باروكسات – Paroxat | لعلاج الإكتئاب، القلق، الوسواس القهري

باروكسات Paroxat / باروكسيتين Paroxetine

التركيب الكمي والكيفي: كل قرص من باروكسات يحتوي على هيدروكلورايد الباروكسيتين بما يعادل ١٠، ٢٠، ٣٠ ملجم باروكسيتين.

الشكل الصيدلاني:
أقراص ١٠ ملجم: أقراص بيضاء.
أقراص ٢٠ ملجم: أقراص بيضاء.
أقراص ٣٠ ملجم: أقراص بيضاء.

دواعي استعمال باروكسات

الإكتئاب:
علاج أعراض مرض الإكتئاب بكافة أنواعه، بما في ذلك الإكتئاب التفاعلي والإكتئاب الشديد والإكتئاب المصحوب بالقلق. بعد الإستجابة الجيدة في بداية العلاج، مواصلة العلاج بباروكسات لها أثر فعال في منع معاودة الإكتئاب.
أمراض القلق:
• علاج أعراض الوسواس القهري (أو سي دي).ومنع معاودته.
• علاج أعراض الرعب المصحوب أو غير المصحوب برهبة الأماكن المفتوحة، ومنع معاودته.
• علاج مرض القلق الإجتماعي/ رهبة المناسبات الإجتماعية.
• علاج مرض القلق العمومي.
• علاج الإعتلالات النفسية التي تعقب الإصابات النفسية أو الجسدية الحادة.

نواهي الإستعمال:
حساسية مُفرطة ومعروفة للباروكسات. لا يجوز إعطاء باروكسات إذا دخل المريض في طور الهَوَس.
تحذيرات خاصة وإحتياطات خاصة للإستعمال:
مثبطات المونوأمين أوكسيديز (ام ايه أو آي) كشأن معظم العقاقير المضادة للإكتئاب، لا يجوز إستعمال باروكسات مع مثبطات المونوأمين أوكسيديز، أو خلال أسبوعين من قطع العلاج بمثبطات المونوأمين أوكسيديز بعد ذلك يجب بدء العلاج بحذر، وزيادة الجرعة تدريجياً إلى الوصول إلى أفضل إستجابة. لا يجوز إستعمال مثبطات المونوأمين أوكسيديز خلال أسبوعين من وقف العلاج بباروكسات.
مضادات التخثر عن طريق الفم: يجب إعطاء باروكسات بحذر بالغ للمرضى الذين يتلقون مضادات التخثر عن طريق الفم.
التريبتوفان: نظراً لأن بعض التقارير ذكرت أعراضاً غير مُستحبة عند إعطاء التريبتوفان مع أحد المثبطات الأخرى من نوع SSRI، فلا يجوز إستعمال باروكسات مع العلاج بالتريبتوفان في نفس الوقت.
الحالات القلبية: كشأن جميع عقاقير التنشيط النفسي، يوصى بمراعاة الحذر عند علاج المرضى المصابين بأمراض القلب.
الصرع: كشأن العقاقير الأخرى المضادة للإكتئاب، يجب إستعمال باروكسات بحذر لدى المرضى المصابين بالصرع.
النوبات: بوجه عام، تطرأ النوبات بنسبة تقل عن 0.1 % لدى المرضى الذين يتلقون العلاج بباروكسات. يجب وقف باروكسات لدى أي مريض تنشأ لديه أي نوبات.
الجلوكوما: كشأن المثبطات الأخرى من نوع SSRI، يُسبب باروكسات في حالات قليلة توسع حدقة العين، ويجب إستخدامه بحذر لدى المرضى الذين لديهم جلوكوما ضيقة الزاوية.

الحمل والإرضاع: لا يجوز إستعمال باروكسات أثناء الحمل أو من قبل الأمهات المرضعات، إلا إذا كانت الفوائد المحتملة تفوق المخاطر الممكنة. مصنف من منظمة الدواء والغذاء الأمريكية على فئة (D).

التأثيرات غير المستحبة:
في الإختبارات الإكلينيكية التي جرت تحت المراقبة، كانت أكثر التأثيرات غير المستحبة شيوعاً، والتي صاحبت إستعمال باروكسات غثيان، ونعاس، وتعرق، وإرتعاش، ووهن، وجفاف الفم، وأرق، وعجز جنسي (بما في ذلك العنة وإضطرابات القذف) ودوار، وإمساك وإسهال، وقلة الشهية. يجوز أن تقل التأثيرات غير المُستحبة من حيث الشدة والتكرار مع مواصلة العلاج، وهي لا تؤدي عموماً إلى وقف العلاج.
بالإضافة إلى ما تقدم، أثناء الإستعمال الإكلينيكي لباروكسات، ورد ذكر ما يلي في بعض التقارير:
الجهاز العصبي؛ ورد ذكر هلوسة، وهوس خفيف وإضطراب إضافة إلى متلازمة السيروتونرجي. وكشأن مثبطات SSRI الأخرى، ورد أيضاً ذكر إرتباك أو بلبلة. ورد من حين لأخر ردود فعل تتعلق بالجهاز العصبي الهرمي، من جملتها تقلصات في عضل الفم والوجه، أحياناً طرأت ردود الفعل هذه لدى مرضى لديهم إضطرابات في الحركة العصبية الباطنة كانوا يتلقون علاجاً للضعف العصبي. ورد نادراً ذكر تشنجات. كذلك وردت تقارير عن أعراض متلازمة الضعف العصبي الخبيث (عادة لدى مرضى كانوا يتلقون في نفس الوقت أو أوقفوا أخيراً، علاجاً للضعف العصبي).
الجهاز الهضمي: ورد ذكر تقيؤ في بعض التقارير.
ورد ذكر إرتفاع في إفرازات الكبد. ذكرت التقارير حالات نادرة جداً لأحداث كبدية كإلتهاب الكبد، مصحوباً أحياناً بيرقان و/ أو فشل وظيفة الكبد) يجب النظر في وقف العلاج بباروكسات إذا ظهرت تأثيرات متزايدة في إختبارات وظيفة الكبد.
البشرة وما يتعلق بها: ذكرت تقارير نادرة جداً ردود فعل لفرط الحساسية (كالخزب الوعائي، والشرى والطفح الجلدي)وردود فعل الحساسية للضوء.
التمثيل/ الغدد الصماء: ورد نادراً ذكر نقص صوديوم الدم، في الغالب لدى المسنين، ويجوز أن يكون مصحوباً بأعراض إفراز الهرمون المضاد للتبول (SIADH). ينعكس نقص صوديوم الدم عموماً عند وقف العلاج بباروكسات. ذكرت التقارير حالات نادرة لأعراض تدل على زيادة مُفرطة في برولاكتين الدم/ إدرار الحليب.
أوعية القلب: كشأن المثبطات الأخرى من نوع SSRI، ورد ذكر تغيرات عابرة في ضغط الدم، عادة لدى مرضى يُعانون من إرتفاع ضغط الدم أو القلق. نادراً ما ورد ذكر إسراع دقات القلب.
الدم: في حالات نادرة، ورد ذكر نزف دموي غير، في الغالب تحت الجلد والأعشية المخاطية (بشكل كدمة غالباً)، وذلك بعد العلاج بباروكسات. ورد ذكر قلة الصفيحات الدموية في حالات نادرة.
غير ذلك: ورد نادراً ذكر الجلوكوما، وإحتباس البول، وذمة محيطية.
قياساً بمضادات الإكتئاب ذات الحلقات الثلاث، باروكسات هو أقل إحتمالاً أن يقترن بجفاف الفم، والإمساك، والميل إلى النعاس.
ورد ذكر أعراض من جملتها دوار، وإضطراب لمسي (كإحساسات غريبة). وقلق، وإضطرابات النوم (بما في ذلك أحلام عميقة الأثر) وهياج وإرتعاش، وغثيان، وتعرق، وبلبلة، وذلك بعد وقف العلاج بباروكسات فجأة. وهذه الأعراض محددة النطاق عادة، وقلما تبرر علاجها. لا توجد على ما يبدو أي فئة معينة من المرضى معرضة لدرجة أعلى من مخاطر هذه الأعراض، ولذلك يوصى عند زوال الحاجة لمضادات الإكتئاب، بالنظر في قطع العلاج تدريجياً بتخفيض الجرعة أو إعطائها بين يوم وآخر.
نادراً ما ورد ذكر ردود فعل لإضطراب ذهني يصحبه تهيج شديد.
ورد ذكر غشاوة في الرؤية.

التأثيرات على القدرة على قيادة السيارات وإستخدام الآلات: أظهرت الخبرة الإكلينيكية أن العلاج بباروكسات لا يقترن بضعف الإدراك أو الحركة العصبية، إلا أنه، كشأن كافة عقاقير التنشيط النفسي، يجب تحذير المرضى حول إحتمالية تأثير باروكسات على قدرتهم على قيادة السيارة أو تشغيل الآلات.

الجرعة المفرطة:
تدل المعطيات المتوفرة على مجال واسع للسلامة. ورد ذكر محاولات لتناول جرعة مفرطة لدى مرضى تناولوا إلى ما وصل إلى 2000 ملجم بمفردها أو مع عقاقير أخرى، بما في ذلك الكحول. أظهرت الخبرة بالجرعة المفرطة من باروكسات أعراضاً من جملتها غثيان، وقئ، وإرتعاش، وإتساع حدقة العين، وجفاف الفم، وتهيج، وتعرق، وميل إلى النُعاس، وحمى، وتغيرات في ضغط الدم، وصداع، وتقلصات عضلية لا إرادية، وإهتياج، وقلق، وإسراع في دقات القلب، ولكن بدون تشنجات.
ورد من حين لأخر ذكر أحداث كالغيبوبة أو تغيرات في التخطيط الكهربائي للقلب، وفي حالات نادرة جداً تأثيرات أدت إلى الوفاة، إلا أن ذلك كان عموماً عند تناول باروكسات مع عقاقير أخرى مؤثرة على الذهن، مع الكحول أو بدونه.
لا يوجد مضاد محدد ومعروف للجرعة المفرطة.
يجب أن يشتمل العلاج على التدابير العامة المتبعة في التعامل مع الجرعة المفرطة من أي مضاد للإكتئاب. إعطاء حبيبات الفحم المنشطة في وقت مبكر قد يؤخر إمتصاص باروكسات.

المزيد من المعلومات عن Paroxat باروكسات

تفاصيل صيدلانية: المادة الفعالة: هيدروكلورايد الباروكسيتين بما يعادل ١٠- ٢٠ أو ٣٠ ملجم باروكسيتين.
إحتياطات خاصة للتخزين: الأقراص: تُحفظ في درجة حرارة لا تتجاوز ٣٠ درجة مئوية.
العبوات المتوفرة: الأقراص: تتوفر عبوات ذات ٣٠ قرص في شرائط بتركيز ١٠، ٢٠، ٣٠ ملجم.
إنتاج الدوائية: مصنع الأدوية بالقصيم – الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية.

صورة, عبوة, باروكسات, Paroxat
صورة: عبوة باروكسات Paroxat
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: