الحملات العثمانية ضد الدولة السعودية الأولى والثانية

شارك عبر:

الحملات العثمانية ضد الدولة السعودية الأولى والثانية

هل تعلَم أن هناك حملات قام بها محمد علي باشا على المملكة العربية السعودية بناء على تعليمات الدولة العثمانية. هيا بنا نتعرف على عدد هذه الحملات والنتائج التي آلت إليها.

الحملات التي قام بها محمد علي باشا على الدولة السعودية

الحملة الأولى سنة 1226 هـ

أرسل محمد علي قوات بقيادة ابنه طوسون إلي ينبع واحتلتها، ثم وصلت إلى وادي الصفراء وتمكنت القوات السعودية بقيادة الأمير عبد الله بن سعود من هزيمته، وفر طوسون إلي ينبع منتظراً النجدة من أبيه.

وعندما وصل له المدد توجه نحو مدينة فحاصرها حتى اضطرت حاميتها إلى الاستسلام، ثم اتجه إلى جدة ثم مكة والطائف واستولى عليها.

ماذا فعلت القوات السعودية في هذه الحملة؟

سعت القوات السعودية إلى المحافظة على خطوطها الخلفية واستدراج الخصوم إلى نجد.

ولقد تحدَّثنا من قبل -أيضًا- عن خطوات ضم منطقة نجد

الحملة الثانية سنة 1228 هـ

خرج محمد علي بنفسه فلما وصل إلى مكة أمر قواته بالمدينة بالزحف على نجد وباقي بلدان الحجاز؛ وهنا طلب مساعدات جديدة من إسطنبول.

الإمام عبد الله بن مسعود 1229 – 1233 هـ

كان الإمام عبد الله بن مسعود هو الحاكم، وحافظ على ما تبقى من الدولة.

ولم تكن إمكانياته الحربية مثل إمكانيات جيش محمد علي فاستولى محمد علي على تربة ثم بيشة وبعد الانتصار ترك قيادة الحملة لابنه طوسون.

بنود الصلح عام 1230 هـ

انطلق طوسون للقصيم وتقاتل مع الإمام عبد الله حتى جنح للصلح واتفق على:

  • وقف الحرب بين الجانبين.
  • عدم غزو القوات السعودية الحجاز.
  • انسحاب القوات الغازية من نجد.

رد فعل محمد علي

رفض محمد علي مشترطاً التسليم التام ودخول جيوشه الدرعية فلم يوافق الإمام وتجدد القتال، وبهذا بدأت الحملة الثالثة.

وراجِع أيضًا: ضم الأحساء وحائل للحكم السعودي في عهد الملك عبدالعزيز

الحملة الثالثة عام 1231 – 1234 هـ

أهم أحداثها؛ خرجت الحملة من مصر بقيادة إبراهيم باشا ووصلت إلى المدينة، ثم خرج إلى القصيم ثم إلى الدرعية وانتصرت على القوات السعودية، ثم انتقلت للرس وحاصرتها ثلاثة أشهر، ثم عقد معهم صلحاً على التسليم، ثم سيطر على عنيزة ثم بريدة ثم حاصر شقراء وتصالح مع أهلها حتى وصل إلى الضرماء.

ولما وصل إبراهيم باشا إلى الدرعية حاصرهم لأكثر من ستة أشهر، وأرسل قادة الدرعية وفداً للمفاوضة، ثم وقع الصلح بين الطرفين سنة 1233 هجرية.

أهم بنود الصلح

  • أن يسافر الإمام عبد الله مع إبراهيم باشا إلى مصر.
  • الأمان التام لأهل الدرعية.
  • ألا تتعرض الدرعية للتخريب.

ماذا حدث بعد إتمام الصلح؟

نقد إبراهيم باشا وعوده وصادر أموال آل سعود وآل الشيخ، ورحّل عددًا كبيرًا منهم وقتل بعض العلماء ودمر الدرعية.

ماذا حدث للإمام عبد الله بعد الحملة الثالثة؟

أخذه إبراهيم باشا إلى القاهرة ثم أرسله محمد علي إلى إسطنبول وقُتل هناك.

رحمة الله عليه، عاش بطلاً ومات شهيدًا.

الخلاصة

تحدثنا عن حملات محمد علي باشا على الدولة السعودية، وهي ثلاث:

  • الحملة الحملة الأولى عام 1226 للهجرة.
  • الحملة الثانية عام 2228 للهجرة.
  • الحملة الثالثة عام 1231 للهجرة.

ووضحنا ما حدث خلال كل حملة من تلك الحملات، والنتائج التي آلت إليها.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top