بحر البسيط وتفعيلاته «التام – المجزوء – المُخَلَّع»

بحر البسيط وتفعيلاته

بحر البسيط هو بحرٌ من أجمل البحور الشعرية، فضلاً عن أنه من بحور الشعر المركبة، ويرتكز بناؤه على تفعيلتين هما؛ (مُستفعلن) و (فاعلن) تتكررانِ معاً ربع مراتٍ في البيت التام وذلك على النحو التالي:

مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن … مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن

وتدخل الكثير من التغييرات على هاتين التفعيلتين سواء بالزحافاتِ أو بالعلل، ولكي يسهُل عليك حفظ تفعيلاته والتطبيق عليها فاعرف مفتاحه.

مفتاح بحر البسيط

إن البسيط لديهِ يُبسَطُ الأملُ

مستفعلن فاعلن مستفعلن فعِلُ

ويأتي بحر البسيط إما تاماً او مجزوءاً، وستلاحظ ذلك في كثرة أعاريضه وضروبه كما سنوضح لك لاحقاً.

بحر البسيط التام

وصيغته هي؛

مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن … مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن

ولهذا الشكل عروض مخبونة وضربان مخبون ومقطوع، ونقصد بالعروض المخبونة أنه تم حذف الثاني الساكن من التفعيلة، والثاني الساكن في فاعِلُن هو الألف، فإذاً تتحولُ فاعلن بعد دخولِ زحاف الخبن إلى فعلن.

فاعلن ← فعلُن

/ه//ه ← ///ه

وكذلك الأمر مع تفعيلة (مستفعلن) فإنها تتحول إلى (مُتَفْعِلن) بعد حذف الثاني الساكن.

مُستفعلن ← مُتفعلن

/ه/ه//ه ← /ه/ه//ه

وكما ذكرنا سابقاً فلهذه الصورة من العروض المخبونة  ضربان مخبون ومقطوع.

أولاً: عروض مخبونة وضرب مخبون

ومثال ذلك:

 لا تسألي الناسَ عن مالي وكثرته … وسائلي القومَ عن ديني وَعن خُلُقي

التقطيع والرموز:

لا تسألي الناسَ عن مالي وكثرته

لا تسألِ ن / ناس ما / مالي وكث / رتهو

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه  ///ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلن فعِلن

سالمة سالمة سالمة مخبونة

وسائلي القومَ عن ديني وَعن خُلُقي

وسائل ل / قوم ما / مجدي وما / خُلقي

//ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه  ///ه

مُتفعلن فاعلن مستفعلن فعلن

مخبونة سالمة سالمة مخبونة

لاحظ معنا هنا أن التفعيلة في حشو الشطر الأول والثاني من الأبيات أي (فعلن) و (متفعلن) قد جاءت مخبونة وتم حذف الثاني الساكن منها فتحولت من فاعلُن إلى فعلن.

فاعِلُن ← فعِلُن

/ه//ه ← ///ه

وكذلك تحولت من (مستفعلن /ه/ه//ه) إلى (مُتَفْعلن /ه/ه//ه)

ونُلاحظ  أيضاً أن عروض الأبيات (فعلن) قد جاءت مخبونة، وكذلك ضرب الأبيات (فعلن) قد جاء مخبوناً أيضاً؛ حيث كان أصل كل من العروض والضرب هو تفعيلة فاعلن فأصبحت بعد الخبن فعلن

ثانياً: عروض مخبونة وضرب مقطوع

والخبن كما ذكرنا زحاف يعني حذف الثاني الساكن من التفعيلة

أما القطع فهي علة تعني حذف ساكن الوتد المجموع من آخر التفعيلة وإسكان ما قبله، ففي تفعيلة (فاعلن) فإننا نحذف ساكن الوتد المجموع وهو حرف (النون) ونُسكن ما قبله وهو حرف (اللام) فتتحول من فاعلُن إلى فاعِ.

فاعِلُن ← فاعِل

/ه//ه ← /ه/ه

ومثال ذلك:

مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ
لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ

التقطيع والرموز:

مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ

من يفعل لـ / خير لا / يعدم جوا / زيهو

/ه/ه//ه  /ه//ه /ه/ه//ه  ///ه

مُستفعلن فاعِلُن مُستفعلن فعِلُن

سالمة سالمة سالمة مخبونة

لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ

لا يذهب لـ / عُرفُ بيـ / ن للهِ ونـ / ناسي

/ه/ه//ه  /ه//ه /ه/ه//ه  /ه/ه

مُستفعلن فاعلن مستفعلن فاعل

سالمة سالمة سالمة مقطوع

وهنا نُلاحظ أن عروض الأبيات جاءت مخبونة أما الضرب فقد جاء مقطوعاً أي تم حذف ساكن الوتد المجموع وتسكين ما قبله، فتحولت فاعلن إلى فاعلُ.

ونكون بهذا انتهينا من شرح بحر البسيط التام، وننتقل الآن إلى شرح النوع الثاني وهو مجزوء البسيط.

وإليكُم درس: بحر المجتث المجزوء.. أمثلة عليه مع التقطيع والرموز

مجزوء البسيط

وصيغته هي:

مُستفعلن فاعلن مستفعلن … مستفعلن فاعلن مستفعلن

ولهذا الشكل ثلاثة أضرب هي؛ صحيح ومُذيل ومقطوع.

الضرب الأول وهو الصحيح

ويعني أنه لم يدخل أي تغيير على التفعيلة، ومثال ذلك:

مَاذا وقُوفِي عَلَى رَبْعٍ عَفَا
مُخْلَوْلَقٍ دارِسٍ مُسْتَعجَمِ

التقطيع والرموز:

مَاذا وقُوفِي عَلَى رَبْعٍ عَفَا

ماذا وقو / في على / ربعن عفا

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلن

سالمة سالمة صحيحة

مُخْلَوْلَقٍ دارِسٍ مُسْتَعجَمِ

مُخلولقن / دارسن / مستعجمي

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلن

سالمة سالمة صحيحة

الضرب الثاني وهو ضرب مُذيل

أي زيد ساكن على آخر الوتد المجموع، ومثال ذلك:

قلبي الذي قد بكى أوقاتها … لم يكترث إذ خبت فيه الحياة

التقطيع والرموز:

قلبي الذي قد بكى أوقاتها

قلبي الذي / قد بكى / أوقاتها

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلن

سالمة سالمة صحيحة

لم يكترث إذ خبت فيه الحياة

لم يكترث / إذ خبت / فيه الحياة

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلان

سالمة سالمة مُذيل

الضرب المقطوع

ويعني حذف ساكن الوتد المجموع وتسكين ما قبله.

مستفعلن ← مستفعل

/ه/ه//ه ← /ه/ه/ه

ومثال ذلك:

سيروا معاً إنما ميعادكم … يوم الثلاثا ببطن الوادي

التقطيع والرموز:

سيروا معاً إنما ميعادكم

سيرو معن / إننما / ميعادكم

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه//ه

مُستفعلن فاعلن مُستفعلن

يوم الثلاثا ببطن الوادي

يومث ثلا / ثا ببط / نلوادي

/ه/ه//ه  /ه//ه  /ه/ه/ه

مستفعلن فاعلن مُستفعلن

وهنا درس: بحر المضارع المجزوء مع التقطيع والرموز

بحر مُخَلَّع البسيط

وصيغته هي:

مُستفعلن فاعلن مستفعلن … مستفعلن فاعلن مستفعلن

لابد أنكم لاحظتم إنها نفس تفعيلات مجزوء البسيط، ولكن يدخلُ على العروض والضرب تغييران؛

  • الأول هو القطع: أي حذف ساكن الوتد المجموع وتسكين ما قبله.
  • الثاني هو الخبن: أي حذف الساكن الثاني من التفعيلة واجتماعهما معاً يسمى تخليعاً، وهذا يعني أن تتحول تفعيلة مستفعلن إلى مُتفعل أو فعُولن.

ومثال ذلك:

يَجوزُ أنْ تُبْطئَ المنايا … وَالْخُلْد في الدّهرِ لا يَجوزُ

التقطيع والرموز:

يَجوزُ أنْ تُبْطئَ المنايا

يجوز أن / تُبطئ ل / منايا

//ه//ه  /ه//ه //ه/ه

متفعلن فاعلن متفعل

وَالْخُلْد في الدّهرِ لا يَجوزُ

والخلد فد / دهر لا / يجوز

/ه/ه//ه  /ه//ه  //ه/ه

مستفعلن فاعلن متفعل

وهذا ببساطة هو بحر البسيط.

وهنا درس أيضًا: بحر المديد التام والمجزوء – الأضرب والتفعيلات «مع الأمثلة والتدريبات»

الخلاصة

بحر البسيط هو بحر ثنائي التفعيلة يرتكز بناؤه على تفعيلتي (مُستفعلن) و(فاعلن).

وزن البسيط هو:

مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن … مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن

مفتاح البسيط

إن البسيط لديه يُبْسَطُ الأمل

مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلُ

أنواع البسيط

  • البسيط التام.
  • مجزوء البسيط: (وله ثلاث أضرب: صحيح ومذيل ومقطوع).
  • مُخَلَّع البسيط.

تدخل التغييرات على بحر البسيط، مثل

  • زحاف الخبن: حذف الثاني الساكن من التفعيلة.
  • علة القطع: حذف ساكن الوتد المجموع من آخر التفعيلة وإسكان ما قبله.
  • اجتماع علة القطع مع زحاف الخبن يسمى (تخليع).

3 أفكار عن “بحر البسيط وتفعيلاته «التام – المجزوء – المُخَلَّع»”

  1. بارك الله فيك على هذا الشرح الماتع المفيد.. والسؤال هو: هل يجوز القطع في حشو البسيط التام.. فتاتي فاعلن الأولى فاعل؛ كأن نقول:
    قد كان قرآنا يمشي على قدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى