اليوم العالمي للمتبرعين بالدم “14 يونيو”

blood donation ، اليوم العالمي ، 14 يونيو ، التبرع بالدم

يُعد 14 يونيو هو اليوم العالمي للمتبرعين بالدم “World Blood Donor Day” وتساعد عملية نقل الدم على إنقاذ حياة الملايين سنوياً إلا أن مستويات توافره بكميات آمنة تختلف بشكل ملحوظ بين البلدان مما يستدعي جهوداً كبيرة على المستويات الوطنية والدولية.

ما هو الهدف من إطلاق مبادرة تزويد الجميع بدم آمن؟

قالت الدكتورة صديقة المحمودي “مديرة مركز التبرع بالدم في مؤسسة حمد الطبية”، نحتفل جميعاً اليوم باليوم العالمي للمتبرعين بالدم ونتجه بالتقدير وعظيم الامتنان لجميع المتبرعين والمتبرعات في دولة قطر وفي أنحاء العالم.

أما فيما يخص الشعار الخاص بالمتبرعين بالدم فمنظمة الصحة العالمية تحتفل بهم تحت شعار تزويد الجميع بدم مأمون، ويعتبر هذا اليوم بمثابة ظاهرة عالمية راقية من حيث الشعار والمضمون فهو يعتبر كذلك فرصة لرد الجميل لجميع المتبرعين بالدم طواعية حين يقوم الشخص المتبرع من تلقاء نفسه الذهاب لقسم التبرع بالدم أو من خلال مواقع الحملات الميدانية التي تنظمها مراكز التبرع بالدم على مدار العام.

أما عن هدف المبادرة هو التركيز على أن يكون التبرع الطوعي بانتظام ونشر ثقافة هذا النوع وبث هذه الروح بين الناس وأن يكون التبرع بالدم بدون مقابل وبشكل منتظم لمدة شهرين على أن يكون هذا التبرع قائم على توفير دم آمن وسليم للجميع وحفاظاً على المريض من عملية نقل الدم.

ما هي آليات استقطاب المتبرعين بالدم؟

بالنسبة لدولة قطر فإنها تحتفل باليوم العالمي للتبرع بالدم كما أننا نحتفل من خلال تكثيف الحملات الميدانية في جميع البلاد لنشر ثقافة التبرع الطوعي ونعمل على تكثيف الأنشطة والآليات المهمة لهذه الفعالية.

أما عن خبرة دولة قطر في هذا المجال فيمكننا القول أن دول قطر قد أوقفت استيراد الدم عام 1987 وبدأ الاعتماد على الدم المحلي من خلال المواطنين والمقيمين فتخلصنا من كل أنواع التبرع بالدم الأخرى بحيث يتم خضوع هذا الدم لكافة الفحوصات الطبية.

على الجانب الآخر، نحن نقوم باستقطاب المتبرع بالدم من خلال الطواعية أو من خلال الحملات الميدانية أو من خلال نشر ثقافة التبرع التطوعي من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، كما يوجد هناك شراكة دائمة مع بعض الهيئات والمؤسسات لدعم تدفق الدم في جميع الحالات.

إلى جانب ذلك، نحن كمركز تبرع للدم نستخدم دائماً وسائل سريعة ومباشرة للتبرع بالدم ومن ثم يسهل علينا استقطابهم للتبرع بالدم أو بالصفائح الدموية ومن ثم نجد الجميع يتكاتف ويتضافر من خلال الوعي الرائع لدى هؤلاء المتبرعين لإنقاذ العديد من المرضى ذوي العمليات الجراحية حيث أن الشخص المتبرع لديه دراية بأنه يمكن أن ينقذ العديد من الحالات في وقت واحد.

هل يمكن التبرع بالدم أكثر من مرة خلال السنة؟

يجدر الإشارة إلى أن عملية التبرع بالدم لا تتوقف أكثر من مرة حيث يمكن للشخص المتبرع التبرع بالدم أكثر من 30 مرة ومثل هؤلاء المتبرعين يكون لديهم ثقافة واعية تجاه أهمية التبرع بالدم بشكل طوعي ومستمر كل شهرين.

وتابعت ” صديقة المحمودي “: يستطيع المتبرع بالدم التبرع متى انطبقت عليه الشروط الصحية للتبرع والتي نطبقها حسب منظمة الصحة العالمية والجمعية الأمريكية لبنوك الدم ويمكن للمتبرع حضور يوم التبرع بالدم بشكل صحي ويكون أكثر من 18 سنة حتى 65 أو 70 إذا كانت صحته جيدة، كما أن نسبة الدم بالنسبة للنساء من 12.5 حتى 18 ولكن نسبة الرجال يجب أن تكون 13 وفي حالة وصولها إلى 18 فإن الرجل جينها يفقد شرط البترع بالدم وتُحول مثل هذه الحالات إلى أخصائيين نقل الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون وزن المتبرع أكبر من 50 كيلوا ويمكنه أن يتأكد من صحته من خلال التبرع كل شهرين.

أما عن الإرشادات التي تُعطى للمتبرع بالدم فإنه بعد التبرع بالدم يجب أن يأكل ويشرب قبل مغادرة مركز التبرع بالدم وعليه عدم المغادرة قبل استشارة المختصين كما يجب عليه الإكثار من شرب السوائل وتجنب التدخين والمشروبات الكحولية وإذا كان يعمل في مهنة شاقة فإنه يتطلب منه تجنب الذهاب للعمل حتى لا يشعر بالدوار والدوخة وإذا شعر المتبرع بأي من تلك الأعراض فعليه مراجعة مركز التبرع بالدم والأخصائيين الطبيين.

وأردفت ” المحمودي “: يجدر الإشارة إلى أن المتبرع بالدم يمكنه التوجه إلى مركز التبرع بالدم بجوار مجلس الشورى من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة العاشرة مساءً.

وأخيراً، من الجيد وصول أعداد المتبرعين سنة 2018 إلى 30209 مقارنة بـ 2017 والتي وصل فيها العدد إلى 27881 مما يشير إلى زيادة نسبة ثقافة النمو الطوعي للتبرع بالدم في المجتمع بأسره.

لينك الفيديو:

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: