السياحة في بلجيكا

بلجيكا ، أوروبا ، بروكسيل ، أردين ، أنتويرب ، سفاري ، المعالم السياحية
بروكسيل – بلجيكا

بلجيكا هي إحدى البلاد الأوروبية، التي تتمتع بدور مؤثر في الإطار السياسي، وبرغم محدودية المساحة وصغرها إلا إنها تعد ضمن أغنى البلاد بإرثها التاريخي والأثري وما يميزها بشكل خاص هو أنها جمعت بين الهندسة المعمارية المتميزة وبين المعالم الطبيعية الساحرة، ويبدو هذا المزج الرائع واضحا في الكثير من معالمها السياحية وهي أكثر من أن تحصى، وسوف يكون محور الحديث في هذا المقال حول أهم المدن التي تتميز بعمارتها القوطية الرائعة والتي تمثل واجهة سياحية مثالية للباحثين عن الجمال وسحر الهندسة.

بروكسيل

بروكسيل هي عاصمة بلجيكا وأكثر المدن الحيوية بها، حيث تضم عددا من المؤسسات الأوروبية، من أهم المناطقة الكائنة بمدينة بروكسيل الميدان الكبير، كما تتمتع بوجود عدد كبير من المطاعم والمقاهي والفنادق، بالإضافة إلى مراكز التسوق المنتشرة في أرجائها، تعكس مدينة بروكسيل روعة المباني وفن العمارة الذي يبدو واضحا في تصميمها.

أردين

تمثل أردين أروع مظاهر المزج بين فن المعمار وسحر الطبيعة، فهي تعتبر وجهة مثالية لمحبي المغامرات وعشاق التخييم والسفاري، حيث أنها ثرية بالتلال الوعرة والغابات الكثيفة والكهوف والأنماط المختلفة من الحياة البرية، التي تصلح للاستكشاف والبحث عن المتعة.

من أهم ما يميز المدينة أنها موطن الخنازير البرية والغزلان، أما عن المناطق الطبيعية بها فمن أبرزها كهوف هان سور ليس، فضلا عن ذلك فإن المدينة لا تخلو من القلاع والقرى والمعالم السياحية الحديثة والتي يأتي على رأسها متاهة بارفوس وقلعة بويلون.

أنتويرب Antwerp

تتميز المدينة بحداثتها وتجددها فضلا عن تاريخها الرائع، تعتبر وجهة مناسبة للباحثين عن الرفاهية في الخدمات، فهي تحوي عددا من المطاعم والمقاهي والفنادق وغيرها من المنشئات الهامة، ولكن تظل العلامة المميزة لتلك المدينة هي الألماس فهي تحوي أكثر من سبعين بالمائة من الألماس الخام في العالم.

ولا تقتصر روعة المدينة على ما تحويه من الألماس، بل تتمتع باحتوائها عل عدد من الكنائس والمتاحف التي تحتضن أروع أعمال الفنانين.

ميشيلن

تعتبر مدينة ميشيلن واحدة من المدن المحورية والهامة جدا في بلجيكا، وهي من المناطق السياحية التي تحظى بإقبال سياحي كبير جدا من زوار بلجيكا.

تضم مدينة ميشيلن بين جنباتها عددا من المعالم وأبرزها على الإطلاق برج كاتدرائية سانت رومبوت الهائلة، بالإضافة إلى مدرسة كاريليون المتمتيزة، والتي يفد إليها الطلاب من كل أنحاء العالم طلبا لتعلم اللعب على الأدوات الجديدة والمعقدة في تصميمها.

تتيح لك زيارة هذه المدينة فرصة رائعة للاستمتاع بعدة أنشطة ومنها على سبيل المثال، النزهات النهرية باستخدام القوارب، كما يمكنك مشاهدة المدينة من نقطة مرتفعة جدا وهي قمة برج كاتدرائية سانت رومبوت، ومن ثم الاستمتاع برؤية لا تنفك عن ذاكرتك أبدا، وكذلك يمكن زيارة المدرسة والتعرف على منهجها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: