دعوات رمضانية للمغتربين

دعوات رمضانية

لا شيء أشق على الإنسان من الغربة وأن تحول المسافات والبلاد بينه وبين أهله، فتمضي الأيام تلو الأيام وتنقضي المواسم المباركة والمناسبات الخاصة وتذهب الأعياد وتجيء بعدها أعياد وهو بعيد عن أهله وذويه، لا يشاركهم تفاصيل الأعياد ولا يشاركهم صوم رمضان، ولكنها ظروف الحياة والأرزاق تقتضي السفر وتحكم على الكثير بالغربة والفراق لسنوات، ومن عظيم رحمة الله ولطفه أن وسائل التواصل الحديثة قربت المسافات وجعلت الإنسان ينعم بالتواصل المستمر والتعرف على أخبار أهله بل ومشاركتهم الكثير من الأحداث والمواقف عبر الواتس أب والفيس بوك وغيره.

وهنا سوف نكتب عدداً من الدعوات والتهاني بشهر رمضان المبارك للمغتربين، لكل إنسان تفصل بينه وبين من يحب مسافة، لكي يشاركه معه أو يرسله إليه فيعبر عن شوقه ومحبته ودعواته القلبية فتابعونا.

دعوات رمضانية للمغتربين

  • يا رب أوشك أن يحل علينا شهر رمضان ولنا أحبة مسافرون اشتاقت إليهم القلوب والعيون، يا رب بلغهم رمضان سالمين معافين طيبين، وأعنهم فيه على الطاعة والعبادة واجعلهم من المقبولين، وبلغنا عنهم ما يطمئن القلوب ويثلج الصدور يا رب العالمين.
  • يا رب مع بدايات رمضان أستودعك حبيباً لا استطيع إليه وصولاً، تفصل بننا المسافات والحدود، فاحفظه بحفظك الذي لا يرام، وأعد عليه رمضان وهو بعافية وسرور وراحة بال على الدوام، وارزقنا صبراً على فراقه تهون به الأيام.
  • اللهم إن رمضان قد دنا، ولي في الغربة حبيب كأنه أنا، ينقصني بغيابه كل شيء، وافتقد بافتقاده المتعة في كل شيء، فاطو أيام الفراق سريعاً، وقرب بيننا المسافات وأعده إلي عما قريب، ومتعني في صحبته بأطيب الأوقات.
  • مهما طالت المسافات وطال الغياب ستبقون أحلى ما في الحياة وأغلى الأحباب، كل عام ورمضان عليكم مبارك وطيب وسعيد.
  • كل عام وكل رمضان وكل أحبتنا من أهلينا وأزواجنا وأخوتنا المغتربين، الضاربين في الأرض سعياً على الرزق، بخير وصحة وسلامة ونسأل الله لهم أن يغنيهم من فضله ويردهم إلينا سالمين غانمين، اللهم آمين آمين يا رب العالمين.
  • يا الله حان رمضان واقترب وإني أشكوا إليك افتقادي لزوج في سعادتنا السبب، يا رب تمر الأيام ثقيلة في بعده خاوية من السعادة والقيمة، فرده إلي سالماً غانماً وافتح له أبواب الرزق والسعادة والخير، وعوضه عن غربته صحبة صالحة تعينه على العبادة والطاعة والصلاة والقيام، وبارك اللهم له في شهر رمضان وفي سائر أيام العام.
  • يا كريم لي حبيب تحول بيني وبينه البلاد والحدود، فأعد عليه شهر الخير والبركة والجود باليمن والبركات والسعادة ومتعه بخير الدنيا والآخرة وزيادة، واكتب لنا لقاء عما قريب يا الله، واحفظه من كل سوء فأنت خير الحافظين.
  • تفرقنا المسافات وتبعد بيننا الأيام وتظل في القلب والعقل على الدوام، وتبقى رغم هذا البعد بغية الروح وفرحة الأيام، فكل عام وأنت بخير وسلام، وكل رمضان وأنت يا أعز الخلق الخير للأيام.
  • اللهم إني يشق علي فراق الأحبة، وأحلم كل يوم باللقاء والصحبة، فهون يا رب الغربة على من أحبه ويحبني قلبه، كل عام وأنت بخير ولعل رمضان القادم يكتب الله لنا لقاء وعودة وصحبة تحلو بعها الأيام.
  • وفي بداية رمضان أقسم أن أغلى أمنياتي أن ألقاك، وأصوم رمضان معك، وأشاركك القيام وقراءة القرآن، وان يتقبل الله عملنا معاً ويسعدنا في الدنيا والآخرة.

الق نظرة هُنا تجد شيئًا جميلًا

  • اللهم قرب لنا البعيد وهون علينا كل أمر شديد، واكتب لنا لقاءً بمن نريد وأجعل رمضان علينا وعليهم مبارك وسعيد.
  • اللهم لا تجعل رمضان يمر إلا وقد جمعتنا بأحبتنا وكتبت لنا لقاءً بعد طول الفراق، وأثلجت صدورنا بقربهم وصحبتهم، وزينت بوجودهم تفاصيل حياتنا، كل رمضان وأحبتنا بخير.
  • اقترب رمضان وفي قلبي لكم أغلى مكان، عسى ربنا أن يجمعنا عما قريب ونقضي رمضان معاً فهو العالم بما نحمله في قلوبنا وما تحكيه خلجاتنا، وهو السميع المجيب.
  • اللهم أعد رمضان بالخير على أحبة هم في حياتنا كل الخير، فرقتنا البلاد وباعدت بيننا الأسفار فاستوى في بعدهم الليل مع النهار، وصار الأرق يعبث بنا والسهر قد نال منا، فارزقنا يا رب صبراً على بعدهم حتى تأذن بلقائهم، ولا تشغل بالنا ولا تقلق قلوبنا عليهم، بل اسمعنا منهم وعنهم كل خير يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم إن الغربة ثقيلة على من نحبهم، والوحدة تحتل مساحات شعورهم، فيسر لهم يا رب أسباب الرزق وافتح لهم أبواب الخير في بلادهم، واجمع شملنا وشملهم، واقسم لنا قرباً نعوض به عن كل ما مر من الوقت المؤلم في بعدهم.
  • اللهم إنا نسألك من فضلك العظيم وببركة هذا الشهر الكريم، أن تحفظ لنا أزواجنا وأبنائنا واخوتنا وذوي قرابتنا ممن يعيشون في أوطان غيرنا، مغتربين ومتحملين المشقات لأجلنا، وأن ترعاهم من كل سوء وتقسم لهم الرضا والطمأنينة والتوفيق والسداد، وأن تجعل سفرهم وغربتهم وسعيهم في مشارق الأرض ومغاربها في ميزان حسناتهم، وتحفظ به ذرياتهم، ولا تفجعهم بعد انقضاء العمر ومضي الوقت بذهاب جهدهم سدى، فإنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

وفي الختام: كانت تلك باقة من أجمل دعوات رمضانية للمغتربين من أهلنا وأصدقائنا، سائلين الله أن يتقبلها ويسلم أهلنا ويعيدهم إلى أوطانهم سالمين غانمين.

وهذه مقترحاتنا لك بمناسبة شهر رمضان المبارك

أضف تعليق