أبرز المعالم السياحية في مدينة ليتشي الإيطالية

Lecce ، مدينة ليتشي ، صورة ، إيطاليا

تُلقب بـ “فلورنسا الجنوب”. تقع مدينة ليتشي Lecce بإقليم بوليا في أقصى الجنوب الإيطالي على البحر الأدرياتيكي وفي مواجهة مباشرة مع سواحل ألبانيا، وتُعرف بين الضيوف بـ “فلورنسا الجنوب” لكثرة ما تحتويه من المباني التاريخية ذات العمارة الباروكية، وتبلغ مساحتها حوالي 239 كم²، وترتفع عن سطح البحر بحوالي 49 متر، ويسكنها نحو 95 ألف نسمة.

تقول الأسطورة الغير موثقة مرجعيًا أن مدينة ليتشي تأسست على يد قبيلة الميسابيين الإيطاليقية قبل حروب طروادة، ثم احتلها اليابيجيون ثم استولى عليها الرومان في القرن الثالث قبل الميلاد وأطلقوا عليها اسم “لوبياي”، ثم أخذت في التنقل بين الحكام والولاة حتى وصلت لبلدية مدنية تتبع روما وتُسمى “لج”.

وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية تورطت لج في الحروب القوطية وتعرضت للنهب، ثم استولى عليها البيزنطيون في العام 549م وبقيت جزءًا من الإمبراطورية الشرقية طوال خمسة قرون متتابعة حتى مع سيطرة فتوحات المسلمين عليها.

ومع منتصف القرن الحادي عشر استمرت مدينة لج في الإزدهار والتطور إلى أن أصبحت منذ القرن الخامس عشر وما بعده إحدى أهم المدن في جنوب إيطاليا، وبحلول القرن السادس عشر تعددت في المدينة التحصينات العسكرية خشية الغزو العثماني.

وفي منتصف ذات القرن أصابها الطاعون وقتل الآلاف من ساكنيها، ووصلًا إلى الحرب العالمية الثانية أصبحت المدينة مستقرًا لقاعدة جوية تنطلق منها الطائرات لتقاتل الألمان في بحر إيجة.

أبرز المزارات السياحية في مدينة ليتشي

كنيسة سانتا كروتش

تأسست في القرن السابع عشر، وجاء بناءها بالكامل على الطراز الباروكي من حجر ليتشي الشهير الذي يُعطي الهيكل ألوانه الكريمية الفاتحة، وتتعدد في الكنيسة المنحوتات الحجرية، وتضم أيضًا نافذة الورد والأعمدة المرتفعة والتماثيل المعقدة المعلقة على الجدران.

كاتدرائية ليتشي

تقع في ساحة الكاتدرائية، وقد بُنيت لأول مرة في العام 1144م، ثم أُعيد بناءها في العام 1230م، ثم أُزيلت وتم إعادة البناء بالكامل على الطراز الباروكي خلال الفترة من عام 1659 إلى 1670م، وأُضيف إليها برج الجرس الذي يبلغ إرتفاعه 70 متر، وتضم بداخلها التماثيل الحجرية والعديد من الأعمال الفنية الذهبية والأقواس، ويتزين السقف بلوحات فنية مرسومة يدويًا، والجدير بالذكر أن كاتدرائية ليتشي تحتضن داخلها 12 كنيسة صغيرة كل منها مخصص لقديس أو لشخصية دينية مختلفة.

ساحة الكاتدرائية

تقع وسط المدينة القديمة، ويحيط بها بعض الآثار والهياكل الدينية مثل كاتدرائية ليتشي وبرج الجرس المدبب وقصر الأسقفية ومبنى المكتبة الفخم.

وتضم الشوارع المحيطة بالساحة مجموعة من المتاجر والمطاعم.

ساحة سانت أورونزو

هي الساحة الرئيسية للمدينة، وتضم أبرز المعالم السياحية مثل عمود طويل يعود إلى القرن السابع عشر يعلوه تمثال لقديس المدينة.

وتضم أيضًا قصر ديل سيديلي الذي بُني عام 1592م وكنيسة سان ماركو الصغيرة التي تأسست عام 1543م، وعلى الجانب الجنوبي من الساحة توجد بقايا مدرج روماني محفور من القرن الثاني الميلادي.

المدرج الروماني

يرجع تاريخ هذا المسرح إلى القرن الثاني الميلادي، وكان يستوعب أكثر من 25 ألف متفرج، وتم اكتشافه في عام 1929م، ولا يزال الكثير منه مدفونًا تحت المباني المجاورة، والجزء المُكتشف منه يُستخدم الآن في العروض والحفلات الموسيقية.

القلعة

بناها تشارلز الخامس خلال الفترة من عام 1539 إلى 1548م جنوب شرق ساحة سانت أورونزو، وحاليًا تُستخدم القلعة كمتحف ومسرح ومركز ثقافي.

بلدة اوترانتو

تقع على خليج في الساحل الجنوبي للمدينة، وتضم قلعة بُنيت خلال الفترة من عام 1495 إلى 1498م، وكاتدرائية سانتيسيما أنونزياتا التي بُنيت عام 1080م وتضم أعمدة مرتفعة وسرداب وخمسة أقواس وأرضية من الفسيفساء، وكنيسة سان بيترو الصغيرة التي تعود إلى القرنين العاشر والحادي عشر وتضم قبة بيزنطية ولوحات تصور القديسين ومشاهد حياة المسيح.

وهنا تُلقي نظرة عن كثب على أبرز الأنشطة السياحية في مدينة كيب تاون

أضف تعليق