولونيا- ألمانيا.

إرشادات:
• الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافًا للتعليمات يعرضك للخطر.
• اتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الاستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذي صرفها لك.
• أن الطبيب والصيدلاني هما الخبيران بالدواء وينفعه وضرره.
• لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
• لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
لا تترك الدواء في متناول أيدي الأطفال.

صورة , عبوة , دواء , مسكن للألم , رانتوديل ريتارد , Rantudil-Retard
صورة: عبوة رانتوديل ريتارد Rantudil-Retard
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: