حكم من يصلي كل الصلوات إلا الجمعة

حكم من يصلي كل الصلوات إلا الجمعة

سائِل يقول: ما حكم الدين فيمن يصلي كل الصلوات ما عدا صلاة الجمعة؛ فيصليها صلاة ظهر؟

وَرَدَ هذا السؤال إلى فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي -رحمه الله- فقال:

يقول الله ﷻ ﴿إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا﴾ [من الآية 103 من سورة النساء]. ويقول الرسول ﷺ «صلوا كما رأيتموني أصلي». وقال ﷻ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ [من الآية 9 من سورة الجمعة]. ويقول الرسول ﷺ «الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما».

فهناك نَصّ في صلاة الجمعة، وهي ليست بدلا عن الظهر، وإنما هي فرض مستقل ولا تجوز صلاة الظهر بدلا عنها إلا لعذر؛ كالمرض والسفر وغيرهما.

وترك الجمعة دون عذر له شقان:

  • إما أن يكون التارك معتقدا وجوبها وتركها كسلا فيُستتاب، وإلا عذر من قبل ولي الأمر، وترك الجمعة كترك جزء مهم من الدين.
  • وإما أن يكون تاركها معتقدا بعدم وجوبها فهو خارج عن المِلَّة والعياذ بالله.

وأقول للسائل: إن هذا الرجل الذي لا يصلي الجمعة على كل الأحوال عليه إثم عظيم ومثله مثل اليهود الذين كانوا يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض.

إلى هنا انتهى جواب الشيخ طنطاوي

وإنّي أحمِل أسئلة إلى هذا الشَّخص التارك لصلاة الجمعة.. ما الذي يشغله عن هذه الصلاة المبارَكة؟ أهناك ما هو أهم منها في هذا التوقيت؟ إنه أصلا يوم إجازة، فما الذي يُمكن أن يكون وقتها! نوم؟ نوع آخر من اللهو؟

ألم يستمع أو يقرأ هذا المسلم عن الأجر العظيم الذي يفوته جرَّاء فعلته هذه؟ ألم يندم كثيرًا على كل هذا الثواب الكبير الذي يتخلَّف عنه؟ أهذا الذي تعلَّمه من رسول الله ﷺ ومن صحابته الكِرام؟

راجِع نفسك يا أخي وقِف وقفة قويَّة وارجِع إلى الطريق المستقيم.

ولأهل الاختصاص هنا: خطبة عن تارك الصلاة «مكتوبة» مؤثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: