السياحة في مدينة تور الفرنسية

تور ، فرنسا ، متحف الفنون الجميلة ، سان جوليان ، ديه بريبينديز دوليه
كاتدرائية تور – تور الفرنسية

ذكرها العلامة “الإدريسي” في كتابه “نزهة المشتاق في اختراق الآفاق” ذاكرًا اسمها بمدينة “طرش” وقال: “هي مدينة جميلة وحسنة، وهي عامرة بالكروم، وتكثر فيها الغلات الزراعية، وهي مدينة متحضرة، وفيها أسواق عريقة”، وتقع مدينة تور في وسط غرب فرنسا على ضفاف نهر “اللوار”، ويعتبرها المؤرخون جوهرة العصور الوسطى وعاصمة مقاطعة “الأندر لوار”، وتبلغ مساحتها حوالي 34 كم2، ويسكنها ما يقارب الـ 135 ألف نسمة.

اندلعت بالقرب من مدينة تور معركة “بلاط الشهداء” التاريخية بين المسلمين والفرنجة الفرنسيين عام 732 ميلادية.

وتُشكل مدينة تور الآن مركزًا إقتصاديًا مهمًا، هذا إلى جانب أنها تعتبر مدينة العلم والسياحة، فهي من المدن السياحية الفرنسية التي تضم الكثير من المعالم السياحية والتاريخية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المتاحف العارضة لآثار النهضة الفرنسية منذ القرون الوسطى، ومن أهم المزارات السياحية في مدينة تور:

كاتدرائية تور

بدأ العمل فيها عام 1170م ولم يكتمل بناءها إلا في العام 1547م، وهي مثال حي لتطور فن العمارة القوطي الإيطالي الذي يشتمل على نوافذ الزجاج الملون، والكاتدرائية بالفعل تضم نوافذ زجاجية ملونة تعود إلى القرن الثالث عشر موجودة في المصليات وفوق الجوقة، كما تحتوي الكاتدرائية على لوحات جدارية تحكي التاريخ القبطي الفرنسي.

متحف الفنون الجميلة

لما قامت ثورة الكاردينال “ريشيليو” في القرن السابع عشر ضد “الهوغونوتس” والفن، سُرقت وأُتلفت محتويات الكثير من الأديرة، وما تم إنقاذه وضع في هذا المتحف، كما أنه يضم مجموعة رائعة من أعمال الفن القوطي الإيطالي التي تعود إلى القرنين الرابع عشر والخامس عشر، كما أن المتحف يضم لوحات النهضة التي رسمها “أندريا مينتيجنا” و1000 عمل فني والكثير من المنحوتات واللوحة الفلمنكية والهولندية.

الحديقة النباتية

صمدت الحديقة أمام كارثتين مهولتين هما الغرق المدمر بفعل الفيضانات في منتصف القرن التاسع عشر، والحرق خلال الحرب العالمية الثانية، وبالرغم من ذلك ظلت قائمة إلى الآن بعد ما تم فيها من إصلاحات وترميمات، وتضم الحديقة بعض الأشجار النادرة مثل شجرة الإمبراطورة الصينية وشجرة الجنكة بيلوبا والخشب الأحمر الفجر المهدد بالإنقراض، كما أنها تضم حديقة الحيوانات التي تأسست عام 1863م وفيها الكثير من حيوانات المزرعة الأليفة المحببة للأطفال.

متحف الرفقة

يقع في دير “سانت جوليان” ويعود تاريخه إلى القرن السادس عشر، ويعرض بالأساس كل ما يخص حركة العمال الفرنسية التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، كما أن المتحف يقدم ورش عمل للتدريب على الحرف اليدوية التاريخية مثل حرف الأعمال المعدنية والخياطة وصناعة الأحذية وحفر الخشب.

حديقة ديه بريبينديز دوليه

هي واحدة من المتنزهات الإنجليزية التي ظهرت في فرنسا خلال الإمبراطورية الثانية من منتصف القرن التاسع عشر، والحديقة بشكل عام مكان مثالي للتجمع العائلي ولعب الأطفال وإقامة الحفلات في الهواء الطلق، كما يمكن فيها الإستمتاع بالتجول حول البحيرة.

كنيسة سان جوليان

يعود تاريخ الكنيسة إلى القرن الثاني، ودُمرت على يد “النورمان” في القرن التاسع، ثم دُمرت مرة أخرى في حرب البيوت الإقطاعية بين “بلوا” و”أنجو” في القرن العاشر، وكذلك نجت بأعجوبة أثناء الثورة الفرنسية والحرب العالمية الثانية، فهي كنيسة تاريخية عريقة وشاهدة على أحداث مروعة في التاريخ الفرنسي.

الرحلات النهرية

في مدينة تور يمكن الإستمتاع بركوب المراكب الشراعية والطوافات التجارية المنتشرة بطول نهر “اللوار” والتي تنقل الناس والنبيذ والحرير والخشب والملح وجميع أنواع البضائع الأخرى عبر النهر، وهذه الرحلات النهرية هي تقليد قديم منذ تأسيس المدينة.

أضف تعليق