الشبكة العنكبوتية.. فوائدها وأضرارها والاستعمال الأمثل لها

الشبكة العنكبوتية.. فوائدها وأضرارها والاستعمال الأمثل لها

من أبرز الاختراعات الحديثة التي حوت الكثير من المعلومات والثقافات المتنوعة، الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) التي قربت البعيد ويسرت على الباحثين، بل حتى في مجال التواصل والبيع والشراء، لكنها سلاح ذو حدين؛ فهي  خير إن أحسنا استغلالها في الخير وإلا كانت وبالاً وشراً.

حول الشبكة العنكبوتية وشيء من تاريخها وفوائدها وأضرارها والاستعمال الأمثل لها، نطرح عليكم أدناه معلومات قيّمة، أدلى بها سعادة الدكتور محمد بن عبدالكريم الجويبر -الخبير الحاسوبي الكبير-.

مليارات المستخدمين

من المعلوم أن تاريخ دخول الشبكة العالمية الإنترنت رسمياً إلى المملكة العربية السعودية كان في عام 1419هـ أسوة بغيرها من الأقطار، وقامت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مشكورة بجهود مكثفة ودور بنّاء في مجال ضبط هذه الخدمة المفتوحة، إلا أن المطلع يجد أن هناك مئات، بل آلاف المواقع التي تنشأ يومياً على الشبكة مما يصعب السيطرة عليها ومتابعتها وضبطها ضبطاً دقيقاً للتسارع الحادث في عملية الإنشاء للواقع على الشبكة.

أما فيما يتعلق بالمستجدات العالمية على هذه الساحة فهي توافر شبكة جديدة تعمل عليها الآن بعض الجامعات الأمريكية وتُسمى الإنترنت الثانية وتتفوق على القائمة حالياً بشكل مذهل في السرعة وجودة العرض والطاقة التخزينية، وقد قمت بتجربتها قبل عام ونصف العام تقريباً في جامعة إنديانا الأمريكية، وقمت ببحث موسع حول هذه الشبكة الجديدة الإنترنت الثانية وبرتوكولات النقل المستخدمة فيها وآلية الترابط المذهلة القائمة بين الجامعات من خلال هذه الشبكة الجديدة، وكانت الجامعة تستخدمها لنقل المؤتمرات العلمية بين الجامعات الأمريكية المشتركة في هذه الشبكة.

وفي رأيي أن هذه الشبكة سيكون لها شأن عظيم في مجالات عديدة ومتنوعة كالبحث العلمي والتقني والإعلامي والاقتصادي والطبي ولاسيما فيما يتعلق بنقل مجريات العمليات الطبية على مستوى العالم حية على الهواء وبشكل رائع في جودة العرض والسرعة والتي تُعد نقلة نوعية في عملية الاتصال والتواصل عبر هذه الشبكة الجديدة، أو ما يُسمى بالإنترنت الثانية.

والسؤال المهم الذي يدور في ذهني حالياً: أين موقعنا من هذه الخارطة التقنية؟!

واقرأ هنا عن: ما هي فوائد إنترنت الأشياء، تطبيقاته واستخداماته؟

نطاقات الشبكة

وإذا تحدثنا عن نطاقات أو مجالات استخدامات شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت)؛ فيُمكن القول:

استخداماتها تابعة لنية المستخدم لهذه الشبكة، إن كان خيراً فخير، وإن كان شراً فشر، وخدمة الإنترنت خدمة منافعها جمة وعديدة، وعطاؤها غزير ومذهل، وهي مصدر لخير ومعروف وعلم ومعرفة وهداية وصلة وتطور لأمم وشعوب. وهي في الوقت نفسه قد تكون مصدراً لشر عظيم لمن أصر على سوء استخدامها في دهاليز الظلام والفسق والفساد والانحراف والإرهاب والجريمة بشتى صورها البشعة.

فإذا أدركنا هذه الحقائق يجب علينا أن نقرر لأنفسنا ما يفيد وينفع، وأن نبتعد  عن مواقع الريب والشك والانحراف والرذيلة.

وتستخدم الشبكة في مجالات متعددة كالبحث العلمي والطبي والاقتصادي والإعلامي والتربوي ومجالات عدة، لما تتميز به من خدمات معلوماتية وخدمة البريد الإلكتروني، كما أنها توفر النفقات المالية بالمقارنة مع  أنظمة البريد العادية، ومن مجالاتها على سبيل المثال لا الحصر:

الخدمات المالية والمصرفية

جميع البنوك حالياً تستخدم شبكة الإنترنت في جميع أعمالها اليومية، لمتابعة أسواق المال والبورصات العالمية، وأخبار الاقتصاد وأخبار المال والأعمال.

التعليم

لشبكة المعلومات استخدامات عديدة في غاية الأهمية للجامعات والمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية ومراكز الأبحاث، حيث يمكن من خلالها نقل المعلومات وتبادلها بينها، ونشر الأبحاث العلمية، كما يستطيع الباحث الحصول على المعلومات المطلوبة من المكتبات العامة أو من مراكز المعلومات بسرعة كبيرة بالمقارنة مع الطرق التقليدية القديمة، بل يمكن الاستفادة من شبكة الإنترنت في عملية التعلم عن بعد بصورة ميسرة ومفيدة للمتعلم.

الإعلام

في مجال الإعلام لنقل الأخبار المتسارعة وما تبثه وكالات الأنباء على مستوى العالم من أخبار من دولة إلى أخرى من خلال الشبكة وبالتالي يستطيع الإعلامي كتابة الموضوع أو المقال الذي يريده ثم نقله إلى المحررين في الصحيفة أو المجلة التي يعمل بها بسرعة كبيرة.

بالإضافة إلى ما سبق طبعاً هناك استخدامات أخرى منها استخدام الشبكة في العمل والمنزل والشركات، والطيران، والسياحة… إلخ، فالشبكة وظفت للعمل في مجالات شتى ولأهداف متنوعة.

تجِد هنا كذلك: مزايا وعيوب التسوق عبر الإنترنت

مزايا وخصائص

ولا شك أن هناك بعض المزايا التي تتميز بها تلك الشبكة العالمية (الإنترنت).

ومن المعلوم أن أي مخترع من مخترعات العصر له مميزاته وله عيوبه والتقنية سلاح ذو حدين، إن وظّف في الخير أجاد وأفاد، وإن وظّف على النقيض كان شراً مستطيراً.

والإنترنت وسيلة جديدة ومفيدة إذا وظّفت في مجالها ومسارها الصحيح، وهي من وسائل الاتصال في عصرنا هذا، بل تقنية جديدة يستلزم توظيفها فيما يفيد وينفع لا فيما يسيء ويضر ولا ينفع. فلا ننكر أهمية الدور المتميز لهذه الشبكة العالمية (الإنترنت)، فمن مزايا هذه الشبكة العالمية الإنترنت كذلك معرفة الأخبار في جميع أنحاء العالم وقت حدوثها آنياً بالصوت والصورة، فالعالم كله أصبح قرية كونية صغيرة، ومن مزاياها أيضاً التعرف على ثقافات جديدة في الدول الأخرى والاستفادة من ثقافتهم في شتى مجالات الحياة العلمية والسياسية والاقتصادية وغيرها.

والشبكة بحر من المعلومات والمعرفة والإحصائيات والتقنية والأخبار والأفلام، والصور والوسائط المتعددة والمدمجة والأصوات في مجالات عدة.

وأيضاً من مزاياها التواصل بين الأقارب من خلال البريد الإلكتروني، والتعليم بجميع أنواعه: التعليم عن بعد، والتدريب الثقافي والعلمي، والاجتماعات التي تتم عن طريق الفيديو المركزي، والتطبيقات البنكية، وأسواق المال والتسوق عبر الإنترنت، والشبكة دخلت كل مجال وأبحرت في كل فن وعلم وشملت العلوم بشتى أنواعها على مستويات متعددة محلية وإقليمية وعالمية.

وإن كان من مخترع له النقلة النوعية والبروز والتميز في هذا العصر الحديث فهي الشبكة العالمية بما تحويه من مكتنزات علمية هائلة وتواصل عبر هذه الشبكة أذهل العالم بتنوعه وتعدده وأساليبه والأيام حُبلى بكل جديد.

في سياق متصل.. تقرأ هنا عن الربح من الانترنت: دليل المبتدئين ودعم المحترفين لكسب المال وتحسين الدخل

عيوب وميزات

كما أن هناك مميزات أيضاً هناك بعض العيوب لتلك الشبكة العالمية، يُمكننا أن نستعرض بعضها.

فللإنترنت عيوبها وأضرارها أيضاً، أخي العزيز، فهي تسبب العزلة الاجتماعية! فالجلوس لتصفح الإنترنت لساعات طويلة يسبب العزلة الاجتماعية فتقل الزيارات بين أفراد المجتمع أو تنعدم بالكلية، وهذه سلبية وكذلك الدخول إلى تطبيقات الدردشة والشات والمحادثة لساعات طويلة بلا هدف فقط مجرد الدردشة، وكذلك بث الكثير من التوجهات الفكرية المختلفة التي تتعارض مع ديننا العظيم دين الإسلام وقيمنا الرائدة.

أيضاً توافر المواقع الإباحية الخليعة والجنس نسأل الله السلامة والعافية من عيوبها.

وما أشرت إليه آنفاً بغرف دردشة غير مجدية وكذلك تبادل ملفات وصور غير لائقة والتوظيف السيئ للشبكة في انتشار المخدرات وغسل الأموال والجريمة والإرهاب، نسأل الله السلامة والعافية من كل شر.

وكذلك، تطَّله تاليًا على: الشراء من الإنترنت.. مميزات وعيوب وتجارب مفيدة

الاستخدام الأمثل للإنترنت

وبعد أن عرفنا مميزات تلك الشبكة وعيوبها، فهيا بنا نلقي نظرة على الاستخدام الأمثل لها.

– الكثير منا يستخدم الشبكة العالمية الإنترنت بصورة شبه يومية وأكثر ما نرغب في استخدامه بصورة متكررة هو البحث عن المعلومة بشتى صورها. وبعض المستخدمين للشبكة لا يحسنون استخدامها وقد يكون فيما يقوم به تضييع وقت ومال.

ومن الاستخدام الأمثل عدم الاستغراق في التصفح وتضييع أوقات الصلاة وأيضاً أداء الحقوق الاجتماعية للوالدين والزوجة والأولاد، فلا يغفل عن هذا المطلب الشرعي أولاً والاجتماعي ثانياً.

وأيضاً ألا يؤثّر الاستخدام للشبكة على العمل أو الدراسة وتحديداً أولوياتك التي تريدها من الشبكة لأنها ساحبة، كيف ساحبة؟ إذا تصفحت موقعاً ربما يسحب إلى مواقع أخرى وهكذا حتى يذهب بك الوقت ولم تؤد ما تريد وقبل هذا وذاك وعند تصفحك للشبكة لتعلم – أخي المسلم وأنت أختي المسلمة – جيداً أن الله مطلع عليك وعليكِ.

فلنتق الله فيما نقوم به فربما تجرك صورة إلى سوء أو رذيلة، والعياذ بالله، نسأل الله السلامة والعافية للجميع من كل سوء.

تعزيز القيمة العلمية

بعد أن تحدثنا عن مزايا وعيوب الشبكة العالمية (الإنترنت) والاستخدام الأمثل لها، كيف يكون الإنترنت ممتعاً ومفيداً وفي رضا الله ﷻ؟

  • الاطلاع على أخبار العالم، ومعرفة ماذا يدور حولك وتوظيف ذلك فيما يفيدك ويعزز القيمة العلمية لديك، وكذلك استخدم ما تقرأ وتسمع في مرضاة ربك ولا تنس نصيبك من سماع القرآن الكريم بأجمل الأصوات المحببة إليك أو شغل إذاعة القرآن واستفد من الخير فيها من مواعظ وحكم وفتيا وقراءة قرآن وغيرها من أبواب الخير، البحث في كل ما يفيد وينفع في دينك ودنياك، وادع إلى الله رباً وإلى الإسلام ديناً وإلى محمد ﷺ نبياً ورسولاً، لعل الله أن يجعلك سبباً في هداية الناس. وأيضاً الاشتراك في مواقع ومنتديات مفيدة، وكن إنساناً اجتماعياً فعَّالاً مؤثّراً في المجتمع، ومن الأمور المهمة جداً الابتعاد عن مواقع ومواطن ومنتديات السوء والرذيلة والانحراف والإرهاب بشتى أنواعها.
  • يتوافر على الشبكة العالمية كثير من مواقع المحادثة أو الدردشة أو ما يُسمى بالشات كيف ترى أثر ذلك على المراهقين لا سيما الفتاة؟
  • تُعد مواقع المحادثة من أشهر تطبيقات الإنترنت وأكثرها شعبية، ويقبل بعض الشباب والشابات عليها إقبالاً  كبيراً. ونظراً لجهل كثير من الآباء بواقع بعض خدمات المحادثات والدردشة وآلية عملها فقد يتمادى الأبناء ولاسيما المراهقين في إقامة علاقات عبر غرف الحوار هذه، وقد تتطور إلى أنشطة جنائية يستدرج إليها المراهقون. وبالنسبة للآباء لا بد من توجيه صغارهم ومشاركتهم إذا لزم الأمر في غرف الحوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى