التسويق الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي

صورة , أشخاص , العمل , مواقع التواصل الاجتماعي , الإنترنت

أضافت شبكات التواصل الاجتماعي نوع جديد من الإعلام كسر هيمنة الإعلام العادي حيث أصبحت هي المرجع الوحيد للإعلام لسرعتها وسهولة الوصول إليها ولإمكانية التفاعل بين الطرفين بحيث أصبح للمتلقي دور في النشر والتعليق وعرض آراءه كذلك.

ماذا عن الدورات التي تُقدم للتدريب على التسويق الرقمي؟

قال “د. عمار محمد” الخبير في التسويق الرقمي والإعلام الاجتماعي. بداية يعتبر مجال الدورات التدريبية للكيفية التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي مجال جديد وتطور هذا المجال في كل لحظة حيث يتم فيه تحديثات كبيرة بجانب بعض التحديات.

أما عن بعض التحديثات فإن هناك بعض الشركات التي تحاول أن تظهر بعض التقنيات الحديثة على النواقل الهاتفية التي يتم تحديها في كل لحظة، بينما عن أهم التحديات التي تواجهها تلك الشركات فتتمثل في تعرض مواقع تلك الشركات للاختراق، لذلك فإن الدورات التدريبية تعطي للشخص معلومات جديدة وتعمل على رفع مستوى أداء الشخص على هذه المنصات حيث أننا نقوم بتعليم الشخص بعض الخبرات والتقنيات الجديدة التي تضيف للشخص آلية جديدة في التعامل مع أصحابه أو مع الشركات إذا كانت مؤسسات تقوم بهذا الأمر.

مستقبل الإعلام الرقمي في السنوات القادمة

إننا اليوم في منافسة شديدة بين جميع الشركات المتخصصة في هذا المجال حيث نرى اليوم أرباح شركة فيس بوك بعدما كانت في عام 2014 حوالي 7 مليار دولار أصبحت في هذا العام تقدم أرباحاً وصلت إلى 55 مليار دولار أميركي وهذا الارتفاع اليوم في مستوى الدخل يقابله إغلاق بعض الشركات في هذا المجال لعدم قدرتها على تقديم خدمات جيدة أو أمان رقمي للناس بجانب أن هناك بعض الشركات القائمة على التعامل مع هذه المنصات حيث أننا نرى بعضها قد دخل في مجال الذكاء الاصطناعي وبعض المجالات الأخرى.

ماذا عن معايير التسويق الرقمي المتعلقة بالخصوصية والأمان؟

إنني أعتقد أن الإعلام الاجتماعي هو منبر للإعلام التقليدي حيث أن أخلاق الإعلام التقليدي يجب أن تنطبق أيضاً على ممارسات الإعلام الاجتماعي وقد نرى بعض الأمثلة الدالة على ذلك مثل المساواة بين الجنسين واحترام العادات والتقاليد واحترام الأديان واحرام الأطراف الأخرى وعدم مناقضة الذات على مواقع التواصل الاجتماعي إلا أننا نرى بعض الشركات والمنصات والأفراد الذين يحاولون اختراق هذه القواعد المنظمة لمنصات التواصل الاجتماعي لتعزيز الشكوك في المجتمعات أو في الأفراد من خلال بث الأخبار السلبية فقط، لذلك يجب أن يكون لدينا القدرة على التبليغ عن هذه الحسابات المشبوهة التي تخترق القوانين ومن ثم يتم توقف مثل هذه الحسابات.

على الجانب الآخر، يجب علينا تعزيز ودفع الأشخاص الآخرين باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي والاستفادة من الأخبار والمعلومات المميزة الموجودة عليها.

هل تتسبب مواقع التواصل الاجتماعي في العزلة الاجتماعية؟

إنني أظن أن جميع الأشخاص اليوم يمكنهم التوقف والانعزال عن مواقع التواصل الاجتماعي بدون أن يكون هنالك يوم عالمي لمقاطعة الفيس بوك كما أنني أعتقد أن هذا اليوم الذي يدعوا لمقاطعة فيس بوك لن يجني ثماره المنشودة كثيراً.

وتابع “عمار” يجدر علينا الإشارة كذلك إلى أن 85% من أرباح فيس بوك من الإعلانات وهو ما يعني أنه عند تنفيذ المقاطعة الخاصة بفيس بوك فلن يكون هنالك جدوى من ذلك إلا انقطاع التواصل بيننا وبين الآخرين وستتسبب المقاطعة في العزلة الاجتماعية كما أنها ستؤثر على علاقاتنا الاجتماعية ببعضنا البعض وستخسر الشركات كثيراً من خلال مقاطعة أفرادها لحسابات الفيس بوك التي تتعلق بالعمل فيها.

تأثير مواقع التواصل الاجتماعي السلبية علينا

عند استخدام الشخص لمواقع التواصل الاجتماعي فإن هذه المواقع تعطي نسبة استخدامه لهذه المواقع وهي الخدمة نفسها التي تُقدمها بعض الجوالات الحديثة حتى يتم تنبيه الأشخاص إلى عدم إدمان مواقع التواصل الاجتماعي.

إلى جانب ذلك، يعمل إدمان مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من اللازم على تأثر العين بسبب الاشعاعات الموجودة من خلال الهاتف الجوال أو الكومبيوتر، لذلك يمكننا القول بأن الضرر الموجودة ليس من شركة فيس بوك أو بعض المواقع الأخرى التي لها الفضل في زيادة الترابط المجتمعي بين الناس كما أنها تعتبر جيدة جداً لتواصل الأطفال الصغار الذين أثبتت بعض الدراسات أن بعضهم لا يقوم بالتواصل مع المحيط الخاص به إلا عن طريق تلك المنصات الاليكترونية للتواصل.

وأخيراً، من أغرب الأشياء في فيس بوك ومن أغرب التقارير التي قيلت ونُشرت عنها أن هذه الشركة تقوم بالتجسس على الأشخاص من خلال فهم الصوت وتحويل هذا الصوت إلى معلومات ظاهرة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يجدر علينا الإشارة إلى أن فيس بوك وإنستجرام وواتس آب هما شركة واحدة لديها نفس بيانات الشخص حتى وان اختلفت في مجملها.
لينك الفيديو:

أضف تعليق