تعريف الحال وأشكاله وإعرابه.. مع أمثلة توضيحية

درس الحال في النحو كان شيقًا وهامًا عند الكثير من الطلبة، ما رأيكم أن نتعرَّف الآن على تعريف الحال وأشكاله وإعرابه! كل هذا سيتم طرحه مع أمثلة وتمرينات سهلة وبسيطة؛ حتى تتمكنوا من فهم الدرس ويستقر في أذهانكم.

تعريف الحال وأشكاله وإعرابه مع أمثلة توضيحية

تعريف الحال

هو وصفٌ منصوب في محل نصب، يُذكر فضله في الجملة الفعلية لبيان هيئة صاحبهِ وقت حدوث الفعل.

أحياناً يكونُ مفرداً، وأحياناً جملة، وفي بعضِ الأحيانِ شبه جملة.

أشكال الحال

الحال المفرد: هو اسم نكرة يُبين هيئة صاحبهِ وقت حدوث الفعل، وصاحب الحال هو الاسم الذي قبله، فالحال يقعُ في جواب كيف؟ مثل قول: سار الفراهيدي فخوراً في السوق.

  • فخوراً: حال.
  • الفراهيدي: صاحب الحال.

وشكل الحال يتحدد من موقعه في الجملة.

الحال جملة فعلية: دخل الفراهيدي يفتخرُ بطلابه.

الحال جملة اسمية: دخل الفراهيدي وهو مُفتخرٌ بطلابه.

الحال شبه الجملة (ظرفاً): تقدم الفراهيدي أمامَ طُلابه.

الحال شبه الجملة (جار ومجرور): دخل الفراهيدي بفخر.

وهُناك كلمات تُعربُ حالاً دائماً مثل:

  • جميعاً.
  • معاً.
  • كافة.
  • غالباً.
  • عمداً.
  • سوياً.

إعراب الحال

هل تعرفون الأصمعي تلميذ الخليل بن أحمد الفراهيدي، إنه كان عالماً مشهوراً، وكان كلما رأى الخليل سأله بلهفة كيف الحال يا مُعلم؟ فيُجيب الفراهيدي: أنا الشغوفُ العاشقُ للغة والنحو. وكان الأصمعي يدونُ كل حرفٍ يتفوهُ به الخليل بن أحمد عن الحال. ويأتي دائماً منصوب ونكرة بدون أل التعريف.

والحال يُبين هيئة صاحبه عند قيامه بالفعل كما ذكرنا كقولِ: جاء الرجل وهو يركض

ونستدل على الحال بطرح سؤالِ فيه كيف، فنقول: كيف جاء الرجل؟

جاء الرجل وهو يركض.

صاحب الحال

يأتي دائماً اسماً مُعرفاً بـ (ال) وهو هنا (الرجل).

تلخيص

ونستخلص مما سبق ما يلي أن أنواع الحال هي (١) الحال المفرد، مثل:

  • سلم عليّ الأصمعي مبتسماً. ← مبتسمًا: حال منصوب بالفتحة.
  • جاء الطالبانِ مُبتسمين. ← مُبتسمين: حال منصوب بالياء لأنه مُثنى.

(٢) الحال جملة فعلية أو اسمية:

  • سلم الأصمعي يبتسمُ. ← الجملة الفعلية (يبتسم) في محل نصب حال.
  • سلم الأصمعي وهو مبتسمٌ. ← الجملة الاسمية (وهو مبتسمٌ) في محل نصب حال.

(٣) الحال شبه الجملة بحرف الجر أو الظرف:

  • سلم الأصمعي بابتسامة. ← بابتسامة: الباء حرف جر، ابتسامة؛ اسم مجرور بالكسرة، وشبه الجملة هذه في محل نصب حال.
  • سلم الأصمعي أمام النخلة. ← أمام: ظرف مكان. النخلة: مُضاف مجرور بالكسرة وشبه الجملة (أمام النخلة) في محل نصب حال.

إذاً من علامات الحال أنه دائماً منصوب، ولا يُشترط أن يتبع صاحب الحال.

أعراب الحال في الجملة الفعلية

وعندما يأتي الحال في الجملة الفعلية يجب أن يأتي مع ضميرٍ رابط كقولِ:

جاء الرجل يركض. ← جملة (يركض) جملة فعلية، عبرت عن صاحب الحال (الرجل)، وهيئته، والرابط بينه وبين الفعل (يركض)، هو ضمير مستتر تقديره (هو)، أي: هو يركض.

ومن هنا فالجملة الفعلية (يركض) في محل نصب حال الرجل.

جاء الرجال يضحكون.

الرابط في هذه الجملة هو ضمير واو الجماعة المُتصل بالفعل يضحكون، والذي يعود على صاحب الحال (الرجال).

إذاً الجملة الفعلية (يضحكون) في محل نصب حال للرجال.

إعراب الحال في الجملة الاسمية

الجمل بعد المعارف أحوال: جاء الرجال يضحكون.

لابد أن تشتمل الجملة الاسمية على رابط كضمير يُناسب الحال أو واو الحال: تكلم المُصاب وهو مُنهك.

جملة (هو منهك) جملة اسمية من مبتدأ وخبر عبرت عن حال المُصاب، إذاً الجملة الاسمية من مبتدأ وخبر عبرت عن حال المُصاب،  والرابط في الجملة  بين صاحب الحال (المُصاب)، وبين الجملة التي بعده هي الضمير (هو).

إذاً الجملة الاسمية (وهو مُنهك) في محل نصب حال للمُصاب.

استيقظت والشمس مشرقة. ← الجملة بعد الرابد الشمسُ مشرقةً في محل نصب حال للضمير المُتصل التاء، وواو الحال هي الرابط بين الحال وصاحبه.

جاء الطالب وكتابه في يده. ← الرابط هُنا هو الضمير المُتصل الهاء العائد على الطالب، والذي هو في نصب حال.

إذاً الجملة الاسمية (كتابه في يده) في محل نصب حال للطالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى