أهمية موسم الشتاء للمستثمرين في مجال السياحة

مجال السياحة

الوجهات السياحية في المملكة العربية السعودية كثيرة جدًا، وهذا الشتاء قامت الجهات السياحية السعودية باطلاق موسم ” الشتاء حولك” حيث يجذب هذا الموسم السياح لأكثر من 17 وجهة سياحية، فما رأيك أن تتعرف أكثر على هذا الموسم السياحي.

أهمية موسم الشتاء للمستثمرين في مجال السياحة

قالت ” منى الطريف” العضوة في برنامج الارشاد السياحي في بداية حديثها أن اطلاق موسم الشتاء جولك جزء من جهود منظومة السياحة المتمثلة في وزارة السياحة والهيئة السعودية للسياحة وصندوق التنمية السياحي والمجلس السياحي.

وكل هذه الجهود تصب في تنشيط السياحة خاصة بعد فترة الركود التي واجهها العالم أكمل بسبب جائحة كورونا، واكبر دليل على الجهود المبذولة في هذا الموسم هو موسم الصيف الماضي.

فالموسم السابق لاقى نجاح كبير برغم جائحة كورونا بالمؤشرات التي تدل على ذلك مثل الانفاق على الانشطة السياحية بنسبة 31% في عام 2019.

وكذلك نسبة الاشغال في الفنادق قد وصلت إلى 95%، فموسم الشتاء لديه جميع المؤشرات التي تؤكد أنه سيكون موسم ناجح وبداية قوية من خلال هذه الحملة الترويجية الكبيرة التي لامست عاطفة الجمهور وكانت مثل دعوة للاستمتاع بهذا الموسم.

فقطاع السياحة من أهم عناصر رؤية عام 2021 ومن أهم أهداف تخصيص هذا القطاع هو رفع الناتج المحلي من القطاع ليصل إلى 10%.

فبطبيعة الحال فجهود منظومة السياحة تعطي المجال لفرص الاستثمار بمختلف احجام المشاريع المطروحة من الـ Mega project إلى المشاريع المتناهية الصغر.

ففي اطار ذلك يوجد بعض الاتفاقيات التي طرحت مع الكثير من البنوك المحلية مثل بنك الرياض والبنك الفرنسي السعودي لتخصيص أكثر من 160 مليار ريال لدعم هذه المشاريع.

ونحن نلاحظ بشكل ملموس أن المشاريع الجديدة والافكار الابداعية التي تخرج من المرشدين السياحيين أو المهتمين والناشطين في مجال السياحة.

وهذا كله سوف ينعكس بشكل ايجابي على هذا القطاع وسيولد فرص كبيرة لكل من يحب الدخول لهذا المجال، فمجال السياحة واسع والفرص الابداعية فيه كبيرة جدًا.

المنتجات المقدمة في موسم الشتاء وكيف يمكن للمواطنين التعرف عليها؟

أطلقت الهيئة السعودية للسياحة موقع “روح السعودية” وكذلك التطبيق الخاص بها، ويوجد في هذا الموقع جميع الفعاليات والأنشطة السياحية، وبها جميع تفاصيل الاسعار ومقدمين هذه الخدمات، حيث يمكن للزائر التواصل مع أي جهة من الجهات التي يريدها.

وكذلك يوجد تنوع كبير في جميع هذه الأنشطة، والجميل في هذا التطبيق أنه يلبي جميع احتياجات واهتمامات الأشخاص وميولهم كالمغامرات البرية والساحلية ومغامرات الثلوج في تبوك.

وأنهت ” الطريف” حديثها أن كثير من هذه النشاطات سيكون في الطبيعة والأماكن الخلوية فمن المهم أن يكون الشخص مستعد لمثل هذه الأجواء سواء بالتدقئة أو الاسعافات الأولية.

وكذلك إن استفاد الشخص من هذا المكان أن يتركه أفضل مما كان، فيجب علينا المحافظة على الأماكن الطبيعية وأن نتذكر أن يكون شتاء بحذر لكي نساهم في نجاح هذا الموسم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: