تلخيص وحل أسئلة درس «المواطنة في الإسلام وأهميتها وواجباتها» التربية الإسلامية – الصف الثامن – الفصل الثاني

تمت الكتابة بواسطة:

حل أسئلة درس المواطنة في الإسلام، تلخيص، مادة التربية الإسلامية، الصف الثامن الأساسي، الفصل الدراسي الثاني

بطاقة الدرس:

  • درس: المواطنة في الإسلام وأهميتها وواجباتها.
  • ترتيبه: الرَّابِع من الوِحدة الرابعة «فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا».
  • مادة: التربية الإسلامية.
  • الصف: الثامن الأساسي.
  • الفصل الدراسي: الثاني.
  • المدارس: الأردنية.
  • الهدف: تلخيص وحل أسئلة الدَّرس.
  • الدرس السابق: خُلُقُ الصبر
  • تنويه: الدرس الثالث كان بعنوان: التلاوة والتجويد: (تطبيقات)

الفكرة الرئيسة: أكد الإسلام مسؤولية الفرد تجاه وطنه ومجتمعه.

س: عرف الوطن والدستور والمواطنة؟

الإجابة:

  • المواطن: هو الشخص الذي ينتسب إلى دولة معينة وله حقوق وعليه واجبات.
  • الدستور: هو مجموعة القواعد والمبادئ والقيم المنظمة للمجتمع والتي تُحدد صلاحيات السلطات وعلاقتها ببعضها البعض مع بيان حقوق الأفراد ووجباتهم.
  • المواطنة: علاقة تبادلية بين الفرد والدولة التي ينتمي إليها اذ يتمتع الفرد بحقوق متساوية مع المواطنين كافة ويلزمه واجبات تجاه دولته وأبناء مجتمعه.

س: لماذا اعتنى الإسلام بالمواطنة وواجباتها؟

ج: لدورها الكبير في تماسك المجتمع واستقراره.

س: كيف أرسى الرسول ﷺ مفهوم المواطنة؟

ج: مع بدايات بناء الدولة الإسلامية في وثيقة المدينة المنورة بعد وصوله مهاجرًا إليها وتُعد بمثابة دستور للدولة.

س: علل وثيقة المدينة المنورة تُعد بمثابة دستور للدولة؟

ج: لأنه ﷺ وحدّ مجتمع المدينة المنورة بالرغم من تنوعه واستطاع أن يجمعهم في وطن واحد وفق قيم المواطنة.

س: ما هي واجبات المواطنة في الإسلام؟

الإجابة:

  • الدفاع عن الوطن والمحافظة عليه وقد عد الإسلام من قتل دفاعًا عن وطنه شهيدًا وعلى المواطن دعم وطنه ومساندته في الحروب والكوارث الطبيعية والحالات الطارئة والدفاع قد يكون بالنفس أو بالمال أو بالكلمة. (الدليل) قال الله ﷻ: (انفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذُلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ).
  • احترام القوانين والأنظمة والتزامها فالقوانين مجموعة من القواعد والمبادئ هدفها الحفاظ على النظام والسلام وإقامة العدل في المجتمع وتمنع من اعتداء الناس بعضهم على بعض. (الدليل): قال الله ﷻ: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ).
  • المساهمة في بناء المجتمع وتنميته وتعزيز قوته في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية وغيرها (الدليل) قال الله تعالي: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ).
  • الحفاظ على ممتلكات الوطن ومرافقه كالمؤسسات العامة والمساجد والمدارس والمستشفيات والحدائق والمحافظة على موارد الوطن وترشيد استهلاكها وعدم الاسراف. (الدليل) قال الله ﷻ: (وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).
  • المشاركة في تعزيز الأمن المجتمعي وتحقيق السلام ونشره في المجتمع والامر بالمعروف والنهي عن المنكر. (الدليل) قال النبي ﷺ “من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان” وذلك أضعف الإيمان.
  • التكافل والتضامن في الازمات والكوارث والمجاعات: الدليل قال رسول الله ﷺ” كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته”.

⬛️ درس مُقترح للمراجعة: الأخوة الإيمانية – حديث شريف


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: