جلوكوفانس – Glucovance | لعلاج مرض السكري من النوع الثاني

دواء جلوكوفانس الشهير هو محور حديث هذه الصفحة. حيثُ يتكوَّن علاج Glucovance من مادتي ميتفورمين هيدروكلورايد + جليبنكلاميد (Metformin HCL + Glibenclamide). ومتوفر بشكل صيدلي أقراص مغطاة.

التركيب

كل قرص من الجلوكوفانس 500 مجم/ 2.5 مجم؛ يحتوي على 500 مجم من هيدروكلوريد الميتفورمين و 2.5 مجم من الجليبنكلاميد كمواد فعالة.

كل قرص من الجلوكوفانس 500 مجم/ 5 مجم؛ يحتوي على 500 مجم من هيدروكلوريد الميتفورمين و 5 مجم من الجليبنكلاميد كمواد فعالة.

الخاصية الدوائية

الجلوكوفانس يحتوي على دوائين لعلاج السكري؛ ينتميان لمجموعة ثنائي جوانيد (هيدروكلوريد الميتورمين) والسلفونيل يوريا (جليبكلاميد) والدوائين لهما طريقتين عمل مختلفتين وكذا مكان عملهما لكن مفعول كل منهما يكمل عمل الأخر.

الميتفورمين يقلل إنتاج سكر الكبد ويزيد حساسية الأنسولين في العضلات ويؤخر إمتصاص الجلكوز من الأمعاء بينما الجليبنكلاميد يحفز إفراز الأنسولين من البنكرياس.

دواعي استعمال جلوكوفانس

يستخدم هذا الدواء لعلاج مرض السكري من النوع الثاني في البالغين كبديل للعلاج السابق بالميتفورين أو الجليبنكلاميد في المرضى ذوي معدل السكر الثابت والمحكم.

موانع استعمال جلوكوفانس

لا يُستعمل جلوكوفانس Glucovance في الحالات الآتية:

  • الحساسية لكل من هيدروكلوريد الميتفورمين؛ الجليبنكلاميد أو مركبات السالفونيل يوريا أو السلفوناميد أو المكونات الأخرى لمواد السواغ للجلوكوفانس.
  • حالات الإصابة بالسكري من النوع الأول (المعتمدون على الأنسولين الخارجي) أو حالات سبق لها حدوث الإغماء أو الكيتوزس (الحالات الناتجة عن تجمع الأجسام الكيتونية في الدم ويُلاحظ فيها رائحة فاكهه غير طبيعية النفس).
  • تدهور كفاءة الكليتين (تصفية الكيرياتين > 60 مل/ دقيقة) أو تدهور كفاءة الكبد.
  • عدوى الجهاز التنفسي أو الجهاز البولي بالميكروبات.
  • الجفاف الناتج عن الإسهال الشديد أو القئ المتكرر.
  • العلاج من قصور القلب أو الإصابات الحديثة لعضلة القلب أو المشاكل الحادة في الدورة الدموية أو صعوبة التنفس.
  • الإصابة بالبروفيريا (مرض وراثي ناتج عن نقص إنزيم بالجسم مما يؤدي لزيادة إفراز الجسم لمادة البروفيرين وهو مكون يُستخدم في تكوين صبغة الدم الحمراء التي تحمل الاكسجين).
  • إجراء عمليات جراحية إختيارية كبرى.
  • الحاجة لعمل أشعة إكس المتضمنة حقن الدم بدواء اليود.
  • إستخدام دواء ميكونازول المعالج للإصابة بفط الخميرة حتى لو كان موضعياً.
  • الإفراط في شرب الكحوليلت (سواء يومياً أو من وقت لأخر).
  • في حالات الإرضاع.

الحمل والإرضاع

يجب إبلاغ الطبيب عند وجود حمل أو الشك فيه أو التخطيط له. أثناء الحمل يجب علاج السكري بالأنسولين أما إذا تم إكتشاف الحمل أثناء العلاج بالجلوكوفانس يجب إستشارة الطبيب حتى يمكن تغيير العلاج.

  • لا يُعطى الجلوكوفانس للنساء المرضعات أو اللآتي تضعن في الإعتبار إرضاع أطفالهن.

التأثير على القيادة وتشغيل الماكينات

لا تقوم بقيادة السيارات أو تشغيل الماكينات:

  • في حالة عدم وضوح الرؤية: وهذا يمكن أن يحدث عند بداية العلاج بسبب إنخفاض مستوى السكر في الدم.
  • أعد النظر في مسألة قدرتك على القيادة أو إستخدام الماكينات في حالة نقص الوعي أو غيابه أو الحدوث المتكرر لنوبات نقص السكر في الدم.

الآثار الجانبية

مثل كل عقاقير، جلوكوفانس يمكن أن يؤدي لتأثيرات معاكسة على الرغم من أنها لا تصيب كل من يتناولونه والتأثيرات المعاكسة الآتية يمكن أن تحدث أثناء العلاج بالدواء:

  • إختلال مؤقت للرؤية في بداية العلاج بسبب إنخفاض مستوى السكر في الدم.
  • نقص السكر في الدم.
  • حموضة الدم الناتجة عن اللاكتيت.
  • إضطرابات معدية ومعوية مثل: الغثيان، الإسهال، الآم البطن، فقد الشهية. هذه التأثيرات المعاكسة تحدث غالباً عند بداية العلاج وتزول تلقائياً مع الوقت في أغلب الحالات. الزيادة البطنية في الجرعة يمكن أيضاً أن تحسن من تحمل الجهاز الهضمي وفي حالة إستمرار هذه الأعراض يوقف العلاج ويجب إستشارة الطبيب.
  • تفاعلات جلدية مثل: الطفح الجلدي، والأرتكاريا، البثور الجلدية، الحساسية الجلدية أو إلتهاب وعائي حشوي، إحمرار الجلد، الإلتهابات، الحساسية للضوء، ويمكن أن تتطور الأرتكاريا إلى الصدمة العصبية، بالإضافة لإحتمال حدوث تفاعلات مع مركبات السلفوناميد ومشتقاتها.
  • تغير في قراءات تحاليل وظائف الكبد.
  • نقص عدد كرات الدم البيضاء، نقص عدد الصفائح الدموية، نقص بعض كرات الدم البيضاء الناتج عن تلف نخاع العظام، الأنيميا الناتجة عن نقص كرات الدم الحمراء وبالتألي نقص كل العناصر المكونة للدم. هذه الأعراض يمكن أن تزول بوقف العلاج.
  • نقص إمتصاص فيتامين ب12 مع إنخفاض نسبته في مصل الدم عند إستخدام الميتفورين لفترة طويلة ويؤخذ هذا في الإعتبار عند وجود الأنيميا الناتجة عن نقص فيتامين ب12.
  • يحدث إرتفاع متوسط في مستوى البولينا والكرياتينين في الدم.
  • نقص ملح الصوديوم في الدم.

التفاعلات الدوائية

أثناء أخذ الجلوكوفانس لا تؤخذ أي من الأدوية الآتية:

  • الميكونازول حتى لو كان موضعيا (أنظر نواهي الإستعمال).
  • الأدوية المحتوية على اليود المغاير (انظر نواهي الإستعمال).

تجاوز الجرعة

عند أخذ عدد من الأقراص الجلوكوفانس أكثر من المحدد يلزم إبلاغ الطبيب فوراً، لأنه يمكن حدوث:

  • إنخفاض للسكر في الدم لوجود الجليبنكلاميد ويوجه العلاج للأعراض. وعلى كل فإن الجليبنكلاميد غير قابل للإنتشار الغشائي.
  • حموضة الدم الناتجة عن اللآكتيت بسبب وجود الميتفورين، وهذه الحالة يلزم علاجها بالمستشفى وأكثر الطرق العلاجية فاعلية هي إزالة اللآكتيت والميتفورين بتصفية الدم.

المزيد عن دواء Glucovance جلوكوفانس

صلاحية الدواء والتخزين

هذا الدواء لا يتطلب أي ظروف تخزين خاصة.

لا تستخدم هذا الدواء بعد إنتهاء تاريخ الصلاحية المكتوب على الكرتونة وتاريخ إنتهاء الصلاحية يشير لأخر يوم في الشهر.

يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.

مواصفات القرص والعبوة

  • جلوكوفانس 500 مجم/ 2.5 مجم عبارة عن أقراص برتقالية مقعرة من الناحيتين ومغطأة ومحفورة (2.5) على أحد الجوانب.
  • جلوكوفانس 500 مجم/ 5 مجم عبارة عن أقراص صفراء مقعرة من الناحيتين ومغطأة ومحفورة (5) على أحد الجوانب.

إنتاج: شركة ميرك سانتيه، فرنسا. تعبئة شركة مينا فارم مصر.

صورة, عبوة,السكري, جلوكوفانس, Glucovance
صورة: عبوة جلوكوفانس Glucovance

فيديو عن دواء جلوكوفانس

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

رأي واحد حول “جلوكوفانس – Glucovance | لعلاج مرض السكري من النوع الثاني”

أضف تعليق

error: