السياحة في ساحل العاج

ساحل العاج ، قارة أفريقيا ، أبديجان ، محمية جبل نيما ، غابة بانكو الوطنية ، المساحات الخضراء

تقع ساحل العاج في الجهة الغربية من قارة أفريقيا، يجاورها عدد من الدول منها غانا من جهة الشرق وليبيريا ومالي وبوركينا فاسو، كل من جهة بينما تطل علي المحيط الأطلسي وخليج غينيا، عاصمة ساحل العاج هي مدينة أبيدجان، وتعبر ساحل العاج من الدول التي تتمتع بعدة مقومات للسياحة ومن أهمها احتوائها على كثير من المعالم الهامة جدا وكذلك المناظر الطبيعية الساحرة فيها.

تعد فكرة السفر إلى ساحل العاج بغرض السياحة فكرة غير نمطية تماما، حيث يغلب علي الكثير ممن يملكون رفاهية السياحة والسفر بغرض استكشاف البلاد الجديدة أن يميلوا إلى زيارة البلاد الأوروبية الشهيرة، لما تملكه من سمعة جيدة تغري بالسفر إليها، في حين تفتقر بعض الدول الإفريقية إلى ذلك الصيت السياحي المغري، أكثر بكثير من كونها تفتقد المقومات السياحية، وهنا سوف نسلط الضوء على دولة ساحل العاج، كدولة إفريقية تمتلك عدد من المقومات والمعالم السياحية والطبيعة الخلابة التي تجعلها تستحق الزيارة وبجدارة، ولكن يجدر بنا أن نلفت النظر إلى أن جو ساحل العاج إلى حد ما يعتبر حار مداري، ومن ثم فإن أنسب الأوقات لزيارتها فصل الربيع وهو الفترة من أكتوبر إلى فبراير، ومن أجمل المناطق بساحل العاج ما يلي:

أبديجان Abidjan

تعتبر مدينة ابديجان أكبر المدن مساحة في ساحل العاج وتمثل محورا هاما للسياسة والاقتصاد، أما فيما يتعلق بالسياحة فتعد أبديجان أحد العوامل الأساسية التي تعمل على جذب السياحة، حيث أنها تضم بين جنباتها عددا كبيرا من المعالم الهامة والشواطئ والبحيرات الساحرة، فضلا عن وجود الممرات المائية المتميزة بها.

من عوامل الجذب السياحي في أبديجان كذلك وجود منتزهات وحدائق عامة، فضلا عن كونها تضم أشهر ميناء في ساحل العاج، ليس ذلك فحسب بل تضم المدينة عددا من المباني الأثرية العريقة التي تفوح بعطر التاريخ والعراقة، وعلى رأس هذه المباني كاتدرائية القديس بولس والتي تعرف بمكانتها المتميزة والإقبال الكبير عليها، كما يوجد كذلك مبنى لا بيراميد الذي يتميز بطرازه المعماري الفريد والعريق جدا.

محمية جبل نيما

وهي أحد المناطق التي تتميز بجمالها وأهميتها السياحية وذلك يرجع إلى احتوائها على عدد ضخم جدا من الحيوانات وخاصة الحيوانات النادرة، والتي تعمل المحمية على حمايتها من الانقراض، ومن الحيوانات الموجودة في هذه المحمية الظباء والقردة وقطط الزباد وكذلك العلاجيم، ومن الجدير بالذكر أن منظمة اليونيسكو قد ضمت تلك المحمية إلى قائمة مناطق التراث العالمي، وتحظى هذه المحمية بإقبال كبير من السياح ومن سكان البلدة نظرا لجمالها المتميز، يقع جزء من هذه المحمية ضمن جبل نيما.

غابة “بانكو” الوطنية

أحد الغابات الاستوائية الأوسع شهرة في ساحل العاج والأكبر مساحة حيث تبلغ مساحتها ما يقرب من 7500 فدان، وتعتبر غابة بانكو أحد المناطق المثالية للنزهة والتجول أو ممارسة الاسترخاء، حيث يساعد على ذلك مساحاتها الخضراء المترامية، وطبيعتها الساحرة والتي تتيح لروادها فرصة رائعة للتأمل والاستمتاع.

أضف تعليق