السياحة في مدينة سافونا الإيطالية

صورة , مدينة سافونا , Savona , إيطاليا
مدينة سافونا – إيطاليا

معلومات عن مدينة سافونا الإيطالية

سافونا Savona ثالث أكبر مدينة في إقليم ليغوريا الإيطالي. سافونا خامس أكبر ميناء في إيطاليا. سافونا موطن “كريستوفر كولومبوس” مكتشف أمريكا.

تقع مدينة سافونا Savona في الجزء الشمالي الغربي من إيطاليا ضمن إقليم ليغوريا بإطلالة على البحر الليغوري وتحديدًا على شاطئ الريفييرا الإيطالي القريب من الحدود الفرنسية، وتشغل مساحة ٦٥ كم٢، ويسكنها نحو ٦٢ ألف نسمة.

استولى الرومان على مدينة سافونا في العام ١٨٠ ق.م وهم من جعلوا منها مدينة وميناء وحينها حلت محل جنوة من حيث الأهمية البحرية، ثم خضعت لملك اللومبادريين، ثم لسيطرة الفرنجة، ثم تحالف حكامها مع جمهورية جنوة (وقتها) ثم انقلبتا على بعضهما البعض إلى أن هدأ الصراع وعاد ميناء المدينة لحركته التجارية الطبيعية المزدهرة، ثم جاء فرانسيس الأول ملك فرنسا ليدفن الميناء بالكامل حتى تصبح المدينة عديمة الفائدة على البحر المتوسط، ومنذ تلك اللحظة تبعت سافونا مصير جمهورية جنوة في الإحتلال والإستقلال، ولما أُلغيت جمهورية جنوة وتحولت إلى إقليم تابع لمملكة إيطاليا تحولت مدينة سافونا إلى واحدة من أهم مقرات صناعة الحديد وبناء السفن وورش السكك الحديدية والمحلات الهندسية ومسبك النحاس الأصفر.

وتعتبر مدينة سافونا من أكثر المدن الإيطالية التي تستحق الزيارة، حيث تفخر مدينة سافونا بوجود الجزء المركزي القديم الذي تحيط به المدينة والشوارع الضيقة، كما تفخر بتمتعها بالقصور الجميلة ذات الواجهات المعمارية المذهلة، وتضم أيضًا العديد من المباني القديمة التي تستحق الزيارة وتعتبر من أجمل المباني المعمارية في إيطاليا، وتحتوي المدينة على الكثير من المحلات التجارية المنتشرة في كل أنحاءها، هذا بالإضافة إلى الكثير من المطاعم والمقاهي والشواطئ الجميلة.

أبرز المزارات السياحية في مدينة سافونا

  • قصر جافوتتي: يعود تاريخه الإنشائي إلى بداية القرن التاسع عشر، ثم تحول القصر بعد الإنشاء بفترة قصيرة إلى متحف فني يضم ٢٢ قاعة يُعرض فيها الكثير من الأعمال الفنية التي جُمعت من شمال إيطاليا، كما يضم المتحف الكثير من التماثيل واللوحات ومن بينها روائع عصر النهضة.
  • كاتدرائية سافونا: هي أقدم الكنائس في المدينة، حيث يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر، وتم إنشاءها على تلة بريامار المرتفعة، وتشتهر الكاتدرائية بواجهتها الكلاسيكية البارزة، كما تضم بداخلها بعض من الآثار الخاصة بالقديس الشهير فالنتين، وتقع بالقرب من كاتدرائية سافونا الكاتدرائية المحفوظة ودير الفرنسيسكان وكنيسة سيستين.
  • قلعة بريمار: يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر الميلادي، وتقع قبالة الساحل مباشرة، وتحولت القلعة إلى سجن لمدة ١٠٠ عام، وبعدها وإلى الآن تحولت إلى متحف أثري كبير يضم بداخله عدة متاحف فرعية منها الفني والعسكري والتاريخي والبيئي، كما تستضيف القلعة في فصل الصيف العديد من الحفلات والمهرجانات.
  • برج المراقبة (ليون بانكالدو): يقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتم بناءه في القرن الرابع عشر الميلادي، ويعتبره السكان المحليون أهم رموز المدينة، ويُطلق عليه البعض برج “الملاح سافون”.
  • منزل كريستوفر كولومبوس: يقع على تلة مرتفعة في أطراف المدينة، وتحيط به أشجار الزيتون والكروم والعنب، ومازال المنزل يحتوي على بعض المتعلقات الشخصية للرحالة الإيطالي الشهير.
  • المنتجعات والشواطيء: تشتهر مدينة سافونا بإمتلاكها الكثير من المنتجعات البحرية الجميلة، حيث تتميز مدينة سافونا بالكثير من الشواطئ الرملية شديدة الجمال وذات الرمال الناعمة والمياه النقية، كما تتميز الشواطئ بتوافر الخدمات عليها حيث تنتشر الكثير من المطاعم والمقاهي.

وانظر أيضًا هنا جولات سياحية إلى هذه المُدن الإيطالية: فيتشنزا Vicenza، فيرونا Verona، تريستي Trieste، بادوفا Padova.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: