تقنية التعرف على الإيماءات (Gesture Recognition)

التعرف على الإيماءات

ماذا تعني الإيماءات؟

الإيماءات، أو “الإيماءة” هي شكل من أشكال التواصل غير اللفظي وغير اللفظي، وغير الصوتي، وهي أي حركة أو إشارة أو لفتةٍ نُؤديها بأعضائنا البشرية مثل؛ التلويح باليدين، أو التصفيق، أو الإشارة إلى الاتجاهات، أو حتى تعابير الوجه!

وتقنية التعرف على الإيماءات تقنية تسمح للأجهزة بتفسير الإيماءات البشرية، وتُعد وسيلة بديلة لإدخال المعلومات، وإعطاء الأوامر للأجهزة في نفس اللحظة دون الحاجة للمس الشاشات، أو النقر على أجزاء الأجهزة الأخرى مثل؛ الفأرة أو لوحة المفاتيح مثلاً.

وباستخدام هذه التقنية يستطيع الشخص تحريك يديه، وسيفهم الجهاز ما يُريده الشخص.

كيف يتلقى الجهاز الإيماءات ويفهمها؟

تعتمد تقنية التعرف على الإيماءات على عنصرين رئيسيين وهما:

  • المستشعرات: تقوم المستشعرات بمهمة استشعار وإدخال الإيماءات إلى الجهاز، وهناك العديد من المستشعرات مثل:
  1. الكاميرا.
  2. مستشعر تحديد الاتجاهات.
  3. مستشعر التسارع.
  • البرامج: أما البرامج فهي المسؤولة عن تحليل الإيماءات، ومعرفة المقصود منها، ثم إصدار الأوامر على أساسها.

كيف تميز البرامج إيماءة عن إيماءة أخرى؟

إحدى الطرق تكون باطلاع الشخص على نماذج الإيماءات المخزنة مسبقاً في الجهاز، أي أن الشخص يستطيع معرفة الإيماءات، وما يقابلها من أوامر ثم سيكون عليه محاكاة الإيماءات لإعطاء الأوامر للجهاز.

أمثلة على تقنية التعرف على الإيماءات

المايسترو مثلاً يقوم فقط بتحريك يديه، والجهاز يتلقى إيماءاته، فيحولها إلى ألحان موسيقية.

واقرأ هنا أيضًا؛ مقال عن لغة الجسد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: