بحث عن سويسرا.. مفعم بالمعلومات والتفاصيل

بحث عن سويسرا

أين تقع سويسرا وما هي عاصمتها؟

سويسرا جمهورية أوروبية عديمة السواحل تقع في وسط أوروبا وتجاور أربعا من الدول الكبري وإمارة صغيرة، فهناك فرنسا إلى الغرب والجنوب الغربي والشمال الغربي، وهناك ألمانيا من الشمال، وإيطاليا من الجنوب والجنوب الشرقي، ثم النمسا وإمارة ليشتنشتاين من الشرق.

وسويسرا عبارة عن اتحاد فيدرالي واسمها باللاتينية هلفيسيا Helvetia لذلك فرموز اسمها باللغة الأجنبية هو CH (اتحاد هلفيسيا) وسويسرا مساحتها 41284 كم² وعدد سكانها حوالي 7،2 مليون نسمة وعاصمتها برن.

وأكبر مدنها زيورخ وجنيف وبازل ولوزان ولوسيرن. وقد شقت ممرات وأنفاقا كثيرة عبر جبال الألب لتسهيل المواصلات. والعملة الرسمية هي الفرنك السويسري.

الثقافة واللغة

تمتزج في سويسرا ثقافات ولغات الدول المجاورة فنشأت عن ذلك ثلاثة قطاعات ثقافية كل منها يستخدم إحدى اللغات الرسمية الثلاث في البلاد: الألمانية ويتحدث بها حوالي 73،5% من السكان، والفرنسية ويتحدث بها حوالي 20،5% والإيطالية يتحدث بها 4.1% وهناك كذلك لغة رابعة ولكن محلية هي الرومانش يتحدث بها بعض أهالي مقاطعة جريزون بشرق البلاد.. ومن سويسرا ينبع نهرا الرون والراين.

وسويسرا مقسمة إداريا إلى 20 كانتونا (محافظة أو ولاية) و 6 مقاطعات تعتبر كل منها نصف كانتون، ومناظرها الطبيعية خلابة بين المراعي الخضراء والجبال المغطاة بالثلوج والبحيرات الرائعة، لذلك فهي من أكثر الدول اعتمادا على السياحة. كذلك فهي مشهورة جدا بالمنسوجات والآلات والساعات والأطعمة مثل الجبن والشوكولاتة، وكذلك الأدوية التي لها شهرة عالمية، ورغم أن مواردها الطبيعية محدودة للغاية، إلا أنها بلغت مبلغا عظيما من الرخاء بفضل مهارة أبنائها الفنية وكذلك بفضل بنوكها الشهيرة التي تمتاز بسرية الحسابات.

نظام الحكم في سويسرا

يقوم نظام الحكم على أساس برلمان مكون من مجلسين، الأول مجلس المقاطعات والثاني المجلس الوطني وينتخب أعضاؤه انتخابا مباشرا كل 4 سنوات. أما السلطة التنفيذية فهي مجلس فيدرالي يتكون من سبعة أعضاء يختارهم المجلسان النيابيان لمدة4 سنين ويتناوبون رئاسة الجمهورية كل منهم لمدة عام فقط.

والشعب له الحق في اقتراح القوانين وإبداء رأيه فيها عن طريق الاستفتاء وبذلك حققت سويسرا لونا من الديمقراطية المباشرة.

الدستور والجيش

ويخصص الدستور الذي تم إقراره عام 1874 واجبات ووظائف معينة – مثل العلاقات الخارجية والرسوم الجمركية – لحكومة الاتحاد، ويترك للكانتونات السيطرة التامة على الشئون الأخري، حيث لكل كانتون دستوره الخاص المكتوب وحكومته الخاصة وبرلمانه الخاص.

وسويسرا ليس بها جيش نظامي وإنما تعتمد على نظام استدعاء الاحتياطي، فالخدمة العسكرية عبارة عن 15 أسبوعا للتدريب العسكري، تليها عشر دورات تنشيطية مدة كل منها 3 أسابيع لكل من كان عمره بين 20 و 42 سنة.. وكل منهم يحتفظ بسلاحه في منزله.

تاريخ سويسرا

فتحها الرومان في القرن الأول قبل الميلاد، وأصبحت عام 1032 جزءا من الإمبراطورية الرومانية المقدسة وأخيرا اعترف صلح فستفاليا باستقلالها رسميا عام 1648.

ثم كان مؤتمر فيينا (1814-1815) الذي ضمن حدودها واستقلالها وحيادها.

وفعلا فإن حياد سويسرا مضرب الأمثال منذ القدم، فهي لم تشترك في أية أنشطة حربية أو أحلاف عسكرية ولم تساهم بأي شئ في الحربين العالميتين الأولي والثانية،بل وظلت مصرة على رفض الانضمام للأمم المتحدة رغم استضافتها للمقر الأوروبي للأمم المتحدة في مدينة جنيف حتى كان 10 سبتمبر عام 2002 حين انضمت رسميا للأمم المتحدة (وهذا الانضمام الرسمي سمح لها بممارسة الأنشطة السياسية للمنظمة، أما الأنشطة غير السياسية فهي عضو عامل وفعال بها منذ أمد بعيد، مثل منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأغذية والزراعة، واليونسكو، واليونسيف وغيرها).

المؤامرة الصهيونية على البنوك السويسرية

وتعرضت بنوكها لمؤامرة صهوينية مؤخرا حين ادعت إسرائيل أن كثيرا من اليهود قد أودعوا فيها مدخرات في أثناء الحرب العالمية الثانية ثم ماتوا على يد هتلر فورثت هذه البنوك تلك المدخرات.

كما ادعت أن سويسرا قد أغلقت حدودها في وجه اليهود الفارين من اضطهاد النازي وبذلك أسهمت بطريق غير مباشر في قتلهم.

وقد مارست إسرائيل -تساندها الولايات المتحدة- ضغوطا هائلة حتى اضطرت سويسرا لدفع تعويضات كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: