ما المقصود باصطلاح الحرب الباردة؟

الحرب الباردة Cold War

الحرب الباردة «Cold War» اصطلاح شاع استعماله في السياسة الدولية المعاصرة في الفترة التالية للحرب العالمية الثانية لوصف حالة التوتر الدولي الناجمة عن الخلاف بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي (السابق) في الأمم المتحدة حول عدد من المشكلات الدولية مثل مشكلة توحيد شطري ألمانيا ومشكلة كوريا وغيرهما.

وقد ترتب على هذا الخلاف انقسام العالم إلى معسكرين، معسكر الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة، ومعسكر الدول الشرقية بقيادة الاتحاد السوفييتي (السابق) ومحاولة كل منهما إدخال أكبر عدد ممكن من الدول إلى جانبه وجعله يتبني سياساته ويدور في فلكه، وإن استطاع أن يضمه إلى أحلافه العسكرية، حيث كون المعسكر الأول حلف شمال الأطلنطي، وكون المعسكر الثاني حلف وارسو.

وقد انبثق عن هذا الوضع معسكر ثالث يتبني سياسة الحياد الإيجابي وعدم الانحياز لأي معسكر من المعسكرين المتصارعين.. وكان من أهم مؤسسيه مصر والهند ويوغوسلافيا وإندونيسيا وانضمت إليه معظم دول العالم الثالث التي لم تر لها ناقة ولاجمل في الانضواء تحت لواء أي من المعسكرين المتحاربين.

وقد أطلق على هذا الصراع اسم الحرب الباردة لأنها كانت حربا فعلا، ولكن ليست ساخنة (أي لم تستخدم فيها الأسلحة والترسانات الحربية). فقد كانت تهدف إلى ماتهدف إليه الحرب المسلحة من حيث كسر معنويات العدو تمهيدا لاستسلامه في المعركة، وذلك باستخدام الخطط والاستراتيجيات السياسية أو الاقتصادية، وكذلك باستخدام أبواق الدعاية.

وتشمل محاولة تفتيت الجبهة الداخلية باستثارة الخلافات وبث الإشاعات المغرضة أو الكاذبة، كما تشمل في الميدان الاقتصادي إغلاق أو إغراق الأسواق الخارجية ضد تجارتها وفرض الحصار الاقتصادي عليها، وكذلك إجراء المناورات والاستعراضات العسكرية والتهديدات الصحفية والإذاعية والتليفزيونية، ونشر الوثائق السرية والانسحاب من المؤتمرات الدولية والتنافس في ميدان التقدم العلمي والتكنولوجي.

نُقدِّر أنك توَّاق للمعلومات..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: