جليميبرايد بلس – Glimepiride-Plus | لعلاج النوع 2 من مرض السكر

جليميبرايد بلس أقراص Glimepiride-Plus / جليميبرايد، بيوجليتازون Glimepiride + Pioglitazone

الإسم التجاري: جليميبرايد بلس 4/ 30 مجم أقراص & جليميبرايد بلس 2/ 30 مجم أقراص.
الإسم العلمي: جليميبرايد/ بيوجليتازون هيدروكلورايد

التركيب
(أ) المكونات الفعالة: بيوجليتازون هيدروكلورايد 33.06 مجم يكافئ 30 مجم بيوجليتازون و جليميبرايد 4 مجم أو 2 مجم
(ب) المكونات غير الفعالة: كروسكارميلوز صوديو، لاكتوز، ستيارات ماغنسيوم، سيليلوز دقيق التبلور

الشكل الصيدلاني: أقراص.

دواعي استعمال جليميبرايد بلس

يوصى باستعمال جليميبرايد بلس كعلاج مساعد مع النظام الغذائي والتمرين كعلاج مؤتلف مرة واحدة يومياً لتحسين السيطرة على سكر الدم في المرضى الذين لديهم النوع 2 من مرض السكر ويُعالجون من قبل بتوليفة من بيوجليتازون وسلفونيل يوريا أو الذين لديهم مرض السكر غير خاضع للسيطرة بسلفونيل يوريا وحده، أو في المرضى الذين استجابوا مبدئياً لبيوجليتازون إلى ضبط إضافي للسكر في الدم.
علاج النوع 2 من مرض السكر يجب أن يشمل أيضاً إرشادات غذائية، وخفض الوزن حسب اللازم، والتورين. هذه المجهودات هامة ليس فقط للعلاج الإبتدائي للنوع 2 من مرض السكر، ولكن أيضاً للحفاظ على فاعلية العلاج الدوائي.

الجرعة وطريقة الإستعمال:
عام: إستعمال العلاج الخافض لسكر الدم في علاج النوع 2 من مرض السكر يجب أن يًضبط لكل فرد على حدة بناء على الفاعلية والقدرة على التحمل. قد يؤدي عدم إتباع نظام الجرعة المناسب إلى نقص السكر في الدم.
توصيات الجرعة: إختيار الجرعة الإبتدائية من جليميبرايد بلس يجب أن يتم بناء على النظام الحالي للمريض من بيوجليتازون و/ أو سلفونيل يوريا. هؤلاء المرضى الذين يكونون أكثر حساسية للأدوية الخافضة لسكر الدم يجب مراقبتهم بدقة أثناء تعديل الجرعة.
يوصي بإعطاء جرعة مفردة من جليميبرايد بلس مرة واحدة يومياً مع الوجبة الأساسية الأولى.

موانع استعمال جليميبرايد بلس
يُحظر إستعمال جليميبرايد بلس (بيوجليتازون هيدروكلورايد جليميبرايد) في المرضى الذين لديهم:
1- حساسية مفرطة معروفة تجاه بيوجليتازون، أو جليميبرايد أو أي مكون أخر في جليميبرايد بلس .
2- حموضة الدم الكيتونية الناتجة عن مرض السكر، مع أو بدون غيبوبة. يجب علاج هذه الحالة بالأنسولين.
3- قصور في وظائف الكبد، قصور في وظائف الكلى، هبوط في عضلة القلب، البرفيرية.
4- الحمل أو الرضاعة.
5- الإستخدام مع الأنسولين.

الآثار الجانبية
بيوجليتازون هيدروكلورايد المناوئة كانت متماثلة بين المجموعات التي تلقت بيوجليتازون بالإشتراك مع سلوفنيل يوريا والمجموعات التي تلقت بيوجليتازون كعلاج أحادي. الأحداث المناوئة الأخرى التي تم الإبلاغ عنها على الأقل في 5 % من الدراسات الإكلينيكية المنضبطة بين العلاج المموه والعلاج الأحادي بإستخدام بيوجليتازون تشمل الألم العضلي، ومشاكل في الأسنان، واشتداد مرض السكر، والتهاب البلعوم، على الترتيب.

جليميبرايد:
الأحداث المناوئة التي حدثت في التجارب الإكلينيكية المنضبطة مع العلاج المموه والعلاج الأحادي بإستخدام جليميبرايد، بخلاف نقص سكر الدم، والصداع، والغثيان، شملت أيضاً الدوار والوهن على الترتيب.
تفاعلات القناة الهضمية: تم الإبلاغ عن حدوث قئ، وألم في القناة الهضمية، وإسهال، مع جليميبرايد.
تفاعلات جلدية:- تحدث التفاعلات الجلدية الأرجية، مثل الحكة، والاحمرار، والشري (الأرتيكاريا)، والطفح الحصبي الشكل أو الطفح البقعي الحطاطي، في أقل من 1% من المرضى الذين تلقو جلميبرايد هذه التفاعلات قد تكون عابرة وقد تختفي رغم الإستورار في إستخدام جليميبرايد. إذا إستمرهذه التفاعلات الناتجة عن الحساسية المفرطة أو إذا ساءت، يجب وقف الدواء. تم الإبلاغ عن حدوث بورفيرية جلدية آجلة، وتفاعلات حساسية ضوئية، والتهاب وعائي أرجي مع مركبات السلفونيل يوريا.
تفاعلات أيضية:- تم الإبلاغ عن حدوث تفاعلات بورفيرية كبدية وتفاعلات تشبه دايسالفيرام مع مركبات السلفونيل يوريا؛ غير أنه لم يتم الإبلاغ عن حدوثها مع أقراص جليميبرايد.

الحمل والإرضاع:
حيث أن البيانات الحالية توحي بقوة أن اختلال مستويات الجلوكوز في الدم أثناء الحمل يكون مصحوباً بمعدل أعلى في حدوث العيوب الخلقية، وكذلك زيادة المرض والوفاة للطفل حديث الولادة، لذلك يوصي معظم الخبراء بإستعمال الأنسولين أثناء الحمل للحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم أقرب ما يمكن إلى الطبيعي. لا ينبغي إستعمال جليميبرايد بلس أثناء الحمل ما لم تكن الفائدة المتوقعة تبرر المخاطرة الكامنة على الجنين.
نظراً لوجود إمكانية بإنخفاض الجلوكوز في دم الرضيع، ونظراً لحدوث أثار في الحيوانات المرضعة، فلا ينبغي إعطاء جليميبرايد بلس للنساء المرضعات. إذا تم وقف جليميبرايد بلس، وإذا كان النظام الغذائي وحده غير كاف لضبط الجلوكوز في الدم، يجب التفكير في العلاج بالأنسولين.

التحذيرات والإحتياطات:
نصائح موجهة للمريض:
1- هناك إحتمالية الإصابة بسرطان المثانة عند إستخدام مادة بيوجليتازون.
2- لا يجب إستخدام مادة بيوجليتازون إذا كنت تتناول علاج لسرطان المثانة.
3- أخبر طبيبك على الفور إذا ظهرت عليك أعراض لسرطان المثانة الآتية:
دم أو لون أحمر في البول، الحاجة الضرورية للتبول، ألم عند التبول، ألم في الظهر أو أسفل البطن.

المزيد من المعلومات عن Glimepiride-Plus جليميبرايد بلس

العبوات والتخزين:
العبوات: جليميبرايد بلس 4/ 30 مجم: علبة بها 1، 2، 3 شريط بكل شريط 10 أقراص.
جليميبرايد بلس 2/30 مجم: علبة بها 1، 2 أو 3 شرائط بكل شريط 10 أقراص.
التخزين: يحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن 25 درجة مئوية بعيداً عن الضوء والرطوبة.
تحفظ بعيداً عن متناول أيدي الأطفال
إنتاج: (شركة بيوفارم للبحوث العلمية وصناعة الدواء لصالح شركة الأندلس للصناعات الدوائية).

صورة, عبوة, جليميبرايد-بلس, Glimepiride-Plus
صورة: عبوة جليميبرايد بلس Glimepiride-Plus
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: