ما هي المدن الذكية في العالم؟

المدن الذكية

مفهوم المدينة الذكية

المدينة الذكية هي مدينة تعمل بأسلوب طموح وابتكاري، وتستخدم تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات لجمع البيانات، وتقديم خدمات لسكانها عبر أنظمة وتطبيقات ذكية، لتحسين نوعية الحياة.

كما تُلبي المدينة الذكية احتياجات الأجيال الحالية والقادمة، فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية، والاجتماعية، والبيئية، والثقافية.

الهدف الأساسي للمدينة الذكية

الهدف الأساسي منها هو توفير حياة سعيدة، ومُريحة لمواطنيها وسُكانها! ويكون تحقيق هذا الهدف من خلال تنفيذ خطة تطوير دقيقة، وناجحة؛ تضمن تحسين جودة الحياة.

كيف بدأت فكرة المدن الذكية؟

يعود تاريخ المدن الذكية إلى سبعينيات القرن الماضي؛ عندما قامت لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا بإنشاء مشروع حضاري لجمع؛ البيانات الضخمة في المدينة، وظهر مصطلح المدينة الذكية أو الرقمية خلال المؤتمر الأوروبي للمدينة الرقمية سنة 1994.

وفي سنة 1996 دشن الأوربيون مشروع المدينة الرقمية الأوروبية في عدد من المدن، ثم تبنت السلطات الأوروبية بشكل أساسي مدينة أمستردام كمدينة رقمية، ثم تلتها مدينة هلسنكي.

ثم تسارع التطور في المدن الذكية منذ منذ مطلع القرن الواحد والعشرين مع ظهور المزيد في التطور في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

إنترنت الأشياء

يُعني الاتصال بالإنترنت للأجهزة والأشياء المختلفة؛ بالإضافة إلى إمكانية الاتصال مع بعضها بواسطة الشبكة والخدمات السحابية.

ومن هنا فالمدن الذكية تعتمد على استخدام التكنولوجيا الخاصة بإنترنت الأشياء؛ إذ يتم ربط كافة أنواع الأجهزة الالكترونية والتقنيات الرقمية مع بعضها البعض من؛ سيارات وجسور، وثلاجات، وأنابيب المياه، وممرات المُشاه، وحاويات النفايات، وكل شيء تقريباً.

إذ بوسع الحساسات التي تتضمنها تلك الأجهزة أن تزود المدن ببيانات كثيرة عن كيفية استخدامها، فالبيانات الدقيقة عن حركة المرور تفيد في الحد من الاختناقات المرورية في المدن الذكية.

وبوسع مواقت السيارات المتصلة عبر إنترنت الأشياء تصنع خصم أجور الوقوف عند خروج السيارة، كما يُمكن لثلاجة المنزل طلب بعض الأطعمة عند نفاذها من الرف؛ لتصل إلى الناس بطائرة دون طيار من مركز البقالات القريب من منطقتهم.

هذا بالإضافة إلى مصابيح الإنارة ذات المستشارات، والتي تكون أكثر خدمة للسائر في الطريق، وأكثر ترشيداً للطاقة. فالآفاق في مجال إنترنت الأشياء لا حدود لها.

كما تسعى بعض المدن إلى أتمتة كل ما يتعلق بجمع النفايات بدأ من الحاويات وصولاً إلى الشاحنات ومكبات النفايات.

نماذج من أهم المدن الذكية حول العالم

  • سنغافورة.
  • زيورخ.
  • أوسلو.
  • جنيف.
  • كوبنهاجن.
  • أوكلاند.

تحويل دبي الى مدينة ذكية

أما على مستوى المدن العربية، فإن مدينة دبي تُعد إحدى قصص النجاح الطموحة، والتي تصدرت هذا المجال، فقد أطلق صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم استراتيجية دبي للتحول لمدينة ذكية.

وتتضمن الاستراتيجية ستة محاور أساسية، ومائة مبادرة في النقل والمواصلات، والبُنى التحتية والكهرباء، والخدمات الاقتصادية، والتخطيط العمراني.

وهناك العديد من المبادرات والتطبيقات التي سعت إليها مدينة دبي لتحقيق هذه الخطوة؛ مثل:

  • توفير خدمة الواي فاي المجاني.
  • الاستغلال الأمثل لموارد الطاقة: فلدى هيئة كهرباء ومياه دبي مشاريع منها شبكة الكهرباء الذكية لتشجيع المواطنين على استخدام الطاقة الشمسية، وبيع الفائض إلى الهيئة.
  • حي دبي للتصميم: أذكى بقعة في العالم.
  • غرفة تحكم ومراقبة المدينة كلها بخمسة أبعاد.
  • محطات الشحن الكهربائي للسيارات.
  • الرصد الحي لحركة المرور.
  • أكبر مختبر عالمي لتعزيز العلوم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: