ما هو تلقيح الحمض النووي وما أهم إيجابياته

تلقيح الحمض النووي

البيولوجيا الجزيئية

هو القسم الذي يتم فيه دراسة علم البيولوجيا على مستوى الجزيئات؛ حيث توجه كل اهتمامه لفهم واستيعاب طريقة حدوث التفاعلات بين أنظمة الخلية المختلفة، وكيفية تنظيمها كالعلاقة المتبادلة بين الحمض النووي منقوص الأكسجين دي إن أي DNA والحمض النووي الريبوزي أر أن أي RNA، وعمليات النسخ والاستنساخ، والترجمة الجنية.

ويجب التنبيه إلى ضرورة التعقيم والمحافظة على العزل داخل المختبر، فهو من أهم الأمور عند الدخول للمختبر.

الأحماض النووية

هي جزيئات مسؤولة عن تخزين وترجمة المعلومات الوراثية في الكائنات الحية؛ وتنقسم إلى قسمين:

  • أولاً: DNA: هو حمض نووي يحتوي على المعلومات الوراثية المستخدمة في النمو والتكاثر، وأداء الوظائف لدى جميع الكائنات الحية المعروفة.
  • ثانياً: RNA: وظيفته تحويل المعلومات الوراثية في الجينات إلى تسلسلات الأحماض الأمينية في البروتينات.

كما أن الحمض النووي يحتوي على جميع المعلومات الوراثية لجسم الكائن الحي، وتقدرُ بالملايين، وبالفعل قد استطاع الإنسان الكشف عن الكثير من المعلومات، ويحتوي حبل الحمض النووي على الكروموسومات التي تحمل المعلومات الوراثية. بل استطاع الإنسان تلقيح الحمض النووي، والتعديل عليه أيضاً (DNA vaccine).

تلقيح الحمض النووي

هو تقنية تُستخدم لحماية الكائن الحي من الأمراض عن طريق حقنه بحمض نووي “DNA” مُهندسٍ وراثياً لإنتاج استجابة مناعية.

كيف تتم تلقيح الحمض النووي

يتكون اللقاح من قطع صغيرة من الحمض النووي البكتيري، والتي تتم هندستها وراثياً، لتُنتج مضادات من مُسببات المرض.

يُحقن هذا اللقاح في خلايا الجسم؛ بحيث تقرأ الخلايا المضيفة الحمض النووي، وتحوله إلى بروتينات لمسببات المرض، ثم يتم تنبيه جهاز المناعة بحيث يُطلق مجموعة من الاستجابات المناعية، وذلك عندما يتم تمييز هذه البروتينات كأجسام غريبة عند معالجتها بواسطة الخلايا المضيفة، وعرضها على سطحها.

كيف يتم إدخال اللقاح داخل جسم الإنسان؟

يتم إدخال اللقاح في الجسم باستخدام عدة طرق وهي:

  • حقن المادة المعدلة وراثياً مع محلولٍ مائي تحت الجلد.
  • يُمكن إدخال اللقاح عن طريق خرزات مصنوعة من الذهب، ومغلفة بال RNA تسمى “مدفعَ الجيني” ويتم وضعها داخل الأعضاء أو بين الأنسجة المراد علاجها.
  • عن طريق محلول مائي يتم وضعه في جهاز استنشاق، وبعد الاستنشاق تصل هذه المادة إلى الرئتين.

أهم إيجابيات تلقيح الحمض النووي

  • لا يوجد خوف من أن يُسبب عدوى أو أمراضاً أخرى إن تم حقن المادة المعدلة.
  • إنتاج مناعة طبيعية للجسم عن طريق اللقاح.
  • من الممكن استخدامه بدلاً عن اللقاح العادي لبعض الأمراض، التي يكون في معظم الأوقات مؤقتاً وغير دائم.
  • تتميز هذه العملية بسرعة التطوير والإنتاج.
  • تتميز هذه المادة بسهولة التخزين والنقل للمراكز الطبية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: