راميبريل – Ramipril | لضغط الدم المرتفع، هبوط القلب الاحتقاني

راميبريل كبسولات Ramipril capsules

راميبريل مثبط للإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

التركيب: تحتوي كل كبسولة على: راميبريل 1.25 و 2.5 أو 5 مجم.

دواء راميبريل يثبط الإنزيم المحول للانجيوتنسين، وهو ببتيديل ثنائي البيتيداز الي يحفز تحويل الأنجيوتنسين – 1 إلى الأنجيوتنسين 2 الذي يسبب انقباض الأوعية الدموية وأيضا يحفز إفراز الألدوستيرون من قشرة الغدة الكرظية. وتثبيط هذا الإنزيم يؤدي إلى تقليل إفراز الألدوستيرون.
والإنزيم المحول للالجيوتنسين يماثل إنزيم الكينينيز المسئول عن أيض البراديكينين. وعند تثبيط إنزيم الكينينيز فإن تركيز البراديكينين يزداد في الدم وينتج عن لك اتساع في الاوعية الدموية وانخفاض في ضغط الدم المرتفع مما يزيد من التأثير العلاجي لكبسولات Ramipril. ويتميز راميبريل بسرعة ظهور مفعوله العلاجي واستمرار فاعيليته، حيث أن الجرعة الواحدة يظهر تأثيرها في خلال 1 – 2 ساعة وبأقصى فاعلية خلال 3 – 6 ساعات، ويمتد تأثير جرعة Ramipril ليستمر لمدة 24 ساعة.

دواعي استعمال راميبريل

• ضغط الدم المرتفع: يستعمل راميبريل بمفرده أو مع الادوية الأخرى المخفضة لضغط الدم المرتفع.
• هبوط القلب الاحتقاني: يستعمل Ramipril مع مدرات البول والديجيتاليس في الحالات التي لا تستجيب لعلاجات أخرى.
• لمننع حدوث هبوط القلب الاحتقاني وذلك في المرضى عقب الإصابة بعضلة القلب.

الجرعة:
تؤخذ كبسولات Ramipril مع أو بعد الأكل وتحدد الجرعة طبق لكل حالة:
حالات ضغط الدم المرتفع: الجرعة المبدئية 2.5 مجم مرة واحدة يومياً ويتم تعديل الجرعة تبعا لاستجابة المريض. الجرعة المعتادة تتراوح عادة م بين 2.5 – 10 مجم في اليوم تعطى كجرعة واحدة أو تقسم إلى جرعتين متساويتين.
• حالات هبوط القلب الإحتقاني أو ما بعد قصور عضلة القلب: الجرعة المبدئية 2.5 مجم مرتين يومياً. وإذا إنخفض ضغط الدم يجب تقليل الجرعة إلى 1.25 مجم مرتين يومياً مع مراعاة ضبط الجرعة لتصل إلى 5 مجم مرتين يومياً.
• ضبط الجرعة في حالات قصور وظائف الكلى: إذا كانت تنقية الكرياتينين أقل من 40 / دقيقة / 1.73 م 2 تكون الجرعة المبدئية 1.25 مجم مرتين يومياً زيمكن زيادة الجرعة تدريجيا لضبط ضغط الدم المرتفع وقد تصل أعلى جرعة إلى 5 مجم يومياً.

الأعراض الجانبية: كبسولات راميبريل يتحملها المريض بصورة جيدة وقلما تحدث أعراض جانبية طفيفة ومؤقتة مثل انخفاض ضغط الدم العرضي بعد الجرعة المبدئية خاصة في حالات نقص السوائل أو الصوديوم، الشعور بالغثيان، حساسية للضوء، أرق أو كحة جافة.

موانع الاستعمال: الحساسية المفرطة لمادة Ramipril وأثناء الحمل.

الاحتياطات: يجب تعويض السوائل المفقودة في حالة المرضى المصابين بنقص السوائل أو الصوديوم. يجب متابعة خلايا الدم البيضاء في الرمرضى المصابين بأمراض غراوية وعائية مصاحبة لقصور وظائف الكلى. انخفاض ضغط الدم العرضي يمكن أن يظهر بعد الجرعة المبدئية أو عند زيادة الجرعة وكذلك في حالات نقص الصوديوم والسوائل أو في حالات هبوط القلب الاحتقاني. وفي هذه الحالات يجب تخفيض الجرعة المستخدمة من الدواء، يستخدم راميبريل بحذر في المرضى المصابين باضطراب او قصور الأوعية الدموية المخية أو قصور الشرايين التاجية لأن انخفاض ضغط الدم قد يؤثر على شدة الحالة.

التداخلات الدوائية: مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية تقلل من تأثير رامبيريل الخافض لضغط الدم المرتفع. مدرات البول والأدوية المخفضة لضغط الدم قد تزيد من تأثير راميبريل. تستخدم مدرات البول التي تقلل من إخراج البوتاسيوم أو أملاح البوتاسيوم بحذر مع راميبريل لتجنب زيادة تركيز البوتاسيوم في الدم كما يجب متابعة نسبة البوتاسيوم في الدم دوريا. الأدوية المنبهة للعصب السمبثاوي تقلل من تأثير راميبريل الخافض لضغط الدم المرتفع.

العبوة: علبة تحتوي على 7 كبسولات.
الحفظ: يحفظ عند درجة حرارة (15 – 30 درجة مئوية) يحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.
إنتاج: الفرعونية للأدوية.

صورة,دواء,علاج,عبوة, راميبريل , Ramipril
صورة: عبوة راميبريل Ramipril

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: