دعاء الحر الشديد – أدعية تقال إذا اشتدت حرارة الصيف

إن المسلم لا ينفك عن ذكر ربه والابتهال إليه دومًا؛ وفي دعاء الحر الشديد نجِد الأمر أقرب، فشدة الحر من فيح جهنم كما أخبر سيدنا محمد ﷺ؛ ومِن ثَمّ فكُلّما اشتدت درجات الحرارة وبدأ الناس يتصبّبون عرقًا تذكَّر المؤمِنُ حينها حر النار وعذابها، واستعاذ منها.

نُعاني جميعاً من الحر الشديد في فصل الصيف، ونشعر بضيق التنفس، وتغير المزاج، فنشعر بالخمول والكسل، والتعب والإرهاق، وعدم الرغبة في العمل أو بذل أي مجهود. كما يشعر بعض المرضى بالصداع، وخاصة الصداع النصفي في فصل الصيف.

ولا شك أن الحر الشديد يؤثر على نفسيتنا وعلى جسدنا أيضاً، فنصاب بأمراض عديدة في فصل الصيف، أبرزها ارتفاع درجة حرارة أجسامنا، وضيق التنفس، وخفقان القلب.

ومن يُنجينا من حر الدنيا والآخرة سوى الله سبحانه وتعالى، فعليك بالدعاء في شدة الحر كي تتقرب إلى الله، وتسأله النجاة من الحر، وسخونة الشمس المُحرِقة.

دعاء الحر الشديد

ومن هنا؛ ففصل الصيف وشدة الحر، هما وقت مناسب للدعاء والتقرب إلى الله، ومناجاته، ليحمينا ويُنجينا من عذاب النار، وإليكم في هذا المقال بعض الأدعية القصيرة التي تُقال في شدة الحر.

دعاء الحر الشديد.. قصير

  • اللهم قنا عذاب النار، يا أرحم الراحمين.
  • يا رب نجني وأهلي من نار جهنم يا قوي يا عزيز.
  • اللهم إني أعوذ بك من نار جهنم، ومن عذاب جهنم.
  • اللهم أني أعوذ بك من حر النار، ومن سموم النار، ومن عذاب النار، يا رب العالمين.
  • اللهم نجنا وأهلنا من حر جهنم، يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم أظلنا يوم القيامة تحت ظل عرشك، ونجنا من عذاب النار.
  • يا رب في هذا الحر الشديد ندعوك أن تغفر ذنوبنا وتستر عيوبنا يا كريم.
  • يا رب ندعوك في شدة الحر هذه أن تعتق رقابنا من النار يا واحد يا قهار يا عزيز يا جبار.
  • اللهم آتني في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة واعتق رقبتي من النار، يا عزيز يا جبار.

دعاء إذا اشتد الحر

وإذا اشتدَّت درجات الحرارة وأصبحت الحياة على قدر كبير من الصعوبة والتَّحمّل؛ فتذكروا ما سيُعانيه العاصة والمذنبون يوم القيامة من النار وهولها. فابتهلوا وأكثروا من الدعاء لكي يُنجينا ربنا من عذابه وأن يرحمنا برحمته.

  • يا رب يا مُجيب الدعوات، اغفر لنا وارحمنا، ونجنا من عذاب النار.
  • اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة، وقنا من هذا الحر الشديد.
  • اللهم يا غافر الذنوب يا قابل التوبة، اغفر لي وتقبل توبتي.
  • يا رب أدعوك في هذا الحر الشديد، أن ترحمني وتُنجني من عذاب النار.
  • اللهم خفف عني وعن أحبتي، وقني هذا الحر الشديد، ولا تجعل فيه المرض والضيق.
  • اللهم يا مُفرج الهموم يا مُيسر الأمور، فرج عنا، ونجنا وأهلنا من عذاب النار.
  • اللهم خفف عنا، وأجرنا من حر اليوم، وحر جهنم، وقنا عذابها يا أرحم الراحمين.
  • لا إله إلا الله القوي العزيز، يا رب أناجيك في هذا الحر، وأسألك أن تُخفف عني وعن أولادي وزوجي.
  • اللهم إنا نعوذ بالله من فيح جهنم.

دعاء يقال عند شدة الحر

حقيقةً، لم نقِف على دُعاء بعينه كان يقوله النبي -صلى الله عليه وسلم- عند الحر الشديد؛ لكن الأدعية إلى الله تعالى في كل وقت هي سلاح قوي للمؤمن في كُل شدائِده ومِحنِه.

  • اللهم أجرنا من حر الدنيا وحر الآخرة، يا أرحم الراحمين.
  • اللهم اهدنا الصراط المُستقيم، فننجو من لهيب وحر النار، يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم ارحمنا وقنا من حرارة الشمس المُحرقة، وتولى أمرنا وأصلح أحوالنا.
  • اللهم في هذا الحر الشديد نسألك أن تُفرج همومنا وتفك كروبنا، وترحم أمواتنا، وتختم بالصالحات أعمالنا.
  • اللهم اشف مرضانا وخفف عنهم حر الدنيا، ونجهم من حر الآخرة، يا سميع الدعاء.
  • اللهم ادخلني وأولادي الجنة ونجنا من حر النار.
  • اللهم ارزق زوجي الصحة والعافية، وأجره من حر اليوم، وحر جهنم.
  • اللهم برحمتك نستغيث أغثنا من حر الدنيا، ونجنا من حر الآخرة.
  • اللهم ارحم أمواتنا، وأغفر لهم، واسكنهم فسيح جناتك، ونجهم من حر جهنم.

سبب الحر الشديد

قال صلى الله عليه وسلم “اشتكت النار إلى ربها فقالت: رب أكل بعضي بعضا، فأذن لها بنفسين: نفس في الشتاء ونفس في الصيف، فأشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير“.

فهذا الحر هو نفس جهنم فقط، كما تبين من الحديث الشريف.

وقال عليه الصلاة والسلام “إذا كان الحر، فأبردوا عن الصلاة، فإن شدة الحر من فيح جهنم“.

اللهم أجرنا من نار جهنم ولهيبها

  • (قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون).
  • (وقالوا لا تنفروا في الحر).
  • (وما يستوي الأعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولا الحرور).

ونختم بحديثٍ شائِع يجري على ألسنة الكثيرين وهو (لا إله إلا الله ما أشد حر هذا اليوم! اللهم أجرني من حر جهنم)؛ لكنه حديث بإسنادٍ ضعيف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: